آخـــر الــمــواضــيــع

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ( محمد & ساره ? مريم ) قصة حب

  1. #1
    المشرف العام للموقع الصورة الرمزية بن دبي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    المشاركات
    0
    مزاجي
    Brooding
    قوة التمثيل
    200
    <font color='#000000'>( محمد & ساره ? مريم ) قصة حب في معنى كلمه ..

    ام محمد : لا حول ولا قوة الا بالله ..( وتبجي )

    محمد : ( ولد عمره 6 اسنين ) يمه شنو فيج تبجين؟

    ام محمد : خالتك في مستشفى يا محمد في مستشفى ..

    محمد : خالتي منو يا يمه ؟؟

    ام محمد : ام ساره .. انت ما تعرفها ..

    محمد : ام ساره .. عندي خاله يمه وين هذه ..؟؟
    ام محمد : اوووه انا وين وانت وين .. ياربي شنو اسوي وين راح هذا الريال ..

    محمد : يمه منو ريال ..

    ام محمد : بعد منوا ريال غفله ابوك لعن ابو ابليسه شنو برود الي فيه انا على نار وهو يتمشى في طريج لين يجي الحين ..

    ابو محمد : انت شفيج يا حرمه صوتج واصل لين اخر شارع .. ما تخافين اختج ما فيه شي ان شاء الله تروحين وتشوفينها الحين ..

    ام محمد : شنو ما اخاف ودقوا علي وقالوا مسويه حادث .. ومعها بنتها ..

    ابو محمد : الحين بعد هذا الي سوتها فيج ونكرت معروفج لها طول عمرج وانتي تربينها واخرتها تبجين عليها ..

    ام محمد : ( وهي تبجي ) هذه اختي يا ريال انت شعرفك ما يحس في اخت غير اختها ..
    ابو محمد : جان حست فيج طول العمر هذا ..

    ام محمد : لحووول تبي توديني الحين ولا اروح بروحي ..
    ابو محمد : خلاص ابي اوديج بس سكتي ..

    ( في مستشفى )

    ام محمد تركض في ممرات مستشفى ورها زوجها ماسك ايد محمد .. ولما وصلت ام محمد لي استقبال ..

    ام محمد : يعطيك عافيه اخوي في حادث صار من ساعتين ودقيتوا علي تبلغوني انه فر حرمه مسويه حادث ويها بنتها وهي اختي وين القها الحين ؟؟

    الريال : أي اختي صح والحين من نص ساعه دخلوها غرفة عمليات ام البنت الي ويها ما صار لها شي لانه امها حظنتها وحمتها من كزاز الي تكسر ..

    ام محمد : يا ويل قلبي على وخيتي .. ( وتركض )
    ولما وصلت لي غرفة عمليات كانت بنت صغيره في حالة صدمها ويمها ممرضه جالسه يمها وتحول تكلمها ولا ترد عليها البنت من خوف والصدمه ..

    ام محمد : لو سمتحتي اختي هني توها دشت حرمه مسويه حادث على خط السريع ..

    الممرضه : أي توها دشت وهذه بنتها ..

    في هذه لحظه يطلع الدكتور من الغرفه وفي ويه علامات الحزن ..

    ام محمد : دكتور شنو صار في الحرمه الي دشت عمليه ..

    الدكتور : انتي اختها ..
    ام محمد : أي نعم .. تكفى دكتور قول لي شنو صار لها ؟؟ طمني رحم الله ولديك .؟؟
    الدكتور : صدقيني اختي سوينا الي قدرنه عليه بس كان كزاز داش في جسمها كله والله يرحمها .. وبقى في راسج ..

    وتطيح ام محمد ويركض ابو محمد لها ويه ولده بس انغمى عليها ..

    يوم العزاء ثالث في بيت ام محمد ..

    ( الكلام الي كان بين الحريم )

    :: اقول ام طارق .. شنو راح يصير في البنت يا تره راح تربيها ام محمد ..
    ام سيف : والله ما ادري بس يقلون البنت مريضه في قلب وعليه عليها تكسر خاطر .. وخايفين عليها من انه يتاثر قلبها ام محمد تحول انها توكلها ولا تشربها وهي رافضه من صدمه في وفات امها ..
    ام طارق :الله يعينها والله وكل هذا اجر لها انها تربي يتيمه لا ابو ولا ام ..
    ام سيف : أي والله ما لها غير اجر جزها الله خير ..

    بعد اسبوع من حادث

    كانت ام محمد شوي رضت في امر واقع .. والي صار في اختها الوحيده .. وعهدت روحها مثل ما ربت اختها تربي بنتها احسن تربيه وكان ابو محمد يعاونها في تربيتها وكان مستانس في الي تسويه زوجته

    محمد : يمه الحين ساره اختنا اليديده ؟؟
    ام محمد : ( تضحك ) أي اختكم اليديده بس لا تزعلها زين الحين صارت صحتها زينه ..
    محمد : ساره انتي اختي الحين ابيج تصيرين احسن من منيره الخبله .. كله تطقني .. يعني اختي الكبيره وهي مو اختي الكبيره امي قاصه عليها بس علشان تسكت ..
    ام محمد : ( تضحك من خاطرها ) شنو قاعد تقول يا ولد ما ادري حشى حجيك اكبر منك ما ادري وين تيبه ؟؟

    ساره : ( بصوت خافت ) خاله &#33;&#33;
    ام محمد : عيون خاله . .امري سارونه؟
    ساره : امي مات صح خاله ?
    ام محمد : ( بصوت حزين ) صح خاله ..
    ساره : خلاص انتي امي &#33;&#33;
    ام محمد : من الفرحه تدمع عينها .. ( وتضم ساره ) يا بعد عمري يا ساره انا امج ... وخالتج وكل شي يا عيوني يا ساره والله فرحتيني ..

    في هذه لحظه ركضت مريم داشه من باب صاله .. وتضم خالتها وتزح في جتفها ساره .. وساره في جسمها الضعيف تطيح على ارض ..

    ام محمد : مريوم شفيج جي عورتي بنت عمتج &#33;&#33;

    مريم : لا ما عورتها انا احبج عمه ..( وتمسك ايد محمد ) حمود تعال ابي العب وياك ..

    محمد : لا مابي ابي العب ويه ساره ..

    ويمسك محمد ايد ساره ويروح يلعب ويها ونظرات الحقد من عيون مريم الياهل الصغير الي كانت تبين وكانها حرمه كبيره عمره فوق عشرين وتعض شفتها بقوى ..

    ابو مريم : ساره انا جم مره قلت لك لا تعضين شفتج مو زين جي تعورين روحج &#33;&#33;

    تطالعه مريم في عيونها وكانه تبي تقول شي كبير واكبر من سنها وسكتت وجلست يم ابوها وعيونها لي محمد وساره لما يلعبون ويه بعض

    ام محمد : ابو مريم شوف شوف بنتك شلون تطالع لي يهال الود ودها تذبحهم ..

    وفجاء من الغيض قامت مريم من عند ابوها وركضت لي ساره وهي معطتها ظهرها وجرتها من شعرها وعضتها في ظهرها وابو مريم ? ام محمد تحول تفك ساره من مريم ولا خلتها مريم لين ما وسمت على ظهرها علامه طول عمرها فيه ..

    ام محمد : حسبي الله عليج من بنت محمد روح يب لي فوطه وماي بارد اوقف الدم ..

    وبغى ابو مريم يطق مريم الا ان ساره صاحت وهي في دموعه على خدها من عوار تقول لي خالها لا تطق مريم انا مسامحتها ما زاد في غيض مريم عليها
    محمد : يمه هذه فوطه وهذه كلاس ماي بارد .. ( ويطالع محمد لي مريم ) انتي خبله انا ما احبج ليش تطقين ساره جي هذه اختي ..

    مريم : ( وهي معصبه ) وانا ما احبك وهذه مو اختك هذه مغروره ما احبها ..

    محمد : ( يقرب لي ساره ويبوسه على راسها ويمسح دمعتها ويعطيها دبدوب كان يحبها وايد ) ساره هذه لج انا صج احبه وايد بس خلاص خذيه انتي تره وايد حلو ..

    ساره : ( وهي تحول انها ما تبجي ) والله محمد .. ااااالله وايد حلو مشكور محمد ..

    محمد : ( يضحك ) لا عادي انتي اختي اليديده ..

    ساره : تضحك ..

    ومريم تطالعهم وهي ودها تقطع ساره وتعض شفتها لين ما جرحتها وطلع الدم .. وتركض لي سياره وتصيح على ابوها علشان يردها لي البيت ..

    وصار محمد وساره ويه بعض في كل الوقات وصاروا ينامون ويه بعض يتشركون على مخدها وحده لين ما كبرت ساره وصارت بنت في جامعه وزاد جمالها وكمله طيبتها وحسن تعاملها من الناس .. بس كانت بينها وبين نفسها تحن لي مخدها الي كانت تجمعها ويه محمد .. وفرقهم عنه هذه المخده الكبر ..

    منيره : ( توها ردا من جامعه ) يمه يا يمه .. الغداء امانه بسرعه تراني ميته يوع .. ( وتدخل غرفتها التي كانت تجمعها ويها ساره )

    منيره : بل عليج سويره حرام عليج توج راد من زفت قصدي جامعه وتدرسين حرام عليج رحمي روحج ..

    ساره : اول شي هذه مو زفت هذه مكان علم ولا اسمحلج تقولين لها زفت .. وثاني شي انا مو قاعده ادرس بس قاعد اعدل تقرير محمد علشان يوديه لي دكتور .. وياخذ درجه زينه .. وانتي عارفه انه محمد في انجليزي لج عليه ..

    منيره : اهاا .. محمد قولي جي .. قصدج حبيب قلب ..

    ساره : ( تركض لي منيره وتصك باب ورها ) انتي شفيج مينونه تره من اول ما قلت لج سر انتي وعياذ بالله ذليتين عليه امانه لا يدري محمد ..

    منيره : خلاص خلاص .. اذونه هذيل يهال .. توهم عرفوا الحب وابتلشنا فيهم ..

    ساره : يهال ها .. اوكي يا مناير ابي اعلمج شلون تكون يهال ( وتمسك مخده وتحذفها على منيره بس لحظتها فتحت ام محمد باب تبي تناديهم على غداء ولا تي في ويها )

    ساره : يمه .. انا اسفه مو مني من مناير ..

    منيره : يمه والله جذابه هي الي حذفتها ..

    ام محمد : خلالالالالالاص اذيتوني يالله غداء .. يمه ساره لا تنسين تاكلين علاجك قبل لا تين لي غداء ..

    ساره : اووووه .. تصدقين صار لي يومين ما اكلته ..
    ام محمد : أي عفيه عليج .. تبين اسفقلج الحين .. يالله اكلي وتعالي نطرج ..

    ساره : ان شاء الله يمه ..

    منيره : اعوذ بالله ناس يحبون يجبون كلام لي نفسهم ..

    ام محمد : على طاري ناس .. تعالي ساعديني في تحضير اكل ..

    منيره : يممممممممه حرام توني راده من الجامعه ..

    ام محمد : منييييييره يالله قدامي ..

    منيره :اوكي اوكي

    ( على طاولة اكل )

    ابو محمد : محمد شلون تقرير الي كنت تشك منه .. شنو سويت فيه .

    محمد : ( يغص في لقمه ) هاا تقرير ..

    ساره : ( تعطيه كلاس ماي ) وتغمز عينها له ..

    محمد : أي يبه ما عليك .. خلاصته ..

    ابو محمد : زين ايل مرني في مكتب اراجعه لك اخاف مغلط وتعرف هذا تقرير فاينل ما ابيك تزفت فيه ..

    محمد : أي ان شاء الله ان شاء الله .. ( وينقز محمد لي ساره في ريله ) وتفهم ساره وتقوم .. ويقوم ويها محمد .

    ابو محمد : وين رايحن انتم ؟؟ توكم ؟؟
    محمد : لا يبه بيني وبين ساره سالفه ابي اقولها لها ورد ..

    منيره : أي وياكم ..

    ساره : عن لقافه انثبري وانتي اصلا ضعفانه اكلي زين ..

    منيره : أي خير ان شاء الله .. ( ويطلعون ويروحون لي غرفة منيره )

    ابو محمد : اقول ام محمد .. شكله مره ثاني ساره تسوي تقرير لي محمد .
    ام محمد : شكله جي يا ابو محمد .. بس امانه مو لقين لي بعض ..

    منيره : حيل يمه ..

    ويخزها ابوها .. ويقول شرايج تروحين تغسلين ..

    منيره : بس يبه يوعانه ..

    ابو محمد : منوور يالله قومي .

    منيره زين .

    (في غرفة منيره )

    محمد : ساره طبعي بسرعه الحين ابوي اخاف أي ويسوي لي سالفه مثل قبل ..

    ساره : ان شاء الله .. هاا خلاص بس اطبعها لك .. بس امانه لا احد يدري ..

    محمد : وهو ماخذ وراق من ساره ايده لمست ايد ساره في لحظه ما حس الا محمد عينه في عين ساره .. وساره تطالعه وهي ما تدري شنو صار لها .. تحس في شي كانت من زمان فاقته ...

    منيره : احم احم ..

    ( ساره تفر ويها .. ومحمد تبين على ويها ملامح الخجل .. )

    ولما طلع محمد .. تصك باب منيره ..

    ساره : ( وهي تطالع لي ايدها الي لمسه محمد ) منيره .. لمس ايدي حسيت اني والله اطير في هواء بس الله ياخذج قاطعتينه ..

    منيره : ويه شفيج مستعيله راح يجي يوم ولا اقدر اقاطعكم ..

    ساره : ( صوت خفيف حيل ) يارب ان شاء الله .

    منيره : شنو تقولين ؟؟

    ساره : اقول جب جب ..

    منيره : بس عا د لا تنسون تسمون بنتكم باسمي تقدير لي جهودي وعرفاني &#33;&#33;
    ساره : ( تنحرج ويحمر ويها وتمسك مخده وتحذفها على منيره .. )

    منيره : ويعه شفيج يمال شنو اقول ياربي .. مينونه ..

    ساره : مينونه انتي .. شنو حجي هذا الي تقولينه مو عيب عليج ..؟؟؟

    منيره ( تقرب من ساره ) اقول سارونه وغلاتي عندج .. ولا تدرين وغلات محمد عندج انج تقولين لي انا حسبت اختج لا تنسين ..

    ساره : منيره امانه وخري عني ماني متفرغه لج ابي انام تعبانه ..

    منيره : اول شي ما في نوم لانه بعد شوي راح تي مريم .. وثاني شي ابي اسئلج سؤال ؟؟

    ساره : ( وهي فرحانه ) والله تبي تي مريم ؟؟

    منيره : بذمتج انتي مستانسه ؟؟؟

    ساره : وليش ما استانس ومريم اصلا ما نشوفها الا بمناسبات والله احبها وايد ..

    منيره : هذه حقوده ولا عمري شفت انسانه جي مثلها ..

    ساره : لا حرام عليج والله احبها وايد ..

    منيره : اقول نسيتي الي قلته لج والي صار قدامي وفي مسمع اذوني كلام مريم هذه لي خديجه رفيجتها في جامعه سمعتها وهي ما تدري تقول انه ما عمرها كرهت انسانه كثر ما كرهتج .. ولما شافتني غيرت موضوع ..

    ساره : حرام عليج ما في ساره في دنيا غيرنا في ساره بنت يرانه وفي كلاس الي انا فيه اربعه بنات اسمهم ساره ..

    منيره : انتي تبين تجنينيني بس ماني قعده عندج .. ( وتطلع لين توصل لين باب غرفه وتذكر وترد ) الله يقطع ابليسج نسيتيني اهم سؤال ؟؟

    ساره : حست شنو تبي تقول منيره .. لا انا تعبانها ابي انام الحين ؟؟ ( وتروح لي سرير ركض وتلحف )

    وتدخل راسها منيره وتقرب في اذنه وتقول لها ( وغلات محمد في قلبج قولي لي يا ساره يا بنت فاطمه .. انتي تحبين محمد ودج انه يكون زوجك ؟؟)

    ساره : بدون شعور عدلت جلسته ومسكت ايد منيره وغمضت عيونه ,, وقالت .. أي والله يا منيره الود ودي اقمض عين وافتح عين والقى روحي في غرفه مسكر علينا انا ويه محمد واكون زوجته واحطه في عيوني .. واعلمه شكثر كنت احبها حب في قلبي صار له اسنين لو تدرين لو تدرين يا منيره شنو يصير فيني لما اشوفه يناديني اطير من فرحه واروح لها انسى روحي واروح لها منيره لو افر العالم كله واسئل كل عاشق شكثر حبه لي حبيبته ما راح يكون حبه كثر حبي لي محمد .. تصدقين يا منيره ؟؟؟

    منيره : ( اي اي قولي شنو .. وهي متستانسه )

    ساره ( تفتح عيونه و وتحسن في عمرها وتموت من احراج ) ذلفي عن ويهي حسبي الله عليج .. وتطلع منيره تضحك من غرفه وهي تقول والله عرفت سرج يا سارونه .. وتوقف عند باب ..

    ساره : ( وهي منحرجه وايد ) امانه يا منيره لو لي غلات عندج انج لا تقولين حق احد وبذات محمد ..

    منيره : تغمز لي ساره . لا تخافين .. وتطلع من غرفه ..

    وتمد ايدها ساره لي تحت مخده وتطلع دبدوب صغير خشته تحت مخده وهذا كان اول هديه من محمد لي ساره .. ضمت على صدرها ونامت ..

    الساعه 4 العصر

    مريم : قووه عمه ..

    ام محمد : يا هلا والله في مريم .. وين طالعه شمس اليوم مريم عندنا ( وتسلم على مريم ) والله لما قالت لي منيره اليوم ما صدقت لانه والله غريبه جيتج لنا ..

    مريم : لا غريبه ولا شي .. وبيتكم اعتبره مثل بيتنا ولا ابشرج بغيت ما اقولكم اني ابي أي لانه اعتبره بيتنا ثاني ..

    ام محمد : أي عفيه عليج ابيج جي .. ما تقطعين مره وحده ..

    ( تدخل منيره )

    منيره : شلونج مريم ..

    منيره( في برود ) : هلا هلا ( وجلست بعيده عن مريم )

    مريم : عمه وين محمد ؟؟

    منيره : ( بخباثه ودلع ) محمد ساره قاعد تفهم شلون يكتب البحث ..

    مريم .. عدلت جلستها وسكتت .. وفي هذه لحظه دخلت ساره ويه محمد وقاعده تمشي يم محمد وتشرح لها ولا انتبهت على مريم .. وتطالع ساره لي منيره وهي معطيته ظهرها لي مريم ..

    ساره : وين شاي خلي خدم ايبون شاي .. ما يت مريم ؟؟

    مريم : وهي جالسه وساكته وتطالع لي محمد وساره في نظرات حقد ..

    منيره : هذه وراج يا حظي ما تشوفين ؟؟

    تلتفت ساره لي مريم ..

    ساره : اسف والله والله العظيم ما شفتج وتسلم عليها ..

    مريم : لالا عادي .. شلونك محمد ؟؟

    محمد : هلا .. ساره تعالي غرفتي ابيج تكملين لي البحث ..

    ساره : تغمز لي محمد وتاشر في ايدها ان يعني مريم موجوده ..

    محمد : (يقوم ) ساره انا انطرج في غرفتي اوكي ..

    ساره : تسكت ..

    محمد : ساره اوكي انطرج ( ويطلع )

    ساره : اوكي .. شخبارج مريم ..

    مريم : تطالع لي اتجاه ثاني .. زينه ..

    وتنحرج ساره من مريم وتقوم وتروح لي غرفة محمد ..

    ام محمد : يحليله البنت هذه .. وايد خجوله .

    مريم : ( تعض شفتها وسرحانه )

    ام محمد : مريم شفيج يا بنتي لين الحين ما خليتي عادتج هذه ؟؟

    مريم : تحس في روحها .. اوكي عمه انا اترخص الحين ..

    توقف ام محمد يم مريم : وين على الله ما صار لج ساعه عندنا مسرع يا مريم ..

    مريم : ( بلغة فيها من عصبيه ) ذكرتني ساره في بحثي نسيت اطبعها على كمبيوتر .. يالله سلام عليج عمه ..

    ام محمد : وعليج السلام وسلمين على امج ..

    مريم : يوصل .. ( وتطلع بسرعه وتركب سيارتها )

    منيره : وتشوف مريم تطلع من عند باب وعليج السلام شنو طاوله في صاله انا يعني ..

    ام محمد : تضحك .. يالله مشيه هذه مره ..

    منيره : والله مو منها يا يمه من الي في بالي والله .. يحظه .. ثنتين يتلهفون عليه

    ام محمد : انتي شنو قاعده تقولين ؟؟

    منيره : يمه طوفي طوفي .. يالله ايدج وياي شيلي اغراض لاني ما احب ام كسوله انا الي تخلي كل اغراض على روس بناتها ..

    ام محمد : لا والله انا كسوله يعني ايل كل هذه اغراض تشيلينها بروحج ..

    منيره : يممممممممممه ؟؟؟
    ام محمد : ويييييييييعه .. شيلي وانتي ساكته ..

    ( في غرفة محمد)

    جالس على كمبيوتر .. ويمه ساره ..

    محمد : اففف اكره ما عندي في دنيا هذه بنت ؟؟

    ساره : حرام عليك وايد طيبه ..

    محمد : تعرفين من متى اكرها ؟؟

    ساره : من متى ..؟

    محمد : من يوم عضتج على جتفج .. وانا اكرها ؟؟

    ساره : ويييه هذه صار لها عمر الله يهديك انا بروحي ناسيها &#33;&#33;

    محمد : ساره .. همممممممم ؟؟؟( ويطالع لها في نظرات خجوله )

    ساره تفهم قصده وتركض لي باب غرفه وهو يركض ويصكه في كف ايده ..

    ساره ( وهي مستحيه ) : محمد لا محمد بليز ؟؟

    محمد : ساره ودي اشوفه لين الحين موجود ؟؟

    ساره : شرايك ؟؟ لين الحين والله

    محمد :ايل خليني اشوفه .. ؟؟

    ساره : محمد الجرح في جتفي من وراى صعب اوريك ؟؟ يا محمد ؟؟

    محمد : ساره ومعزتي عندج ؟؟

    ساره : محمد لا امانه .. بليز ..

    محمد : شوفي لا تخليني اشوف ولا انا راح اشوف غصب &#33;&#33;

    ساره : محمد .. حرام عليك والله

    محمد : امانه ساره بليييييييييز

    ساره : اوكي بس وخر عني شويه ..

    محمد : اوكي وخرت ..

    وتلف ساره وتعطي محمد ظهرها وتفتح اول ازرار من قميصها وتوخر قميصها شويها عن جتفها وتبين لها جرح الي على جتفها .. ويمد ايد محمد على جتف اليمين الي فيه الجرح وتحس ساره في شعور ما معمرها حست فيها ولا حست الا محمد يضمها من وراى ظهرها ويلف ايده على خصرها .. ويقرب شفايفه من اذن ساره .. ويقول لها ..

    محمد : احبــــــــــــــــــــــ ــــــك

    ساره : بدون شعور ( وهي مغمضه عيونها ) وانا بعد احبك ..

    وتحس في روحها ساره و توخر عن محمد .. ومحمد يحس في روحه ويستحي وايد .. وتعدل غمبصها ساره وتركض تبي تطلع من باب . .. ويوقفها صوت محمد ..

    محمد : ساره .. تزوجيني ؟؟

    ساره : تطالع لي محمد وفي عيونها الفرحه وتطلع من غرفه وهي تركض ودها تطير من فرحه ..
    وتركض ساره وتدش غرفتها وتطالع لي منيره ..

    ساره : ( وهي تلهث من ركض منيره منيره .. يا بعد عمري يا منيره )

    منيره : هلا شنو ؟

    ساره : قالها يا منيره قالها ( اخ اي وتحط ايدها على قلبها )

    منيره تركض لي ساره .. ساره شفيج ساره ردي علي .. وتجر ساره منيره من ايدها وتطيح على ارض منغمي عليها .. وتصارخ منيره على محمد وامها وياخذونها في مستشفى ..

    وترقد ساره في عناية مركزه .. ويطلع دكتور من عند غرفة ويتجمعون عليه محمد وامه ومنيره ..

    الدكتور لحظه لحظه .. وين ام ساره ..

    ام محمد : انا خالتها وحسبت امها ..

    الدكتور ممكن تين وياي في مكتبي وباقي ينطرونج بره ..

    ويروح الدكتور لي مكتبه وتدش ويها ام محمد ..

    ام محمد : خير يا دكتور قول لي تراك وقفت قلبي ؟؟

    الدكتور : خير ان شاء الله .. واحب ابشرج ان ساره راح تطلع من غرفة عنايه المركزه باجر بس ممكن اسئلج جم سؤال ؟؟

    ام محمد : ( تجلس على كرسي ) امر دكتور ؟

    الدكتور : ساره تعرضت لي اي موقف او صدمه او شي من قبيل هذا .. ؟

    ام محمد : دكتور ساره قبل لا يصير لها الي صار كانت عندنا ما فيه شي وتسولف وتضحك .. ولا اعتقد احد في بيت يقدر يزعلها لانه كلنا نحبها لانه وايد طيبه .. وعمرنا ما زعلانها ولا هي زعلت علينه ..

    الدكتور : اوكي اوكي .. انا ما اخفيج امر واعتقد انج تعرفين انه ساره فيها تشوه في قلب ومن ناحيه طبيه معجزه انه ساره لين الحين عايشه ..

    ام محمد : شنو تقول يا دكتور ؟؟

    الدكتور : جلسي يا ام محمد .. انتي انسانه مؤمنه وتعرفين هذا شي الوحيد الي ما في احد في دنيا يعرف متى يموت .. وانا اكلمج من ناحيه علميه وشي كبير ممكن اني الي اقوله غلط .. بس اهم شي لا تعرضون ساره لي اي صدمه ممكن تعرض حياتها لي موت ..

    ام محمد : دكتور ما اقول الا لا حول ولا قوة الا بالله علي العظيم ..

    الدكتور : ونعم في لله ..

    وتطلع ام محمد من مكتب الدكتور وتروح لي سياره ويلحقونها محمد ويه منيره ..

    في سياره ..

    محمد : يمه شنو فيه ساره ؟؟
    ام محمد : ما فيه شي ..
    محمد : ايل ليش رقدوه في عنايه مركزه ؟
    ام محمد : راح تطلع باجر ..
    محمد : يمه ساره فيه شي؟
    ام محمد : اووووووووه يا كثر اسئلتك قلت لك ما فيه شي واسكت خلاص ..


    بعد ثلاث ايام ولما طلعوا ساره من غرفة العنايه المركزه لين غرفتها في مستشفى ..

    وفيه الغرفه محمد ومنيره وام محمد ..

    منيره : اي شحلات ويهج جي منور بس خرعتينه عليج على فاضي ..
    ساره : ( تضحك) .. خاله متى راح اطلع من مستشفى والله اشتقت حق البيت ومليت من قعده في مستشفاء ..

    منيره : ( تطالع لي ساره وتقرب من اذنها ) بس حق بيت يا ساره ..

    ساره : ( تستحي .. وتقرصها من فخذها ) اي بس ..

    ام محمد : ان شاء الله باجر تطلعين يا ساره .. ويالله منيره ويا محمد خنا نروح طول الوقت ولزم ترتاح ساره ..

    ساره : لا خاله خلكم والله مونسيني ..

    ام محمد : لا ما في الحين نايم ولا تستعيلين راح تملين منا ..

    محمد : يمه روحي انتي ويه منيره وانا ابي اي ووراكم .. ( ويطلعون ام محمد ويه منيره )

    محمد ( يسكر باب ويجي ويجلس يم ساره ) : ساره .. الحين حنا بروحنا ساره صدقيني انا احبك ودي اتزوجك شرايج نتزوج في عطله هذه والعطله مو باقي عليها شي غير شهر ونص ..

    ساره : ( ساكته ومنزله راسه على ارض )

    محمد : اعتقد اني احرجتك وانه في انسان في حياتج ..

    ساره : ( تطالع لي محمد ودها تقول بس انت الي في حياتي بس انربط لسانها )

    محمد : صدقيني ما راح افتح لج موضوع هذا مره ثانيه .. ( ويطلع من غرفه )

    ساره : ( فجاء انفكت ربطت لسانه وصرخت في اسم محمد ,,

    وسمع محمد صوت ساره وهو يمشي في ممر المستشفى ورد لي غرفتها ركض

    محمد ( يطالع لي ساره وهو خايف ) : ساره شفيج .. ؟؟ خرعتيني عليج ؟؟

    ساره : تطالع لي محمد .. ( وتنزل دمعه من عينها وتقول بصوت مرتعش ) محمد العطله متى ؟

    محمد ( يطالع لي ساره ويقرب منها ويمسح دموع من عينها ) بعد شهر ونص يا ساره العطله .. ( ويطالع لها بنظرات خبث ) ليش؟؟؟

    ساره : ( بصوت مرتعش بين الفرح وحزن ودموع ) يعني ليش يا غبي ؟؟

    محمد : يعني موافقه ساره ؟؟

    ساره : ما ادري .. ( وتضحك ) يالله روح لي خالتي تاخرت عليها ..

    محمد : ( بدون شعور ضم ساره وباسه على خدها وركض طالع من غرفه ..

    وكانت ساره منصدمه لانه ما توقعت انه محمد يبوسها .. واحط ايدها على مكان بوسها ونامت عليها . ..

    الـــــــــــــــــيوم الثاني .. ( في بيت محمد )

    تدش ساره ويه ام محمد و محمد .. وكان ابو محمد ينطر ساره ويه منيره على طالة طعام ..

    وتدش ساره وتسلم على ابو محمد وتحظن منيره ويجلسون على طاوله يتغدون ..

    محمد : يبه انت عارف انه هذه سنه اخر سنه لي وراح اتخرج ان شاء الله ..

    ابو محمد : ( وهو ياكل ) اي عارف في شي يديد ..

    محمد : وعارف انه العطله قربت ..

    ( في هذه اللحظه حست ساره في سالفه واستحت وتبي تقوم )

    ساره : الحمدالله .. يالله منيره شيلي وياي الصحون ..

    محمد : ساره قعدي لحقين ..
    ساره : بس ..

    محمد : قعدي لزم تسمعين كلامي من الحين ..

    ساره : تستحي وتقعد وعيونها على طاوله ..

    ابو محمد : شنو سالفه خبرني ..

    ام محمد : وبعد شنو سالفه يا ابو محمد صار الي كنا نبيه ومخططين له من زمان ..

    منيره : يمه يعني اللولش ..

    ابو محمد : لو لوشي ..

    بين اليباب وتهنيه من ام محمد ويه ابو محمد لي ساره ويه محمد دقت ام مريم ..

    ام مريم : الووو

    ام محمد : هلا ام مريم شلونج ..

    ام مريم : ام محمد شنو هذا صوت الي عندج عسى ما شر ..

    ام محمد : تضحك .. لا هذه منيره الله يغربله تيبب حق ساره مو خطبنها لي محمد ولدي وان شاء الله العرس في عطله هذه وتراكم اول معازيم ..

    ام مريم : لا والله ممبرووووووووووك والله تستاهل ساره ولا تلقى احسن من ولدج محمد ..

    ايل انا اليوم عندكم ابارك لي ساره .. ولي محمد ..

    ام محمد : حياج ..

    العصر ..
    في سياره يم بيت ام محمد
    مريم : يمه انتي ما قلتي لي صج ليش حنا رايحين ..

    ام مريم : اوووه اعوذ بالله منك يا ابليس .. ما قلت لج ساره بنت عمتج خطبها محمد ..

    مريم : توقف بسياره بقوى .. شنوو انتي شنو تقولين ..

    ام مريم : الله ياخذج من بنت بغيتي توقفين قلبي .. اقول انطمي ويالله قدامي ولا ابي حجي زياده .. انا كنت متعمده اني ما اقولج لانه عارف شنو شعورج لي محمد .. وخلاص من باعج برخيص بيعيه ..

    مريم : يمه شنو تقولين انتي .. انتي ما تعرفين شنو محمد بنسبه لي ..

    ام مريم : اقول ترنا وصلنا لي بيت ام محمد ما ابي ازعاج ولا فضايح يالله نزلي خنا نبارك لي ام محمد ..

    مريم : باركي بروحج .. انا ما راح انزل راح انطرج هني ..

    ام مريم : اقول راح تنزلين غصبن عنج ( وتجرها من ايدها )

    في صاله .. تبارك ام مريم لي ام محمد .. وتقعد مريم يم امه وهي معصبه حدها ودها تبجي من قهر ..

    ام مريم .: وين محمد ودي ابرك له ويه ساره ..

    ام محمد : ساره تسبح الحين وانا قلت لها اذا خلصت تجي لي صاله .. ومحمد في غرفتها الحين يجي ..

    محمد : جني اسمع اسمي .. هلا خالتي شلونج ..

    ام مريم : الحمد الله طيبه وانا جيه علشان ابرك لك ممبروك يا ولدي ..

    محمد : الله يبارك فيج ..

    مريم : محمد ممكن ابيك شويه ..

    وتروح مريم ويه محمد في غرفه يم صاله ..

    محمد : نعم مريم ..

    مريم : محمد ليش تسوي فيني جي وانت تعرف اني موت فيك ..

    محمد : موتي من ماسكج .. انا احب ساره بس ..
    مريم : وانا احبك يا محمد .. والله ما يمر يوم ولا انا امنيتي بس اني اكون زوجتك .. حرام عليك تدمر حياتي ..

    محمد : انا مالي خص فيج .. انا احب ساره وخلاص انا اليوم في محكمه ملجت عليها وصارت زوجتي .. وفي بداية العطله العرس .. ويالله اشوفج بعرس
    مريم : يا محمد شنو تقول انت ؟؟؟

    ( ويطلع محمد من غرفه ويمر لي صاله وتلحقها مريم وهي معصبه وتبجي .. )

    مريم : والله لو صار اذبحك واذبح ساره واذبح روحي وياكم ..

    محمد : سوي الي تبينها ..

    وعلى كلام هذا دخلت ساره .. وهي مستغربه من حالة مريم ..

    ساره : مريم شفيج .. عسى ما شر .. ؟؟

    مريم: سويتيه يا عقرب .. وخذيتي محمد .. مني والله ما اخليج تهنين فيها .. ( وتركض لي ساره تبي تطقها )

    وتهرب ساره وراى محمد .. ويدس محمد مريم وتجي امها تاخذها وتسامح من ام محمد وتطلع ويه مريم .. وطول الطريج مريم تبجي وحبست روحها في غرفتها ..

    وفي بيت محمد .. وساره في غرفة محمد ..

    محمد : حبيبتي خفتي ..

    ساره : وهي تطالع لي محمد .. انا ما اخاف من دنيا كله ما دمنت انا وياك .. الله لا يحرمني منك يا محمد ..

    محمد : الله الله على كلام الحلو .. هذا وين طالع ..

    ساره : محمد هذا ولا شي كثر الي في قلبي لك راح تمل منها وانا اقوله لك يا حبيبي ..

    محمد : الله امانه عيديها ..

    ساره : ( تضحك ) حبيبي والله حبيبي ..

    وبعد شهر ونص في يوم العرس

    ام مريم : ( تطق غرفة مريم ) مريم مريم مريم يمه يالله تاخرنا خنا نروح لي عرس

    مريم : ( تقول حق رفيجتها خديجه ) خديجه روحي كلمي امي قولي لها ماني رايحه هذه صج متفرغه تبين اروح ..

    خديجه : اووووه منج يا مريم .. ليش ما تقولنيه انتي لزم تحرجيني &#33;&#33;

    مريم : خديجه تراى الي فيني مكفيتي .. روحي كلمي امي تراه احس الدنيا كله تدو ر فيني

    خديجه : اوكي اوكي

    خديجه تطلع لي ام مريم ..

    خديجه : خاله والله مريم رافضه تروح .. واعتقد اذا ماراحت احسن لكم اخاف تروح وتسوي لكم فضيحه هناك وانتي تذكرين سالفتها .. في بيت ساره ..

    ام مريم : والله ما ادري شنو اقول .. بس تدرين خلينا انا ما لي خلق فضايح بس امانه ديري بالج عليها ..

    خديجه : ان شاء الله ..

    تروح خديجه وتدش لي غرفة مريم ولا تشوف شفايم مريم ينزل منها الدم وهي ما تحس بروحها ..

    خديجه : يا غبيه شنو سويتي في روحج حرام عليج .. يا مريم والله ما يستاهل..

    مريم : ( تقوم من على طرف السرير الي كانت قاعده عليها ) وتحط ايدها على شفتها ..
    محمد .. ما عمره كان ما يستاهل .. اه يا قلبي عليك والله حرقتي قلبي يا ساره ذبحتيني مليون مره يا ساره .. ( وتطيح على سرير تبجي )

    خديجه : بس يا مريم .. رحمي روحج .. خلاص الي صار صار ..

    مريم : ( تعدل جلستها ودم ينزل من شفتها ) والله ما اسامحج يا ساره على الي سوتيه فيني .. والله لا اكرهج طول عمري .. ولا راح اتزوج غير محمد لو شنو يصير لو اذبح ساره في ايدي ..

    ( في منتصف الليل .. بعد ما زفوا محمد وساره على سياره مرسيدس في فندق وداخل السويت كانت ساره جالسه على سرير وتحس روحها تبي تطير من فرحه و المستحه )

    محمد : ( يحذف العقال و الغتره على طاوله الي يمه ) أي يا ساره والله الحين وصرتي لي من الحين يفكج مني ( ويضحك)

    ساره : ( بصوت خفيف ومنزله راسها ) محد .. لاني مطمئنه وياك يا عمري ..

    محمد : يطالعها ياني فديت صوت هذا والله ..

    ساره : فديتك انا والله ( وتنزل راسها )

    محمد : ( ويجلس يمها على سرير .) اقول ساره هذيج مره لما وريتني جرح الي على ظهرج ما شفته عدل الحين ابي اشوفه ..

    ساره : محمد امانه مو الحين ..

    محمد : لا الحين ..

    ساره : بليز محمد .. امانه ..

    محمد : ( يضم ساره من خصرها وهي جالسه ) ساره امانه ابي اسئلج سؤال وجاوبيني بصراحه ..

    ساره : ان شاء الله .. وعد مني اجاوبك بصراحه ..

    محمد : متى اول مره حبتيني في حياتج ؟ وليش؟؟

    ساره : ( تحط ايدها على خد محمد وهي على صدره ) من اول مره لمست ايدك وان صغيره حسيت روحي تطير من فرحه وليش ما ادري ليش.؟ وانت متى ؟؟؟

    محمد : والله نفس جوابج من اول ما شفتج من اول ما لمست ايدج من اول ما كنا يم بعض طول اليوم وحتى في النوم .. انا احبك يا ساره من كل قلبي والله

    ساره : وانا بعد والله ..

    ( وفي اليوم ثاني سافر محمد لي لندن يقضي فيه ويه ساره شهر العسل .. )

    بعد اسبوعين من السفر ,,

    ام محمد : منيره يا منيره وينج يا بنت ..

    منيره : هاا يمه جايه بس لحظه قاعد اشوف ايميل ..

    ام محمد : تعالي لا اكسره فوق راسج .. واخليج شلون تشوفينه ايميلاتج عدل ..

    منيره : ( وهي جايه من غرفه لي صاله ) يمه شفيج علي .. من اول ما سافرت ساره ويه محمد وانتي حاطه دوبج في دوبي ..

    ام محمد : ياربي والله فضى البيت بغياب محمد ويه ساره .. اقول منيره جم باقي لي محمد وساره يردون الكويت .. ؟؟؟

    منيره ( وهي جالسه على طرف كرسي وتنفخ من عصبيتها ) يا يمه صار لهم اسبوعين وباقي عليهم اسبوعين .. افففففففففففففف ..

    ام محمد : اف بعينج بنت ما تستحين .. يالله ذلفي عن ويهي .. ( في هذه لحظه يرن جرس تليفون ) وتركض عليه منيره تبي ترد على تليفون بس امها دزته في جتفها .. ما ما دمت انا هني في صاله لا تردين على تليفون انتي فاهمه ( وترفع سماعه التليفون ..

    الووو ؟؟

    محمد : يمه شلونج انا الحين في مطار تعالي خذوني انا ويه ساره .. انا ناطركم مع السلامه ..

    ام محمد : الو الو .. بسم الله شفيه الولد .. والله وتغير صوته ما ادري عنه شنو صار فيه .. ؟؟

    منيره : شنو فيه يمه؟؟

    ام محمد : اقول روحي حق كمبيوترج وانا ابي اروح ايب اخوج واي ؟؟

    منيره ( ويها في استغراب من كلام امها ) شنو يمه ؟؟ اخوي .. ؟؟ مسرع ؟؟

    وتخليها ام محمد وتروح تيب محمد ويه ساره بس طول الطريج ما كان محمد يتكلم ولا ساره .. ودشت ساره ولا سلامت على منيره بس على طول دخلت غرفتها القديمه ؟؟ ومحمد دش غرفته .. ؟؟ وتلحقها منيره لي ساره .. تبي تعرف شنو سالفه وام محمد تدش على محمد ..

    ام محمد : يمه شنو سالفه خرعتني عليك طول الطريج ما ترد علي وهم ساره .. انت وساره فيكم شي؟؟

    محمد : يمه انا تعبان ولا اقدر حتى اتكلم ..

    ام محمد : ليكون عبالك راح اخليك جي .. والله تقول لي لو شنو يصير ؟؟

    محمد : ( وهو غاضب وماسك جتوف امه ) يمه ليش تخشين علي ولا تقولين عن حالة ساره .. حرام عليج يا يمه ..

    ام محمد : ( تدز محمد ) هدني اقول .. اصحى شفيك انا امك مو وحده ثاني تمسكني جي وتصارخ علي .. وبنسبه لي سالفة ساره .. هذا قدر ساره من هي صغيره .. يعني مو بيدي انا بيد ربك .. والحين اقعد واهداء وقول لي شنو سالفه .. ؟؟

    محمد : ( يجلس على كرسي ودمعه في عينه ) يمه من ثاني يوم وصولنا لي لندن .. تعبت ساره بسبب تغير الجو هناك بس كانت تعبان حيل وقلبها كان ينبض ببطى وجلست في عنايه مركزه هناك اسبواع .. وبعدها ببرود شعب انجليزي صارحه الدكتور انه ايامه في الدنيا معدوده .. انا حولت اقنعه في الكلام بس هي كانت عنديه وايد وصممت انه ترد لي الكويت .. تقول ودي اموت في ديرتي مو بره ديرتي ..

    ام محمد : لا حول ولا قوة الا بالله انا الحين ابي اروح اشوف ساره ..

    في ممر بين غرفة محمد وساره كانت منيره جالسه يم باب تبجي ..

    ام محمد : منيره شفيج تبجين ؟

    منيره : دريتي سالفة ساره ..

    ام محمد : أي ادري من زمان بس شنو اسوي يعني ..؟؟ هذا في ايد الله مو بيد احد غيره ولا احد يعرف متى يموت غيره سبحانه ..

    منيره : ( تمسح دموع من عينه ) سبحانه .. وان شاء الله يطلع كلام الدكاتره كله غلط .. والله يا يمه البيت بدون ساره ما يسوى قعدتها ..

    ام محمد : تسمع كلامها وحولت تخفي دمعتها وتروح لي غرفتها ..

    ( بعد ثلاث ايام .. زاد المرض في ساره وترقدت في مستشفى .. )

    ام مريم : مريم .. ساره في مستشفى لزم تروحين تزورينها ..

    مريم : أي لزم اروح هذه سار ه اذا ما زرتها ازور منو ؟؟

    ام مريم : شنو كلام هذا الله يستر منج من بنت وعلى شنو تخططين ؟؟

    (في مستشفى )

    ام محمد : شلونج ساره اليوم ؟

    ساره : ( و ويها مصفر من المرض وتعب ) الحمدالله على كل حال خاله ..

    محمد : ساره انا الحين رايح لي دكتور تحت ابي اخذ منه ورقة موافقه اني اكون لج مرافق ..

    ساره : ( تهز راسه في موافقه )
    منيره : لا انا ابي اقعد عند ساره ..

    محمد : ( بعصبيه ) لاااا.. انا الي راح اقعد .. وانتي الحين لزم تروحين انت ويه امي لانه ساره صار لها يومين مو نايمه ..

    ساره : ( بصوت كله تعب وارهاق ) لا خلكم امانه ..

    محمد ( يطالع لي ساره ) لا يا عمري لزم ترتاحين الحين .. ويالله يمه ويه منيره علشان الحق اقطكم لي بتي وارد لي ساره ..

    ام محمد : لا انا جايه في سيارتي ..

    محمد : خوش ايل .. يالله يمه ما عليج امر خلي ساره ترتاح ..

    وتسلم ام محمد على ساره ويها منيره ويطلعون .. وهم طالعين في ممر . ينقز قلب منيره ..
    منيره : يمه والله احس في شي بس ما اعرف شنو الله يستر على ساره يارب ..

    ام محمد : ذكري الله ان شاء الله ما فيه شي؟؟

    وفي هذه لحظه تدش مريم ويه امها على ساره بروحها ..

    ام مريم : سلامات سلامات ان شاء الله ساره وتقومين في سلامه (وتسلم على ساره )
    ساره : الله يسلمج خاله
    مريم : سلامات ساره ( وتسلم عليه )

    ساره : ( وهي تبتسم ) الله يسلمج ,,

    مريم : يمه ممكن تخلينا بروحنا ودي اقولها شي ..

    ام مريم : لا ما راح اخليكم تبين تقولين شي قوليه قدامي ..

    ساره : خاله خلينا لا تخافين علي مريم انا اعزها وايد وهي بعد طيبه وايد ولا بينا شي ..

    مريم : ها شفتي يمه ما بينا شي ويالله لو سمحتي خلينا بروحنا بس خمس دقائق ,, ( وتدويها لي صوب الباب ,,

    ام مريم : ( بصوت خفيف تكلم مريم ) والله لو سويتي حق فقيره هذه شي لا اذبحج ..

    مريم : لا تخافين يمه ..

    وتسكر باب مريم وتروح لي ساره .. وتجلس يمها ..

    مريم : انتي عارف يا ساره اني احب محمد وايد ولا اعتقد انه احد يحبها كثري .. وحتى انتي يا ساره .. وانا اسف عليها .. بس ساره هم انتي تدرين انه عمرج في دنيا معدود ..

    ساره : تنزل راسها على ارض وتسكت ..

    مريم : ساره صدقيني لو صار لج يا سمح الله شي تره محمد .. راح يتعب وايد وممكن يصير في شي بس لو انتي سويتي الكلام الي راح اقوله لج صدقيني محمد راح يعيش حياته حلوه طول عمره ان شاء الله ..

    وساره : ( ترفع راسها و بسرعه تقول شلون شلون .. )

    مريم : انا اقولج ..

    ( بعد لحظات لما خلصت مريم كلامها يدش محمد )

    محمد : مريم انتي هني شنو تبين جايه هني ..

    ساره : محمد شفيك جايه تزورني ..

    مريم : انا اترخص الحين ساره ولا تنسين الي قلته لج ..

    ساره : ( تسكت وترد عليها ) ان شاء الله ..

    مريم : مع السلامه ..

    ساره : مع السلامه ..

    ( وتطلع مريم ويبقى محمد ويه ساره )

    ويجلس محمد يم ساره على سرير وكانت ساره تعبانه وايد ويحول محمد يكلمها علشان تنسى الي هي فيه .. بس كانت ويه و مو ويه كان عيونها ويه محمد وقلبها وعقلها ويه كلام مريم .. وبعد منتصف الليل وقرب الفجر .. كانت محمد حاط راسه على طرف سرير ونايم وساره حاطه ايدها على راس محمد .. واصابعها بين خصلات شهره وهي تفكر في محمد وفي كلام مريم .. وكانت دمعه قاسيه تنزل من عيونها .. لانه الي راح تسويه ساره مستحيل أي حرمه تسويه حق ريلها مهما كان حبها له بس كنت ساره غير ..

    ويقطع سرحان ساره صوت اذان الفجر .. وتقوم ساره محمد الي كان نايم يمها ..

    ساره : ( بصوت خفيف وكله ارهاق ) محمد محمد قوم اذن اذان ..

    محمد : هلا عمري شنو ما نمتي انتي ..

    ساره : لا كنت سرحانه في موضوع لزم اقوله لك يا محمد ..

    محمد : موضوع شنو ؟؟

    ساره : محمد شرايك في مريم ؟؟

    محمد : ( بعصبيه ) شنو فيه ؟؟

    ساره : حبيبي هدي اعصابك وتعال اقعد ابي اقولك شي .. ( ويجلس محمد يمها ) حبيبي يا عمري ( وتحط ايدها على راس محمد ) شنو تسوي لو انا مت .. اكيد ..

    محمد : ( يقاطع ساره ) والله ما عندج سالفه اقول ابي اروح اصلي احسن لي من سوالفج هذه .. وانتي بعد صلي ..

    ساره : ابي اصلي بس اسمع كلامي الي راح اقوله لك .. ارجوك محمد ..

    محمد : وشنو كلامج ؟؟

    ساره : محمد ابي اطلب منك طلب وهو اخر طلب اطلبه منك ؟؟

    محمد : سكتي امانه .. انتي لج عيوني مو بس تطلبين ؟؟

    ساره : فديت عيونك والله .. محمد اذا مت ابيك تزوج مريم .. هذه وصيتي .. يا محمد امانه لا تردني ..

    محمد : الله يعطيج طولة العمر ان شاء الله ولا تقولين جي يا ساره ..

    ساره : الحين روح مسيد ولا تنسى يا محمد .. هذه وصيتي ولا نبي ناقش في هذا موضوع مره ثاني ..

    ( سكت واكتفى في سكوت وطلع من غرفه .. وكانت عيون ساره عليه لين طلع ولا قدرت تحمل وبجت لانه الي سوته شي صعب عليها .. وحست في شي في قلبها .. تمددت على سرير وحست انه خلاص قرب يومها .. وامسحت دموعها وجلست على سرير وغمضت عيونها وسكتت .. )

    بعد الصلاة الفجر .. رد محمد لي غرفة ساره في مستشفى ..

    محمد : ساره كان الجو وايد برد بره .. جنه هذه سنه راح يجي الشتاء بسرعه .. ساره شفيج .. وعليه عليج نمتي .. خني اغطيج ..

    ولما قرب عليها حس انه ساره ما تنفس .. وهز ساره في جتفها ولا تحركت ..

    ساره .. ساره شفيج ساره .. ( ويحط ايدها على قلبها ) سااااااااااااااااااااره لا تخليني امانه .. ساره حرام عليج ذبحتيني وياج يا ساره .. ساره يا عمري ردي علي .. ساره ساره ..

    بس ساره ماتت وتوفت واخر كلمه قالته لي محمد وصيتها .. وتعذب وايد محمد في وفات اغلى انسانه له .. وكان طول الوقت في غرفة ساره كل شي يذكره فيها .. كل همسه وكل كلمه .. كانت ساره كل حياته .. واستمر جي لمدة سنه ..

    ام محمد : ( تكلم ام مريم على تليفون ) والله يا ام مريم من وفات ساره وهو حالته غير حال .. لا اكل يا كل الا شويه واذا ذكرنه عنده ساره من قريب ولا بعيد يبجي كانه ياهل .. وكانه ساره ميته امس .. الله يرحمه من وفاته البيت مو هو بيت تغير كل شي .. وحتى ضحك صار شي نادر بينا ..

    ام مريم : الله يلوم اللي يلومج أي والله ساره كانت بنت ولا كل بنات الله يرحمها ..

    ام محمد : أي صج شنو صار في مريم .. تقولين انه مريضه ..

    ام مريم : زين انج يبيته من صوبج .. لانه انا داقه عليج بسبب هذا شي .. لانه تعرفين انا ام ولا اقدر اشوف بنتي جي واسكت .. مريم الي فيها مو مرض وهذا مو كلامي كلام دكاتره .. الي فيها مرض الحب .. مريم تحب ولدج ..

    ام محمد : بس انتي تعرفين شعور محمد من بنتج ؟؟

    ام مريم : يا ام محمد .. والي يخليج محمد ومنيره .. انج تحولين تكلمين محمد لانه ممكن لما يتزوجون محمد الي صاير فيه بسبت وفات ساره يروح وهم البنت تطيب .. وامانه يا ام محمد انج تحولين .. لانه ما اقدر اخلي بنتي جي تموت قدامي .. وردي علي بسرعه ..

    ام محمد : ان شاء الله .. ( وتسكر تليفون )

    وتروح ام محمد لي غرفة محمد بس كان مسكرها علي .. وتطق باب الغرفه

    ام محمد : محمد يا محمد فك باب ابيك ..

    محمد : ( يبفك باب نعم يمه )

    ام محمد : تدش ام محمد على محمد في غرفته وتصك باب ورها .. محمد انت لين متى جي مسوي في روحك .. مو حرام عليك ساره والله يرحمها خلاص عيش حياتك ..

    محمد : يمه انتي ما تعرفين انا شكثر احب ساره وانتي تبيني انسها ..

    ام محمد : انا ما قلت لك انسانها .. وكلنا نحب ساره بس الي انتي تسوفيه في روحك حرام ..

    محمد : يعني شنو حل يا يمه .. ؟؟

    ام محمد : الحل عطته لك ساره الله يرحمها قبل لا تموت ..

    محمد : لا يمه مستحيل اوافق ..

    ام محمد : لا تنسى .. انه هذه وصيت ساره .. وانا اعرف انك شكثر تحب ساره ومستحيل ترد لها طلب .. وشلون لو كان هذا اخر طلب وصيت ساره هم .. شنو تسوي يا محمد ..

    محمد : يمه ما ادري شنو اقول لج .. بس سوي الي تبينه انتي .. انا خلاص تسوت الدنيا عندي ..

    ام محمد : أي جي خلك .. انا راح اسوي الي هو يريحك ..

    وتدق ام محمد على ام مريم ..

    ام محمد : الو ام مريم .. شلونج ..

    ام مريم : طيبه هاا بشري شنو سويتي ؟؟

    ام محمد : اقول متى راح نقدر حنا نزوركم .. ؟؟

    ام مريم : صج والله ..

    ام محمد : أي والله ..
    ام مريم : ( وهي مستانسه ) ما ادري شنو اقول لج ؟

    ام محمد: لا تقولين شي بس قولي الله يوفقهم اثنينهم ؟؟
    ام مريم : امين يارب ..
    ام مريم : باجر حياكم تعالوا ..

    ام محمد: خلاص صار ..

    وينهون المكالمه وتروح ام مريم لي مريم الي

    ام مريم وهي في غرفة مريم .. انتي لين الحين غداج يمج لا تكلينه شفيج ..

    مريم : يمه ماني مشتهيه شي .. امانه خلوني بروحي ..

    ام مريم : خلاص راح اخليج بروحج بس كان ودي اقولج انه ام محمد ويه ولدها محمد راح يجون عندنا باجر ..

    مريم : ( تلتفت لي امها بسرعه وفي ويها علامات تعجب ) يعني شنو يمه ؟؟

    ام مريم : وبعد شنو راح يجون يخطبونج ..

    مريم : تطالع امها وفي عيونها استغراب و الصدمه من حجي امها ..

    وتروح امها لي صاله وتلحقها مريم .. تركض يمها وتجرها من ايدها ..

    ام مريم : مريم ويعه عورتي ايدي شايفتني توني بنت لين الحين كبرت شفيج &#33;&#33;

    مريم : امانه يمه انتي تقولين صج ولا لا ..

    ام مريم : شنو شايفتني ياهل اقص عليج علشان تاكلين .. عساج ما كليتي هو يضرني ولا يضرج ..

    مريم : لالالا مو جي يمه يعني على سالفة ( وهي مستحيه ) انه محمد ويه امها راح ايون باجر يعني يخطبوني ..
    ام مريم : مريم يمه انا امج مستحيه توج تعرفين مستحى ..

    مريم : يمــــــــــــــــــــــه .. خلصيني قولي لي راح ايون يخطبوني ولا بس زياره ..

    ام مريم : لا استريح راح ايون يخطبونج ..

    مريم : ( وهي مستانسه تحضن امها ) يا بعد عمري يا يمه ..

    وصار الي كان تبيه مريم من اسنين وتزوجت محمد .. لكن محمد تزوجها علشان ساره الي كانت هي وصيته .. وكانت مريم تحول في كل شي ترضي محمد .. بس محمد كان عنيد وكان لا يهتم لي مريم .. كان يسهر طول الليل ويرد ينام وهي كانت تنطره بس كان قاسي عليها .. لين مره جاء من البحر وكان مسخن وطاح يم الباب شقه ..

    مريم : يا ويلي عليك محمد شفيك ..

    محمد : وديني لي سرير ما اقدر اشيل عمري ..

    مريم : محمد انت مسخن وايد خلني اودي لي مستشفى ..

    محمد : لا ما ابي اروح وديني لي سرير اقولج ..

    وينام محمد على سرير ومريم تحول انه تخفظ حراره بوضع كمدات الماي ومحمد نايم ولا يدري على روحه .. وكانت توضع كمدات الماي على يبهت محمد وكانت تبجي وتدعي حق محمد ..

    في صباح يوم الثاني ..

    محمد : يقوم من نومها وكنت مريم نايمه على صدرها وحاطه ايدها على يبهته وفي ايدها كماده .. وكان صدره كله ماي من دموع مريم .. ويحول محمد ويوخر عم مريم علشان ما تقوم .. بس قامت مريم ..

    مريم : محمد لا تحرك الحين لزم تروح وياي لي مستشفى ..

    محمد : مريم انتي كنتي سهران علي طول الليل .؟؟

    مريم : ( ساكت )
    محمد : هكثر تحبيني يا مريم &#33;&#33;

    مريم : انا احبك اكثر من عمري .. بس حبيبي لزم تروح لي مستشفى .. علشان اطمئن لك ..

    ويروحون لي مستشفى ويكشف عليه الدكتور وفي طريق ردتهم ..

    محمد : مريم وين ودج نتريق اليوم ؟؟ شرايج على بحر اعرف خوش مطعم هناك ..

    مريم : ( وهي مستغربه ) شنو ؟؟

    محمد : ( يعلي صوته ) اقولج وين تبينا نتريق اليوم على بحر ولا وين ؟؟؟

    مريم : ( وهي مستانسه ) وين ما تكون انت موجود انا مرتاح محمد ..

    وتحسن علاقة محمد ويه مريم .. بس لين الحين حب ساره في قلب محمد .. وبعد سنه تحمل مريم وتيب بنت .. ويعزم محمد انه يسمها ساره ..

    ام مريم : ممبرو ك يا بنتي وان شاء الله تربه في عز ابوها وعزج ..

    مريم : وهي ضامه بنتها ساره ( وتطالعه ) ان شاء الله يمه ..

    ام مريم : ممبروك محمد على ما جاك ..

    محمد : الله يبارك فيج ..

    ام مريم : انا اترخص الحين .. ولا عليك امر محمد .. ممكن توديني البيت لانه سايق راح انا دازتها في مشوار مهم ..

    محمد : أي انشاء الله خاله ما طلبتي شي ..

    ويروح محمد ويه ام مريم .. وتبقى مريم ويه بنتها ساره .. وتنطفي انوار مستشفى ويحل ظلام على سماء الكويت ويبقى ضوء خفيف على مريم و ساره .. وتقول مريم لي بنتها ساره ..

    مريم : ساره انتي بنتي ... بس يا بنتي الضره ضره لو في بقبر ..


    انتهت القصه ..

    تعليق الكاتب ..

    انتهت القصه في وضع مولود الذي سمها محمد على اسم حبيبته وزوجتها ساره .. حولت مريم على قدر ما تقدر انه تخلي محمد يحبها بس من صعب ان نتحكم في الحب لانه المحبه مو بيد أي واحد انه بيد الله سبحانه ..</font>

  2. #2
    عضو جيد الصورة الرمزية بنت العرب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    المشاركات
    192
    قوة التمثيل
    234
    <font color='#F660AB'>ثاااااااااااااااا اااااااااانكس عالقصه الروووووووووووعه ..</font>

  3. #3
    بروفيسور متميز الصورة الرمزية بحر الموده
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    المشاركات
    6,246
    قوة التمثيل
    536
    <font color='#000000'>مشكوووووره على القصه الحلوه وماقصرتى^_^</font>

  4. #4
    عضو فعال الصورة الرمزية راع7ي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    394
    قوة التمثيل
    235
    <font color='#000000'>مشكوووووووووورة على القصة الحلوة
    الله حيا</font>

  5. #5
    عضو فعال الصورة الرمزية راع7ي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    394
    قوة التمثيل
    235
    <font color='#000000'>مشكوووووووووورة على القصة الحلوة
    الله حيا</font>

  6. #6
    المشرف العام للموقع الصورة الرمزية بن دبي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    المشاركات
    0
    مزاجي
    Brooding
    قوة التمثيل
    200
    <font color='#000000'>تسلمون اخواني على ردكم على قصتي متواضعه :d &nbsp;اخوكم اللورد الكويت .,,,</font>

  7. #7
    عضو جيد الصورة الرمزية قلب الامارات
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المشاركات
    128
    قوة التمثيل
    221
    <font color='#FF0000'>

    تسلم&nbsp; اخوووي القصه&nbsp; حلوه


    احتك :

    <img src="http://oasis.bindubai.com/ubbc/smileys/0088.gif" align=absmiddle border=0>&nbsp;قلب الامارات <img src="http://oasis.bindubai.com/ubbc/smileys/0088.gif" align=absmiddle border=0></p></font>
    <IMG height=303 src="http://www.emarati.net/cards/images/salemalkhaldi/img/anabdonk.jpg" width=460>

  8. #8
    عضو جيد الصورة الرمزية الحلوة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    المشاركات
    233
    قوة التمثيل
    245
    <font color='#000000'>مشكوور على القصه الحلوة</font>

  9. #9
    عضوية الماجستير الصورة الرمزية شماسي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    2,477
    قوة التمثيل
    341
    <font color='#F660AB'><FONT color=#f660ab>
    <P align=center><IMG src="http://oasis.bindubai.com/ubbc/smileys/0504.gif" align=absMiddle border=0></P></FONT></font>
    ناضرني بطرف عينه وقال : ( لو تفارقنا أموت ) وافترقنا .. لا رسايل ولا صوت وكنت دايم اسأل .؟ ياترى وش صار فيه .؟! قالووا " مبسوط " وصار اجمل من أول ..ابتسمت ! وقلت هذا اللي ابيه ( لكن مدري ليه صدقته ) يوم قال : لو تفارقنا أمووت .!؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •