المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : |₪|..قـلـوب تـحـت الـمـجـهـر ..|₪|



الصفحات : 1 [2]

المزيوونه
20-09-06 ||, 12:23 AM
حبايبي .. أخليكم فها البارت ويا عــاشقة الشمــال .. ويلا استلموها ها المره ..
وانا بروح منتداها بتواصل ويا الاعضاء هناك ..

نراكم في خير .. والله الله في عااشقة الشمال .. ما وصيكم :b015:

عاشقة الشمـال
20-09-06 ||, 12:49 AM
الجــزء العشـــرون

***********************
(الاحد) 14 نوفمبر 2004
***********************

اليوم ثالث العيد .. كان المفروض عرس عزه يصادف هاليوم .. ولكن بما انه تاجلت الاعراس لمده 40 يوم فترة حداد المغفور له باذن الله الشيخ زايد ..
تم تأجيل العرس لبعد شهر ..
قررت العايله كلها تطلع رحله للبر يغيرون جو ويلتمون كلهم فمكان واحد وطبعا كانت وناستهم الكبيره فها الأيام ردة مانع اللي حصل على اجازة قبل العيد باسبوع .. وبيقي وياهم كم يوم وبيرجع يكمل دورته اللي بتخلص ع شهر واحد..

كان الجووو مغيم وحلووو .. والدينا خضره ..
طلعت عايله بوراشد وعيالهم وعيال عيالهم .. كلهم بلا استثناء .. حتى سلطان اللي كان بالعاده مستثنى شاركهم هالمره الرحله .. لغرض في نفسه أكيد ..

ركب مانع سيارته وشل وياه امه وابوه واخته شيخه وركبوا وياهم جاسم ومايد..
وراشد شل حرمته وبناته عزه وايمان وشلوا كل أغراض الرحلة وياهم..
اما محمد فخلى فارس يسوقبهم وخذ وياه عبير وفجر ومديه ..
وسلطان شل اخوانه منصور وخليفه وياه..
اما مروان شال عمته عليا وريم وساره ومي ومها ومهره واحلام.. زاحمات البنات عمارهن بس عسب يكونن ويا بعض..
مروان كان رابشنهم وكل شوي يشغل لهم اغاني ميحد واحلام ومهره ومها في الدبه مرتبشات ويصفقن ..

صدت لهم عليا : شو ياهن هاييل اللي ورا ارتبشن مره وحده ؟
ساره : خليهن ماورى عليهن من زمان ماظهرن رحله
مي: ساروه في خاطرها تسوي شراتهن واكثر الا ميوده عمرها
ساره: جب انتي
عليا: بس انزين هب تتظاربن ..
وصدت عليا لمروان: وانته شو ياينك مرتبش جيه ؟
مروان: عادي عموه عيد عيد
مي ترمس بصوت واطي: عاد العيد عيدين عند مروان .. عيد الفطر وشوفه ساروه

ساره انغزت مي عشان تسكت وتتوعدلها ان ما طبت حلجها .. انتبهت ريم لمناغزهن وحست باللي صاير وضربت مي اللي كانت يالسه فوسطهن ع ريلها ..
التفت مي لريم وهي تبتسم ببراءه .. ويا فبالها تسألها..

مي: قلتي حق ريلج انج ظاهره ؟
ريم: هيه اتصلت به قبل ماطلع
مي: زين بعد .. عن ينتفخ عليج
ريم: هههههه انتي محد يقولج شي
مي: هيهي فدييتني

تموا يحوطون ورا خالهم راشد لين حصلوا بقعه مناسبه .. على تل اخضر بين الغاف الطوال.. حلوووه وبعيده عن الزحمه ..

ساره: ميوه ميوه
مي: شو ؟
ساره: مب جنه المكان جيه بين الشير نفس تصوير اغنيه تملي معاك مال عمرو دياب
مي: هيه صدقج والله هههه

نزلوا كلهم وفرشوا المفارش عزلوا مفرش للحريم عشان يطبخون ويشوون عليه .. وفرشوا مفرشين كبار حذال بعض يتوزعون عليها .. الرياييل ع حصير والحريم ع الثاني ..

يلسوا الحريم يجهزون الاكل .. والبنات تيلسن ع طرف وفجر وياهم .. اما الشباب نشوا يحوطون ويفجون الدرجات اللي يايبينها من السيارات..

رن تيلفون فجر في هالوقت.. شافت الرقم ونشت من مكانها وردت ع طول بابتسامه ولهفه ..

فجر: الوووه
احمد: الوه هلا فجر مباركن عيدج
فجر بدلع: تو الناس .. الله يبارك فيك
احمد: اسمحيلي عاد مارمت اتصل بج قلت اكيد انتي اهناك ويا الاهل ومنشغله وياهم
فجر: لا عادي .. المهم مانسيتني
احمد: يالله وانا اروم انسى

وكملوا سوالفهم بينما سلطان كان يالس في سيارته يراقب فجر وهي ترمس وتبتسم ومندمجه مع المكالمات اللي عندها ..
كانت لابسه بنطلون وردي مع قميص ابيض طويل لين الركب .. ومحطيه حجاب وردي ولكن شعرها الاشقر من جدام طالع..
ورجع التفت لبنات العايله .. كانن ساره ومي واحلام وعزه وريم يتمشن ويا بعض ويسولفن .
ليش مب مندمجات ويا فجر ؟ والا هي طبعها جيه ماتندمج ويا حد ..ولا طبعها غير عنهن..انتبه انه فجر سكرت التلفون وفي طريقها لليلسه
اتصل بها تلفون على طول ..فجر شافت الرقم والتفتت تدوره وين هوو وردت ع التلفون ..

فجر: سلطان
سلطان: هلا
فجر: شفيك ؟ ينيت ؟ الحين يشوفوني رافعه التلفون وانته رافعنه
سلطان: محد بيفكر هالتفكير انتي من قبل كنتي ترمسين .. بس منو ترمسين ؟ّ
فجر: رفيجتي
سلطان: رفيجتج ؟
فجر: ايه رفيجتي متصله من الكويت ..
سلطان: هيييه اوكي .. ابا ايلس وياج
فجر: شووو ؟ وين تقعد معاي جدامهم كلهم
سلطان: لا.. خلنا نسير اي مكان بعيد
فجر: مافي مكان بعيد اهني ومابي حد يشوفني معاك
سلطان: بنشوف الوضع انزين جان يسمح ليش لا .. بينا مسجات اوكي .. يالله باي
فجر: باي ..

رجعت فجر تيلس ويا اختها عبير و سلطان تم يالس في سيارته يجلب في التلفون لكن وصله مسج ..
من بدريه ؟! غريبه هي من متى ماتصلت ولا طرشت مسج ..
فتح المسج لقاها كاتبه فيه

" قال تعالى : (فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم ابواب كل شيء حتى اذا فرحوا بما اوتوا اخذناهم بغتة فاذا هم مبلسون)
ولدك اللي حملته من الزنا مات في بطني
وبسببه شالوا عني الرحم ..
الله عاقبني ومن بعد ابن الحرام حرمني من اي ابن بالحلال ..
وانته بعد بيي يوم والله بيعاقبك باللي سويته ..
ان الله يمهل ولا يهمل .. "

تم سلطان يقرا المسج مره .. مرتين .. ثلاث.. بس يبى يستوعب اللي يقراه.. حس بوقع الخبر شديد عليه ..بدى العرق يتصبب ع يبهته ودقات قلبه في تزايد وهو يسحب الهوا بصعوبه ..
حطي ادينه الثنتين ع راسه واتاكى بسكان السياره ..
الحين هذا كله صار لبدريه بسبته هو ؟
حس برعشه تنتاب كل جسمه وهو يتخيل اللي يصير واللي ممكن يصير حقه..
شو من العقوبه بيعاقبه فيها الله بالدنيا هذا غير الآخره ..

عق الغتره الي ع راسه ع صوب وضغط باديه ع السكان وحرك موتره بدون حاسيه وسار بعيد عنهم ..

شيخه: خليفه اخوك وين ساير ؟
خليفه : مادريبه لكن لاتستعجبين جان سار عنا .. اصلا العجب انه يا ويانا

مشى بسيارته في البر لين وصل للشارع العام ..
وقف عند بقاله يبى يشتري ماي حس بعطش فظيع .. عند البقاله
سمع صوت الاذان وتذكر دنياه اللي ماسوى فيها شي
وقف موتره عند المسيد .. شاف المصلين يتوافدون عليه وهو بعده يالس في سيارته انتبه لخاله مانع وخاله راشد ويده يدشون المسيد وهو بعده يالسه فسيارته فدنيا غير ها الدنيا.. فباله اللي صار لبدريه .. الله حرمها من العيال خلاص .. قلبه وقف وهو يتذكر " الله يمهل ولا يهمل" وفز من مكانه وهو يسمع دق ع الدريشه ..
فتحها بكل بطء .. كان اخوه خليفه ومنصور وفارس ومروان لاحقين مانع فسيارته لأقرب مسيد وصادف انه هو نفسه اللي واقف عنده سلطان.. انتبهو لسيارته وساروا صوبه يشوفونه..

خليفه: ليش واقف اهنه سلطان؟
سلطان بتلعثم: هاه لا ماشي
خليفه: بلاك عرقان جي .. الناس مشتيه وبردانه
سلطان: ها .. لا شوية ضغطه هنه فالموتر..
خليفه: هيه ..يالله انزل يا اخويه . قاموا الصلاة..
سلطان: هيه .. ان شاء الله ..

سلطان فتح باب السياره ونزل توضأ ويا اخوانه.. ودخل المسيد ..
من الناااااااااااادر جدا انه سلطان يدخل المسيد في غير يوم الجمعه ..

وقف سلطان وياهم وصلى .. حس بشعور خووف ينتابه اكثر من شعور اطمئنان .. لانه كم مضى عليه من الوقت ماصلى فجماعه وشو ممكن يسوي علشان الله يغفر له اللي صار وتجنب عقوبة رب العالمين ..

بعد ماصلى التفت له خليفه وقاله بصوت واطي
خليفه: مابتسلم على مروان؟ مب زين اتمون جيه متزاعلين انتوا اهل والحين عيد

كان سلطان مستسلم في هالوقت لاي شي .. مايفكر في اي شي ..
قام وزقر على مروان اللي كان توه بيطلع من المسيد .. ومد له ايده
كانت رده فعل مروان متاخره مستغرب حركه ولد عمته لكنه مد ايده وهو يبتسم وبادر بالكلام

مروان: مباركن عيدك يا اخويه..
سلطان: عساك من العايدين والسالمين ..

وبلا ارادي سحب سلطان مروان وحضنه وهو يربت ع ظهره .. مروان مستغرب من ها الحال لكنه كان يحس بفرحه تسري فقلبه وراااحه ..

خليفه وهو يبتسم الهم : ها بو ميوود مابترد ويانا ؟
سلطان يبتسم لاخوه: لا انا بروح البيت احس راسي يعورني ومصدع وايد.. انتوا جان بغيتوا تردون وماشي مكان اتصلوبي بييكم ..

روح سلطان عقب ماقال كلماته هاي .. ورجعوا الشباب مع بعض في سياره مروان ..
منصور: سلطان شوبلاه ؟
خليفه: والله انا بروحي ماعرف شو بلاه .. ماصدقت يوم شفته واقف عند المسيد ..
مروان: يمكن الله هداه انتوا بلاكم ع الريال
فارس: السموحه منكم الصراحه ها السلطان ما اثق فيه ولكن ياخبر اليوم بفلوس باجر ببلاش
مروان: على رايك .. توكل خلنا نلحق على الغدى ترا ريحه الذبيحه المشوايه ظاربه في راسي ..

توجهوا للمكان اللي كانوا يالسين فيه وبدوا كلهم يتغدون مع بعض ..

شيخه: وينه اخوكم ؟
خليفه: سار البيت وعقب بيي يشلنا
شيخه: بلاه ؟
خليفه: مابلاه شي امايه راسه يعوره ..

غيروا الموضوع عشان ماتيلس شيخه تسال اكثر بوجود خوالهم..

عقب الغدى يلسن عزه وريم يسوون جاهي حليب ع الضو..
عزه كانت مستآه نوعا ما ويلست ويا ريم ع طرف ..

ريم: جاسم قوم حبيبي انته ومايد هاتولنا سمر عشان نوري به الضووو
جاسم: انزين تبين كبار ؟ والا صغار
ريم: صغار .. سير انته وميود مب بروحك
جاسم: اوكي..

ساروا جاسم ومايد يدورون السمر .. ويلست ريم ويا عزه
انتبهت ريم انه عزه تلعب في تلفونها وموخيه

ريم: ليش مويمه ؟
عزه: المفروض عرسي اليوم
ريم: العرس تاجل عزه ما انلغى وصدقيني كل تاخيره فيها خيره
انتوا متى حجزتوا احين ؟
عزه: عقب شهر يعني قولي على اخر شهر 12..23 ولا 30 على حسب الحجوزات..
ريم: زييييين يابنت الحلال كملي الشغلات اللي ماخلصتيهن من الزهاب وخلي هالشهر للراحة.. تريحين بشرتج وتهتمين بنفسج .. عشان شكلج يطلع احلى في العرس
عزه: صدقج بس فيصل متضيج..
ريم: ماعليه حبيبتي قوليله هالرمسه وبيطيب خاطره.. لكن يوم انتي متضيجه وترمسينه بها النفسيه لازم بيضيج .. بيخطف بسرعه ها الشهر..
عزه: ان شا الله ..انزين ماعليج مني.. المهم انتي مرتاحه ويا ريلج ؟
ريم: الحمدلله
عزه: متى عرسكم ؟
ريم: شهر 1 بس ماعرف اي وقت بالضبط
عزه: يالله زين .. تريني لين ارد من شهر العسل عشان احظر ..
ريم: لا بتحظرين ان شا الله.. كيفج جانج بتسافرين تقطعين سفرج وتردين تحظرين عرسي
عزه: هههههه ما طلبتي.. اصلا يمكن مانسافر .. بنأجله للصيف..
ريم: ماعليه المهم تحظرين عرسي
عزه: ان شاء الله خير..

كانت ساره يالسه بعيد عنهم .. ع نقى صغير ومحطيه تلفون امها عندها وتتسمع الاف ام ..
مروان شافها وسوى عمره يتمشى لين وصل صوبها ..
مروان: ساره..
ساره وهي ترفع راسها .. استغربت ليش مروان ياي لين عندها ..
ساره: هلا
مروان: شو تسوين بروحج ؟
ساره: ماشي ..
مروان: اها.. انا اقول بلاها.. كنت مار تحت وشفتج يالسه ع النقى مويمه..
ساره: هههه لا بس كنت موخية العب بالتراب..
مروان: شو تتسمعين
ساره: ماشي.. مشغله الاف ام ..
مروان باستعباط: انزين غنيلي
ساره اطالعته باستغراب : اغنيلك ؟
مروان: هيه غنيلي
ساره : ماعرف اغني
مروان وهو يغمزلها: جذوب .. انا سامعنج تغنين

فجأه انتبهوا لصراخ جاسم ومايد متوجهين صوب تجمع العايله
ساره: بسم الله بلاهم هاذيل..
مروان: يلعبون
ساره: لا شوفهم هكم يتراكضون ..
مروان: هي صدقج.. خل نسير صوبهم ..

يايه بتقوم ساره من محلها بس طاح التيلفون من ايدها ع الرمله .. وخى مروان ويابه ..

مروان: سلمتي
ساره: الله يسلمك ..
مروان: يالله تعالي.. جاد انهم شايفيلهم حصني مافينا بعد يهجم عليج ياكلج

ساره ضحكت على طنازة مروان واطالعته بنظره ومشت قبله وهو لحقها
وساروا صوب العايله..

جاسم كان يركض وهو يصارخ: الحقووووووووووووووو جني اهنااااك

ريم نشت من مكانها وكلهم وقفوا ..عليا يودت ولدها

عليا: جاسم شو بلاك
مايد كان منخش عند ريم
جاسم: شفت جني جني
ريم: ميود بلاكم شو شايفين
مايد: اهناااااااااااك شفنا ايد طالعه من الرمل
ريم: بسم الله ايد شو
مايد: ايد انسان
جاسم: لااااااا مب انسان جني جني
محمد: وين انزين ؟ قوم مايد ودني المكان اللي حصلتو فيه الايد

وساروا الشباب كلهم للمكان اللي دلوهم عليه مايد وجاسم .. ومن قبل ما يوصلون للمكان تم جاسم يصرخ ويأشر ع المكان .. تجمهروا كلهم فها المكان ..
والحريم يالسات يحاتن ومايعرفن شو صاير..

منصور: بسم الله شو هاااااااااي ؟ جثه ؟
مانع: خلوها لاحد يزخها ..
شل محمد حطبه وحرك الايد وجاسم يصارخ ومروان لاوي عليه مايباه يشوف ..
مروان: عمي اتصل بالشرطه ؟
محمد: مانع اتصل انته .. هاي ايد حرمه ..
مانع: لاحول ولا قوه ..

قبض مانع تيلفونه واتصل بالشرطه..
ردوا فارس ومنصور لمكان يلستهم واستلموهم الحريم يسألون شو صاير وخبرهم انها جثه مدفونه .. ركبو وحده من السيايير وتوجهوا للشارع العام عسب يتريون سيارة الشرطه ويدلونهم ع المكان ..

اما البنات ما قدرن ييلسن من غير ما يشوفن بنفسهم.. وسارن عليا ومي وساره وعزه واحلام.. لين وصلوا المكان اللي كانوا فيه الباقين عشان يشوفون
ساره: بسم الله شو هاي ؟
مروان: انتن شو يايبنكن احين بيون الشرطه اهنه ردن
مي: بنطالع انزين
عليا: يالله تعافينا .. جاسم ابويه تعال لاتطالع ..
جاسم: ماعليج انا ريال ما اخاف
مروان: هي ريال ومن مساعه تصرخ ..
عليا: فديته استقطع ماعرف شو السالفه ..
عزه: عموه تلقين هاي وحده ظاهره ويا واحد وجتلها
مروان: عزوه انطبي وسيرن يالله الشرطه بيون
مي: بلاك انزين منهد علينا بنسير .. عاد اللي يسمع الشرطه .. هاييل تتصل بهم تقولهم تعالوا عندنا حد بيموت مايون لين ايموت الريال ويخلص .. احين قايليلهم حد ميت بيون ؟
محمد: هاي ميوه وين تروم للسانها .. يالله سيرن وعليا شلي وياج مايد وجاسم ..
عليا: ان شا الله قومن بنات يالله

سارن عليا والبنات ووصلت الشرطه .. بعد الحفر طلعوا جثه حرمه يبين من شكلها روسيه مجتوله .. كانت الجثه ريحتها خايسه .. وكلهم قاموا بعيد عنها

الشرطي: الظاهر انه هاي اللي ندور عليها من زمان
محمد: تدورون عليها ؟ منو هاي
الشرطي: واصلنا بلاغ عن اختفاء وحده واظن انه المواصفات مطابقه بنوديها الفحص الجنائي وبنشوف .. منو منكم بيتفضل عشان يوقع البلاغ ..
محمد: انا .. بودي الاهل البيت وان شا الله بنيكم المركز ..
الشرطي: خلاص ان شا الله نتلاقى اهناك

بعد ها الاكتشاف اللي عكر عليهم صفو رحلتهم .. رجعوا كلهم البيت ..وعقب ركب محمد ويا مانع ومروان وتجهوا للمركز.. اما جاسم مازال خايف وكل شوي تتراواله هاييج الايد اللي كان بيشل السمره من عدالها ..

يلسوا كلهم في الصاله عقب ماتسبحوا يتريون محمد يرجع ويعطيهم الاخبار

مي: احين هاللي دفنها .. دفنها بكبرها عيزان يخش ايدها ؟
ساره: لا الظاهر دفنها وهي فيها روح شوي .. فطلعت ايدها لكن طلعت روحها
عليا: شو هالرمسه انتن ناقصات نحن زياغ ..حشى والله قلبي بروحه ماينزاد
مي: عادي امايه نحن الا شفنا الايد لو شفناها بكبرها شو بتسون
عليا: يالله تعافينا .. هذيل الاجانب والدمار الي اييبونه .. اصلا سامعه من قبل وايد سوالف نفس جي مستويه .. عافانا الله ..
ساره: وي حسبي الله عليهم .. وصخوا بقعتنا ..

كلهم كانوا في صوب يرمسون عن الموضوع وفجر في الغرفه يالسه .. مستغربه من حركه سلطان..روح عقب ماكلمها على طول ولين الحين ماتصل ولا طرش مسج .. شو صار عليه ؟

دخل محمد في هالوقت ويا مروان ومانع..

احلام: ها ابويه منو طلعت؟
عبير : احلام قومي عن ابوج خليه يقعد يرتاح
ام راشد: ها ابويه شو صار ؟
مانع: امايه هاي روسيه جاتلنها واحد ظاهره وياه .. بس ليش مايدرون ..ومن متى يدورون عليها ..
عبير: اللهم ياكافي
محمد: سبحان الله لازم الله يخلي خيط للجريمه عشان ينكشف المجرم
عليا: وانتوا الحين شو سوو وياكم ؟
محمد: لانحن مايخصنا وقعنا ع البلاغ بس..

يلسوا كلهم يسولفون لين حل الليل وكل واحد سار يرتاح عقب تعب هاليوم ..والأحداث المثيرة اللي صارتلهم اليوم ..
وجاسم طول الوقت يهاذي بالسالفه وبدى يألف حكايات وانه هو البطل اللي اكتشف الجريمه ..


************************
(السبت) 20 نوفمبر 2004
************************

في الكليه كانت مي واقفه جدام كلاسها قبل ما يبدى بربع ساعه تتريا كلاس العربي .. كانت تكره الدكتور مالهم يلست هي وربعها متأففين ما يبون يحظرون .. وايقن فالكلاس ماحصلن حد ياي لانه واقفات من وقت ودكتورهم القبلاني مطلعنهم من وقت ..
مي: اووووف انا مووووووول مالي خلق اشاهد ويه هالدكتور
شمسه: انا اخس عنج لايعه جبدي ياختيه ..
وفاء: ياربي من هالدكتور شقى نحس
مي: شو رايكم نلغي كلاسه ؟!
وفاء: ياسلام عشان يوصلج حرمان مب ناقصين غيابات نحن
مي: مب نحن اللي بنغيب الدكتور اللي بيغيب
شمسه: ياريت يغيب .. ها لو ميهود يداوم
مي: لا بنكتب ع الصبوره انه الدكتور يعتذر عن المحاظره..
شمسه: عجييييبه .. يالله ..

دورت شمسه قلم صبوره .. وكتبت انه الدكتور يعتذرعن حظور هذه المحاظره

وفاء: ايه لاتسون جيه والله اخاف يجكنا
مي: عن الخوف لاه .. محد بيدريبنا ..

طلعن مي وربعها من الكلاس بسرعه قبل ما ايي حد ويخرب عليهم ..

وفاء: شوفي ميوه لو قال منو سوى هالشي موووووول لاتعترفون
شمسه: وفوي لاتحنين مابيعرف .. لكن محد بيخرب علينا الا هاييج ام نظاره
وفاء: منو ام نظاره ؟
شمسه: هاييج الملقعه اللي تيلس جدام
مي: خلها تولي محد بيحظر

وقفن البنات من بعيد يراقبن الدكتور يوم بيي .. وطرشوا وحده من ربيعاتهم اللي مب معاهم في نفس المساق تشوف شو رده فعل الدكتور ..
وصلت ام نظاره مثل ماكانن البنات يسمونها.. تمت واقفه عند باب الكلاس ..

مي : شوفو شوفو احين بتم واقفه مابتسير ..
كانوا البنات ايون عند الكلاس واول مايقرون الي مكتوب يروحون ..
الا هاييج البنت .. كانت واقفه تتريا الدكتور .. وربيعتهم اللي كانت واقفه تسوي عمرها تقرا اعلانات حذال الكلاس..
وصل الدكتور وتم واقف عند المكتب ويقرا المكتوب وهو يرمس البنت ام نظاره
الدكتور: من فعل هذا ! انا لم اكتبه

البنت: دكتور انا قلت هذا مب خطك وماطعت اسير
الدكتور: هذا يسمى تزوير .. من فعله
البنت: ماعرف دكتور .. بس البنات كلهم قروا وروحوا ..
الدكتور: لايجوز هذا الفعل

وتم يتحرطم وروح لمكتبه مره ثانيه .. كانوا قوم مي لحظتها منخشات لين روح ..
ويتهم ربيعتهم تخبرهم باللي صار وتموا يظحكون ومستانسين عقب هذا الانجاز اللي سووه..

اما وفاء اللي كانت خايفه من وناستها بالانجاز ماخلت حد ماخبرته باللي سوته ..
مي شلت عمرها وسارت ترقد كانت تتريا متى تنلغي هالمحاظره .. يوم السبت كئيب والدوام فيه طويل .. وما قدرت تأبسن فها الكلاس عسب ما يوصلها الحرمان من المساق .. بس من انلغى الكلاس طنشت الي عقبه وردت سكنها ..


****

بعد المغرب دقت ريم الباب ع غرفه مرت ابوها تطالع اذا جهزت والا لا عشان يسيرن النادي الرياضي ..

ريم: ناعمه ؟
ناعمه: هاه دخلي ريموه
دخلت ريم غرفه مرت ابوها لقتها لابسه بنطلون اسود مخطط ع الاطراف بلون وردي .. والقميص وردي مخطط باسود .. طايحه على السرير

ريم: شو مب ناويه تسيرين النادي ؟ يالله بنتاخر
ناعمه: لبست وعيزانه اسير مادري بلايه مستويه كله اتعب
ريم: هاي الا هيازه زايده قومي تنشطي ..
ناعمه: اوف انزين الله يخليج طاوليني عباتي ع الشماعه
ريم عطت ناعمه عباتها
ريم: انا بترياج تحت
نزلت ريم ولقت يدتها يالسه تحت وعندها جاسم ومايد
ريم: السلام عليكم
ام سيف: وعليكم السلام .. ها امايه سايره الرياضه ؟
ريم: هيه اميه
جاسم: انزين ريمان انا عندي امتحان منو بيدرسني
ريم: امتحان شو ؟
جاسم: عربي
ريم: قوم اركب ويانا في السياره بنزلك عند امايه تعلمك ونحن راجعين بنمر نيبك
جاسم: هيه احسن ..
مايد: انا بسير وياه بعد تعلمني ..
ام سيف: شعنه تفزعيبه اهناك وتغثين امج .. يوم بتردين بتعلمينه
ريم: اميه مدرسه عربي تراها بتعلمه زين .. اخافني ارد تعبانه او يتاخر الوقت وهو مايستوعب ..قوموا زهبوا الكتب بتصل بامايه بخبرها

زهبوا كتبهم وركبوا ويا ناعمه وريم اللي نزلوهم في طريقهم وساروا النادي
ناعمه كانت تلعب بتثاقل وكل شوي تيلس.. في الاستراحه يلست ريم حذالها تسمح بالفوطه ع ويها

ريم: بلاج نعوم ماتلعبين
ناعمه: راسي يدور ماعرف
ريم: تبين اييب لج ماي ؟
ناعمه: لا لا . قومي خل نكمل ونروح تعبانه .. برمس ابوج اييب قوم ميود ماروم امر عليهم انا
ريم: امايه قالت يوم بتخلص بتيبهم هي
ناعمه: زين بعد
قامت ناعمه وريم يكملون لعبهم مع المدربه .. وفجأه طاحت ناعمه مغمى عليها
تجمعوا حولها كلهم وقامت ريم تصب الماي ع ويها..
ريم: حد عنده عطر؟
يابولها عطر وعطرت ايدها وحطتها ع خشم ناعمه ..اللي بعد شوي انتبهت
ريم اتصلت في ابوها عشان ايي ياخذهم ويودونها المستشفى .. تمت ناعمه طايحه ع الارض ومسنده راسها ع ريول ريم اللي كانت يالسه تغسل ويها بالماي وتقرا عليها ..ريم لبستها بمساعده الموجودين عباتها ..وهي تلبست وطلعت لابوها اللي كان ياي ياخذهم..
ساروا على طول للعياده رقدوا ناعمه وحطولها مغذي لين تطلع نتايج التحاليل..
كانت ريم يالسه تجلب مجله طبيه حذال ناعمه..وابوها يالس يتريا..
بعد نتايج التحاليل دخلت عليهم الدكتوره..
الدكتوره تجدمت من ناعمه تطالعها وهي تبتسم.

الدكتوره:كيف حالك الحين احسن ؟
ناعمه: هيه الحمدلله ..
الدكتوره: انتي مافي معلوم انتي في حمل ؟
وريم وسيف تقربوا من الدكتوره عشان يسمعون اللي قالته
سيف: حاااامل ؟
الدكتوره: هيه مدام حامل في شهر 3

سيف اطالع ناعمه وملامح الفرحه غطت ويهه..كان يتحرى انه عفرا اخر عنقوده وخلاص..ناعمه كانت منصدمه من الخبر..ماحست للحظه انها بتيب ياهل غير عيالها الاثنين وماكانت تفكر في هالشي
اما ريم كانت وايد مستانسه انه بيكون في البيت ياهل صغير يملا عليهم البيت بصريخه ولعبه ..

الدكتوره: انا بكتب شوي فيتامين زين حق حمل .. يقدر يروح بعد مايخلص جيلكوز
سيف: شكرا دكتوره .. ريم قومي ييبي عنها الورقه
قامت ريم ويا الدكتوره تيب عنها الورقه ..
اما سيف تجدم من ناعمه وحبها ع راسها
سيف: مبروك يا ام مايد
ناعمه: الله يبارك فيك..

كانت تقولها وهي بعدها مب مقتنعه انها فرحانه..بس كانت تشوف الفرحه على ويه سيف.. بعد المغذي رجعوا البيت ولقوا جاسم ومايد يتريونهم اهناك .. كانت عليا يايبتنهم .. وصعدت ناعمه غرفتها على طول من غير ما تنبس بأي كلمه .. ما بغت غير انها اطيح ع سريرها وتغمض عينها وتفكر بالي صار وبالي بيصير ..

****

في الحرم المكي .. كانت بدريه يالسه حذال عمتها ام زوجها على واحد من الدريات اللي تحيط بالكعبه .. يشوفون الكعبه بعد ماصلوا العشا ..
كانت رحلتهم للعمره بعد الحاح ام عدنان على ولدها انه يوديهم العمره عشان تتحسن نفسياتهم .. خصوصا انه اللي صار لبدريه اثر على علاقتها بزوجها ..
كان حزين لدرجه انه ماكان يقدر يواسي زوجته .. واقتراح امه للعمره كان في وقته .. عشان كل واحد منهم تطمئن نفسيته ..
كانت بدريه ظامه ريولها لبطنها ومسنده ويها ع ركبتها وتتأمل الكعبه..
تشوف الناس تطوف حوالينها بشكل مرتب .. يدعون ربهم ويرتجون منه الرحمه..
رفعت نظرها للسما .. سمعت انه عرش الرحمن فوق الكعبه تطوف عليه الملائكه

دمعت عينها وهي تتخيل هالشي .. تمت تطالع فوق ورفعت ايدها تدعي ربها انه يغفر لها ويصبرها هي وزوجها ..
انتبهت لعمتها تدقها ع جتفها .. التفتت بدريه وهي تسمع دموعها ..

ام عدنان: قومي بدريه خلينا نسير ..
بدريه: يالله ..
قامت بدريه وهي تتمشى ويا عمتها
ام عدنان: قومي بنسير شوي السوق .. بناخذ قطع
بدريه: ان شا الله

ساروا صوب السوق .. كانت بدريه لابسه عباه ع الجتف مع شيله سودا ..
دخلت عمتها لمحل القطع وبعدين التفتت بدريه لمحل عبايات .. وطلبت من عمتها انهم يدخلونه ..
دخلت المحل وطلبت نقاب مع عباه الراس ..
عمتها صدت لها : بتاخذين لامج ؟
بدريه: لا عموه .. انا ابا نقاب وعباة راس ..

ارتسمت ابتسامه فرحه على ويه ام عدنان وربتت على جتف بدريه
ام عدنان: بارك الله فيج يابنتي
اشترت بدريه العباه وكانت تحس بفرحه تبى ترجع الفندق بسرعه .. عشان تجربهم في اللبس ..
رجعوا الفندق وفتحت بدريه الاكياس تجرب العباه مع النقاب ..
التفتت لعمتها اللي كانت يالسه تسوي حليب .. ونادتها
بدريه: عموه شو رايج ؟
ام عدنان: تبارك الله حلوه عليج
وقفت بدريه وهي تتامل نفسها في المنظره..
في هاللحظه دخل عدنان الغرفه ولكنه وقف يتحرى حد عند اهله ..
بدريه: هاذي انا عدنان
ورفعت النقاب علشان يشوفها ..
ابتسلمها .. كانت اول مره يبتسم فيها عدنان لبدريه من بعد اللي صار ..
بدريه تجدمت منه: شو رايك ؟
عدنان: حلووه . هاي لج ؟
بدريه: هيه لي .. بلبس على طول جيه .. احسن واستر
عدنان ابتسم وهو يشوفها ويلس ع الكرسي
عدنان: صح .. جيه احلى عليج

بدريه ابتسمت وفصخت عباتها والنقاب .. ويلست تجهز ويا عمتها العشا حق ريلها..



************************
(الاربعا) 24 نوفمبر 2004
************************


كعادة كل أربعا نزلة مي وساره من الجامعه .. وصلن الموقف متأخرات شوي ها المره .. نزلن من الباص وشافن جاسم واقف ويبين من شكله معصب ..
تجدمت مي صوبه وسلمت عليه ..

مي: شو بلااك
جاسم: وينه هذا دريول الباص بسير اضارب وياه
مي: عوذ بالله .. جي شو تبابه
جاسم: عنبوه من ربع ساعه ونحن نتريا ..
مي: هد اعصابك انزين .. ازقر ع الدريول خله ايي يشل الشنط ..
ساره وهيه يايه صوبهم..
ساره: نزلت الشنط تحت .. وين الدريول
مي: يلا انزين نركب السياره ..

وركبوا ثلاثتهم السياره ونزل الدريول اييب الشنط ..

مي: ههههههه ضحكني جسوم يبى يسير يتكافخ ويا راعي الباص
ساره: لييش
مي: اونه ليش متأخرين ..
جاسم: والله صدق.. عيزنا من كثر ما نتريا ..
ساره: غريبه جسوم ياي بروحك .. وينه ميود؟
جاسم: خله ها ولد امه ..
مي: لييش
جاسم: من درى انه امه حامل وهو كله مطيح عندها .. الا يربع اييبلها الدوا واييبلها الما وينزلها من الدري .. مصخره ها
مي: فديييته يداري على امه .. مستانسين بالياهل اللي بييهم
ساره: غربلاااات بليسج يا نعوم بتيبلنا ياهل .. تصدقين ميوه احس من خبروني وانا جي مستانسه
مي: حتى انا انزين . . اول ما نزل من السياره بسيرلها ..

وفعلا .. اول ما وصلوا البيت .. نزلن البنات سلمن على الموجود فالصاله وتسابقن لين فوق .. دشن قسم ابوهم وحصلن ناعمه مستلقيه على وحده من الغنفات وفايدها الريموت كنترول وتبدل ..

ساره: ام ميووود شحاالج

سلمن عليها ويلسن حذالها ..

مي: هاااا بيي ولي عهد يديد عيل
ناعمه وهي متلومه: شفتن عاد
ساره: بلاج جي محمره .. عادي انتي ماسويتي جريمه مب اول حرمه كبيره فالسن تحمل .. عاادي
ناعمه وهي تتطالع ساره بنظره: شوو تقصدين .. انا بعدني صغيره اللي كبري ما وقفن حمل ..
ساره: ههههههه بلاج حرجتي عادي عادي الا اسولف .. يالله اصلا نحن شو مستانسين انه ياهل بيينا البيت ..
مي: داري على عمرج عاد وخلي عنج الهوامه ولاتسوقين خلاص..نباه ولدنا نحن.
ناعمه وهي مستانسه على ها الاهتمام من قبل البنات ..
ناعمه: اصلا سيف مانعني من كل شي .. حتى الشغل يباني اقدم على اجازه بدون راتب..
مي: هيه ومن ايي حطي فبالج تراني انا بربيه من الله انتي ما تفيجين لتربية عيالج
ناعمه: اييه انتن يايات تسبني ولا تباركلي .. مالت عليكن تفرحني دقيقه وتغصصبي عقب
ساره: ههههههههههه وحليلج يا نعوم .. والله نسولف وياج
مي: يالله لا تغصصين الحين انتي مجابلتنا من كم شهر ما عرفتي لطبايعنا .. تراج حرمة ابونا بعد وماتهونين علينا..
ساره: يلا انا بسير ابدل وبرقد ..
ناعمه: هاي من تي البيت الا كله رقاد ..
مي: لازم .. مجابله فلانه وعلانه فالجامعه وكل يوم سهر
ساره: بس بس ميوه لاتفتحيلي موالج الدايم ..
ناعمه: وميوه ليش انتي بعد ماتلعبين شراتها
مي: فديتني انا .. اوني ثجيله يسابرولي بس ما سوي سالفه لحد ..
ساره: بس عيل.. كل حد يقول عنها وغيده
ناعمه: يالله الوغاده عندج انتي مب عند ميوه .. ماعرفن يحكمن
مي وهي متشققه: ههيهي جان استحي..
ساره: ماعليج منها نعوم.. هي بعدها ماخذت وايد ع البنات بس صبري عليها .. من الله مستجده ومسويه عمرها قو ما تمشي ويا البنات
مي: سيري لاه انتي .. يوم بتي البنت تتعرف عادي بمشي وياها لكن حركاتكن هاي سلمي على فلانه وهاتي رقمها بس لا تخبرينها ومادري شو ..
ناعمه: والله سوالف بنات الجامعه .. خبرني بعد شو تسوون
ساره: ههههه مشكله عاد نعوم تعيبها ها السوالف .. انا بسير ابوي .. يلا باي

طلعت ساره من قسم ابوها .. اما مي فتمت يالسه ويا ناعمه وكملوا سوالفهم عن الجامعه وعن تعامل البنات ..

ناعمه: عيل شو الرمسه اللي توصلنا عن البنات وحركاتهن.. والبويات الي مزرن الجامعه ..
مي: مم مادري والله يانعوم..اصلا الكل ماخذ فكره غلط وعباله كل حد جي.. ماعليج مني يوم اقولج ساروه مال حركات وجي بس هن غير يعني سوالف وعايشات حياتهن ويتعرفن عادي عندهم ..وعن البويات ترا ها الظاهره فكل مكان منتشره حتى فكليات التقنيه والجامعات الثانيه ..
ناعمه: وشو ها الكلوز ..؟
مي: ههههه بعد .. الكلوز ها تسميه منتشره فالجامعه .. الصراحه انا ماحب ها الكلمه بس شو بتسوين فالبنات ..
ناعمه: انزين شو هي؟
مي: ماشي بنتين ربع قو سموهن كلوز
ناعمه: يعني يكونن مب اوكي ؟ مب زينات؟
مي: ههههه تراه اللي مب عايش ويانا بياخذ ها الانطباع.. يعني عادي نعوم يكونن ربع ووايد ويا بعض سيراتهن رداتهن لبسهن نفس الشي وسموهن كلوز .. تعرفين انا استغرب عندنا ربع من بنات العين تتخيلين انهن مايطبن السكن .. اونه يخافن..
ناعمه: اونه
مي: هي والله.. اللي محلوفلها ما دش السكن .. واللي تخاف من البنات .. واللي واللي..
ناعمه: اسميهم عيل ماخذين فكره غلط
مي: شدراني..بس استغرب انه هن بعد عندهن سوالف مسابر وكلوز وجي بس ماعرف ليش كله طايحات فبنات السكن .. مب الكل طبعا بس كل ماكون ويا شله وفيها ربعهن بنات العين كله يتضجرن من بنات السكن..
ناعمه: كل مكان فيه الزين و الشين
مي: خخخخ ترا هاي مقولتيه .. بس احلى مافي السكن ربشة البنات
ناعمه: يالله عاد انتي اربشوني وبخترش
مي: ههههههه فدييتني ..

وكملو سوالفهم شوي وعقب ترخصت مي من ناعمه وسارت تسبح من عقب تعب الباص .. وعقب نزلت تحت عند يدتها واخوانها تاخذ اخبارهم وشو سوو خلال ها الاسبوع ..

****

المغرب كانت فجر طالعه ويا ربيعتها زهره .. فجر تعرف زهره من فتره بسيطه وعلاقتها قوت وياها واايد حتى اكثر من علاقتها بدلال ولولوه بنات بلادها ..
لدرجة انه فجر أمنت زهره بوايد من اسرارها وخصوصا مشاعرها تجاه أحمد ..
زهره كانت تشجع فجر على علاقتها بأحمد وتعطيها من النصايح وطبعا فجر مستانسه وايد عليها .. كانت ترتب اللقاءات امبينهم في أمل انه أحمد يصارح فجر باللي فخاطره قبل ما تفضفضله فجر بنفسها .. وكان اليوم واحد من ها اللقاءات ..
اتفقوا انهم يتلاقون في المول ..
طلعت فجر بسيارتها وتلاقت في المول مع زهره اللي تمت تتمشى وياها وقصوا تذكرتين للسينما ..
في هالوقت وصل احمد .. سلمت عليه فجر اللي كانت لابسه تنوره بيضا قصيره اطول من تحت الركبه بشبر .. مع قميص ايده قصيره لونه اسود .. ورافعه شعرها بشكل عشوائي ..
سلم عليهم احمد وعلى ربيعتها زهره .. اللي كانت لابسه عباه مفتوحه فوق بنطلون جنز .. وشيلتها كل شوي اطيح ع جتفها..
يلسوا في الكوفي شوب كلهم يسولفون عن امور مختلفه
رن تلفون زهره .. كانوا اهلها متصلين ..
اضطرت انها تعتذر منهم بحجه انه اهلها يبونها ضروري ..
فجر: شفيج مستعيله وين رايحه ؟
زهره: اسمحولي اميه متصله وتباني ارد البيت .. مادري شوعندها مع اني قايلتلها اليوم يعطوني اجازه لين بالليل .. هههه شكلهم ما يستغنون عني ..
فجر: ايه من قدج عيل ..
احمد: كان ودنا تقضين وقت اكثر ويانا
فجر اطالعت احمد بنظره وردت تتطالع زهره اللي ابتسمتلها وغمزت ..
زهره: يلا ماعليه .. اليايات اكثر.. يلا بااي
احمد: وحليلها ربيعتج شكلها طيوبه
فجر: ايه ..
احمد: من وين هيه
فجر: من دبي
احمد: اها .. من قوم منو
فجر وتحس بحراره فويها: وانته شكو فيها ..
احمد: ههههههه لا بس أسأل ..
فجر: عيل لو تشرب قهوتك وايد احسن ..
استغرب احمد من ردة فعل فجر بس اكتفى بابتسامه ساحره لفجر..
احمد: بدشين الفيلم انتي؟؟
فجر: ايه
احمد: متى بيبدى
فجر: بعد 5 دقايق ..
سكتت للحظه لكنها تجرأت وقالت له : تدخل معاي ؟
احمد ابتسم: اوكي يالله ..

مشوا مع بعض للسينما .. وهم يسولفون عن اخر فتره قضوها مع بعض .. كل منهم حس انه كان وايد قريب من الثاني .. فجر وايد مستانسه لقرب احمد .. ولكن ماتدري هل هو يبادلها ها الشعور ولا لا!

وفها الاثناء..
كان هو يمشي ويا امه اللي اصرت انه اييبها صحارى تتسوق ..
انتبه لوحده مألوفه تمشي ويا شخص غريب وهي الابتسامه ما تفارق محياها ..ركز أكثر وحس جنه حد صافعنه ع ويهه ..

سلطان: امايه لا تظهرين من المحل ليين اييج .. بسلم على واحد من الربع وبييج ..

مشى سلطان يبى يتاكد من اللي شافه .. فجر تمشي ويا واحد غيره !!
كانت تلعب عليه يعني ؟ والا شو سالفتها ؟ مالها تفسير ثاني ..
فجر لعبت عليه ..
لاول مره في سلسله معارف سلطان .. ينلعب عليه .. لعب على كل حد وخذ كل اللي يباه ولا حد يقدر يكسر كلمته او رغبته ..
والحين تدور عليه الدواير وينلعب عليه هو ..
اول الغيث قطره
وهاي أول قطره ..

حس بألم فراسه وهو يتذكر بدريه ومصيرها اللي آلت له .. من عشر ايام وهو عايش فكابوس بدريه .. بس خوز ها الأفكار بسرعه من راسه
ورجع عند امه قالها انه المكان بدى يزدحم ولازم تخلص بسرعه عشان يرجعون .. ماكان له مزاج انه يتم اكثر فها المكان اللي شهد فيه خيانة فجر .. صح ما عنتله الكثير . لكن هو سلطان .. كرامته فوق كل شي .. محد يدوسله اياها ومحد يلعب من وراه .. واليوم شاف اللي لعب من وراه وماعبره ..
حس بخنقه فضيعه .. وتم يبطل فصم كندورته وبدى يتأفف لين حستبه امه وطلعت من المول ورجعوا البيت ..



****


وفي بيت مريم .. يلسن اسما ولطيفه ويا امهن يسولفن وحده تتشكى من دواماتها والثانيه تتخبرها عن الاهل وشو سووا ها الاسبوع..

لطيفه: امايه نايف وينه عيل راقد ؟
مريم: لا امايه فوق السطح عند الحمام .. ها مادري شقى بيعرس وهو دوم لابد فووق عند هالحمام
لطيفه: ماعليج بتيه اللي بتسحبه تحت ..
مريم: ان شا الله ..
اسما: والا صدق مرت خالي حامل ؟!
مريم: هيه حليلك ياسيف
لطيفه: يالله عاد محد هزربها بتحمل عقب ماوقفت احين مادري 10 سنين اظن مادري كم
مريم: يالله رزق من الله ياهم .. الحمدلله
في هالوقت نزل نايف من فووق شال في ايده حمامه
سلمن عليه خواته وتم يالس وياهم والحمامه بعدها في ايدها يمسح على ريشها
اسما: توه امايه تقول شقى انته بتعرس وهالحمام دومك زابن عندهم
نايف: ماعليه بسحب ريمان ويايه فوق عند الحمام
مريم: اندوكم .. واحين وين تبابها ها الحمامه !
نايف: بوديها عند البيطري شوي اشوفها والله انها
لطيفه : انزين خلنا من سالفه هالحمامه قولي شو سويت في الجناح احين ؟
نايف: اخترنا تراه بس نترياهم يخلصون تركيب الحمامات وعقب بيصبغون
مريم: والاثاث ؟
نايف: عقب بنتنقاه انا وياها بنشوف يوم واحد بنسير الشارجه او دبي
اسما: كيف بتسير وياها ؟ عادي ؟
مريم: لا هب عادي انا بسير وياهم والا هي تاخذ اخوانها ..
نايف: لازم يعني ؟ ريلها انا ع سنه الله ورسوله
مريم: يالله استح ع ويهك .. عيب .. عيزان تصبر شهرين وعقب خذها ودها وين تبى .. لو سمعتك امايه جان عرفت شو تسويبك
لطيفه: فديت امايه اشحالها ولهانه عليها .. قوموا نسير لهم الحين..
نايف: ريم تكون محد عقب المغرب
لطيفه: ليش وين تسير ؟
نايف: تسير نادي رياضي عشان تظعف اونه هب عايبنها تبى تخف شوي
لطيفه: ايواا . زين زين ..
نايف يطالع لطيفه: عقبال بعض الناس اللي لين احين مب طايعين يحسون ع دمهم
لطيفه: كيفي عايبني جيه .. انا حلاتي وانا متينه
نايف: ريمان اللي اظعف منج سوت رياضه ومادري شو وانتي تامه لين احين جيه يبوج اظعفي عندج شهرين لين عرسي خلي الناس تشوفج وتخطبج وتفكنا منج
مريم: الله واكبر ها كله ! شو تباها بنتي غاويه برايها
نايف: عدال انتي وبنتج .. يالله انا بقوم عنكم بسير اودي حماماتي
اسما: خطاها السووو ماتشوف شر ان شا الله
نايف: الشر ماييج ..

روح نايف ونشن البنات يبدلن ثيابهن عسب يسيرن بيت خالهن..




*************************
(الخميس) 2 ديسمبر 2004
*************************

كانت فجر مجابله لابتوبها ومحتاسه مب عارفه تسوي البروجيكت اللي عندها وبما انه امتحاناتهم قربت كان هذا فاينل بروجيكت ..
رفعت تلفونها واتصلت باحمد .. اللي تحس انه خلاص تملك احاسيسها خصوصا فآخر فتره زادت فيهم شوفاتهم.. اتريته يرد عليها لكنه مارد ..وطت التيلفون وهي تفكر شو يسوي احمد الحين.. ليش ما رد عليها ..
ورد بالها للبروجيكت بدت تشتغل فيه شوي بس ماعرفت تكمل .. طفرت .. وتذكرت ملاذها فها الأمور ..رفعت سماعه التلفون واتصلت حق سلطان .. يمكن يقدر يسويلها البروجيكت مثل ماسوالها من قبل كل بروجيكتاتها طول ها الكورس..

تردد سلطان لكنه رد عليها يشوفها شو تبى ..

سلطان: الوه
فجر: قوه
سلطان: الله يقويج
فجر: اشلونك سلطان؟
سلطان: لوني..مسمر ها الايام..
فجر: هههه تنكت ..
سلطان: لا بس اغير جو ..
فجر: اها .. زين اخبارك
سلطان: تهمج
فجر: هو! .. سلطان شفيك
سلطان: لا ابدن .. بس اخباري توب
فجر: ان شاء الله دوم ..
سلطان: امين
فجر: وليش ما تسأل عن اخباري
سلطان: ممم .. مايحتاي اسمعها.. اكيد انج بخير

فجر عقدت حياتها .. اول مره تسمع سلطان يرمس بها اللهجه اللاذعه .. صارلها فتره ما رمسته لكن اخر مره كان مرمسنها باسلوبه المعتاد..

فجر: لا مب بخير ..
سلطان: افا شوفيج
فجر وهي ترقق اسلوبها: ماكو ..
سلطان: اها
فجر: سلطاان.. تعبت من ها الدراسه .. مليت ابي اطلع من الجامعه خلاص

سكت سلطان يعرف اسلوبها تبى تطلب منه شي لكن قرر انه يسايرها

سلطان: ليييش ؟ خير ان شا الله
فجر: عندي بروجيكت ومحتاسه مب عارفه له زين..والله أرف..
سلطان: اهاا الله يوفقج
فجر: من 3 ايام قاعده ادور عنه في الانترنت مولاقيه شي ..
سلطان: هيه الله يعينج
فجر زاد استغرابها.. شوفيه سلطان .. في العاده يعرض عليها خدماته قبل ما تطلب منه .. والحين مجافنها واايد ..
فجر: تعبت والله ..
سلطان: يلا ماعليه شدي حيلج .. هاي الدراسه تراها ..
فجر من غير تردد:ممكن تساعدني شوي اذا كنت فاظي
سلطان بسخريه: هه كان ودي بس مب فاضي ها الايام..
فجر سكتت ..
سلطان وهو قاصد ينقم: الا ليش ماتخلين ربيعج يساعدج ؟
فجر مستنكره: منووو ؟
سلطان: اللي فالح يوديج مولات وسينمات .. خله يسويلج بروجيكتاتج بعد ..

فجر سكتت انصدمت ماعرفت شو تقول .. خافت ..

سلطان: سمعي.. ماعندي وقت اضيعه ع ناس من امثالج ..باي

سكر التلفون في ويها .. وغلق التيلفون وفره فالسده .. وطلع تيلفونه الثاني .. خلاص .. يكفي اللي ياه لحد الحين .. استغلته ها الانسانه وهو عباله انه يلعب كالمعتاد .. كره الوقت اللي قضاه وهو يشتغل الها شغلها ويساعدها فواجباتها ..

اما فجر بدت تساورها الشكوك .. سلطان أكيد شافها ويا أحمد فواحد من الاماكن اللي ساروله .. بدت تخاف على نفسها .. سلطان ما يطوف ها الامور وما بيسكت .. خافت يخبر عليها .. ارتبكت أكثر وما قدرت تركز فاللي قاعده تسويه ..


****



دش محمد البيت وفإيده مغلف بني .. شاف بناته الثنتين يالسات فالصاله ويا امه يهمزن ع ريولها .. دخل عندهم وحب امه ع راسها ويلس حذالها ..
وطى المغلف ع الغنفه .. وانتبهت احلام له وسألته ع طول..

أحلام بحمااس: ابووويه يبتهااااا؟؟
محمد وهو يبتسم لبنته : وأخيرا ..
احلام: الله .. ابا اشوفها
محمد: مايصير قبل ماتشوفها امج
مديه: ابويه شو هيه؟؟
ام راشد: ليش شو يايب لعبير
محمد: لا ماشي .. مسولها روايه ومن متى اكتبها والحين خلصتها كامله وموجوده فالنشر من عقب ما قراها رئيس التحرير وعطاني رايه .. وهاي اول نسخه مهدايه لحرمتيه..
ام راشد: ياحافظ عليك .. تستاهل ام احلام
مديه: ياسلاام .. عاد نحن قارلنا اياها بس نبى نشووف كيف الشكل النهائي..
محمد: خلاص من اعطيها امكن شوفنها ..
احلام: يا سلام .. ياحظها اميه فيك يا ابويه
محمد: هههههههه وليش مب يحظي انا فيها
مديه: يحظكم ثنينتكم فبعض ..

ام راشد كانت تشوف محمد وبناته وتبتسم من خاطرها الهم .. قلبها واااايد يرتاح وهي تشوفهم ملتمين جي ويسولفون .. طبيعة العلاقه هاي بين محمد وبناته كل حد يتمناها وكل حد يستانس عليهم .. دعت من قلبها انه الله ما يغير عليهم ويحفظهم لبعض..
قامت احلام من مكانها تشوف وين امها .. ولقتها فالحجره يالسه ترتبها وردت تركض عند ابوها ..

احلام: ابوويه ابوويه
محمد: ها شو بلاج
احلام: اميه فالحجره .. سيرلها يلا .. وخبرنا ردة فعلها ..
محمد ابتسلم لبنته ..
محمد: يالله ياامايه ماروم اسوي شي ما يشاركني فيه ها الثنتين ..لا ويتحمسن بعد..
ام راشد: هههه فديتهن .. يلا قم سير لحرمتك
محمد: ان شالله ..

وقام محمد من مكانه وطبع بوسه على راس امه .. شل المغلف وتوجه لحجرته .. دش على عبير اللي كانت ملتهيه بتنظيف الحجره ..

محمد: السلام عليج .
عبير: هلا والله .. وعليك السلام والرحمه
محمد: شحالج
عبير: تماام .. ها وين رحت اليوم .. من الصبح طالع
محمد وهو ييلس ع الغنفه .: ابدن .. مني ومناك ..
عبير وهي ترتب الكتب فالمكتبه: حلو ..
محمد: خلي ها اللي فايدج وتعالي يلسي حذالي
عبير وهي تطالعه: متوله علي
محمد: هي وايد
ابتسمتله عبير وخلصت اللي فايدها وسارت تيلس حذاله.. انتبهت للمغلف اللي ع الطاوله ..
عبير: شو ها
محمد: بطليه وشوفيه ..
فتحت عبير المغلف وطلعت منه اللي فيه .. تمت تتأمل الواجه وتقرى العنوان ..

(اسم الروايه: شق في جبين الذاكره!

تأليف: محمد سلطان بن مانع..)

واطالعته عبير وهي مبتسمه ..
عبير: الصحفي قام يكتب روايات
محمد: هاي انطلاقتيه فمجال الأدب القصصي ..
عبير: الله يوفقك ان شاء الله
محمد: ماودج تقرينها .. او تعرفين سالفتها..
عبير: رواية ريلي حبيبي وما اقراها .. ما يصير
محمد: اووه قوموا عني ..
عبير: هههههه يلا خلنا نقرى المقدمه ..
محمد: لا .. اقري الاهداء أول ..

فتحت عبير ع الاهداء وتمت تقراه .. غرقرت عيونها وبدى قلبها ينغزها .. ها الروايه اهداء من ريلها الها .. بطلت ع المقدمه وقرت شوي تبى تعرف شو سالفة ها الروايه .. بدت تقرا بداية احداث مألوفه عليها على طول فهمت انه هاي قصه محمد معاها في الكويت .. رفعت راسها وطاحت عينها بعين محمد .. نزلت دمعتها على طول وطاحت فحظن ريلها ..
مسح محمد ع شعرها ويحس براحه تسري فجسمه لها الانجاز ..

محمد: شو ما عيبتج البدايه؟
عبير: محمد .. هذيل نحن .. هاي قصتنا ؟!
محمد: هي حبيبتي .. نحن هذيل ..
عبير: من متى وانته تكتبها؟
محمد: من فتره طويله .. حاولت انجزها فأسرع وقت .. كنت اتخيل كل شي واكتبه على طول ..
عبير وهي تشوف عيون محمد ..
عبير: هديه ولا أروع ..
محمد: فديتج والله .. تستاهلين كل خير يا ام بناتي ..

وتمت عبير قابضه الروايه فايدها وتجلب فيها .. وكل ما تقرى موقف تعود ذاكرتها لذاك اليوم ويلست تناقش محمد عن كل شي .. وهو الثاني مستانس وتموا يتذكرون اللي مروا فيه ..


****

توها مي مسكره من احلام اللي خبرتها عن سالفة الروايه .. ما يتم شي فبطنها لازم تخبر توأمها الروحي بكل كبيره وصغيره .. مي واايد عيبتها السالفه واستانست عليها وتم فخاطرها تقرى رواية خالها ..

قامت من مكانها ونزلت تحت.. لقت مها ومهره وجاسم ومايد وعفرا يلعبون مونوبولي وحاشرين الدنيا ..

مي: ايه خفوا حسكم عنبوكم طارين الدنيا
مها: هذا جسوم كله يصرخ ..
مي: يالله يا انتن كله تردنه على جسوم ..
جاسم: عادي عادي ميوه .. سووو طاااف ..
مي: هههههه فديت الطاف انا .. احسن شي ..
مها: ميوه بنسألج ..
مي: شو
جاسم: ميوه شوفي انا اقولهم خلاص ماشي عيد الاتحاد الحين .. بابا زايد توفى .. وهم يقولون كل سنه فيه عيد اتحاد
مهره: انزين شو يخصه.. عيد الاتحاد ها يا حبيبي غير عن عيد الجلوس
مايد: هذا جسوم ما يقتنع
مي: هه .. صدقه جسوم أي عيد اتحاد هذا بنعيشه وزايد محد..
مها: انزين بس كل سنه فيه عيد اتحاد
مي: والله انكم حاله .. تناقشوا بروحكم احسلكم انا بسير..



طلعت مي من عندهم وسارت مكتب ابوها .. ملاذها اللي كل ما ملت دشته .. صارلها فتره ما يلست فها المكان وطلعت خواطرها .. يلست ع المكتب وخذتلها ورقه من الاوراق المكدسه جدامها..
تذكرت خالها وحرمته وابتسمت .. حست انها متعايشه ويا الموقف..
ماتعرف شو من احساس مر عليها .. بس تذكرت شي .. وبدت خواطرها تنساب ..


هل يتحقق الحلم !!

ماذا دهانا يا عزيزي !!
بالأمس كنا نلهو ونلعب في الرمل ولا نبالي ..
نفرح وترتسم الابتسامة على وجوهنا بكل براءة ..
نأمل بتحقيق حلم لنا .. وبغد نكبر فيه كلينا ..
فنضحك لمداعبة هذه الأحلام لنا ..
فنعود ونلهو ونلعب في الرمال ولا نبالي ..
واليوم ؟؟ شتان مابينه وبين الأمس ..
كل منا أصبحت له لعبته الخاصة ..
تبدد الفرح واختفت تلك الابتسامة ..
وكست وجوهنا معالم الحزن .. الخوف ولربما الخجل من حلم مضى ..
ذلك الحلم الجميل قد زال وحلت محله أمنية للعودة إلى الصغر ..
لنأمل من جديد بتحقيق حلم لنا ..

يلست تتطالع اللي كتبته .. بمنو فكرت وهي تكتب ها الكلام.. تذكرت الماضي.. تذكرت العفويه والطفوله اللي مالها حدود .. تولهت ع ايامهم قبل..
قطع حبل افكارها دخلة ساره المفاجأه وصفقت الباب وراها ..

ساره: ميوووه ميووه ميووه
مي: بسم الله بلاااج طيرتي حمامة فوادي
ساره: ميووه
مي: وطهف.. بلاج
ساره: يشلج ..

تجدمت ساره من مي ويلست ع المكتب مجابلتنها ..

ساره: ماتدرين باللي صاار يا ميوه ..
مي: شو مستوي
ساره: يقولج مروان
مي: بلاه
ساره: اندوج التيلفون اقري ..

مي على طول حست انه مروان خايرنها فشي وخذت التيلفون وقرت المسج اللي مطرشنه ..

" ساره..
الصراحه..ماقدر اخبي أكثر.. حاولت انج تفهميني فها الفتره وأتقرب منج أكثر بس ماعرف اذ كنتي حاسه بها الشي..راسج عنيد وايد ..
بس اعرفي اني احبج .. ومابا حد غيرج"

تشققت مي وهي تقرى المسج وتم قلبها يدق ..

مي: ابيييه سارووه ماروم اتحمل
ساره وهي رافعه حايب: وانتي شلج
مي: هههههه ماشي احب جي .. ساروه شو رديتي عليه
ساره: ماشي ..
مي:من متى مطرشنه
ساره: قبل ربع ساعه .. كنا نمسج بعض عادي مثل العاده .. بس ماعرف ليش جي طرشلي ..
مي: تعب من برودج وحليله ..
ساره: ميووه انا مابا جي ..
مي: شو ماتبين
ساره: ماعرف.. يعني اوكي لو كانت امبينا مسجات بس .. يعني بس كانت سوالف.. لكن انها تكون جديه جي انا ماقدر
مي: وشو بسوين
ساره: ماعرف..

وشوي وصلها مسج ثاني من مروان .. فتحته ساره وقرته ..
ساره: اتريا ردج!
مي: افف بدى الأكشن ..
ساره: انا الغلط مني اني سايرته فالبدايه .. ميوه .. انا مابعطيه الحب الحين.. خل كل شي يستوي رسمي
مي: مالت عليج.. انتي فصوب والرومانسيه فصووب
ساره: ميوه انا ماحب جي..
مي: انا لو كنت مكانج بعيش الحب وحيااتج
ساره: اف عاد انتي عايشه بطولات القصص والشعر لازم بتكونين هيمانه
مي: هههههه ويا ويهج .. بس وينه اللي بيطلع ها المشاعر .. مالت عليهم شبابنا.. الامروان طلع قيس العايله ..
ساره: وشو يعني تترين مني اكون ليلى
مي: اقطع ايدي من هنه جان كنتي ليلى ..
ساره: انزين فكينا قوليلي شو اقوله ..
مي: قوليله اللي فخاطرج
ساره: مب فخاطريه شي .. انا ما حبه .. عادي
مي: بس متقبلتنه
ساره: هي عادي..
مي: ماعليه يا ساروه بنشوفج عقب .. الا ما تتعلقينه وتحبينه
ساره: الحب عقب العرس ..
مي: اف منج ..

كتبت ساره مسج لمروان " شو ارد عليك"

رد عليها بسرعه
" ماعرف.. بس اللي ابا اعرفه تبيني مثل ما اباج.؟"

مي: ساروه .. يبى يوصلج انه يبى يخطبج وانتي شو رايج
ساره: ميوه من الله قايلتلي انه خالي رامس عنا .. بعد شو
مي: انزين هو يبا يشاورج انتي قبل ما يرمس
ساره: شو اقوله ..
مي: كتبيله .. اذا الاهل راضين انا ما بعارض..

وطرشتله ساره ها المسج ..
انقهر مروان من برودها .. يباها ع الاقل تبوحله بشي بس حس انها وايد محافظه.. رد عليها بمسج
" انا برمس ابويه .. وقريب ان شالله بينتشر الخبر .. مابا اثجل عليج اكثر..فمان الله"

ساره: شو يعني عصب مني.؟
مي: ومنو ما يعصب منج انتي .. وياها البرود ..
ساره: ميووه بالعقل يعني .. تبيني اعق عمري عليه
مي: لا تاخذينها من ها المبدأ .. مم بس ماعليه .. احسن الثجل شوي .. بنشوفه شو بيسوي..
ساره: ماعرف والله
مي: بس كاتب بيقول لابوه .. يعني قبل يوم انه خالي رمس وقال يبانا لعياله ماكان مروان يدري ولا رمس فالموضوع
ساره: همم شكله جي .. يمكن خالي بروحه رمس
مي: هذا هو ..
ساره: خلينا من ها السالفه انتي الحين .. انا شو اسوي
مي: لا سوين شي .. اتريي ..

تمن الثنتين صاخات ويفكرن باللي بيصير .. مي كانت مستانسه انه فرحه ثانيه بتدخل بيتهم وثاني وحده من خواتها بتنخطب.. وحست بقشعريره تسري فجسمها ونغزات فبطنها ..

مي: ساروه
ساره: بلاج
مي: بطني يعورني.. تذكرت اني بكون نيمونيه من عقبج
ساره: هههههههه مالت عليج .. منو يباج انتي.. غلطان اصلا خالي يوم رمس عنج ..
مي: جب جب .. كثير اللي يتمنوني
ساره: خلج جي مرتاحه ولا ها التفكير.. ويوم بتصير حزتها فكري..
مي: ليش بديتي تفكرين
ساره: ميوه لا تستعبطين .. الموضوع بعد يخلي الواحد يفكر ..

شلت ساره بعمرها وطلعت من المكتب .. تمت تتطالع المسجات .. مروان يباها هيه .. وما يبا غيرها.. لو كانوا يحسون بها الشي بس لما يأكد الشخص حبه ويوثقه يتغير كل شي .. ركبت الدري وصعدت فوق ..
ضربات قلبها زادت .. لكنها حاولت تتناسى الموضوع


****


الساعه 12 فليل كانت فجر طايحه في الغرفه .. بعدها منصدمه من موقف سلطان .. كانت خايفه انه يستنذل ويخبر عبير او محمد .. وقتها ماكانت تعرف شو بيستوي لكن اقل شي بتطيح من عينهم ويمكن تعرض اختها لمشاكل مع زوجها..
لو صار وسلطان خبر اختها .. اكيد بتجبرها عبير انها ترجع الكويت ..
يا فبالها أحمد .. كيف بترد وبتخليه .. لا ما تقدر قلبها تعلق خلاص .. تمت تدعي من الله انه سلطان يسكت عن السالفه وما يخبر ..

جلبت فتيلفونها وهي فبالها أحمد .. طول اليوم ما رمسته كل ما تدق ما يرد .. قالت بتطرشله مسج ..

( مسا الخير .. عسى ماشر مالك صوت..أتصل ما ترد!؟ )

تمت قابضه التيلفون تتريا يوصلها شي .. ملت وحطته ع جنب وقررت ادش تسبح .. وبعد نص ساعه ظهرت من الحمام وهي تنشف شعرها .. سارت اتجيك ع تيلفونها وطارت من الفرحه يوم شافت انه واصلنها مسج ..
فحته ع طول .. لكن انصدمت باللي تقراه..

كيف.. وبكل ها السهوله .. طرشلها ها المسج .. ماراعى شعورها؟!
ردت تقراه وهي مب راضيه تقنع عمرها انه اللي مطرشلها المسج هو نفسه أحمد

فجر: مسا النور ..سوري والله كنت مشغول بملجتي على بنت عمي .. بغيتي شي؟؟

فرت التيلفون من ايدها وبدت دموعها تنزل ..

فجر: هذا شنو قاعد يخربط .. كيف .. ومتى وليش.. وااايد مستانس انه مطرش ها المسج اللي يحرق .. ليش انا وين رحت .. شنو يعني كان قاعد يتسلى فيني ..


ماقدرت تتمالك نفسها رفعت التلفون واتصلت فيه ..

احمد: الوه
فجر: احمد
احمد: هلا
فجر: شنو هالمسج اللي دازه لي ؟
احمد: شو فيه
فجر: انت ملجت صدق؟
احمد: هيه البارحه .. مابتقوليلي مبروك
فجر: مبروك على شنووو ؟ انته متى خاطب ؟ وليش ماقلت لي ؟
احمد: انا محير لبنت عمي من كنا صغار .. وفجاه ابويه قرر اني املج وانا وافقت
فجر: وانا شنو؟
احمد: انتي زميله واخت يا فجر
فجر: ليش كنت تخدعني لين خليتني اتعلق فيك ؟
احمد: انا ماخدعتج وعمري ماحسستج اني احبج او اباج كنت اعاملج كزميله
فجر: هذا كله وزميله ؟
احمد: شو هذا كله .. ماصار شي
فجر: كيف ما صار شي .. يلساتنا ويا بعض وين راحت .. مكالماتنا ..طلعتنا ورجعتنا .. كل هذا وين رااح
احمد: فجر انا ماييت فيوم وقلتلج اني احبج او اني اباج .. كنت مستانس بصحبتج..زميلة دراسه لا غير ..
فجر وصوتها متقطع ودموعها تنهمر: احمد انت شنو قاااعد تقوول
احمد: شوفيج ماخذه الامر بحساسيه .. حتى انتي ما حسستيني انج تحبيني ..
فجر: لي كرامتي .. وكنت اترياك انت تبدى
احمد: لو كنتي فخاطري ما كنت فيوم بخبي مشاعري ..بس انا اعرف اني لبنت عمي وماظن مشاعري تروح لشخص غيرها
فجر: لاا .. احمد .. لاتهدني
احمد بجفا: فجر اسمحيلي ..زوجتي تتصل ع الخط الثاني .. مع السلامه
فجر: أحمــد لااا ..
احمد: فمان الله..

سكر التلفون عنها.. ويلست فجر تصيح من حسرتها ع اللي صارلها ..صفعتين فيوم واحد .. صفعه من سلطان وثانيه كانت اقوى من أحمد .. خلاص ما قدرت تستحمل أكثر طاحت ع الشبريه وهي تصيح صياح يقطع القلب ..
الشخص اللي حبته وسلمتله كل احاسيسها طلع مجرد وهم خادع..
لو حد يعرف باللي صايرها اكيد بيعايرونها .. فلحظة ضعف صدقت مشاعرها .. مشت بكل ثقه لين يا ها اليوم اللي اطيح فيه على ويها ..
جلبت صفحاتها من اول ما يت ها البيت لها اليوم .. وقررت تسكر الدفتر خلاص .. ماعاد لها مكان .. بتعلن الرحيل من بعد الهزيمه ..
وبتثبت وجودها من يديد برحيلها ..

****

كان غافل ع سريره وقت ما سمع دق ع الباب .. انتبه للنور اللي ضوى من حجرته شوي .. وغطى ويهه بايده وهو يتأفف ..

فارس: شو مرقدنك من الحينه؟
مروان وهو متضجر ..
مروان: شو تبى
فارس: ماشي ييت البيت ماحصلت حد
مروان: الساعه وحده منو بتلقى واعي يعني
فارس: احيدكم انته وعزوه تتيلسون فالصاله
مروان: عزوه راقده من وقت اليوم ..
فارس: مب منها .. خامه المولات اليوم..
مروان: انزين خلني برقد ..
فارس: اف منكم .. بدق لمنصور بسير وياه العزبه
مروان: هاي شغلتكم تراها .. ماتملون من ها الميلس
فارس: يلا باي

طلع فارس من الحجره وسكر وراه الباب ..
ومروان حاول انه يرقد بس ما قدر .. يلس فمكانه وبدى فكره يجول به .. تذكر المسجات اللي كانت بينه وبين ساره اليوم ..
قبض تيلفونه يبى يتصللها.. ومن غير تردد ضرب على رقمها .. لكن ما من مجيب..
بند بكل هدوء ووطى تيلفونه .. طاح وهو محطي ايده ورا راسه..

ليش يعني هيه متجاهله مشاعره .. وليش بارده جذي.. شو يعني ناويه على تعذيبه.. شال ها الافكار من راسه .. وقرر انه باجر يكلم ابوه فالموضوع..خلاص ما يقدر يصبر .. كان قبل متخوف انها ماترضى عليه لكن لما وصللها وبدى ياخذ ويعطي وياها تعلقها أكثرواطمن قلبه انها هيه متقبلتنه ..


بانتظار ارائكم .. وحياني الله امبينكم :k_smile2:

الدلووووعة
20-09-06 ||, 03:38 PM
اوه شي قصة يديده من تاليف المزيونه وانا مادري شو السالفة افا

ان شاءالله بقرا القصة

شوق البدو
20-09-06 ||, 08:11 PM
يااااااااااااويييل حااالي الباااااااارت وااااااااااااااااايد حلوو

وااايه ع نعووووم والا بتيييبلهم بيبي خخخخ

استاااااانست ع سلطااان الله يهديييه ياربي

وجااان استاانس ل مروااان بعد الله يتمم الخطبه على خير

** تستااااهل فجر

يسلمووو المزيوووونه

حلم الطفوله
21-09-06 ||, 03:47 AM
مذهله:fa41:

تفاصيل واقعيه ... يعطيكم العافيه خواتي:thumbup1:

مزن هتان
21-09-06 ||, 09:27 AM
ياهلا والله
نور المنتدى
***
استانست ع سلطان<<<وايد يعيبني
فجور تستحق أكثر من كذه
والله يسهل ع نعوم
والله يعوض بدريه وزوجها خير إن شاء الله
***
تسلم لي الأنامل اللي كتبت
ونزلت الجزء :thumbup1:
تشكرات خواتي

شمه
21-09-06 ||, 11:19 PM
حراام تدرين مع اني كنت كاره فجر بس عورت قلبي وحليلهــا.. انصدمــت في احمد.. طلع بس زميل عيل .. افا افا افا..

ساروه بعد اتكابر انزين فكي الريال وقولي احبــــــه..

نعوم وحليلها طلعت حامل .. مسكينــه تستاهل كل خير .. حرام مب شريره تراها..

سلطــان ما بحكم عليه الحين لاني اخاف ياخذ مي .. واتمنى ما ياخذها عقب ما لعب ع بنات خلق الله ياي لهــا.. ان شاء الله تاخذ فارس..

وبس .. حلوو كان الجزء ..

هزاايم
04-10-06 ||, 12:28 AM
حيا الله عاشقه الشمال
مرحبابج يالشيخه
اقربي يابووج رااح نسحرج ونقويج على صياام باجر :birgits_giggle:

عن الجزء الصرااحه واايد :shocked: إيه انصدمت

وجاااااااااان يكبر بعيوني:thumbup1: أحمد
يا الله من يقول إن بس يعتبرها زميله
اصلا الغلطه في فجر إنها تتوهم اشياااا مش من الواقع

وسلطاان
انا قايله إن كل السلاطين عندنا ربي هاديهم
والحمدلله ربي هدااه يارب ويثبته بس الصرااحه طلع:fa51: مش هين يوم لبس فجر
أسميها طراره وتتشرط سة هاانم
اللهم إني صائم :birgits_giggle:

والبناات
وااي ياربي
مااشاء الله عليها عليا ونعمه الحرمه
عرفت تربي موول ماتوقعت إنهن يفرحن لحماال نعمة الله حليلها والله
و واايد اشياا بس عسب مدري وش استوى بالواحات نسيت
افرحي ماراح اهثرب وااايد لووولز
مرحبابكم والله
ومبرووك عليكم الشهر

عاشقة الشمـال
04-10-06 ||, 10:43 PM
السلام عليكم ..

مبروك عليكم الشهر ..

انا اعتذر عن التعليق ع ردودكم بس بعوضكم بجزئين يداد من بعد مافتح المنتدى ..



الجزء الحادي والعشرون

***********************
(الخميس) 6 يناير 2006
***********************


"يا مرحبا وسهلا حيا الله من لفانا"

كانت ام سيف واقفة عند الباب ترحب بالحضور اللي كانوا يتوافدون على القاعة محطيه شيله تور عليها عباه ع الراس ..و لابسه ثوبها العنابي المطرز بذهبي اللي فصلته لها ريم بهاي المناسبه ..
وراها ناعمه اللي يالسه ع الكرسي ومن بعدها يتتالون ام راشد وعليا وشيخه وميره ومريم وعبير على الصوبين للباب..
كانت الطاولات في القاعه مفروشه بمفرش ابيض عليها مخمل اصفر فاتح ..
وعليها ورود تشكل دائره من اللونين الابيض والاصفر ..
كان التزيين بسيط الا انه راقي وهادي في نفس الوقت ..
ساره كانت واقفه اخر الاستقبال .. لين يتها مي تزقرها

مي: ساروه لحقي عليه
ساره: بلاج ؟
مي: انطر الفستان
ساره: تغربلتي .. من دفاشتج .. هاتي اشوف ؟

مي التفتت عشان ساره تشوف وين الفستان مطرور..
صدت لهم عبير مرت خالهم

عبير: شفيكم ؟
ساره: انطر فستانها
عبير: عيل حمدي ربج اني يايبه وياي ابره وخيط
ساره: حق شو؟
عبير: دقتلي ميره تبا ابره وخيط لبنتها ايمان .. فصمة فستانها طايحه
ساره: زين
مي: انزين عبير وين الابره والخيط ؟ يله سوولي
عبير: في شنطتي .. تعالي معاي بسويه لج عند ريم فوق..
مي: يلا انزين قبل ما ايون ربعي .

طلعت مي ويا عبير فوق عند ريم اللي كانت لطيفه يالسه عندها وهي تتصور..
مي ابتسمت لريم اما عبير تمت واقفه محلها وهي تتطالع ريم وتسمي بالرحمن ..

عبير: بسم الله تبارك الله .. انا بنادي محمد يقرا عليج
ريم: هههه مب لها الدرجه عاد

اللي كان شايف ريم قبل والحين بيعرف الفرق ..
ضعفت وترتب جسمها وشكلها مرتاااح اكثر من قبل ..
فستانها كان ناصع البياض .. ايده طويله .. والطرحه دانتيل مشغول .. يايه على راسها تغطي ويها من الاطراف .. فاتحه شعرها اللي كانت تسريحته غريبه بالنسبه لعروس .. كان كستنائي مموج يوصل لين تحت جتفها بشوي .. حركته كانت غير عن الحركات المعتاده لتسريحات العرايس ..

مي: ريموه .. بتصور وياج
ريم: انزين نحن مخلين حقكم لا تخافين ..
مي: انزين انا ابا اتصور الحينه . اخر العرس بنكون تعبانين ومالنا بارض والميك اب بيخترب
ريم: انزين خلاص زقري اللي يبا يتصور .. انا تقريبا خلصت .. ابا ايلس ارتاح
مي: اوكي بس خل يعدلولي فستاني اول
لطيفه: ليش بلاه؟
مي: خخخ نزلت من الكوشه وعلق الذيل فشي وانطر شويه
لطيفه: اويييه .. وماتشوفين اللي جدامج وانتي تمشين
مي: شدراني كنت مستعيله ..
عبير: يلا انزين تعالي ..

ويلست مي حذال عبير ورفعت فستانها وعطت عبير تسويه الها .. ريم كانت تعلق على مي ولطيفه تضحك ..
وبعد ما خلصوا ..

عبير: يلا خلصت .. انا بنزل عنكم ..
مي: انا بعد .. بشوف ربعي احس ين ..
ريم: وما بتصورن؟
لطيفه: انا بتصور الحين بروحي وياج .. ميوه زقري خواتج واسوم
مي: اوكيك .. يلا كل شوي دفعه بتي .. احين بني انا وحلام..
ريم: يلا انزين ..
مي: هيه صح ترى سميه ربيعتج يت تحت بسير اييبها
ريم: هيه خل تي فوق بسلم عليها وبتصور وياها
مي : اوكي

نزلن مي وعبير .. ولطيفه تمت ويا ريم تتصور .. كان بعده فيه وقت فخذن البنات راحتهن فالتصوير .. وكل شوي تي مجموعه منهن يتصورن .. وفالأخير .. يت عليا فوق عند بنتها ..

كانن اسما وساره اخر حد يايات يتصورن ويا ريم .. طلبت منهن عليا انهن يخلنها ويا ريم شوي قبل ما تنزل ..

ساره: ومتى بتنزلين ريموه؟
ريم: الحين الساعه عشر بعدها
اسما: انزين دقيلنا رنه اول ما بتنزلين .. نحن مزهبين كل شي والدي جي بنقوله بعد يستعد للزفه
ريم: خلاص اوكي .. المهم كل شي يكون مرتب .. مابا انزل ويخترب شي وارتبك
ساره: لا ماعليج .. اذ اخترب شي انا بقبض المكرفون وبغنيلج هيهي
ريم: ههههه متفيجه .. يلا سيرن بطني قام يعورني ..
عليا كانت يالسه حذال بنتها اللي محطيه ايدها فايد امها وتبتسم الهن ..
طلعن البنات وتمت عليا ويا ريم ..

ريم: من متى اترياج اتين .. اقول فخاطريه ما بنزل من غير ماشوفج
عليا: فديتج يا ريمان .. قمر طالعه
ريم: اميه انتي متخيله اني عروس ..
عليا: وليش مب متخيله..بسم الله عليج وحواليج منو يشوف ها الحسن كله وما يتخيل انها بتكون عروس ..

رفعت ريم راسها واطالعت امها .. كانت نظرتها رزينه وثابته .. مافيها مدخل للخوف .. ها اللي لاحظته عليا فنظرات ريم اخر فتره ..

ريم: اميه .. الصداع وايد خف عني الحمدلله
عليا: لان نفسيتج تعدلت .. وقايلتلج من قبل وقايلنها لج الدكتور
ريم: بس حزات اييني خفيف
عليا: الحمدلله يا امايه ..المهم انتي تكونين مرتاحه
ريم وهي ترص على ايد امها: نايف خلاني ارتاح .. طمن قلبي وايد .. ماكنت مستعده فيوم اني اثق فريال .. لكن هوه خلاني اراجع حكمي في هالموضوع
عليا: لانه ريلج ويحبج ومحد بيداريج كثره .. انتي قبل معقده بعمرج ..
ريم: الاوضاع اللي كانت والاحداث اللي استوت هيه اللي خلتني اعقد بعمري .. وبعدين انا احس انه صلاه الاستخاره يوم صليتها الله يسر لي كل شي الحمدلله وتقبلته بشكل اسرع من اللي كنت اتوقعه

عليا رفعت ايد بنتها وباستها بكل حنان .. دمعت عينها وهي تتذكر الماضي فثواني .. وريم حظنت امها وتحاول انها تمسك دموعها..
عليا: اللي حسيته اخر فتره .. انه ردتكن لبيت ابوكن كانت فصالحكن ..
ريم وهيه تطالع امها ..
ريم: انا وياج .. كنا قبل مب متقبلينهم .. لكن والله يدوه تغيرت .. نعوم قامن خواتي وايد يسايرنها لين قدرن لها .. وابويه اللي ما كنت فيوم حاطه فبالي اني بتعامل وياه .. صرت كل يوم والثاني اثبت فكرة ابوته فبالي لين ما قدرت اني اكلمه عادي .. وايد اشيا تغيرت فيني يا اميه
عليا: الحمدلله ع كل حال يا ريم ..

وقامت عليا من مكانها ووقفت ريم .. وقفت عليا مجابله بنتها وحبتها ع راسها ..

عليا: ما وصيج يا ريم .. انتي كبيره وعاقله .. اوزني امورج ويا ريلج صح .. ولا تخلين للشيطان مدخل امبينكم ..
ريم: ان شاء الله
عليا: الله يبارك الكم ويرزقكم الذريه الصالحه يا رب
ريم: امين ان شااء الله ..

وبعد ها اليلسه ويا امها .. حست ريم باطمئنان يسري فبالها .. اتصلت عليا بساره تقولها انها بتنزل ريم الحين .. واول ما يشوفون ريم طالعه من الباب خل يشغلون الزفه ..

طلعت عليا قبل ريم وفتحتلها الباب .. سمت ريم بالرحمن وهي قلبها كان يدق .. طلعت من باب في الطابق الثاني يودي على بلكونه طويله على مدى مساحه القاعه .. واول ماطلعت ريم عينها شافت كيف القاعه تحتها تضج بالمعازيم .. مشت بشوي شوي فالممر الي يوصل لين اللفت .. الكل كان يطالعها ومركز نظره عليها وعلى شاشة العرض اللي اطلع ملامحها واضحه ..

وصلت للفت كان ينزل في وسط القاعه .. تبطل وركبت فيه وهي مقابل الواجهه الزجاجيه للفت اللي يعكس شكلها للمعازيم وهو نازل .. كانت تبتسم بكل هدوء تحاول بس تضبط دقات قلبها المتزايده وهي تتذكر وصيه خواتها عشان ماتوطي راسها وهي تمشي .. واول ما وصلت للطابق الارضي وانفتح باب اللفت .. شافت انه الناس كلهم قراب منها .. ارتبكت اكثر .. وبدت تمشي ع الستيج بخطوات واهنه . تحس بريولها ترجف .. لكنها تقاوم .. وتجبر نفسها ع الابتسامه ..

كاانن مي ولطيفه كل وحده من صوب تحت الستيج.. يحثنها انها تتلفت يمين وشمال وتبتسم .. وبعد تعطي المصوره اللي جدامها نصيب من ابتساماتها ..

كانت ام سيف هالوقت يالسه ع واحد من كراسي الاستقبال حذالها ام راشد ..
كانت ام سيف قابظه طرف شيلتها وتصيح
ام راشد: بلاج يا ام سيف البنت بنتج وخذت ولدج ادعيلها انتي بس
ام سيف: فديتها هاي الغاليه عاد ماتغمض عينها لو ماتلف ع البيت كله وتطالعهم كلهم
ام راشد: من استوت فديتها ..
حاولت ام راشد تصبر ام سيف لكنها قررت في الاخير تشاطرها دموع الفرح

بعد ما خلصت الزفه .. يلست ريم ع الكوشه .. وهي تحمد ربها انه كل شي مر بسلام .. وبدوا ربعها وبنات اهلها يركبون عندها يسلمون عليها .. واللي يتصور وياها .. واللي يسولف وياها .. لين ما يا الوقت اللي بيدش فيه نايف..

وبدت حالة الطواري من يديد .. ولبسن البنات عبيهن ..

من بعد ما نزلوا الرياييل اللي كانوا يتمثلون في المعرس وسيف ومايد وجاسم ومحمد اللي كانت ريم طالبه منه انه يدش ويا ريلها.. بدوا المعازيم يخفون .. لين ما فضت القاعه تقريبا ومحد تم فيها غير اهل المعرس والعروس ..
نايف خذ حرمته وصعدوا فوق يكملون تصوير ..
اول ما صعدوا نايف وريم شافو عليا يالسه ..
عليا .. اللي من شافت سيف داش القاعه .. شلت بعمرها ويلست فوق ..
ما تحملت تشوف ها الانسان مجددا .. ولا عندها أي رغبه في انها تشوفه.. كرهت النظره اللي لمحته فيها ..
استانست ريم وايد انها شافت امها وطلبت منها انها تتصور ها المره وياهم هم الاثنينه .. وطبعا عليا ما بترد بنتها فشي فيوم فرحتها ..

اما اللي بجوا فالقاعه ..
نزلولهم طاولات اكل وتعشوا كلهم رباعه ..

كانت ناعمه يالسه ع طاوله ويا البنات ..

مي: نعوم كلي .. مستويه ميته ما يسوى علينا ها الحمال نحن
ساره: ههههه تخاف المتن هيه .. ماعليه بتستويلج كرشه من عقب ما تربين
ناعمه: بسم الله عليه فال الله ولا فالج .. ما بهمل عمري انا ..
احلام وهي تنغز مي وتصاصرها: فيني ضحكه..ماعرف ليش نعوم تضحكني
مي: ههههه ليش
احلام: مادري كل ماشوفج انتي وساروه وياها احس تيني ضحكه..كله تضاربن وياها
مي: الا نسولف وياها.. وحليلها نعوم ..
لطيفه: ناعمه انتي فاي شهر؟
ساره: الولووود هاي ع قولة ابو محبوبه عند قوم خالتي قماشه لا تقولولها ناعمه .. في الرابع احين
ناعمه: سالوني انا انزين والولود هاي محد غيرج
لطيفه: ههههههه بدن عاد ..
اسما: لا ساروه ولا ناعمه ايوزن عن بعض
ساره: خخخ انا احب اغصص فيها
ناعمه: هيه وخلي ها اللي فبطني يطلع عصبي عقب
مي: مااااعليج منه ها اللي فبطنج.. كم مره قايلتلج انا بربيه
لطيفه: بتربينه سنه سنتين .. وعقب خلاص ع بيت الريل
مي: هاا .. لا فديتني بعدني صغيره ..
اسما: يلا .. قالتها ساروه قبلج .. والحينه شوفيها سالفة خطبتها انتشرت
ساره وبدت تتلعثم: اييه .. هيهي لاتحرجوني
احلام: هي ماشي .. خطيب مي ياي فالدرب ..

مي قرصت احلام فايدها تباها تسكت .. واحلام غصب عنها ضحكت .. والكل قام يتحرش فساره ومي وطاحوبهن على كثر ما كانن يطنزن ع الساير والراد ..

اما فالطاوله اللي حذالهم .. فكانن الحريم يالسات يتعشن ويسولفن عن امور العرس ويتمدحن فالترتيب اللي كان والكل كان مستانس على ريم ..

عزه: فديتها ريمان.. كانت رهيبه
شيخه: هي ماشالله عليها ..
عزه: الله يحفظها ان شاء الله
عبير وهي ترمس عمتها: عمتي محمد يتصل..شكلنا خليناه ينطر وايد..
ام راشد: هي وحليله ..
ام راشد وهي تخاطب ام سيف: يلا عاد يا ام سيف نحن بنترخص الحين ..
ام سيف: تو الناس.. خلكم بعدها الساعه ما يت وحده
عبير: محمد برع ينطرنا..مافينا نأخره.. الا عليا ويين؟؟
ام راشد: ماشفتها انا مادريبها وين غاطه
ام سيف: اكيد تلقنها عند ريم
عبير: هي شكلها جي.. بتصللها بشوفها ..
مريم: يا حليلها عليا.. الفرحه ماليه عينها اليوم ..
ام راشد: لازم يا امايه.. اول بناتها اليوم عروس..
ام سيف: فدييت ريمان .. الله يصبرني على فراقها
مريم: يالله يا امايه الا حذالكم بتكون ..

ودقايق .. نزلت عليا بعد ما طمنتها عبير انه محد من الرياييل يالس فالقاعه .. سلمت على الموجودين وطلعت عليا وام راشد وعبير ..
اما البنات مديه واحلام تشبصن ببنات عمتهن وما رضن يروحن .. يبن يباتن ويا بنات عمتهن .. واستانسن من بعد ما وافق ابوهن انهن يباتن لباجر ..


وبعد ما فضت القاعه وكلن راح لبيته .. طلعوا نايف وريم وبعد درب استغرق ساعه ..
وقفت الليموزين عند بوابه برج العرب .. نزلت منها ريم اللي كانت متغشيه ونزل نايف .. وقفت ريم على طرف لحد ماخلص نايف الاجراءات بشكل سريع وناداها يروحون لجناحهم ..
دخلت ريم وفتحت غشوتها وفصخت عباتها وشيلتها .
كانت لابسه فستان بسيط .. ومخليه شعرها مثل ماهو والميك اب ..
ابتسم لها نايف وهو يشوفها موخيه ومستحيه ..

يلس معاها ع الغنفات وهو قابض مينيو العشا
نايف: تراني ميت يوع
كانت ريم بعد يوعانه بس مستحيه ..
نايف: شو تحبين ؟
ريم: امم أي شي خبز وجبن
نايف: ليكون انا ماخذ فاره .. ههههه .. قولي شو تحبين ها مايسد يوعج
ريم: ههه اوكي في بيتزا ؟
نايف: هيه بيتزا شو ؟
ريم: مارقريتا
نايف: بعد جبن؟ هههه اوكي
اتصل نايف وطلب العشا ..

يلسوا يتعشون كانت ريم متعوده عليه نوعا ما لانه دايما كان يشاركها وجباتها في البيت فتره الملجه ..

بعده توجهوا اللدور الثاني من الجناح اللي يودي لغرفه النوم ..

طلعت ريم من الحمام بعد مامسحت المكياج .. وتمسحت عشان تصلي ..
لبست عباتها وشيلتها .. كان نايف فارش سياده للصلاه .. وهو بعد كان مستعد للصلاه ..
وقف نايف وريم وراه يأم بها ويصلون ركعتين اقتداء بالسنه ..
بعد ماصلى نايف التفت لريم اللي كانت يالسه وراه وحطى ايده على يبهتها
وقال " اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلت عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه"
وتجدم وحبها على راسها ..


**********************
(الجمعه) 7 يناير 2005
**********************


من بعد ليل طويل صاحبه ضجه وربشة ما بعد العرس..قامت مي من نومها .. بس تمت مسترخيه ع سرير ريم .. لفت الصوب الثاني شافت احلام مستغرقه فالنوم..ابتسمت وهي تشوف احلام .. وقربت صوبها .. خذت خصله من شعر احلام وقامت تلعوزها .. تحطها فاذنها وتم تغصصبها ..
بطلت احلام عينها ولفت الصوب الثاني عن مي ..

مي: يلا نشي
احلام: مابا
مي: قووومي عاد وصلت الساعه 12
احلام: ماروم ..
مي: قوومي اخاف ابوج ايي
احلام: لا بيي فليل
مي: افف انزين قومي يلا ..
احلام: انزين بقوم عقبج
مي: بشوفج ان مانشيتي

قامت مي ودشت الحمام .. اما احلام .. من بعد ما وعتها مي طار النوم من عينها .. تذكرت الحلم اللي كانت حالمتنه وابتسمت..
قامت من ع السرير وجابلت التسريحه وقامت تمشط شعرها ولفته واول ما طلعت مي من الحمام دشت احلام ع طول ..
اما مي طلعت من حجرة ريم وتوجهت لحجرتها .. كانت مديه راقده ع سريرها ..بطلت مي الليتات..

مي: يلا قوووومن .. مدوي.. ساروه .. بسكن رقاد ..
ساره بتضجر: اف منج .. دومج حشره
مي: يعلج الحشره.. انتي الي دومج باخه رقاد قومي يلا
مديه: ميووه كم الساعه؟
مي: 12 وربع ..
مديه: حلامي قامت.؟
مي: هي توي وعيتها..

طلعت مي من عندهن وكملت السالفه وسارت تشوف خواتها الباجيات وبعدين ردت عند احلام اللي كانت منبطحه ع الشبريه وتقرى مسجات من تيلفون مي..

مي: باااك
احلام: ولكم.. ها وعيتيهن؟
مي: هي لفيت عليهن كلهن.. منهدات يبوج من عقب العرس
احلام: هي والله .. ريلي عورتني امس وايد
مي: بس حلوو العرس كاااان
احلام: هيي .. الحين ريموه وين..؟
مي: ويا ريلها بعد وين؟
احلام: سخيفه وحده .. اقصد وين بالضبط
مي: في برج العرب
احلام: ليش ما بيسافرون؟
مي:امبلا .. اليوم بيسافرون
احلام: متى
مي: العصر
احلام: اوونه.. زين (وهي تتذكر شي) ميووه
مي: هاه .
احلام: قولي شو حلمت
مي: شوه
احلام: ههههه حلمتج بفستان ابيض وكنتي وااايد حلوه..
مي: متأثره بعرس ريمان شكلج
احلام: يمكن .. بس تعرفين كان ويهج يشع ماعرف كيف ..
مي: اونه .. كنت حلوه يعني.. ها تفسيره اني ما بعرس
احلام: يلا مناك .. بفسره الحلم.. بس احيد الابيض طهاره
مي: الله ..
احلام: الا تعالي..
مي: شو
احلام: الحين سالفة خطبة ساروه شو غدى عليها
مي: والله مادري.. تعرفين اميه عليا موول ماطرتلنا شي
احلام: عيل
مي: يدوه مره قالت جدامي وجدام ريم انه خالي راشد رمس ابويه.. وعاد عقب انتشر الخبر فالبيت .. وريم يوم خبرت اميه قالتلها من زمان راشد خاطب البنات
احلام: يعني انتي بعد
مي: هئ جان استحي..
احلام: يوم اقولج من قبل.. مدووي سامعه عمي يرمس ..
مي: انزين بس السالفه الاكيده الحينه سالفة ساره.. يعني مروان بروحه رمس..
احلام: وحتى سالفتج
مي: لا حبيبتي .. انا ما بحط لعمري أمل دام فارس بنفسه ما رمس..
احلام: اف منج
مي: تأففي لين باجر.. يلا قومي ننزل تحت .. ابا اشربلي عصير فرش
احلام: اقولج
مي: ها
احلام: عمي مانع متى بيي؟
مي: فدييييته يا ربي ذكرتيني .. من اسبوع كان مرمس ريم وفخاطره ايي العرس.. خلاص دورته بتخلص الاسبوع الياي .. يالله لو تأجل العرس ولا يتم فخاطره
احلام: بعد هم ملتزمين بالحجز
مي: هي انزين .. يلا ماعليه المهم ايي ونشوفه .. تولهت عليه وعلى سوالفه
احلام: يا حليله عمي.. يلا انزين نشي .. فخاطريه نيلس شويه ويا نعوم.. هيهي ابا اضحك
مي: ليش حرمة ابونا ارقووووز
احلام: هههههههه ها البيت كله يبوج مب الا حرمة ابوج
مي: قومي انزين ..
احلام: وانتن متى بتردن الجامعه؟
مي: بنرد اليوم المغرب..
احلام: عيل العصر برجع البيت
مي: تمن لين نروح
احلام: منو بيوديكن
مي: ابويه بيفزعبنا ..
احلام: اوونه .. زين زين
مي: اف عرس ريمان ياي مخالف .. زين اني مخلصه امتحاناتي قبل ما انزل .. بس باقلي امتحانين تحدي..وساروه باقلها امتحان اظن
احلام: الله يعينكن ..


ونزلن البنات تحت .. دشن المطبخ التحظيري وسولتها مي عصير برتقال فرش الها ولاحلام وعقب يلسن فالصاله شوي .. لين يت الساعه وحده وردن فوق يصلن الظهر عشان ينزلن كلهن ع لمه الغدى..

****

فصالة بيت راشد كانت ميره يالسه ويا عزه وريلها فيصل.. تاخذ اخبارهم وتطمن على اوضاعهم .. مستانسه وايد على وناسة بنتها .. وتشوف الفرحه فعين فيصل اللي وده انه يشل عزه ويحطها فعيونه الثنتين ..

فيصل: والله يا عمتيه على كثر ماهي تتشرط الا اني مسايرنها
ميره: ههههه عاد تحيدها عزوه ..
عزه: يالله عنك يا فيصل وين تشرطت.. سوالف الا اسوي انا ..
فيصل: ماعليه انزين بدلعج انا الا ها الكمن شهر . بس بعدين خلاص
ميره: هيه بتجدم عقب ..
عزه: يلااا عااد ..
فيصل: ههههههههه شوفي عمتيه كله تتغصص وتعنطز من السوالف
ميره: تسويلك علوم الا هيه ..
فيصل وهو يطالع عزه ويغمزلها: يا حلو علومها عيل
عزه: هي قص عليه
فيصل: لا افا مايطيع زينج اقص عليج.. الا اقول
ميره: امر
فيصل: مايامر عليج عدو.. بس الشباب وينهم؟
عزه: خواني لا تسأل عنهم .. اكيييد فالعزبه
ميره: ههههه مروان هيه .. بس فارس ظنتي سار يلعب كوره
عزه: هيه يوم بيتكسر عقب تمي بالحسره
ميره: شو اسويبه انزين .. مايطيعلنا .. كم بنرمسه
فيصل: اخر مره تقولي عزه انه الاربطه عنده ملتهبه
ميره: هيه وانكسرت ريله وجبسوها .. الا انه ما يتعايا .. يقول بس يلعب شويه عن خاطره ..
فيصل: ها الشباب ما يبون النصيحه مول ..
ميره: الله يحفظه ان شالله .. شو بنسويبه ..
عزه: وشو دراسته هو؟
ميره: الحمدلله .. يقول صعبه وايد وكارفينهم لكن مستقبل شهادتهم زين..
فيصل: بعده فكلية الاتصالات
ميره: هيه ..
فيصل: يلا زين الله يوفجه..
ميره: امين ان شاءالله..
فيصل وهو يقوم: خلاص عيل بترخص منكم الحين ..
ميره: وين توك ياي
فيصل: بسير مواعد واحد من الشباب مافيني اتاخر عليه
ميره: هيي زيين عيل ..
فيصل: يلا عيل فمان الله ..
ميره: الله وياك

قامت عزه بتوصل ريلها لين باب البيت .. ركب سيارته وروح .. اما عزه فردت عند امها وقالتها انها تبى تسير بيت يدها عسب تسلم عليهم ..

وفي بيت بو راشد .. بعد ما وصلن ميره وبنتها اقترحن ع الموجودين فلمة الصاله انهم يفرشون فالحوي ويلسون برع لان الجو مغيم وبارد .. وطلعوا كلهم

اما اللي تم داخل الصاله .. فجر واختها عبير ..

عبير: يلا خلينا نسير برع
فجر: لا مابي.. وايدين
عبير: منو .. الا عمتي وبناتها وميره وعزه ..
فجر: ممم
عبير: قومي وقعدي معاهم .. من الله اخر ايام لج هنه امبينهم
فجر: اييه ذكرتيني.. عبير عاد انا بروح عنكم وبرد الكويت .. لازم ترفهوني ها الاسبوع
عبير: شوف انتو.. لازم تتطلب
فجر: شدعوه طالبه بيت شعبي
عبير: هههه خلاص ولا يهمج كم اخت انا عندي.. انا بقترح ع محمد انه نقضي ها الاسبوع فدبي .. نتونس ويا بعض لين يوم سفرج ..
فجر: الله .. حلوو بعد بواعد رفيجتي زهره .. بودعها ..
عبير: زين .. واللي كانو وياج فالسكن؟
فجر: لولوه ودلال .. رجعوا الكويت من بدت الاجازه .. ان شاء الله بشوفهم هناك ..
عبير: حلو .. كونتيلج صحبه يديده
فجر: ايه
عبير: زين ..يلا خلينا نطلع
فجر: اوكي ..

قامت عبير من مكانها وسحبت اختها وياها اللي قررت من فتره انها خلاص ترد الكويت من عقب ما حست انه الدنيا ضاقت عليها هنه .. استحملت لين ما خلصت ها الكورس بسلام واعلنت عن قرارها اللي الكل انصدم منه.. ولكنها فجر.. اللي فراسها بتسويه ومحد يروم يردها.. يكفي صدمة قلبها وخيبة أمله .. والحين ما تبى لأملها يخيب فأي شي .. ولا تبى صدمات فحياتها ..


********************
(الاحد) 9 يناير 2005
********************

كان نايف ماسك ايد ريم وهم واقفين على منصه المشاهده في شمال جزيرة موريشيوس عند اهم المعالم الطبيعيه .. يراقبون من بعيد النهر الاسود العميق اللي يخترق جبال الجزيره .. تمشوا شوي مع المرشد السياحي اللي كان من اصل هندي..
المرشد: this area called shamaryal it has 7 colors of sand
ريم: ماشاء الله روعه
نايف: كنت قاري عنها .. لها 7 الوان ولين الحين مب محصلين لها تفسير علمي
ريم: سبحانك ربي ..
المرشد: stand with your wife here I will take photo for you
نايف: ها شكله ماصدق قبض كاميرا
ريم: هههههه اشوفه
وقفوا وخذ لهم صوره ..
ريم:وين بنسير الحين ؟
نايف: محميه الطيور ..
ريم: هيه عاد عوقك انته الطيور
نايف: ههههه عرفتي يعني ..

دخلوا محميه الطيور اللي كانت تظم 150 نوع .. نايف كان وايد مستانس بما انه مولع بالطيور .. ويشرح لريم بعض اللي يعرفه عن الطيور ..

نايف: يالله قومي بنسير نتغدى
ريم: والله الواحد الي يشوف ها المناظر يشبع من الاكل ومن كل شي
نايف ابتسم لريم وهو يشوفها تتأمل الي حوالينها ..
نايف: ان شاءالله بس تكونين مستانسه
ريم: وااايد .. فوق ماتصور .. انا وايد احب الطبيعه والهدوء
نايف: عيل وايد بنغامر فها الجزيره.. فيها وايد اشيا حلوه
ريم: حلوو
نايف: يلا عاد نسير نتغدى .. يوعان انا
ريم: هههههه اووكي ..

ساروا لمطعم في نفس منطقه شاماريل على تله ويطل على جبل منظره وايد حلوو .. احتاروا شو يطلبون من اللسته اللي موجوده جدامهم ..
لكن النادل اقترح عليهم الاكله الشعبيه في موريشيوس وهي وجبه (الكريول) ووافقوا..كانت الوجبه عباره عن ارز مع كاري وخضروات وبقول ..

عقب الغدى توجهوا لرحله جويه بطايره الهليوكبتر عشان يشوفون هالجزيره اللي هم يالسين فيها ..
مرت الطياره من فوق بركان "Trou aux Cerfs" الخامد ..
اللي ممكن يثور في لحظه ..
ريم: بسم الله ها ليش جي منزل الهليكوبتر فووق البركان ؟

لكن كانت اجابه قائد الطياره اسرع من اجابه نايف اللي طمنهم وهو يقولهم
"dont be scared the last erupting Volcano was from 200 years ago"

طافت الطايره فوق انحاء الجزيره ومرت على مزارع الشاي وحقول القصب وارقى المنتجعات الفندقيه .. نايف وريم كانوا وايد مستانسين ع جولاتهم فها اليوم .. ما ملوا ولا دقيقه .. ويخططون لرحالتهم اليايه وين بتكون ..

****

على مكتبه في شركه خاله كان سلطان يالس ويجري بعض الاتصالات وبعد ما خلص تم يفكر فالي بيسويه .. كان الكمبيوتر مشغل .. حرك الماوس وفتح صفحة قوقل وقام يسوي سيرج عن مناسك الحج.. قعد يقرى ويقرى .. وخافقه يزيد فاضطرابه ..
قطع عليه قرايته دخلت مروان ..

مروان: السلااام عليكم
سلطان وهو يبتسم: وعليييكم السلام..
قام سلطان وتخاشم ويا ولد خاله .. ويلسوا ع الكراسي مجابلين بعض ..
سلطان: حيالله من يانا
مروان: الله يحييك.. ها اخبار الشغل
سلطان: والله تمام .. علومك انته؟
مروان: ملان ياخي.. من عطوني الاجازه وانا ماعرف وين اودي بعمري
سلطان: الا اسبوعين هن قزر وقتك فأي شي
مروان: الله كريم..
سلطان: يحيك والله ..
مروان: الله يحييك ويبجيك .. خلاص عيل انا بخليك ويا شغلك بمر على ابويه بشوفه
سلطان: يلس يا ريال .. لاحقين ع الشغل
مروان: لا ابويه مافيني.. يمر مديركم ويشوفني داق وياك سوالف ويبهدلني
سلطان: ههههههه الا ابوك هوه عادي خله يبهدلك والا ماتحق على عمرك يوم غديت معرس احين
مروان: هههه لاتذكرني ياخي قهر ..
سلطان: افا ليش؟
مروان: سووها خطبه رسميه ويلسوا ..
سلطان: وانته شو تبى.. تعرس؟
مروان: هالموضوع اللي كنت ياي ارمس ابويه عنه
سلطان: العرس؟
مروان: هيه ابا اعرس ع الاقل في الصيف
سلطان: تراك ماتنعطى ويه .. قلت بس بخطب وسويت سالفه ويوم خطبوا قلت بعرس
مروان: مب جي ياريال .. شوف احين اللي عرسوا يابوا عيال ولا طلع لهم صندوق الزواج ولا قرض الاسكان .. من جي ابا املج ع الاقل وااقدم لصندوق الزواج والقرض
سلطان: والعرس ؟
مروان: بعده .. يوم بيبقالها كورس واحد بس بعرس .. يعني شهر 1 السنه اليايه .. امبوني انا عايش في العين وبتسير كليتها وبترد البيت
سلطان:ماشا الله مخطط ومرتب
مروان: قول ان شا الله انته بس الوالد مايخرب علينا
سلطان: لا لا بيوافق ان شا الله .. قوم سير واقرى في ويهه
مروان: ههههه ذكرتني بايام الغش في المدرسه يوم نقرا في ويوه المدرسين
سلطان: هههههه

وقام مروان مكانه وقام وياه سلطان .. وصله لباب المكتب .. روح مروان عند ابوه.. قاله السكرتير انه ابوه فاجتماع مهم .. مايقدر انه يقطعه .. تنهد مروان .. ورجع بخطواته ع ورا وتم يفكر متى بترد الشجاعه له وبيقول لابوه..

اما سلطان رد ييلس ع مكتبه .. حط اديه ورا راسه وسرح بفكره ..
يتذكر اليوم اللي تضارب فيه ويا مروان ..
فهذاك اليوم شاف عمره له هيبه .. لكن اليوم .. وهو يتذكر كره عمره ..
حمد ربه انه حاله اعتدل .. وربه هداه للطريق الصح ..

"بــدريــه"

ها الاسم ما فارق احلامه ومخيلته .. كان حاس بتأنيب ضمير فضيع.. كل يوم قبل ما يرقد يتذكر اللي سواه فيها .. ويتذكر اللي صارلها.. ما يهناله رقاد.. يقوم يصلي ركعتين ويرد يحاول يرقد ..
لو انه بدى يمشي صح.. لكن ضميره مب مرتاح مول .. كل ما يحاول انه يوصل لبدريه يمنعه شي ..

قبض تيلفونه ومثل كل مره كتب مسج .. بس ما مسحه مثل كل مره ..
طرشه ع الرقم اللي كان يتذكره .. دعى ربه انه يوصللها وتقراه وهي بمفردها ..

اشويه ووصل له مسج
" اخوي بغيت منو؟! .. انا مش بدريه!"

وطى التيلفون من ايده وحط ايده ع راسه وهو مأجب على الطاوله .. نسى رقمها .. كيف بيقدر اييبه .. لازم يوصللها .. لازم يرمسها .. يباها تسامحه ..
أي شي بيسويه بس عشان تسامحه.. خلاص من بعد ما ضميره صحى
ما يقدر يعيش فتأنيبه طول الوقت .. ما يهناله شي مول ..


****

بعد ما ودعت فجر اهل بيت بو راشد .. ركبت سيارة محمد تتريا العدد يكتمل .. وبعد ما ركب محمد وعبير وبناتهم طلعوا من البيت متجهين دبي ..
فالدرب كان محمد يسولف ويا بناته ويحكون لبعض حكايات ويعلقون ع روايه ابوهم ويسالونه عشان يشرح لهم اكثر عن المواقف اللي ذاكرنها فالروايه ..
اما عبير فكل شوي تلتفت لفجر اللي من تحركوا وهي لازمه الصمت وتتطالع الشارع..
وبعدين صرفت نظرها عنها وكلمت زوجها ..

عبير: الحين انت وين حاجز لنا؟
محمد: سويت في شارع زايد
احلام: الله حلوو .. انا وايد احب هالشارع ..
مديه: بنتم كم يوووم؟
عبير: ليما تسافر فجر وبنرجع
احلام: خلونا بعد لين الجمعه .. الا ثلاث ايام ما يسدن
محمد: من طمع طبع.. مب كله مره وحده .. بنحوط ان شالله عقب ..
مديه: متى ابويه؟ الاجازه قصيره
محمد: ماعليه في وقت توكم مخلصين امتحانات.. ان شاء الله بنسير الفجيره بعد
احلام: الله ونااسه .. عاد خلونا نسير لمه مب بس نحن
عبير: ههههه طالع هاي .. مب تارسين عينج نحن
احلام: لا افا منو قال.. بس بعد لزوم الربشه
محمد: انتي عوقج ميوه وخواتها .. وجان صار وسرنا بنشلهم زيين جي
احلام وهي مستانسه : اوووووكي

ردت احلام على ورى من بعد ما كانت متشبصه بالسيت اللي يالسه عليه امها وتاكت ع السيت .. ومديه فالنص قابضه فايدها قيم بوي تتسلابها .. اما فجر ماتنطقت بأي حرف ..

كانت سرحانه وتفكر باللي صارلها .. بالنسبه لها مب شويه .. حبت باخلاص ولأول مره جربت ها الشي لكن تجربتها فاشله..صفعتها كانت قويه وآلمت قلبها وايد ..
عرفت سلطان وخلته للمصلحه فوقت عرفت فيه احمد وما درت انها بطيح فحبه .. خافت انه سلطان يفضحها جدام اهلها لكن ما تعرف شو الي صار فسلطان سكت عن الموضوع ولا ظهرلها من بعد ذاك اليوم .. ما هتمت انها تسأل بس حمدت ربها انه سلطان غض البصر عنها .. وتزامن ها الشي الخبر المشؤووم بالنسبه الها.. خبر ملجة أحمد من بنت عمه ..
احتاجت وقت وايد بس عشان تتأقلم ويا فكرة انها خلاص ماعاد شي بينها وبين احمد .. قبضت تيلفونها وكتبت بمسج كلمات كانت فخاطرها
.
.
" ماتمنيت أبدا اني اكون فمثل ها الموقف فيوم.. لكن ما قدر امنع الواقع .. حبيت من كل قلبي لكن الحب خون فيني ..
كل شي بغيته لقيته جدامي .. لكن انت .. ما قدرت اخليك تكون لي ..
الي يحب ما بايده غير انه يدعي للي يحبه..
الله يهنيك بحياتك ويسعدك ويا زوجتك ..
انا برجع بلادي وللأبد ..
الوداع"
.
.
ما قدرت تمنع دموعها من النزول .. لكنها مسحتها ع طول عن حد ينتبه الها .. غلقت الموبايل ماتبى تشوف أي رد الحين .. ما تعرف شو ممكن يصير لها لو قرت رد أحمد .. فحبت تتجنب ها الشي ..



**********************
)الأربعاء) 12 يناير 2005
**********************


فمطار دبي الدولي .. كان محمد قابض جواز فجر والتذكره ويخلص امورها.. اما فجر فكانت يالسه عند الكراسي ويا عبير وبناتها .. وكانت زهره ربيعتها يايتنها المطار تودعها ..

زهره: فجر .. يلا حبيبتي انا تأخرت بروح ..
فجر: بعده في وقت .. قعدي شوي
زهره: ودي والله لكن اميه تباني اوصل اخواني المول.. حاشرينها ..
فجر: عاد مشكله يوم تصيرين ريال البيت ..
زهره: شو نسوي ..

قامت فجر من مكانها وقالت لاختها بتسير شوي ويا زهره وبترجع ..

زهره: رجعي عند اختج
فجر: شوي بس
زهره: بشتاقلج وايد
فجر: وانا اكثر
زهره: الا فجر بسألج ..
فجر: هلا
زهره: واحمد ؟رضيتي يعني انه يكون لغيرج؟
فجر: زهره .. انا سكرت الموضوع خلاص .. بليز انسي السالفه
زهره: خلاص .. اللي يريحج
فجر: طرشتله من يومين مسج .. كتبت فيه اني خلاص بروح ..
زهره: زين ورد عليج؟
فجر: تخيلي .. غلقت الموبايل يوم كامل وفتحته بالليل على امل انه مطرشلي شي
زهره: وما طرش؟
فجر: قرر اليوم اللي بعده انه يطرش..
زهره: وشو كان مطرش؟؟
فجر: الله يوفقج فحياتج
زهره: يقهر
فجر: يلا ماعليه .. خلاص حبيبتي انا برجع ..
زهره: اوكي
فجر: خلينا نشوفج.. واذا يتوا الكويت ع طول عطيني خبر .. انا ان شالله اول ما اوصل واخذ رقم بطرشه لج
زهره وهي تبتسملها: خلاص اوكي..

سلموا ع بعض بحراره وكلن سار بطريج معاكس للثاني ..
وصلت فجر عند اختها.. طلعت البطاقه من تيلفونها وعطتها عبير ..

عبير: بيودها لج جان فكرتي ترجعين
فجر: لا عبير .. قطعوها أحسن .. بيقعدون رفيجاتي اللي ما يدرون اني سافرت يتصلون.. احسن تقطعونها .. وانا اول ما اوصل هناك بطرشلهم رقمي ..
عبير: اها .. خلاص زين .. كا محمد يا ..

وبعد ما خلص محمد كل شي ..
وصلوا فجر لمكان دخول المسافرين..
سلمت عبير على فجر وسلموا بنات اختها عليها . . دخلت عنهم وهي تمشي كل شوي كانت تلتفت تشوفهم اذا ساروا والا لين غابوا عن عيونها ..



****

قررت ريم مع نايف يخوضون تجربه يديده على هالجزيره .. توجهوا لغواصه تغوص لعمق يزيد عن الثلاثين متر .. كان نايف حاجز غواصه زجاجيه خاصه للمتزوجين .. عشان يتمتعون بالمناظر الحلوه للسمج المحيط بهم ..
عرف نايف انه يقدر ينزل البحر ويتمتع اكثر بحركه السمج من حوله ..
خلا ريم في الغواصه ولبسه خوذه زجاجيه معبايه بالهوى ومسكره بشكل محكم ..
ونزل البحر وريم تراقبه من نوافذ الغواصه .. كانت مستانس بالحركه والمشي بين السمج ..
مسك سمجه صغيره من اللي كانوا يطوفون حواليه ولزقها ع الجامه عند ريم وهي تاشر له انه يهدها وهو ملعوز السمجه اللي كانت تتحرك بين ايده لين هدها ..
رجع للغواصه وبدل ملابسه عشان يتغدون ..
بعدين بدت الغواصه تتحرك ويشوفون سفن الصيد الغارقه في البحر
نايف: هاي شرات تايتنك شوفي شو كبرها
ريم: ليش ماطلعوها لين احين ؟
نايف:هاي سفينه يابانيه اسمها نجمه البحر
ريم: من متى هاييل غارقين اهنه ؟
نايف: من القرن 17
ريم: خيبه لين احين ؟
نايف: هيه اكيد مابيطلعونها مستغلينها عشان يجذبون السياح

تمشوا اكثر في الغواصه وريم كانت مستمتعه بتصوير الشعب المرجانيه والسمج الملون ..
ماوقفوا عند هالحد كان لهم زياده من الاكتشافات في طريقهم للفندق ..
مروا بحدائق بامليموسيس
نايف: شوفي ريمان هاي اقدم محميه طبيعيه في نص الكره الجنوبي
ريم: وايد روعه ..
نايف: يقولج فيها شير اسمه الطايب .. هندي هو .. مايثمر الا كل ستين سنه ..
ريم: والله ؟ سبحان الله ..
نايف: شوفي اهنه مكتوب بعد في هالورقه انه في هالمحميه 80 نوع من النخيل .
بعد هالرحله رغم التعب توجهت ريم ونايف لفندق ومنتجع الهوليدي ان اللي كانوا ساكنين فيه .. بدلوا ملابسهم وساروا يتعشون في مطعم ويشوفون رقصات محليه فولكلوريه مثل رقصة (سيجا) التقليديه في موريشيوس .

****

فستاد آل مكتوم بنادي النصر الرياضي ع الساعه سبع كانوا مروان وفارس ومنصور يالسين فالمدرجات فوسط جمهور خفيف .. كانوا حاجزين يتابعون مباراه عقب حنة فارس ..

مروان: والله انا شو مخلني اسمع الكم
فارس: يا ريال بلاك..
منصور: ههههههه مروان لا ترمسه متحمس ها خله
مروان: الساعه 11 مانع بيوصل .. ما بنتم لين اخر المباراه
فارس: انزين انزين ..

شوي رن تيلفون مروان .. ومن الحشره اللي عنده ما قدر انه يرد .. قام من مكانه ووصل لمكان اشوي اهدى .. ورجع اتصل ..

سلطان: ليش ماترد؟ .. وشو ها الحشره والتطبيل ؟
مروان: يبوك هاذيل فارس ومنصور قاصين عليه يايبيني اتابع وياهم مباراه
سلطان: اسمييكم.. يعني بتمرون ع مانع ؟؟
مروان: هيه انا ياي الا عشانه ..
سلطان: زين .. رمسته مساعه الصبح وقالي بيوصل فليل
مروان: هي ادريبه
سلطان: زين عيل ماله داعي ايي
مروان: وانته متى سيرتك ؟
سلطان: الثلاثا الياي ان شاء الله
مروان: هي بتسير ويا نسيبتيه وريلها ؟
سلطان: زين يوم حصلت حد بيسير ويايه .. بيونسنا نايف
مروان: زين زين الله يوفقك عاد ماوصيك ادعيلنا
سلطان: فالك طيب.. يوم بتوصلون البيت خبروني عشان ايي اسلم عليه
مروان: خلاص ان شاء الله ..

ومن بعد ما سكر مروان رد عند الشباب .. اما سلطان .. فكان يالس فالعزبه ويا ابوه وخواله .. طلع من الميلس ويلس برع .. قبض تيلفونه وتم يشوف الرقم اللي حصل عليه من الاتصالات ..يتذكر ها الرقم بس ماكان قادر يجمعه.. والحين صار بايده ..
لو اتصل يدري انه بدريه مستحيل ترد عليه .. بعده بيتم اللي سواه مب شويه ..ها الوقت فالعاده تكون بروحها قاعده.. كان حافظ يومياتها.. توكل على الله وطرش الها مسج ..

" ممكن دقايق من وقتج؟"

تلقى منها رد على طول .. ماتوقع ابدا انها ترد عليه ..

" ياي تهدد ؟؟؟؟؟؟"

استغرب من ردة فعلها .. شكله خوفها كعادته .. رد عليها ..

" ابا اكلمج ضروري"

بدريه خافت وايد .. سلطان انسحب من حياتها .. وهي الله هداها .. كانت تخاف من يوم يرد فيه ويفضحها .. لكن كانت تبعد ها الافكار من بالها لانه هو بيستر على عمره اول شي مب عليها ..

" شو تبى راد من يديد؟"

سلطان " بدريه .. انا مب سلطان الاولي .. انا وايد تغيرت.. ردي عليه الله يخليج.."

طرش المسج .. وتريا دقايق واتصل فيها .. كانت بدريه متردده وايد قبل ماترد..لكن سلطان ما ستسلم وتم يدق .. لين ردت ..

سلطان: الو
بدريه: نعم
سلطان: بدريه .. سمعيني للآخر .. انا مب ياي اهدد شرا ما تقولين.. لاتخافين .. يكفي اللي سويته فيج فالماضي. بدريه الله يخلييج .. الله يخليج..

بدريه مستغربه من اسلوب سلطان .. هذا يمثل من يديد ولا شو سالفته ..
اما سلطان غصت الكلمه فحلجه مب قادر يقولها ..

بدريه: شو الله يخليني .. تبى تلعب الدور بعدك؟
سلطان بصوت واهن: بدريه الله يخليج سامحيني .. والله والله اني متندم على كل شي .. والله يا بدريه اني تغيرت .. صدق تغيرت .. بس مب قادر اغير اللي مضى..بدريه انا من عرفت سالفتج وانا ما هنالي يوم .. ما قدرت اوصل لج .. بغيتج تصفحين عني انا اللي سويته واااايد كبير .. مب بس فحقج .. فحق نفسي .. انتي غيرتي فيني يا بدريه .. بدريه انتي السبب فردتي للدرب الصح.. انا بسير الحي ان شاء الله .. وبرد انسان ثاني .. انسان نظيف .. واباج تسامحيني يا بدريه..

كلمات سلطان هاذي بلا ارادي خلت دموع بدريه تنهمر .. ماتوقعت تشوف سلطان فيوم من الايام بها الضعف .. كان يتوسلها تصفح عنه .. تسامحه ..
مازال فقلبها عايش ع الرغم من افعاله .. وعلى الرغم من انها نست الماضي وبدت ويا ريلها صفحه يديده ..

بدريه: سلطان.. اطلب من ربك السماح.. على كثر اللي سويته فيني .. الا اني مسامحتنك يا سلطان .. روح والرب حافظنك ..
سلطان: الله يعوضج بكل خير يا بدريه ..
بدريه: امين ان شاء الله
سلطان: خلاص .. اسمحيلي ازعجتج ..
بدريه: بالحل .. الله يحفظك ..

سكرت بدريه التيلفون من غير ما تتريا أي رد من سلطان .. طاحت ع سريرها وهي تصيح بكل حرقه ..
ماتوقعت فيوم انه يصير ها الشي..وتمت تحمد ربها انه سلطان رد للطريج الصح من عقب ما هي عرفته ..

اما سلطان ما قدر يستحمل .. ركب سيارته والافكار تغزيه .. يحس براحه انه كلم بدريه .. وانها سمعت له .. لكن بيظل عايش فها الذكرى الأليمه .. اللي ما بتفارقه مول ..



********************
)الأحد) 16 يناير 2005
********************

نشت مي الظحى ع اضاءة الستاير المبطله .. تذمرت وردت اللحاف على ويها .. تجدمت عليا من السرير ويلست ع طرف وهي تحاول توعي مي وساره .. لكن ما من مجيب.. قامت وبندت المكيف وتمت ع روسهن تغصص فيهن..

مي: اميييه فيني رقااد
عليا: يلا نشن .. ما صدقت اتن ترقدن اهنه تاخذن اليوم كله رقاد
ساره وهي تبطل اللحاف: اميه بس ساعه انزين
عليا: لا ماشي.. هكم فالصاله يسألون عنكن ..
ساره: والله ها الرقاد ننحرم منه فالجامعه .. خلونا نعوض
مي: هي والله
عليا: لا ماشي يلا نشن .. خالكن مانع من اصبح وهو يسأل عنكن..
مي: هممم..زين اميه امهلينا شوي .. عشر دقايق بس وبنش
عليا: شو فرقت يعني؟
ساره: اميه دخيلج شويه

ضحكت عليا عليهن .. ورأفت بحالهن وظهرت عنهن الصاله .. كانوا اللي يالسين مانع وابوه وامه .. عبير ومحمد .. التوم ومديه واحلام .. يلست عليا وهي تخبرهم عن مي وساره ..

مانع: وشعنه ما نشن .. بظربهن تراني
عليا: عندك اياهن
احلام: حليلهن منهدات من الجامعه .. خلووهن يرقدن
مانع: عنبو من كم يوم انزين هن يايات بسهن رقاد ..
محمد: عاد مانع مايروم ييلس بدون ما يتناقر ويا ها الثنتين
مانع: ههههههه والله متوله عليهن .. بس عليه ست شهور بعيد عنكم
ام راشد: فديييتك ياوليدي ..الدار ظلمه من عقبك
محمد: هاا الواالده .. ليش نحن ماكنا منورين
مانع: بدت بدت الغيره
ام راشد: منورين فديتكم .. بس بعد وليدي متغرب وبعيد
لوى مانع على امه وتم يبوسها ويغصص فيها وابوه يضحك عليهم ..
محمد: يالله يا العيار عاد .. انزين اقولكم عندي لكم اقترااح
عبير: ها خير ..
محمد: اليوم الجو حلوو .. خلونا نسير الفجيره.. من امس امطار فيها .. شو الوديان يقولون ..
احلام: يااااا سلااام .. اقترااح مقبول ابويه
مانع: ههههههه يبنها من الله
احلام: هي عيل شو
مانع: زين حمود خلنا نسير سوق الجمعه بودي العيوز انا
محمد: وبنلف صوب البحر شويه
عليا: والله زين متبرضين شكلكم اليوم
احلام: اكيد اكيد يعني السيره..بسير ابشر البنات

قامت احلام من مكانها تتريا ملامح ابوها تأكدلها ع السيره .. بس اكتفى بابتسامه الها وع طول ركضت توعي ساره ومي .. واللي فالصاله متحمسين ع السيره ويخططون شو بيسون .. واحلام اول ما دشت الحجره .. بطلت الليتات ونقزت ع السرير وهي تصرخ ..

مي: وعله يا حلام .. قومي وطيتي ع ريولي
احلام: نشن نشن نشن
ساره: حلااام بلاااج
احلام: بنسير الفجيره يلا نشن
مي: متفجيه انتي .. جذووب
احلام: والله والله رحله عائليه اليوم يلا نشن تنشطن وشاركنا اجواء الفرحه قومن يلا.. يلا قووومن ..
خوزت مي اللحاف عن ويها وهي مرصصه بعيونها بسبة الليت .. وشوي شوي بطلتهم وهي محطيه ايدها ع ويها .. تثاوبت بكسل واطالعت احلام ..
مي: والله يا احلام ان كنتي تقصين علينا بتنظربين
احلام: والله ماقص عليج .. يلا بسج نشي
مي: انزين قومي عني باركه علينا ..
احلام: انزين .. ساروه الدعنه يلا قومي
ساره: حلامي بعدي عني عن شياطيني يركبوني
احلام: والخيييبه ..
قامت مي من ع السرير واطالعت احلام وعيبت عليها .. دشت الحمام تتغسل اما احلام تمت تغصص بساروه عسب تنش ..

وبرع .. بعد ما تأكدت السيره انها تكون بعد الغدى .. شلت عليا السماعه بدق لبيت شيخه اختها تعزمها ع السيره .. رد عليها منصور اللي كان فالصاله ويالس يقرى جريده .. قام زقر امه اللي يت ع طول وشلت السماعه ..

شيخه: لاوالله .. ومتى بسيرون؟
عليا: عزموا عقب الغدى يسيرون ..
شيخه: زين والله .. ماندرابهم عيالي .. ماعرف جان بيطيعون يسيرون
منصور: ليش اميه وين بسيرون؟؟
شيخه تأشر لولدها عسب يتريث..
شيخه: خليفه ادريبه مشغول مب متفيج .. والابو لاهي تحيدينه ..
عليا: سلطان انزين
شيخه: مادريبه وين .. بشوفه وبنرد الكم خبر ..
عليا: خلاص زين .. ولو ماحصلتي حد تعالي ويانا عندنا نفس فالسياره
شيخه: ماعليه بشوف ..

سكرت شيخه عن اختها .. اطالعت الساعه كانت مقاربه لـ 12 الظهر .. اكيد سلطان بيي عقب شوي .. دقتله تيلفون تسأله وين هو .. وقالها انه فوق فحجرته يرتب أغراض السفر .. وطلبت منه ينزل تحت

بعد ربع ساعه نزل سلطان وهو يصفر ويغني .. تلاقت وياه امه ع الدري وهو نازل ..

شيخه: يا وليدي بتسير تحج وتغني
سلطان: هههههه الا اصفر
شيخه: انزين فديتك .. الاهل معزمين ع سيره للفجيره خلاف.. بتودينا
سلطان: الفجييره! ليش يعني
شيخه: بيسيرون يستانسون
سلطان: مااروم اماايه ..
شيخه: شو وراك من شغله ..
سلطان: بسير القهوه عند ربعي الحين
شيخه: يا ها القهوه اللي ماتبى تودرها .. هناك الا عافد ع الشيشه يا ولدي مب زين
سلطان: لا منو قالج اشيش
شيخه: ما اروحك تراني
سلطان: ههههههه .. ماعليج
شيخه: بتظرك تراها
سلطان: امايه لا تحاتين .. شو انتي تبين تسيرين يعني
شيخه: هيه
سلطان: متى بيسيرون؟
شيخه: عقب الغدى
سلطان: خلاص انا بسير القهوه بصلي الظهر وبرجع اتغدى هنه وبنظهر رباعه .. حلو الكلام ..
شيخه ابتسمت لولدها وظربته ع جتفه وهو مروح عنها ..
شيخه: بنشووف

طلع سلطان من البيت وهو يضحك .. وشيخه ردت تتصل بعليا تقولها انه سلطان بيوديها هي ومنصور .. ودقوا لميره حرمت راشد يعزمونها ع السيره .. وقالت بتركب ويا سلطان وشيخه لان مروان طلبوه فالدوام وقطع اجازته ورجع العين..

وبعد الغدى .. ارتبشوا الكل ع السيره .. ركب مانع سيارته وحذاله ابوه وورا امه وعليا وجاسم والتوم .. محمد شل حرمته وبناته ووياهم ساره ومي .. وفسيارة سلطان ركبوا فارس ومنصور وشيخه وميره وايمان بنتها .. وانطلقوا كلهم صوب الفجيره ..

وفي الدرب .. كانوا مانع وسلطان ومحمد كل واحد منهم يسابق الثاني واللي فالسيايير محتشرين عليهم ..

في سيارة سلطان ..

شيخه: واابوويه يا سلطان .. خف خف .. ها الشوارع خطره يا بوييه
منصور اللي يالس حذال امه: ههههههه امايه بلاج خايفه عادي
سلطان وهو يطالع فارس: طرت عنهم .. خله مانع.. يروم يرايس عيل
فارس: حاسب انته عن تنفدنا ..
سلطان: لا ماعليك ..
ايمان وهي لاصقه بالدريشه: هاذم لحقونا ..
سلطان: افاا .. عطــه عيل ..
ميره: ايه عن هاللعبان بتجتلونا انتوا .. يااويل الي يركب ويا هاذيل الشباب

اما في سيارة مانع ..

مانع: ههههه ها الخبيل سلطوون .. شوف كيف مسرع
ام راشد: اسميهن اللي فالسياره وياه راحن
عليا: متهور يابوكم ها سلطان .. الله يهديه
مانع: مايباني اغلبه ادريبه .. يبى يترأس ..
جاسم: خالي لا تخليه يغلبك ها .. اسرع عطه وييل
عليا: جاسم حبيبي لا تلعوز خالك .. خله يسوق براحته
مانع: لا لا صدقه .. شو نخلي سلطون يغلبنا
عليا: الله يهديكم انتوا الاثنينه .. محد مريح غير الي ويا محمد اخويه .. اخر الناس..
مانع: هههههه ها حموود برود ..
ام راشد: فديته ريوله تعوره مايروم يسوق الا بروحه عزر يبى يسوق مايبى الدريول
جاسم: ماعليك خالي انته اسرع اسرع.. العياييز الا زايغات
عليا: هههههه والله انك يا جسوم ..

وفي سيارة محمد..
كانوا عايشين جو ثاني ..البنات مرتبشات ضحك وسوالف .. ويتمصخرن على خالهن محمد واحلام مشاركتنهن ..عقب انجلبوا على عبير ومحمد يدافع عنها
صدت عبير على محمد تباه يسكت عنها مسحتيه
عبير: محمد
ساره ارتبشت وقامت تغني والبنات يصفقون وياها

" الله اكبر يوم ضحكت بالعيون .. نادت محمد وأنا فيها سرحت
لو تنادي ع البشر كلهم يجوون .. إلا أنا من لهفتي ما جيت رحت
شفتها ونسيت نفسي من أكون .. ما قدر أوصف ما جرالي لو شرحت
شعره مابين عقلي والجنون .. لو أقطعتها كان من الحب استرحت"

مي: عاشت مرت خالي عاشت
ساره: عبير هاي تراها اهداء من خالي لج ..
محمد وهو يطالع ساره ويضحك ..
عبير ابتسمت لهن وتمت متلومه .. واحلام ومديه يضحكن على امهن وابوهن ..

..

ويوم وصلوا سوق الجمعه .. البنات تمن فالسيايير .. نزلوا الشباب ياخذون ذره حقهم . ونزلن ام راشد وعليا وشيخه وميره وعبير يشوفن الفواكه اللي عندهم ..
ومنصور وفارس يحاوطون حذال مال الالعاب وعيبتهم كوره وخذوها.. اما جاسم كان ويا سلطان وكل شوي يغصصون بواحد من الهنود ..

جاسم: سلطان مشتهي هذا انا .. هاتلي اياه
سلطان: شوو
جاسم : هذا هذا ..
أشر جاسم ع قصب السكر .. وسلطان ضحك عليه .. ياي سلطان بيحاسب لكن شي وقفه .. وتم يطالع جاسم
سلطان: جسووووم
جاسم: ها بلاك
سلطان: انته والله انك قاص عليه.. احيده يضرك ها مادري كيف نسيت انا ..

ضحك جاسم وهو يحاول انه يمط الكيس من ايد سلطان بس ادارك سلطان الوضع ورد الكيس ع البياع .. وسحب جاسم يحوط وياه فمكان ثاني وياخذله الي يباه

وردوا ركبوا السيايير يوم حسوا انه الجو بدى يبرد .. وبدت السما تمطر .. تموا فاتحين الدرايش وهم مستانسين ع الجو .. والمطر اللي يطيح قو ويضرب ع الدرايش .. والوديان اللي قامت اطيح من أعالى الجبال ..
المناظر كانت وايد روعه .. والكل مستمتع ..ومي ماتفوت قابضه كاميرتها وتصور
فالأخير توجهوا صوب شاطي بحر العقه لانه ماكان فيه ناس وبيقدرون ياخذون راحتهم ..
وقفوا سياييرهم بعيد شوي عن البحر والكل توجه للبحر ..

كانت ساره ومديه والتوم وايمان بنت راشد متجدمات فالمشي ويسولفن وعايبنهن المنظر.. لحقنهم الحريم .. وفارس ومنصور .. وعند السيايير بعد ما بركنوا .. تجدموا محمد وجاسم .. وتبعوهم سلطان ومانع واحلام ومي ..

كان مانع ينكت ع مي اللي من نزلت من عند قوم خالها ع طول ركضت لمانع .. لان فخاطرها تركب وياه بس عشان خاطر احلام ركبت فسيارتهم ..

مانع: يلا ميوه .. بعقج فالبحر ..
مي: هههه وين تبا ..
مانع وهو حاط ايده ع جتف ميوه ويمشي حذالها ..
مانع: صدق انزين .. خلينا نوصل
مي وهي تحاول تتملص من ايد خالها ..
مي: خل عنك .. قم قم
مانع: هههههههه لا لا .. تعالي ..
مي: ادريبك انته نواياك والله انها من رديت من السفر..
سلطان: ههههههه مانع شقى قابضنها جي .. زاغت منك
مانع: ماعليكم انا وبنت اختيه متفاهمين ..
مي: والله يا خالي ان خيستني بتشوف
سلطان: هههههههههه هااا قامت تهددك ..
مانع حط ايده ع اذنه وقام ينهم: هووووو ياماااااااال .. وسرنا البحر وشلينا ميوووه ويانا هوووو يامال..وفريناها في البحر عشان ياكلها اليريور وروحنا عنها
لاعت جبده اليريور ومات وطلعت ميوووه ام سبعة ارواح .. هوووو ياااماال ..

سلطان واحلام ومي نقعوااا من الضحك على مانع

سلطان: مانع هد يبوك .. انته راعي بر هب راعي بحر ..
احلام: والله يضحك عمي مانع.. وايد مرتبش..
سلطان: لا ويايبينه البحر .. وين تبى .. بدوي فالبحر ماايصير..
مي لفت ع ورا وهي تشوف سلطان واحلام ..
مي: عفوااا ..
احلام: هههههههههههه
سلطان: ها شو عفوا .. ماغلطنا
مي: لا تسبون خالي رجاءً
سلطان: يوم بيفرج فالبحر قولي لا تسبونه
مي وهي تتطالع مانع: خالي طيب حبيبي ما بيأذيني .. صح
مانع: هيييييه صح .. فديتج انتي ..

وكملوا دربهم عسب يلحقون اللي سبقوهم للبحر .. مي واحلام تمن يلتفتن يدورن ساره .. ويوم شافوها سارن صوبها ..
و ساره كانت يالسه ترسم ع الرمل و تغني وهي ملتهيه فالي ترسمه ..

احلام: وييييييه مندمجه الاخت
مي: الجو جميل وشاعري
ساره لفت ع مي: أي شاعري ياحسره .. وهاك منطور في العين
مي: اوه اوه قوموا عنها
احلام يلست حذال ساره تغصص بها: قصدج عشان مروان مب ويانا في هالرحله ماصار الجو شاعري .. هاا .. حليلج ..
مي بعد يلست مجابله ساره: هههه حليلها من متى تتريا يستوي الرسمي ويوم استوى ماتهنت بيمعه وياه
ساره: جب جب انتن تقهرن صدق
مي: انزين بهالمناسبه التعيسه غنيلنا شي بس مب تعيس
ساره: مابا
احلام: وييييه اول ماتصدق حد يقولها غني احين تتغلى
ساره:هههه
مي: يالله عن المصاخه غني ساروه
ساره تمت تتطالعهن وحايستلهم بوزها .. يت فبالها اغنيه واطالعت مي واحلام بنص عين وبدت ادندن .. ودشت فالاغنيه ..

"ماعلينا ياحبيبي ماعلينا
من كلام الناس ماكنا درينا
لويقولوا عننا مهما يقولوا
انتهينا عاد حنا االا بدينا "

مي: خيبه كلام الناس ؟ يعني نحن ..
احلام: زين جيه ميوه عقب كل ها الخطط اخر عمرنا استوينا عواذل
ساره: هههه بس لاه وياراسكم متفيجات

تموا البنات يسولفون شوي ويلعبون بالرمل ويتراشون بالماي لمده ساعه ..
التموا مانع والشباب وكونولهم فريقين .. مانع ومنصور وجاسم فريق ..وفارس وسلطان فريق ويلسوا يلعبون كوره قدم ع الشاطي..
كان مانع أكثر واحد مستانس بها الرحله..ست شهور منحرم من لمتهم ووناستهم .. والحين بها السيره ردتله الروح .. وحاط شوي فالبلاد من بعد ما انحرم منها ..
وقبل اذان المغرب كلن ركب سيارته عسب يرجعون ..

المزيوونه
10-10-06 ||, 02:40 AM
مرحباا وسهلا .. عدت لكم من جديد .. ها ما تولهتوا عليه!!
والسموحه ع التأخير .. وياكم الحين ها الجزء ..
وانتظروا الباجي فالقريب العاجل ..


الجزء الثــأني والعشــرون

**********************
(الثلاثا) 18 يناير 2005
**********************

الساعه 3:30 الفجر نشت ريم من النوم.. رجعت بتغمض عينها الا انها استوعبت الساعه .. قامت على طول ودشت الحمام تسبحت ولبست احرامها وسارت عقب توعي نايف..

ريم: نايف.. نايف قوم يالله ماشي وقت.. ناايف ..
نايف وهو يتحرك: ليش كم الساعه ؟
ريم: 4 ..
نايف نش بسرعه من مكانه: اوه ماشي وقت .. بقوم اتسبح وانتي تزهبي يالله
ريم: انا زاهبه .. نشيت قبلك عسب ما نتأخر..
نايف: زين .. حطيتي احرامي ؟
ريم: هي حطيت كل شي ..يلا بارك الله فيك ..
نايف: اوكي
دخل نايف يتسبح وريم رتبت اغراضهم كلها .. بعد ما طلع نايف ولبس كندورته .. خلصوا تقريبا ونزلوا تحت..
كانت مريم يالسه تصلي السنه قبل صلاة الفجر ..

نايف: امايه
مريم: هلا ابويه .. هاه سايرين ؟
نايف: هيه توه مال المطار واصل
مريم: بتسير بسياره المطار!
نايف: هي امايه .. ان سرت بسيارتي وين بحطها .. احسن سياره المطار تودينا وتيبنا ..
ريم: نايف رمست سلطان ؟
نايف: هيه اتصلت به السياره سارت تيبه والحين هو ياينا
مريم: شنطكم وين ؟
ريم: خذووها مال الحمله من فليل مودينها ..
مريم: زين سووا

سمعوا الهرن مال السياره ..
سلموا على مريم وركبوا السياره وهي وراهم توصيهم

مريم: هالله هالله في ريمان .. تحمل عليها لاتهدها بروحها ولاتزاحم بها
وانتي ياريم لاتهدينه تمي متعلقه في احرامه .. ولاتشلون وياكم فلوس فالحرم عن يسرقونكم والا يسووبكم شي .. والرمي لاتسيربها وقت الزحمه ..
نايف: ههههه امايه لاتوصين ان شا الله كل شي بيكون اوكي.. لاتخوفين ريمان بروحها زايغه ..
ركبوا السياره وكان سلطان يالس جدام

نايف: السلام عليك
سلطان: هلا نايف وعليك السلام.. ريم اشحالج
ريم: الحمدلله ..

وصلوا المطار وكان الفجر مأذن ..
دخلوا اوراقهم وصلوا الفجر واتجهوا لقاعه الانتظار اللي كانت تضج بالوان ماتعدت الاخضر والاسود والابيض ..
كانت ريم تحس باحساس حلو .. يوزعون عليهم اوراق عن الحج .. والناس ويوها منوره ..ماطالت المده وتوجهوا للطياره ..
يلست ريم عند الدريشه ونايف وسلطان على يمينها ..قبضتلها كتاب عن الحج تقرا فيه وتتناقش في اموره مع نايف ..


****


الساعه 11 الضحى كانت ساره واقفه عند سيارة ابوها تشوف الشغالات وهم ينزلون الاورج اللي سارت ويا ابوها تشتريه من بعد ما تمت تحن على راسه لانه ما يقدرون مواهبها الفنيه ..

ساره محتشره: شوي شوي عن تكسرونه بكسر راسكم
سيف: بلاج عليهم بيشلونه عدل ..
نجمه: هذا وين ودي؟
ساره: حجره امايه عفرا ... وين يعني بتودينه.. حجرتيه
نجمه: شو هزاا ساروه .. سوي نقمه بعد!
سيف: هههههههه ليش تنقمينها .. هاي رابيه عندنا تعرف كل شي
ساره: غربلها الله .. يلا انزين شلوه زين

شلوه الشغالات ودخلوه وهي وراهم شاله في ايدها بعد كيس فيه سي ديات اغاني يديده .. دخلت الصاله ولقت ام سيف وناعمه ميلسات

ساره: سلملم
ام سيف: ويدي ساروه شو بعد سلملم
ساره: اشحالج امايه ؟
هوت عليها تحبها ع راسها
ام سيف: الحمدلله
ساره: الولوود اشحالج ؟
ناعمه: ساروه يوزي عني
ام سيف: يبتيه ها اللي تبينه؟
ساره: هيه نعم
ام سيف: والله انج ماتسمعين الرمسه .. عنبوج في 10 من ذي الحجه الناس تصوم وتتقرب من ربها وتحج .. وانتي سايره تشترين لي ها الموسيقى مالج
ساره: شو اسوي امايه .. انا بعد مانلام .. راعية هوى
ناعمه: سيف وينه ؟
ساره: مادريبه برع اظن بيبركن الموتر .. انا بسير فوق يالله باي

ركبت ساره فوق ولقت مي مب طايعه تخلي الشغالات يحطون الاورج في الحجره

ساره: بلاكم
مي: ساروه شو بتدخلين هاذا الحجره؟ عاني الله جان عرفت ارقد لي ساعه
ساره: ميوه عن السخافات عيل وين احطه
مي: في الصاله
رد جاسم اللي كان يطالع التلفزيون: لا لا شو في الصاله مابنروم نشوف شي نحن
ساره: ياسلام عليكم .. وين احطه عيل فوق راسي ..قومي قومي

دزت مي عن الباب وشلته ويا الشغالات وحطته في حجرتها
وقفت مي وهي محطيه ايدها ع خصرها تشوف ساره وهي تعق شيلتها وعباتها ويالسه تشوف اوراق الاورج وتشغله

مي: ساروه والله انج طفسه .. الحجره حجرتيه مثل ما هي حجرتج
ساره: ميوه لا تسويلي فيها شريفة مكه
مي: لا والله .. يعني اركب عمري اثم ويااج
ساره: يوم بيلس عليه حطي سدادات فاذنج
مي: ما بتهنيني فراقدي حتى.. انا بشل قشي من ها الحجره وباخذلي حجرة ريمان..
ساره: هاكو الدرب..
مي تجدمت منها : ساروه عيب عليج احين انتي حرمه كبيره ومخطوبه باجر بتعرسين لين متى بتمين ويا اغانيج هاي يوزي عنها عنبو كلنا نسمع لكن هب جيه
ساره: نفس الكلام اللي قلته حق امايه بقوله لج
مي: وشو قلتي ؟
ساره وهي ترفع جتفها وترمس : شو اسوي بعمري يوم اني راعيه هوى .. الموسيقى والاغاني تسري في دمي خخخخ ..
مي: مالت عليج.. ليكون تتحرين عمرج داييقو الونسو
ساره: احسن عنه انا
مي: انتي الرمسه وياج ضايعه..انا بسير بتصل حق ريموه بطالعها اكيد وصلت احين
ساره: زين سلمي عليها ..
مي وهي ظاهره وتتحرطم:والله حاله .. هاي تركب اورج من هنه وهاييج تحج من اهناك .. صدق مفارقات الحياه ..

وقبضت تيلفونها وقامت تتصل فريم تتطمن عليها ..
ريم: الوه
مي: ها حجيه
ريم: ههه بعدنا بعدنا
مي: وين انتوا؟
ريم: في الباص الحين سايرين مكه
مي: انزين عقب ماتطوفون وتسعون طمنينا انزين
ريم: ان شا الله .. سلمي عليهم كلهم
مي: الله يسلمكم هالله هالله بعمرج .. عن الدفاشه ولاتدززين الخلق
ريم:ههههههه ان شا الله ..
مي: ههه يالله مع السلامه
ريم: مع السلامه

ومن بعد ما سكرت يلست شويه ويا خوانها فالصاله اللي من سمعوا دق فحجرة ساره ترابعوا عندها يشوفون .. اما مي ما تحملت الصدعه وسارت تشوف جان مرت ابوها في حجرتها .. فتحت باب الجناح مالقت حد في الصاله الا عفرا اختها

مي: عفاري
عفرا: نعم
مي: شو تسوين
عفرا: اشوف سبيس تون
مي تجدمت ويلست ع الغنفه : ماتملين من التلفزيون
عفرا: شو بسوي يعني.. يا تلفزيون .. يا ارسم
مي: شو ترسميين
عفرا لفت على اختها وابتسمت ..
عفرا: ارااويج؟
مي: هيه
قامت عفرا من مكانها وركضت غرفتها اتيب كراس الرسم والتلوين ..
وردت عند مي .. كانت ماسكتنه بحضنها وهي تشوف اختها ومستحيه..

مي: يلا هاتي بشوف
عفرا: انزين..اندوج..

خذت مي الكراس وبدت تجلب الصفحات .. عيبها رسم اختها كونها توها صغيره.. الرسم هذا اكبر من سنها .. قبضت مي قلم كان ع الطاوله .. ورسمت ويهين تحت وحده من الصفحات وكتبت عليهم مي وعفرا وعطتها اياه ..

عفرا: انتي بعد تعرفين ترسمين .. لكن ترسمين ويوه تضحك
مي: انا ماعرف وايد .. بس اتمصخر يوم ارسم ..
عفرا: انا وااايد احب ارسم .. يوم بكبر بستوي معلمة رسم

ابتسمت مي لعفرا اختها وشجعتها على تنمية موهبتها هاي .. وردت عفرا تتطالع التلفزيون .. خيم السكون شوي .. لين كسرته مي بسؤالها..

مي: ليش ماتسيرين عند قوم مهوه ومهروه تيلسين وياهم؟
عفرا: هم مايحبوني
مي: منو قال؟ هم خواتج كيف مايحبونج
عفرا: هم مايحبون ايلس وياهم
مي: عفاري انتي ماتعرفين ليش هم مايحبون ييلسون وياج
عفرا سكتت
مي: تعرفين عفاري انتي تقولين اشيا مب صدق وتعرفين بعد انه اللي مايقول الصدق يروح النار صح؟

عفرا تمت تعض ع شفايفها وتطالع مي
مي تقربت ويلست حذالها ع الارض وهي تمسح ع شعرها

مي: عفاري .. انا وانتي وريم وساره ومها ومهره وجاسم ومايد كلنا اخوان وكلنا نحب بعض وايد وحتى البيبي اللي بتيبه ماماه احين .. مب اللي يحب واحد يباه يكون بخير دوم ؟
عفرا: هيه
مي سكتت ماعرفت كيف تشرح بس حاولت تفهمها اكثر ..
مي: عفاري انتي تحبين مايد؟
عفرا: هو يظربني ساعات بس انا احبه
مي: لو مايد يعوره شي انتي بتزعلين؟
عفرا: هيه
مي: قوم مها ومهره بعد يحبونج ويبون تكونين بخير .. مايبونج تحترقين في النار عشان انتي تجذبين ..
مي في خاطرها
"والله ماعرف افهم يهال مادري جان فهمت عليه"
عفرا وهي خايفه: انا مابا احترق في النار

وبدت تصيح..مي حظنتها ويلست تسمح ع راسها
مي: انزين عيل خلاص قولي انج مابتجذبين مره ثانيه وكله بتقولين الصدق وقوم مها ومهره بيحبونج وايد وبيخلونج دوم عندهم .. مب انتي تبين خوات تلعبين وياهم .. هاذييل خواتج حبيبتي .. سيري عندهم ولاتقولين اشيا مب صدق .. انزين
عفرا: انزين
خوزتها مي ومسحت دموعها: يالله روحي الحين حجرتيه بتحلصينهم كلهم اهناك يالسين ويا ساره تعزف موسيقى وتغني سيري عندهم حبيبتي
عفرا: انزين

قامت عفاري وهي ترمش بعيونها لمي اللي ضحكت على حركتها هاي وقامت ترمش بعيونها هيه الثانيه .. هوت عفرا على مي وطبعت بوسه ع خد مي وطلعت من الجناح وهي تتنطط ..
ابتسمت مي ولفت ع ورا لكن ماكان لعفرا وجود .. وفها الوقت طلعت ناعمه من غرفتها ..

ناعمه: ميوه
مي لفت ع ناعمه بسرعه: هاه
ناعمه: شو تسوين اهنه
مي: ماشي كنت ارمس عفاري
ناعمه: وين سارت احين؟
مي : عند خواتي

ناعمه طاحت ع الغنفه اللي كان موجود عليها لحاف وتغطت وتمت طايحه
نشت مي من ع الارض ويلست ع الغنفه

مي: بلاج ؟
ناعمه: ماشي بس احس بلوعه
مي: لوعتي بجبدنا تراج عنبو مب وحام ها
ناعمه: وانا شو اللي كرهني في الحمل الا الوحام اوف تعب
مي: لاتتاففين العيال نعمه غيرج مب محصلنهم
ناعمه صخت عنها
مي: لين متى بتمين ماخذه اجازه ؟
ناعمه: لين اربي ماروم اسير الدوام
مي: انا اشوف تقدمين استقالتج احسن
ناعمه: ليش بالله
مي: اولا وايد ناس محتاجه تشتغل مكانج .. ثانيا بس خلاص بيكون عندج بيبي وتعرفين نحن مب دوم اهني وامايه عفرا ماتروم لليهال .. ولازم تجابلينه
ناعمه سكتت
مي: ها شو قلتي ؟
ناعمه: يلسه البيت ملل
مي: يوم بتملين اظهري غيري جو لكن الشغل مايناسبج صدقيني
ناعمه: ماعرف ..
مي: انزين شو فصلتي للعيد ؟
ناعمه: شو بفصل بعد ..شي بيدخل عليه ويا هالكرشه
مي: ههههه بلاج انزين معقده بعمرج بتربين وبتخوز .. نحن خذنا بدل يوم سرنا دبي ويا اميه ..
ناعمه: متى سرتوا ؟
مي: قبل كمن يوم .. يوم كنا هناك عند اميه ودتنا ..
ناعمه: زين انا خذت لي جلابيه كويتيه
مي: حلو انزين انتي طويله وبيطلع عليج فنان
ناعمه: ميوه
مي: هاه
ناعمه: خاطري في ايس كريم
مي: اوهو ها وحامج مابيخلص .. اقولج حجي ظهرج فكينا عن يطلع في ويه البيبي
ناعمه: ماتمصخر قومي طلبيلي
مي: شو تبين أي واحد
ناعمه: ها بو التوت قوم بونص اللي فيه حطبه من تحت
مي: خيبه ليش ها يبيعونه لين احين ؟
ناعمه: مادري تصرفي ان مالقيتي هاتيلي المثلث اللي اخر شي لبان
مي: وين طالعتلي انتي بهالغبار؟ اختاري شي يديد
ناعمه : هههههه ها اللي في خاطري شو اسوي
مي: انزين هاتي التلفون بتصل الدكان
خذت مي التلفون وطلبت ايس كريم حق مرت ابوها ..
وعقب ماسكرت
مي: نعمه الله
ناعمه: نعامه ترفس عدوج .. شو تبين.؟
مي: هههه شو تبين تيبين بنت والا ولد ؟
ناعمه: مافكرت عادي أي شي
مي: انتي مول ماشي احساس دومج مب مفتكره
ناعمه: ميوه عندي البنت وعندي الولد يعني عادي عندي
مي: انزين انا ابا ولد
ناعمه: ليش؟ طالعه على يدتج
مي: ههههههه لا مب جي بس نحن وايد بنات نبى اولاد ..
ناعمه: اللي بيي من الله حياه الله
مي: انزين لو بنت شو تبين تسمينها ولو ولد شو بتسمينه
ناعمه: اممم بسمي الولد راشد والبنت روضه
مي: حلوه الاسامي بس ليش عندج حد معين بتسمين عليه ؟
ناعمه: هيه .. بسمي على ابوي الله يرحمه .. اما البنت بس جيه يعيبني هالاسم
مي: زين زين .. ريم .. ساره .. مي .. مها .. مهره ..عفرا.. روضه .. لا لا زين مناسب للقائمه
ناعمه: هههههه .. زين .. قومي اطاعي يمكن يابوا الايس كريم تحت
مي: اوكي بنزل بطالع .. حطي ع قناه دبي احين ايحطون مسلسل حلو .. لين ارجع

نزلت مي تحت تطالع جان الدكان يا .. تاقلمت على بيتهم ها وايد و مرت ابوها .. بدت تلاطفهم وخذت وخذوا عليها .. لو ماكانت مثل امهم بس بتم شرات اختهم الكبيره..



************************
(الخميس) 20 يناير 2005
************************

الساعه 10 الصبح كانت ام سيف يالسه وماغطه ريولها ع الكرسي الي كانت ملبسه نايلون .. ومي قابظه قلم وتخط به ريول يدتها ..

ام سيف: ميوه بسرعه شخطيه يقرقرطني
مي: هههه انزين صبري خليني ارسم القصه عدل
ام سيف: احين انا عيوز شو تبين طايحه تحنيني وملعوزتني
مي: برايه انتي في عيوني شباب
ام سيف : هيه الا قصي عليه انتي ..
بعد مارسمت مي قاعه ريول يدتها .. بدت تحط الحنا وتعدله بالخاشوقه ..
ام سيف: ميوه بارد ها
مي: من مساعه مظهرينه من الثلاجه .. برايه بردي ع ريولج
كانت مي محنيه ايد يدتها .. والحين يالسه تحني ريولها ..
في هالوقت انفتح باب الصاله
ام خالد: يا اهل البيت
ام سيف: مرحبا حيا الله من يا اقربي اقربي
مي: اوهو ها وقته احين بترقع امايه بعين
ام سيف: صه ميوه..
ام خالد: سلامن عليكم

هوت على ام سيف تسلم عليها ومي نشت بعد سلمت عليها .. وردت تحني يدتها
ام خالد: شو اصبحتوا ؟ ماشا الله تتحنون ..
ام سيف: هي يبوج عافده عليه هاي ميوه الا تحنيني..
ام خالد:يا امج انا بغيت اتحنى ومن الساعه 8 سايره الصالون ..من كثر الحريم مارمت.. تارسات الصالون ..
ام سيف: حشى مايسوى عليهن .. جان تمن في بيتهن ويلسن يدعن ويصلن ابركلهن .. صيّام شو فيهن من الحيل حق يلسه الصوالين..
ام خالد: شدراني عنهن .. زين ماشا الله اشوفج خلصتي .. شي زايد عندكم حنا؟
ام سيف: هيه شي .. وايد يايبه ناعمه ..
ام خالد: زين عيل امايه مي عقب ماتخلصين من يدتج تعالي حنيني ..

وبدون ماتمسع رد من مي منها قامت من الغنفه ويلست ع الارض ..شلت موسده وحطتها تحت ريولها ويلست تتريا دورها .. مي اطالعت يدتها وكانت فيها ظحكه بس يودت عمرها ..

ام سيف: ام خالد قومي يلسي ع الغنفه ..
ام خالد: لا برايه ..
ام سيف: لا حشى ما يلستي ع الارض..
ام خالد: يا ام سيف اخاف تخيس الغنفه
مي: ماعليج ام خالد بنلبسها نايلون نفس ها الكرسي
ام خالد : هييه.. جان جي زين ..

قامت ام خالد من مكانها ويلست ع الغنفه اما مي فقامت اتييب نايلون ولبسته الكرسي وحطت موسده لام خالد وخلتها ترتاح ..

ام خالد: بارك الله فيج بنيتي..

من بعد ما خلصت مي من يدتها ويلست تحني ريول ام خالد وعقب ايدها ..

ام خالد: سولي نقش خفيف
مي: انا هب حنايه .. شو عرفني بعد في النقش .. ماعرف احني الا قصه مال اول تبين والا ؟
ام خالد: يالله برايه احسن من ماشي .. اخبارها ريم اهناك ؟
ام سيف: الحمدلله رمسني نايف الصبح يقول في الدرب سايرين عرفه الله يحفظهم
ام خالد: عاد ريم وخذها نايف .. وساره خطبوها هل امها.. مي انا مابضيعها من ايدي .. ان شا الله انها تكون لولدي..

مي عقدت حيااتها وهي موخيه تحني ام خالد .. كان في خاطرها تشخبط على ايدها .. هاللي قاصر تاخذ ولدها عشان من اول يوم ترقعهم بعين ويروحون فيها هالافكار خلت مي تبتسم وتحس انها بتظحك ..
اما ام سيف تجاهلت رمسة ام خالد اللي ما دشت مزاجها وتمت تسولف وياها فامور ثانيه .. حاولت مي انها تخلص بسرعه واول ما خلصت ترخصت عنهم وسارت..وخلت يدتها وربيعتها يسولفن بروحهن ..

****

الساعه 3 الظهر كانت ريم يالسه في خيمه معاها 20 حرمه .. ونفس الشي نايف..
اتصل فيها عشان تطلع برع الخيمه ويروحون مع بعض ييلسون بروحهم يجتهدون في الدعاء ..
طلعت ريم وياه ومشوا لواحد من جبال عرفه كان جريب من خيمتهم .. صعدوا اليبل ويلسوا على صخره منبسطه .. مجابلين القبله .. على يمينهم من بعيد يشوفون جبل عرفه اللي كان مغطى بالكامل باللون الابيض .. ثياب الاحرام اللي لابسينها الحجاج اللي يالسين عليه ..
رفعت ريم ايدها وبدت تدعي ..
ونفس الشي نايف .. فتح دفتر صغير في ايده وبدى يدعي منه .. وبعد ماخلصه عطاه ريم ورجع يدعي بروحه ..

على بعد منهم كان سلطان يالس .. اللي كان اكثر منهم اجتهادا في الدعاء ..
يدعي ان الله يغفر له كل اللي سواه من خطأ في حق نفسه قبل حق الناس ..
يدعي لبدريه المسكينه ان الله يعوضها خير ويغفرلها ذنوبها ويجعل مثواها الجنه ويغفر له ع اللي سواه فيها ..
مب هي بس .. كل اللي اذاهم واللي جذب ولعب عليهم ..
غطى ويهه باديه واجهر دموعه .. الي كلها حرقه وحسره على الي فات من عمره .. على الي سواه من قبل وعلى كل خطوه خطاها وانكتبت له فيها سيئه .. وفها اللحظه عاهد رب العالمين وعاهد نفسه انه بيمشي ع الدرب الصح .. وبيبدى صفحه يديده في حياته صفحه بيضا مافيها أية شوائب..

نايف في هاللحظه كان يتلفت ويشوف اللي حواليه وانتبه لسلطان وهو ضام ويهه بكفينه..

نايف: ريمان
ريم التفتت: نعم ؟
نايف اشر على سلطان
ريم تمت تطالعه وساكته : اول مره اشوف سلطان جيه
نايف: ليش؟
ريم: ماشي بس يعني سلطان كان غير والحين وااايد غير ..
نايف: الله يغير ولا يتغير..
ريم: ونعم بالله .. بس الحمدلله يعني .. سلطان كان مبهدل العايله كلها ومب مندمج ويانا ابدا وملعوز خالوه .. بس شوف سبحان مبدل الاحوال.. من فتره الكل حاس بتغيير في نفسية سلطان .. مادري شو السبب
نايف وهو مركز نظره ع سلطان ..
نايف: احس ها الانسان له جاذبيه عجيبه ..
ريم: شخصيته قويه .. ويعتمد عليه ..
نايف: فحجتنا هاذي لولاه ماعرف شو كنت بسوي بروحي .. مع انه هو بعد اول مره يحج ..
ريم : الحمدلله يابوك على كل شي .. الله كاتبله الهدايه والله يديمها عليه من نعمه
نايف: اللهم امين ..

زادوا اجتهادهم في الدعاء كل ماقربت ساعات المغيب ..

****

قبل اذان المغرب بشوي كانوا عيال سيف كلهم متيمعين في الصاله تحت .. يتابعون على التلفزيون الحجاج في يوم عرفه .. جاسم كان يالس يطالع ومتقرب وايد من التلفزيون..

مهره: جسوم قوم شوي مانشوف
جاسم: صبري بدور قوم نايف وريمان وسلطان ولد خالوه
مها: هيه امره عاد.. تحمل عن تحصلهم
جاسم صد على مي: ميوه اتصلي اتصلي حق ريمان
مي: اتصل شو اقولها
جاسم: اساليها شو لابسين
الكل ضحك ع جاسم ..
ام سيف: شو بيلبسون بعد .. نايف وسلطان باحرام ابيض وريم بعباتها
جاسم: اوف ليش مايلبسون غير عن الناس عشان نشوفهم .. انزين قوليلهم خلي يسيرون عند الكاميرا يسون لنا بيباي
مايد: سايرين الحج هاييل مب مدهش عشان يسون بيباي حق الكاميرا
جاسم: اسكت انته لاتتطنز شو عرفك ساير قبل!
مايد: لا مب ساير بس اعرف
جاسم: لا ماتعرف شي
ام سيف: صخوا انزين صخوا خلونا نسبح وندعي قبل الاذان ..

دقايق مضت وكلهم ساكتين .. واولهم ساره اللي طايحه ع الغنفه تعبانه من اليوع
لين سمعوا اذان المغرب .. نطت ساره على طول صوب الماي
ام سيف: بسم الله سويره بلاج .. ادعي امايه قبل ماتاكلين
ساره وهي تشرب الماي: ماقدر اتذكر الدعاء وانا عطشانه احين بقوله

فطروا كلهم وعقب الفطور والصلاه تيمعوا في الصاله ..
في هالاثناء رن تلفون مي وردت عليه ..

مي: مرحبا امايه تقبل الله صيامكم
عليا: منا ومنج حبيبتي .. اشحالكم وشو اخبار اخوانج؟
مي: كلنا بخير فطرنا واحين يالسين في الصاله
عليا: زين عيل انا مطرشه الدريول احين خلوا الشغالات ياخذون عنه الاغراض
مي: شو مطرشه؟
عليا: حلويات العيد .. ادري ريمان محد وانتن مابتفتكرن تسون شي
مي: هيه والله صدقتي محد افتكر
عليا: زين انا طرشت لكم صياني الحلويات والبسكوت وكل شي امره .. لاتفشلون يدتكم في العرب يوم بييونها
مي: فديتج يا امايه ماتقصرين
عليا: يالله عيل امايه بخليج انا سلمي عليهم ..
مي: الله يسلمج مع السلامه

سكرت مي التلفون وتريوا الدريول لين وصل وخذوا عنه الحلويات وسارت مي المطبخ ترتبهم ويا يدتها .. اما ساره مستحيل تسوي شي غير انها مجابله المسجل والاورج او التلفون ..



**********************
(الأربعا) 26 يناير 2005
**********************

من بعد ما رجعت ريم من رحلة الحج هي وريلها .. التزمت اليلسه فبيتها احد واثنين وثلاثا لان الزوار ما وقفوا .. اللي ايي يسلم ويبارك الها ولنايف على الحج .. يدتها وخواتها كل يوم عصر سارلها ويلسن وياها .. كانت ريم تحس بتعب فضيع وجسمها كله منهد .. ونايف يته حساسيه وماخلى عياده ماسارلها .. الحج جهاد والله يباركلهم فيه ..
واليوم .. بغت تغير جو من بعد ها اليومين وقررت انها تسير تقيل بيت ابوها .. تحس شوي وياهم بطعم العيد.. أول عيد يمر عليها وهيه بعيد عنهم ..


ام سيف: اتخبرج ذاك اليوم عن الحمله الي سرتوا وياها ماخبرتيني عنها!!
ريم: هههه ماعندي حياد يبوج .. ها اليومين الي مرن وايد تعب ضيعت فيهم كل شي .. بس الحمله وايد فنانه امايه ماقصروا امره في شي .. ولاتعذبنا مول كل شي كان متسهل حتى الرمي ..
ساره: انا هالرمي يخوفني..وايد جتله تصير عنده..
ريم: لا لا مايخوف انا كنت مثلج اخاف.. بس يوم تسيرين ترمين عادي انا كل مره كنت ارمي فيه اكون وااايد قريبه من الحوض ومحد يظكني الحمدلله ..
ام سيف: زين زين ماقصر عيل فيج نايف تحمل منج

ريم ابتسمت ليدتها .. كانت تحس براحه كبيره بوجود نايف وزادت
راحتها هاي عقب ماسارت الحج .. نايف عرف باسلوبه كيف يقدر يغيرها تجاه نفسها وتجاهه هو بعد ..
يلسوا يتبادلون السوالف فيما بينهم لين اذن العصر وكلن سار يصلي ..عقب الصلاه طلعت ريم وساره ومي للحوي بما انه هادي وحلو .. وتمت تسولف لهم عن سوالفهم اللي صارت لهم ف الحج ..

مي: انا اللي مستغربته لين يومكن هذا التغير المفاجئ فسلطان
ريم: الله هداه ياختي
مي: لا بس صدق يعني فخاطريه اعرف
ساره: محد بيتنيحس ع الريال غيرج .. من اعتدل حاله وهي دومها الا حاشرتنا شو غيره .. الحين بيرد يصيع
مي: فال الله ولا فالج .. توه الريال حاج ..
ريم: هههه الله يعينه الحين شي بيستويبه من رمستكن هاذي.. بس حليله صدق كان يبين عليه انه ساير الحج ويبى يرد طاهر..
مي: الله يكمل عليه ..

في هالاثناء كان جاسم ياي من المسيد ويا مايد ..دش مايد من الدروازه اما جاسم فانتبه للباب الصغير اللي يودي للميالس.. شاف انه في قطوه هناك وكعادته بغى يلعوزها.. هالميلس بعيد عن الفله وحذال الدروازه على طرف.. ما جد حد دخله من البنات ولا الاولاد لانه كله على بالهم انه مهجور .. ويبين انهم بيسووله صيانه ..
يوم وصل جاسم للباب انتبه انه الباب مب مسكر زين .. اثار فضوله ها الباب .. راغ القطوه من دربه وفتح الباب..دخل لقى الميلس عود واليلسه فيه حلوه .. لكن المكان معفوس شوي .. ع الارض بقايا اكل ومكسرات .. وقواطي مفروره..
ع طرف الميلس لقى ثلاجه .. سار صوبها وهو يتلفت يمين وشمال ..فتحها لقى فيها وايد انواع من المشروبات و بعض الفواكه ..
خذله جاسم شي يشربه وطلع برع الميلس.. شاف خواته فالحوي يتمشن وشكلهن كان مرح .. تم يزقر عليهن ..

جاسم: ساااااااااروه ميووووووووووه

التفتن له ولقوه واقف عند باب الميلس وتجربن منه وهن مستغربات من وين هو طالع!

ريم: شو تسوي اهنه
جاسم: تعالوا شي عصاير اهنه وايد .. (وجدم لهم اللي في ايده) بطلولي ها مارمت له

شافن البنات اللي فايده وصرخن كلهن مره وحده ..

مي: جسوم شو هااااااا وين يايبنه
ساره: منو عاطنك اياه قووووووول ؟
جاسم خاف وتم يقولهن وهو زايغ منهن: اهنه ..حصلته في الميلس والله .. ماخذته من حد ..
ريم كانت أكثرهم متمالكه اعصابها : هات ها وروح انته عند ميود
جاسم: ليش شوها؟
ريم وشاده على عمرها: هات و روح قلت لك ..
قالتها ريم بطريقه عصبيه .. عطاها اللي فايده وروح .. كل شوي كان يلتفت لورى وهو يمشي فدربه.. يبى يعرف شو فيهن خواته .. شافهن دخلن الميلس .. بس كمل طريجه لانه صدق خاف من ردت فعلهن ..

فتحت مي الليتات وساره كانت تطالع حوالينها .. اما ريم يلست على اول غنفه ..

ساره: شوها ؟ شو اللي يستوي اهنه

مي بدت تتقرب اكثر وتتجول بين المكسارات والقواطي واكياس الاكل .. وساره واقفه مجتفه ادينها وتتطالع بكل اشمئزاز .. اما ريم كانت ضاغطه على العلبه اللي عطاها اياها جاسم وموخيه وتصيح

ساره صدت لها: ريموه شحقه تصيحين ؟ شو السالفه تعرفين شي نحن مانعرفه

مي تجدمت وسارت للثلاجه اللي حصلت فيها قواطي الخمر من اشكال وانواع

مي: شوووووو ها ؟ منو اللي محطي ها الوصاااخه كلها اهنه

فرت ريم العلبه اللي فايدها و حطت ايدها على ويها وهي تصيح وتذكرت يوم كانت يالسه في الصاله تلعب بعروستها ودخل عليها ابوها في ايده نفس العلبه اللي كانت فايدها ..
ركضت له ريم عشان تسلم عليه
ريم: ابويه ابويه
لوت على ريوله وهو واقف وخوزها عنه بعيد ويلس على الارض
ريم: باباه شو عندك ؟ عطني سفن اب انا ابا
سيف شاح ويهه عنها
وقفت ريم عشان تاخذ عن ابوها القوطي تبى تشرب وهو يخوزه بعيد عنها
ريم: عطني عطني انا باا شوي
عصب سيف ودزها بعيد
ردت ريم تترجاه بكل براءه تبى يعطيها عصير..
صد عليها سيف وهو معصب ومسكها من رقبتها بالقو عشان يبعدها عنه ..وتم ضاغط بكل قوته ع رقبتها وهي مبطله عيونها من الصدمه ..
سيف: قلت لج لا .. خلاص قومي لاتلعوزيني الله ياخذج من بنت ..

سمعوا شهقت ريم فجأه وهي تصيح وترتجف ..وتجدمن منها مي وساره يحاولون يخوزون ايدها عن عيونها .. بس ما قدروا لها ..

مي: ريمان بلاج شو مستوي
زاد نحيب ريم ورجفتها..
مي: ساروه هاتيلها ماي
فجت ساره الثلاجه وطلعت ماي بدت مي ترشه ع ايدها وتفرك به ويه ريم

مي: بسم الله الرحمن بسم الله بلاج ريمان
ريم تصيح بعدها ولا ردت عليهم
ساره: ريمان ليش تصيحين خبرينااا.

ريم حاولت تتمالك اعصابها وهي بعدها تصيح..وحست بنغزات فراسها والدنيا اتدور عليها .. مسكت راسها وتمت تهوس عليه بالقو ..
مي يلست ع الارض مجابله ريم

مي: ريم شو السالفه ؟ شو تعرفين ونحن مانعرف
ساره: بس مي انا فهمت .. ريم ابويه يشرب صح !
ريم صاحت أكثر من بعد ما خلصت ساره جملتها الاخيره..
مي: ريم صح الي تقوله سااره؟
ريم: بس خفوا عليه .. بس ..
مي: انزين قووولي
ريم: هييي .. هيي صح
مي وتحس بغصه فحلجها ومب رايمه تيلس فمكانها.. قامت وهي تشوف القذاره اللي من حولها..
مي: بس عمرنا ماحسينا به ولا استنكرنا ريحته حتى يوم ايينا فليل
ساره: اكيد مب كل يوم .. قوموا نسير عن تدورنا امايه خل نسير غرفتنا واهناك بنتفاهم .. ريم مسحي ويهج ..قومي يلا ..

مسحت ريم ويها وتمت تتشاهد وهي حاطه ايدها ع راسها ..
قبضتها مي من ايدها عسب تمشيها .. وطلعوا كلهم من الميلس اللي برع ودخلوا الفله ..
كانوا يحاولون يصعدون بدون ماتشوفهم يدتهم .. وفعلا ركبوا فوق بدون ماتشوفهم لانها كانت مشغوله ترمس بالتلفون ..

ساروا كلهم غرفه ريم وسكروا الباب عليهم ..
ريم من دخلت غرفتها زاد صياحها ومي كانت عينها تدمع بعد.. اما ساره ماكانت قادره تفسر احساسها بعدها .. بعد ماهدت ريم .. يلسوا كلهم ع السرير متجابلات ..

مي: احين ممكن افهم الموضوع اكثر.. ريمان دخيلج تماسكي اعصابج ولاتصيحين راسج بيعورج اكثر انتي بروحج مب ناقصه .. ماصدقتي تفتكين من ويعه ..
ريم: بحاول..
مي: يلا فهموووني
ساره: شو اللي تبين تفهمينه ميوه..كل شي واضح الحين..
مي:وين واضح!!.. ابا افهم ابويه من متى جيه وليش محد حاس فيه طول هالفتره اللي نحن فيها فها البيت .. يعني هو يشرب عندنا في البيت ونحن ماندريبه ؟؟
ريم: اكيد يكون برع في الميلس وينظف الميلس البشكار .. ومحد يعرف عنه شي..والميلس كلنا ماخذين فكره انه مهجور ومب مسويله صيانه لازم محد بيقرب صوبه..
مي: ممم ..انزين نعوم اكيد تعرف
ساره: لا ماظن..
مي:حبييبتي.. اكيد تعرف يعني كل ها ومابتروح ريحته ع الاقل ؟
ساره: ماعرف يمكن.. بس ماتفرق عندها
ريم: بس الأكيد امايه عفرا ماتعرف
مي: تحسون هذا هو سبب طلاق امي؟
سكتن البنات كلهن ..
مي: باجر نحن سايريلها وعند جهينه الخبر اليقين.. لازم نيلس وتخبرنا بكل شي خلاص .. نحن كبرنا.. وعرفنا خيط للسالفه .. ماله داعي يخبون أكثر..
ريم بحسره: انا عن نفسي فهمت واااايد اشيا
ساره: شو فهمتي
ريم: باجر بتفهمون من امايه .. اما الحين محد بيعرف الا نحن الثلاث..
مي: نسيتي انه جسوم كان في الميلس ؟
ريم: لازم حد ينبه جسوم انه مايسير اهناك..وينسى السالفه هاي من باله..واذ سألكن دورن أي عله تقولنها له ..
ساره: جسوم مايتصابى تعرفينه انتي
ريم: عيل ابوكم يتصرف المهم اخوانا مايعرفون
مي: منو بيقول لابويه ؟
ريم: انا بتصرف.. او نخلي خالي راشد يرمسه .. بتقولولي عيب نفظحه ؟ انا متاكده انه خالي يعرف عنه .. اما الحين ها ابونا لازم نستر عليه ونحاول وياه عشان الله يصلحه .. وعلينا ندعيله ..

انتبهوا لاذان المغرب .. قاموا كلهم يصلون وبعد ما خلصوا .. لبست ريم عباتها ونزلت عنهن عشان نايف بياخذها وبيروحون البيت ..سلمت على الكل وركبت السياره ويا نايف ..

كان ملاحظ شرودها .. يكلمها ماترد عليه بسرعه او ماتفهم هو شو يقول .. استغرب نايف من حالها .. مودنها بيت اهلها بخيير مافيها شي ..

نايف: ريم حبيبتي شو ياج.؟
ريم: ها .. ماشي
نايف: لا فيج شي .. ذهنج مب وياج مول؟!
ريم حاولت تبتسم لريها وحطت ايدها على ايده..
ريم: مافيني شي طولي بعمرك.. بس شكله الصداع ردلي اليوم
نايف: ياويلي من ها الصداع..
ريم: لا ماعليك خفيف ..
نايف: الله يعينج ..

وبعد ما وصلوا البيت صعدت ريم على طول فوق اما نايف دش الصاله عند اهله .. دشت حجرتها وبطلت العباه .. دشت الحمام تبى تاخذلها دش بارد يبرد حرقتها اللي يتها اليوم..بعد ما خلصت يلست فصالة جناحهم شغلت التلفزيون لكن بالها فمكان ثاني.. كانت تفكر بالأمور اللي اتضحت الها اليوم .. تفكر فالايد اللي لطالما عانت منها وكأنه عقلها الباطني مجذب انه هاي سوايا ابوها .. تذكرت الموقف اللي صار بينها وبين ابوها برمته مع انها ياما حاولت من قبل انها تتذكر او انها تعرف شو سر هذي الايد اللي تقرب منها كل ما اييها صداع لكن ما عرفت السر.. واليوم بس .. قدرت توضح زوايا الصوره فبالها صح ..
من صدمتها فذاك اليوم ماقدرت تجمع انه اللي زغدها وكان ممكن يجتلها هو نفسه ابوها .. تذكرت لما عليا يت تركض وهي تسمع صراخ بنتها وتشوف سيف قابضنها من رقبتها من دون رحمه ..

عليا وهي تصرخ: اتخبلت انته !!!
سيف: شليها عني .. شليييييييهااا
عليا وهي دموعها تنهمر بغزاره: خاف ربك فعيالك يا سيف .. حرام اللي تسويه والله حرااام ..
كانت تسحب ريم من ايده اللي كانت ضاغطه ع رقبتها وهي تسعل ..
عليا: فج بنتي حسبي الله عليك ..

بعد ما بطلت ريم من ايده شلتها وهي تحاول انها تقوم .. لكن ما قدرت .. بطنها عورها .. وقفتها وسحبتها من ايدها .. كانت عليا تصيح بحرقه .. اول ما وصلت حجرة بناتها حطت ريم ع السرير ..ريم ماكانت مستوعبه اللي يصير .. تمت تسعل طول الوقت .. وعليا قلبها متقطع عليها ..

سعلت ريم بقو وهي حاطه ايدها على رقبتها .. حست بخنقه وقامت بسرعه للثلاجه وطلعتلها ماي .. صبتلها كوب ماي ورشفته مره وحده ..

دخل نايف الجناح واستغرب من عدم وجود ريم وزقر عليها .. طلعت ريم من المطبخ التحظيري .. ووقفت عند الباب..

ريم: هلا نايف ..
نايف: يسالون عنج تحت قلت لهم مصدعه .. ماخف راسج؟
ريم: لا
كان يبين الذبول على ويه ريم .. عينها وارمه وشكلها شاحب .. وتتحاشى النظر في ويه نايف ..
نايف: خذتي مسكن؟
ريم: هيه
نايف: اوديج المستشفى ؟
ريم: لا مايحتاي ظاري يستوي لي جيه
نايف: عيل مدام جيه لازم تسيرين العياده نشوف شو سالفه هالصداع؟انا ماصدقته يخف عنج اخر فتره ..
ريم: ماعليه..بيخف ان شاء الله ..
نايف: انزين يايبين لج عشا كلي عشان يخف عنج راسج شوي
ريم: شربت حليب نايف مابا بعد شي ماكله في بيت اهلي
قالت جيه عشان تتحاشى اصرار نايف الزايد عليها
ريم: نايف؟
نايف: آمري
ريم: باجر ابا اسير عند أميه عليا بسلم عليها ماشفتها
نايف: ليش ماتعزمينها عندنا ؟ البيت بيتج ريم لاتستحين
ريم: لا مب جيه بس ابا اسلم على اهليه اهناك كلهم ومابيون كلهم خصه امايه سلامه وابويه الشيبه ..
نايف: متى تبين اوديج؟
ريم: لا انا ابا اسير ويا خواتي من الصبح لانه هم بعد ماساروا عند امايه من يوم اول يوم عيد ..
نايف: خلاص على راحتج سلمي عليهم ..
ريم: الله يسلمك .. خلاص انا بقوم ارقد تامر ع شي؟
نايف: لا مايامر عليج عدو سيري ارتاحي .. انا بطالع التلفزيون شوي مافيني رقاد..
ريم: اوكي تصبح على خير
نايف: وانتي من اهله

روحت عنه ريم وهي تفكر شو بتسوي وشو بتقول باجر لامها .. رجعت تذكرت الموقف اللي صارلها معقوله هالسنين كلها ماقدرت تخليها تتذكر هالموقف ..ولا الصداع اللي اييها كان من نتاج التفكير الدايم لها الموضوع.. مالقت لاسالتها اجوبه.. وتريت باجر بفارغ الصبر عشان تشوف امها وتخبرها بكل اللي شافته فذاكرتها..ولا هو بس اوهام تخيلتها؟!


************************
(الخميس) 27 يناير 2005
************************

الصبح يت ريم عند خواتها ووداهن الدريول بيت امهن .. مي وساره .. وريم .. كل وحده مجهزه أسألتها اللي تفكر فيها من امس..
مهره ومها يالسات بكل هدوء وهن مب عارفات شو صاير على خواتهن .. جاسم الوحيد اللي كان له بارض للسوالف ومب محصل غير الدريول يسولف وياه..

بعد ما وصلوا وسلموا ع الكل .. التموا لمه جماعيه ع الضحى .... بو راشد كان فالصاله يالس وام راشد بعد ..وعليا وبناتها متحوطين بهم .. مانع كان ناش من رقاده وطلع من بيته وسار عندهم كعادته كل ضحى..
اما محمد كان بيطلع لكن لما شاف العايله بدت تلتم رد ويلس وياهم..
طلعت عبير ويلست ويا الموجودين فالصاله ..

ام راشد: مانع ابويه.. مخليلك ريوق
مانع: وينه.. انا اليوم ناش وصدق يوعاان
ام راشد: بشوف البشاكير
مي: يلسي امايه انا بقوم اييبه ..
مانع: نفعت بنت سيف
مي ابتسمت لخالها.. وتردد فبالها اسم ابوها .. نفخت بضجر .. يابت الريوق لخالها ويلست حذاله..

مانع: شو بتشاركيني؟!
مي: ليش ماتباني اكل وياك
مانع: بتخلصينه عني
مي: لاوالله شووو شايفني
مانع: ههههههههه فديت ها الحس .. تولهت ع مناقرج
مي: هيهي جان استحي ..
مانع: حطيلي عسل ..
مي: انا عسل شو تبى بالعسل بعد
مانع: يالله عاااد مانروم نقول شي .. خقت علينا
مي: ههههه ... بحطلك يبوك كلتني ..
مانع: رقيه وسبيجه وين عنكن
مي: منو احلام ومدوي
مانع: هيه
مي: رقود .. ما وعيتهن بسيرلهن عقب شويه ..
مانع وهو يلف على بنات عليا: بنات ماتبن اكل
ريم: تسلم خالي.. متريقين ..
مانع: ساروه؟
ساره: لا ماشتهي انا ..
مانع: عيل ها المفجوعه قوموها بتمتن ..
مي: خاالي عاااد .. والله صدق تراني بقوم
مانع: هههههههه بلاج ما تستحمليني انتي مستويه .. عنبو ماكملت وياكن كم اسبوع من ييت .. شو ماتولهتي عليه وعلى تغصيصي لج..
مي اطالعه وهي مبتسمه: فديت روحك امبلا تولهت ..

وتمت مي تسولف يا خالها .. ساره وريم كل شوي يصاصرن ع الخفيف .. اما مها ومهره فقامن هن ها المره يوعن بنات خالهن محمد .. ملن من يلسة الكبار ..

وتموا على ها اللمه لين صلاة الظهر .. ومن عقبها تيمعوا مره ثانيه عشان الغدى .. وعقب الغدى دخلن مي وساره غرفتهم و كانت احلام يالسه وياهم ..
كانن ساره ومي وريم متفقات ييلسن ويا امهن عقب الغدى.. بس احلام الحين يالسه وياهن ومب عارفات كيف يتملصن منها .. ما يبنها اتي وياهن عند امهن ..

مي: حلامي
احلام وهي تلتفت لمي: شو
مي: اقوولج .. الروايه اللي مسونها خالي وين؟
احلام: هناك فالحجره
مي: سيري هاتيها بنقرا شويه
احلام: قوم امايه رقود يمكن
مي: لا لا توهم متفرقين اللمه .. سيري لحقي عليها قبل ما ترقد
احلام: ميووه ماروم..لازم الحينه يعني
مي: هي هي
ساره: يلا حلاامي قومي بنشوفها ..

احلام وهي تتطالعهن بضجر .. قامت من مكانها وسارت تبى تيب الروايه .. اما ساره ومي من اول ما ظهرت احلام شلن بعمارهن وع طول توجهن لحجرة امهن اللي كانت مقفوله ..
دقن الباب ..

مي: امااايه..
عليا بهدوء: نعم..
ساره من ورا: امايه ريم اهنه ؟
عليا: هيه شو تبون
مي: بطلي بطلي نبى نرمسج

عليا اطالعت ريم وتنهدت .. عرفت بالسالفه من ريم وتدري انه بناتها ما بيسكتن ها المره .. وصلت لين عند الباب وفتحته ..
لقن ريم يالسه ع السرير متربعه وشكلها كانت تصيح ..سارن صوبها ويلسن حذالها..

عليا: ها بناتي تبن تستجوبني!
مي: اميه اذا سمحتي يعني
عليا:خبرتني ريم عن اللي صار امس
ساره: الحين دورج انتي تخبرينا
عليا: اخبركم شو ؟
مي: خلاص امايه لاتمين تماطلين خبرينا شو سبب طلاقج ريحونا
عليا: شو هالرمسه ميوه
ساره: صدق طفرنا اكثر عن جيه شو تبون تسووبنا
كانت العصبيه تبين من نبرة صوت البنات
عليا: انا مالي ذنب في أي شي صار .. ابوكم من تزوجته كان يشرب .. لكنه كان يحترمني .. مايشرب في البيت .. عشان جيه محد كان يعرف عنه الا انا..ايي وريحته تفوح من ها الوصخ ..
ساره: لييش ما حاولتي ويااه انزين ؟؟ ليش اطلقتوا ؟
عليا: ساره .. الطلاق كان انسب حل.. منو قالج ما حاولت وياه ..لكن ابوكن لين يومكن هذا وهو مب رايم يخلي ها السم .. ماكان يسمعلي ابدا .. ومحد كان يعرف غيري مثل ما قلتلكن شو كان بايدي اسوي لمنو بشكيه يعني!!
مي: كملي اميه .. يعني عشانه يشرب طلبتي الطلاق!!

عليا يلست ع طرف الشبريه وتحس بدقات قلبها تتسارع..يا اليوم اللي كانت تخاف منه .. سترت على ابوهن وايد وعلى افعاله .. لكن مب بايدها اليوم اذ كشفت الاوراق.. بناتها عاشن عمرهن فها السر ومب عارفات ليش امهن فجأه ومن غير سابق انذار كرهت ابوهن واطلقت منه ..

ريم: اميه تبين ماي؟
عليا: لا فديتج .. سمعن بناتي ..انا من عرفته ابوكن وهو يشرب بس استحملت .. حملت بريم وصبرت عليه وعقبه ساره وعقبه مي وعقبه التوم .. صرتن خمسه فرقبتيه انجبرت اتهاون ويا ابوكن ما دام انه محترم وجودي وما يسكر فالبيت .. يدتكن بغت الولد بغت ماايد..حنت ع راس ابوكن لين يوزته ..وانا سكت وصبرت عشانكم حملت انا وناعمه في نفس الوقت .. المفروض نربي مع بعض .. لكن هي ربت في الشهر السابع وسبقت ويابت مايد .. سارت عند اهلها وكنت انا بعدني باقيلي شهر واربي..كانت يدتكم سايره تبات عند مريم لانها مريضه .. وتم البيت خالي .. طبعا كان عبالي انه ابوكم محترم وجودنا كلنا فالبيت ويسكر برع البيت وايي متأخر .. لكن في اليوم اللي محد كان فيه دخل البيت علينا .. طلع الاحترام مب لي انا .. كان لامه وحرمته هاييج .. بعد سكت عنه.. لكن يوم انه ضرب ريم اختكم ماحقيتها على نفسي ولا عليكم .. شليتكم وطلعت من البيت وييت بيت اهليه..
ساره بدهشه: كيف ضرب ريم ؟؟
عليا صدت صوب بنتها ريم وردت اطالعتهم : كانت تبى اللي في ايده تتحسب انه عصير وضربها ..
ريم اهنه نزلت راسها وهلت دموعها ..
عليا: ابووكن كان بيجتلها وهي حيه ..
ريم: اميه خلاااص
عليا: كان زاغدنها لين ما زرقت ريم وقامت تسعل .. الحمدلله اني وصلت ع صريخها المتقطع .. ولا كان قضى عليها ..اختكم قامت تهلوس تعقدت كرهت الرياييل بسبة ابوكن .. قام الصداع اييها من كثر ما تفكر .. من كثر ما تتخيل ها الايد اللي ماتعرف مصدرها منو وتبى تزغدها... ابوكن ما هنااها حتى فرقادها.. حسبي الله عليه حسبي الله عليه

ونزلن دموع عليا بغزاره وصاحت بصوت يقطع القلب .. ريم ما تحملت وتجدمت صوب امها وحضنتها .. مي وساره كل وحده تقاوم دموعها لكن ما قدرن ..يتخيلن الموقف اللي كان .. ويتخيلن وحشية ابوهن ..

مي وهي تطالع ريم: ريمان .. يعني الصداع اللي ييج بسبة افعال ابويه!!
ساره: كنتي تتخيلين اييد تزغدج واييج الصدااع!!
ريم صدت عليهن: ابوكن كان سكران..مايعرف شو يسوي
مي: ولووو .. كيف تجرأ.. ريمان.. بسبته انتي عشتي تصارعين ها الصداع كيف تقولون عنه ها ابوو ..
عليا وهي تمسح دموعها وتطالع مي: هذا اللي ماكنت اباكن توصلله..لاتكرهن ابوكن بسبة الماضي.. بيتم ابوكن
ساره: ابونا قطع قلوبنا على امنا واختنا..
ريم: ساروه.. انا صاحبة الشان ومسامحتنه .. خلاص .. نحن الحين فاليوم ..من يومين بس عرفنا شو صار قبل.. مايحقلنا نعيش الماضي خلاص..

تم الكل صاخ .. صدى الماضي رجع لعليا .. اتذكرت ذاك اليوم .. من بعد سالفة ريم..من بعد ما خاز تأثير المشروب من على سيف.. فليل سارلها..

سيف: عليا شو اللي تبغيني اسويه .. انتي تعرفين اني
وقبل مايكمل كلامه قالتله عليا وهي تصرخ: روح عني رووووح
سيف: عليا فكري ..عشرت ثمان سنين ماتكفرلي !!
عليا ودموعها فعينها: لاااا..مستحيل..
سيف بصوت جبان: لكن....عليــ..علياااا
عليا: سيف ابعد عني وعن بنااااتي خلاص.. انا بشل اغراضي وبهج من البيت.. ماعاد لي وجود هنه من عقب اللي سويته اليوم
سيف: عليا .. كنت شارب
عليا وهي تتطالعه بكل بغض: خلك ويا شربك يا سيف..

طلعت عليا من الحجره وهي تقاوم دموعها وتثبت عمرها على ها الدرب ..ماتبى تتراجع فاتخاذ ها القرار .. زقرت ع نجمه عشان تشل البنات والأغراض وياها..

تنهدت عليا بيأس وهي تشوف بناتها اللي كانن صاخات يترينها ترد لارض الواقع.. ضغطت بايدها على ايد ريم ..

ريم: انتي بخير اميه
عليا: بخير فديتج.. عمر وانا اتحمل .. ماعليج ..
مي يا فبالها السؤال: انزين اميه نعوم تعرف انه يشرب؟
ساره: واماايه عفرااا؟؟
عليا بحسره: ناعمه اكيد تعرف بس هو يخاف منها من جيه مايسكر جدامها .. يسكر برع ويرجع البيت يتسبح عقب يسير لها .. وامكم عفرا يا غافلين لكم الله.. سيف يخاف عليها عن يصيرلها شي فمتستر ع السالفه ويمكن لانه كان يخاف منها ايام سلطتها وجبروتها..
ريم: حليلج يا امايه ..
عليا: المهم احين عرفتوا كل شي ولا مابا شي يتغير فيكم بيتمون اهلكم .. ماوصيكن اخوانكن لازم مايعرفون شي .. استروا على ابوكم ..وبما انه هو ييلس في الميلس وجاسم تجرا وسار اليوم .. يمكن يسير يوم ثاني .. عشان جيه انا بتفاهم ويا راشد اخويه .. وبتنحل المشكله .. ما بوصي وايد.. ابوكم ماباكم تتغيرون عليه .. مهما كان ها ابوكم .. ومب مقصر فيكم ..
ساره: يعني خالي راشد يعرف كل شي
مي: قلنا امس انه يعرف ..
عليا: راشد يعرف لكن ما قدر لسيف قبل.. بس الحين لازم يرد يتدخل فالموضوع .. وانتن ما برد اوصيكن.. الماضي انسنه ولا تردن تنبشن فيه.. استرن على ابوكن ..

ريم ومي وساره كانن يطالعن امهن وهي ترمس.. بعدها توصيهن على ابوهن!!
أي طيبه يشله ها القلب يا عليا.. ساكته ها الدهر ولا تكلمتي..واليوم ين بناتج يبن يطلعن السر المدفون فوق الـ 13 سنه .. وما يلقن منج غير طيبة القلب هذي والتسامح .. تمن ساكتات ويفكرن فموقف امهن .. اذا امهن هذا ردها .. هن شو ممكن يسون وشو مكن يقولن!

فانتظار رايكم .. :b015:

ريم العين
12-10-06 ||, 09:01 PM
وين التكملة وين سرتي

..؟؟..

مجموعة إنسان
13-10-06 ||, 04:56 AM
جزء حلو
الحين عرفنا سالفة الصداااع !!

نتريا الجزء اليديد

هزاايم
13-10-06 ||, 05:07 PM
السلام عليكم ورحمه
خوييز العيووز وصلت
ياالله حيهن بناتنااا
اشحالكهم واعلووومهم



ابص لج بالعشره إني كنت متوقعه ابووها هو إلي زااااغدها انا ارمس عن ريماان
بس توقعته متنااجر مع علياا ولا معصب وشااف ريماان وطلع حرته
آخ ياريااال يسكر ويسهر وببيته على الدنياا السلام
مايرااعي حرمته
مايخااف على عيااله


سلطان ماشاء الله عليه ربي يثبته يااارب
انا اتوقع لوفكر يعرس رااح ياخذ يامي أو أحلام
وربي يتقبل طااعتهم ياارب صدق متأثره:fa46:

مي الصرااحه احس بها ماخذ صفاات ريماان بس على كوول:thumbup1:
يعني كبرت بعيني وهي تنصح عفاااري يعني حلوو كيف فهمتها لوول تذكروون مسيلمه الكذااب
وماشاء الله لاعب الدور بهالجزء
بينها وين نعمة الله وبين رفيجه امايه عفرا
عجبتني طريقتكم في وصف الأحدااث كنها اما عيوونا:thumbup1:

وخاصة جسووم
أحيد بعماارنا يوم نشوووف الصلاه ولا حاجه على كيفنا هذا خاليه وهذا ابويه وهذا مدري من خخخخ خاوينا الآواادم لووول

وسااروه رااعية الهوى ياا الله يوم عرفه ومستطربه وينها عناا حنا ينحد حليناا ذااك اليوم لووول صدق ناس اجنااس


الصرااحه عليا هالإنسااانه ونعم بها
عاااقل ماشاء الله عليها
كيف ياربي لها القلب كبيير
وتعلم بناتها الزين وتبذ لهم الكره
ربي حافظها


وجان نستمتع بهالجزء ونحنا يووااعه
متى يأذن والله صايبتني مجااعه صوومال

سلمت يمنااكن لاهاانت
وننتظر باقي الأجزاااء
وهالله هالله بالعيديه
نريد جزء محترم وطوييل وشغل عدل:thumbup1:

الـيـاه
15-10-06 ||, 02:40 AM
كان خاطري اقراها لانج انتي كاتبتنها .. بقراها ان شاء الله هالاسبووع .. ببدا فيها
لان ماكان عندي وقت

عاشقة اليولات
15-10-06 ||, 09:21 PM
(( ان الله ان اليه راجعون))

حسن الله عزاج الغاليه

اسمحيلي ع القصور

هزاايم
18-10-06 ||, 02:52 PM
عاشقه اليولات
اختيه عسى ماشر

عاشقة اليولات
19-10-06 ||, 08:49 PM
اختي هزايم

جد المزيونه توفي

حسن الله عزاج اختي المزيونه

المزيوونه
20-10-06 ||, 12:35 AM
ريم ريم .. هواجيس مشتاق.. هزاايم ..

أشكر لكم متابعتكم الطيبه ..

الياه

حياج حبيبتي اي وقت..


عاشقة اليولات

الدوام لله اختيه .. وتسلمين طولي بعمرج..
كان اسبوع كئيب لكن الحمدلله ع كل حال ..


حياكم..

مجموعة إنسان
20-10-06 ||, 01:13 AM
أحسن الله عزااااج أختي المزيووونه\
والبقية بحياااتكم
..
الله يعينكم ويصبركم .. ويكتبلهالأجر ان شاء الله في العشر الأواخر

فنجان قهوة
21-10-06 ||, 08:36 PM
i'll read it and i'll came back

المزيوونه
23-10-06 ||, 08:24 PM
.
.
.

هواجيس مشتاق

الدوام لله اخوويه.. اميين ان شاء الله..


فنجان قهوه

Waiting u

.
.
.

المزيوونه
24-10-06 ||, 04:27 PM
الجزء الثالث والعشرون

***********************
(الثلاثاء) 1 فبراير 2005
***********************

من بعد حوار مطول بين عليا وراشد اخوها صار من يومين .. قرر اليوم راشد انه يسير يشوف سيف بدون سابق انذار.. دخل على مكتبه فالشركه من عقب ما دق الباب..

راشد: السلام عليكم
سيف وهو متفاجئ لها الزياره: مرحبا الساع وعليكم السلام شو هالمفاجاه
راشد: اشحالك بومايد ؟
سيف: الحمدلله استريح استريح .. اشحالك انته ؟
راشد: بخير وسهاله ..
سيف: وين دارك يا راشد..عنبو ما شفناك من نهار العيد..
راشد: ياخووك تحيد عاد .. الشركه والاشغال والعزبه .. كلن يبا مجابل..
سيف: الله يعينك يا ريال.. اقرب اقرب..

ويلسوا ع الغنفات اللي ع طرف .. وبدوا ياخذون علوم بعض ..لين ما فتح راشد الموضوع اللي ياي عشانه ..

راشد: عاد يا سيف انا ياينك وعندي رمسه..
سيف وهو مستغرب: خير ان شاء الله
راشد: بناتك مطرشيني لك
سيف استغرب أكثر: بناتي؟ بخصوص شو ؟ يبون يرجعون لامهم ؟
راشد: لا .. شوف يا سيف .. انا عيزت وانا اقولك احترس وحافظ على بيتك وعيالك .. ضيعت عليا ولاتضيع الباجين ..كم مره قلتلك سواياك هاي يوز عنها لاكنك ماطيع الشور .. سنين وانا احايل وياك .. والحين اتحمل اللي بييك عاد

سيف نش من مكانه وهو منفعل من الرمسه هاي .. ماعرف شو مقصد راشد من ها كله .. تعود يسمع منه ها الكلام .. لكن ها المره شكله الموضوع أكبر ..

سيف : شو مستوي انزين..شو الساالفه خبرني.. ليش تقول ها الرمسه الحين؟!
راشد: يا سيف عيالك دخلوا الميلس اللي برع .. وشافوا سواد الويه اللي اهناك

سيف انصعق من الرمسه اللي يسمعها .. جنه حد صب ماي بارد عليه .. ماقدر يتم واقف يلس محله وهو يطالع راشد بنظره مهزومه ..

سيف: دخلوا الميلس!! كييف؟
راشد: شو كيفه بعد .. من الباب بعد شقى بيدخلون..
سيف: انزين انا دوم اقول للبشكار يقفله
راشد: لابد انه نسى .. المهم مب موضوعنا قفل الباب .. بناتك عرفوا يا سيف
سيف بتوتر: منو منهم اللي عرف؟
راشد: جاسم اللي فتح الميلس بس ماعرف شو اللي داخل ..ماستوعب يعني ..ريم وساره ومي يوم دخلوا وراه شافوا وعرفوا .. وخبروا امهم .. ها الثلاث الي عرفن .. اما الباجي مادروا بشي ..

سيف ماكان قادر يتخيل الموقف .. بعد ها السنين من الستر .. انكشف وضعه جدام عياله .. شو بتكون صورته .. كيف هي نظرت عياله الحين صوبه؟؟ هو ماصدق على الله انهم يردون وياه عادي .. والحين !
قام سيف من مكانه وسار صوب المكتب .. خذ كوب الماي الي موطاي وبدى يرشفه .. يبى يبلل ريجه الي نشف من ها الخبر .. لف على راشد وهو يترياه يرمس يقول شي ..

راشد: ها يا سيف..
سيف: راشد.. شمعنى الحين يايين يشوفون سوايا ابوووهم!!!
راشد: يا سيف السر ما يتم مدفون طول عمره.. وانته الله يهداك يوم اخترت تسكر اخترت ميلس البيت .. بناتك كبار وفاهمات .. الا ما ايي يوم ويقولن ها الميلس شو خانته فها البيت .. الا ما ايي يوم ووحده منهن تقول بسير انظف الميلس بشوف شو فيه.. محد حط فباله انه جاسم بيسير يشوفه وبيكشف سرك اللي هدمت فيه بيتك وخسرت فيه ام عيالك ..
سيف: والحل يا رااشد
راشد: الحين خبرني كيف صورتك بتكون جدام بناتك ؟؟ هاا؟؟ عيزت وانا ارمسك قلت لك كم مره تحتذر .. لكن يوم يفوت الفوت ماينفع الصوت ..

تجدم سيف من راشد ويلس حذاله .. سند راسه بقبضة ادينه اللي كانت على ركبه
سيف: لا تزيدني يا راشد.. قولي شو الحل الحييين!!
راشد: ودر عنك هاللعبان ياسيف بسك عاد انته كبرت وبنتك عرست وباجر بتستوي يد .. لين متى بتم جيه .. كافي اللي ضيعته ياسيف..
سيف: شو تباني اسوي؟
راشد: عمال مقاولتيه بيونك السبت .. بهش الميلس كامل .. لانه لو خليته في كل لحظه بيتراولهم انه في شي حتى لو ماكان فيه شي.. ولو تم الميلس بيتمن البنات حاطات فبالهن انك بعدك تشرب..
سيف: بتهشه
راشد: هي بينهش.. الميلس ما بيتم يا سيف دام بنات اختيه فالبيت ..تربن فبيت نظيف خلهن يكملن حياتهن فبيت نظيف..
سيف: زين زين .. لكن البنات .. كيف اجابلهن ..
راشد: من سواد الويه ما بتروم تجابلهن
سيف: راشد بسك عاد .. اقصد كيف اقولهم .. كيف افاتحهم بالموضوع
راشد: تبى ترمسهم يعني ؟
سيف: لا لا شو بقولهم ..
راشد: خلاص يا سيف.. يوم انته بتشل الميلس بيعرفون بروحهم انك فهمت ويمكن يتحرون انك تغيرت..
سيف: هزرك؟ عيل يبالي اخذلي شقه ..
راشد: اسميك ما توب تحمل سواياك عاد
سيف: ياراشد لاتزيدني انته بعد
راشد بتأمل: خلاص يا خويه ودر عنك ها العلوم
سيف: شو ترمس انته .. حاولت تراني من قبل بس ما رمت..لكن الحينه الحمدلله خفيت.. احسن عن قبل ..
راشد بتضجر: كيفك عيزت منك انا مليت خلااص.. يالله اسمحلي انا بتخرص
سيف: وين؟
راشد: بسير البنك عندي شغل .. لاتنسى عمالي بيكونون عندك السبت ..
سيف: ماعليه ..
راشد: يالله فمان الله
سيف: يالله مع السلامه

طلع راشد من عند سيف وهو يدعي ربه انه يقدره ويخلي سيف يبطل ها العاده .. حاول وحاول وياه قبل لكن ما قدر .. والحين من بعد ماعرفن بنات اخته الماضي ما هانن عليه يتمن جذه .. لازم يتم ورا سيف ..

****

الظهر رجع سلطان من دوامه وتغدى ويا امه وابوه واخوانه.. وعقب الغدى خليفه نش عنهم وسار مكتبه اللي فالبيت.. اما منصور ياه فارس وركب وياه وساروا يهيتون.. وابوهم طلع يرقد ومحد تم غير سلطان وامه فالصاله ..

شيخه: فديتك قوم سير ارقد مارقدت من الفجر
سلطان: اخاف ارقد ومانش لصلاه العصر .. بصلي وبرقد
ابتسمت شيخه وهي تحمد ربها في خاطرها: ربي يباركلي فيك
سلطان وهو يتذكر شي: هيه صح امايه..
شيخه: ها ابويه
سلطان: انا ناوي على شي..
شيخه وهي تتطالع ولدها: خير
سلطان: كل الخير ان شاء الله..انا ناوي اكمل دراستيه.. بخذ الثانويه وبكمل..
شيخه ابتسمت لولدها بكل سرور: احسن لك يا بويه انته شاطر ومخك نظيف .. والثانويه احين سهلوها هب شرات قبل .. بتنجح ان شاء الله
سلطان: بقدم عليها من السنه اليايه .. هالسنه ضاعت عليه مابيقبلوني .. وعقب الثانويه بقدم على كلية التقنيه
شيخه: صدق والله ؟
سلطان وهو يراقب الدهشه على ويه امه ويرد عليها وهو مبتسم
سلطان: هيه صدق ..
شيخه: وشغل خالك ؟
سلطان: بشتغل عند خالي الصبح وبدرس العصر في التقنيه ..
شيخه: الحمدلله رب العالمين الحمدلله .. الله يوفقك فديتك ويطرح فيك البركه
سلطان: امين .. امايه
شيخه: ها فديتك
سلطان: امايه افكر عقب ماخذ الثانويه اعرس وعقب اكمل دراستيه فالتقنيه .. شو رايج؟!
شيخه : تعرس؟ هاي الساعه المباركه فديتك ليش لا .. معاشك عند خالك بيسدك لين تاخذ الشهاده وابوك بعد مابيقصر عليك فشي..
سلطان: انزين يالله عاد انتي شغلي رادارج و دوريلي الحرمه
شيخه: فالك طيب يوم بسير اعراس الفريج بطالع زين ..
سلطان: لا امايه
شيخه: لاتقولي في حد في بالك
سلطان: لا حشى .. بس انا مابا الا من الاهل
شيخه: منو تبى ؟
سلطان: ماعرف أي حد المهم من اهليه
شيخه: انزين حتى بنات ها الفريج نعرفهم ومن قرايبنا..
سلطان: لا امايه..
شيخه: ليش؟
سلطان: ما اثق ببنات من برع .. بس امايه انتي شوفيلي أي وحده ترتاحيلها وتكون من الاهل ..
شيخه: فالك طيب الغالي .. البنات موجودات ..
سلطان : يالله عيل بسير انا شوي بطالع علوم الكمبيوتر لين الاذان .. فمان الله
نش سلطان وحب امه ع راسها
شيخه: فمان الكريم

سار سلطان وتمت شيخه تحمد ربها على هذي النعمه .. وتفكر في البنت اللي بتخطبها لسلطان.. بنت خاله عرست .. والباقين صغار .. وبنات اختها .. عرست وحده والثانيه انخطبت رسمي .. ماتمت الا مي .. لكن هاي بعد راشد قايل يباها لفارس .. واحلام! يلست شيخه تحسب الفرق بين سلطان واحلام ..
7 سنين ! محمد بيشوف بنته صغيره على سلطان ..
الله بيسرها لين ذاك اليوم ..

****

العصر فجناح بنات سيف .. كانت مي يالسه فالصاله وتجلب مجله فايدها .. وتسمع العزف الصادر من حجرتها .. وطت المجله وسارت متملله عند ساره .. دخلت عليها الحجره ..

مي: سويره

لكن ما من مجيب .. سارت مي وبندت الكهربا عن ساره .. طالعتها ساره وهي معصبه..
ساره: لييش؟
مي: ازقرج ما توايبين .. جي بتعامل وياج غير مره يوم برمسج بمجع الفيشه اول
ساره: جلبه
مي: جلب ريل بيظويج ..
ساره اطالعت مي بنظره: بقوله
مي باستهزاء: زايغه منه ..
ساره: ميوه فكيني شو تبين؟
مي: انا ماخلصت اغراض الجامعه .. ابا اسير اخذلي بدل بعدني
ساره: بسج الاسبوع اللي طاف مشترين
مي: لا ما يكفي .. ابالي بعدني كم بيجامه وكم بدله ماخذت وايد ..
ساره: انزين قولي لابوج
مي: عفواا
ساره وهي تطالع مي: هي قولي لابوج .. جيه بنتم محاربينه نحن !!
مي: لاوالله
ساره: اميه بروحها قالت لا تغيرن على ابوكن ..
مي: انزين ادري .. بس انا مب عارفه ليش من اشوفه .. اتذكر اللي خبرتنا عنه امايه واتخيله وهو يضرب ريم .. احس ماروم اشوف شكله حتى .. ماحب ارمسه..
ساره: ميوه .. الماضي مضى خلاص.. وانتي بروحج تشوفين كيف ريم الي هي ريم ماتواطن الرياييل عادي الحين ويا ابويه ..
مي: ريم مب عايشه الحين ويانا فنفس البيت.. وبعدين ريم من يينا ها البيت وهي مواقفها ويا ابويه معدوده.. ماندمجت وياه كثرنا نحن الي خذنا وعطينا وياه
ساره: ميوه بسج انزين هذا ابوج لاتمين شاله فخاطرج عليه .. بيتم ابونا وحايتنا عنده ..
مي: هذا هو .. ماتبينه الا للحايه .. والله انج انتي مافيج احساس
ساره: ميوه انتي يايه تسولفين ولا تعطيني محاظره ف الادب والمشاعر .. ترمسون عني جني انا انسانه مافيها قلب ماتحس وماياثر فيها شي .. لازم يعني ابين لكم شكثر انا متأثره؟ انا اشوفني اعقل منكم من جيه ماخلي شي مثل هالاشيا تاثر ع حياتي دام انها مضت واهلها نفسهم ماعادت تعنيلهم الكثير .. انا عادي عندي ..
مي: افف .. خلاص دام عادي عندج .. قوليله انه نبى نسير السوق .. ابا اخلص اغراضي ..
ساره: توه انا الي ماباه الا للحايه.. ها اخت مي ..
مي: جب جب .. والله انا مافكرت بها المنظور .. وطلباتي ماتي شي حذال بحر طلباتج..
ساره: اف..ماعليه يوم بشوفه خلاف بقوله ..

طلعت مي من عند ساره اللي ردت لمعزوفاتها وانغامها.. نزلت تحت تشوف الباقين شو يسون .. حاولت تلملم فبالها صورة ابوها اللي تكسرت.. وايد ناس لهم ماضي شنيع لكنهم عدلوه وكسبوا احترام الناس.. لكن ابوها بعده فدنياه لاهي .. تم قلبها معورنها عليه .. ماتباه يتم جذيه ..
تذكرت سلطان ولد خالتها .. كان الكل كارهنه على افعاله معقوله كان له سوابق نفس ابوها .. لكن الحين هو شخص ثاني الكل يحترمه .. دعت من كل قلبها انه الله يهدي ابوها شرات ما هدى سلطان ..

يلست فالصاله .. كانوا مايد وجاسم مخلين الصاله فوق حدر من كثر ركيضهم ولعبهم .. يتفاررون بالخداديات اونهم يسوون حرب .. ومي كل شوي اتيها ضربه ع راسها بالمخدات ..

مي: ميووووود جسووم .. اصطلبوو
مايد: هههههه والله ها جسوم بدى .. ما يخصني
جاسم: انا بديت.. ولد امك انته .. اندووك ها

يت المخده ها المره على ويه سيف اللي كان توه داش الصاله .. تم جاسم واقف متيبس .. كيف ظهر ابوه فجأه فالصاله .. ومايد يطالع جاسم ويرد يطالع الابو .. مي اللي كانت يالسه ع الغنفه وتتطالعهم ليش صخوا .. لفت على ورا لمحل انظار مايد وجاسم وشافت ابوها ماسك الخداديه فايده ومعقد حياته ..

سيف: شو ها اللعبااان ها
جاسم: ها .. ماشي ماشي كنت اروغ ذبابه ملعوزتي
سيف: ذبابه هاا
مي ماقدرت تكتم ضحكتها وظحكت ع الخفيف ..
سيف: شو مسوين انتوا هنه .. والله لو تشوف ناعمه بطيح واقفه.. خربتولها البيت.. قوموا يلا عدلو ..
مايد: انزين ابويه بنعدل كل شي الحين ..
سيف: مي انتي يالسه وساكته عنهم

مي اطالعت ابوها وسكتت .. مسكت مجلة الشعر اللي يايه هديه ويا مجله ثانيه وتمت تجلبها وتقرى فيها .. سيف تنهد وسكت عنها .. ويلس مجابلنها ..
مي تمت تقرى مندمجه وطاحت عينها ع قصيده وايد استانست عليها.. وابتسمت ..

سيف: ها شو قريتي ..
مي: لا ماشي ..

قامت مي وهي قابضه المجله .. ووجهت كلامها لمايد وجاسم اللي يالسين يرتبون..

مي: نظفوا زين من بعد ها المزبله .. الحين امايه بتي تيلس هنه شلو المخاد من ع الارض عن تعثر بهن
جاسم: انزين انزين ..حشرتينا

طلعت مي من الصاله وهي مخليه وراها ابوها فحيرته .. وصعدت فوق وهي تركض.. دخلت جناحهم وع طول توجهت لساره ..

مي: ساروه ساروه ساروه
ساره: ها ميوه ميوه ميوه .. تعلمتي الدرس اشكر فنج
مي: هههه سخيفه
ساره: بلاج مبسوطه توج ظاهره من عندي متغصصه!
مي: ماشي غيرت جو ويا العبايط جسوم وميود وييت
ساره: زين والله .. الحمدلله مزاجج بسرعه يتحسن انتي ..
مي: سخيفه.. انزين شوفي .. اقري ها القصيدة ..
ساره: افف يتنا بقصايدها..بس هلكتينا من الشعر
مي: اقري اقري انتي ..

قبضت ساره المجله وتمت تقرى .. لكن مي ماعيبها القاء ساره ومطت منها المجله وبدت مي تلقي الشعر بكل احساس..

"مـن كـتب الحب العتاق ؛؛ وتاريخ الفراق
وســتـايـر الــدمـع الــرقـاق
جـمعت قـلبي غـبار ؛؛ وقـطع فخار
ومــن عـلـى الـمـرمر الـبـارد
ومن ما نسته النار ؛؛ من غيمي المحروق
وحملت عيوني وركبت أول سفينه تبحر
عـلى وجـهي الاصفر ؛؛ خريفٍ طال
وســـلال مـــن رذاذ ومــلـح
وفـي صـدري حـجارة نسيوها بحاره
مــــروا عــلــي ف يـــوم
وقـالوا تـعال مـعنا ؛؛ وما كان يجمعنا
إلا الــضــيــاع والـــريــح
راجـع مـن الايـام ؛؛ مـن الاحـلام
ومـن الـف سـناره ؛؛ مغروسة بقلبي
لـقيت لـي بشارة ؛؛ ما اغلى عطا ربي
أثـر الـعمر ساره ؛؛ وموج البحر ساره
وكــــل الــمــدى ســــاره
سـافرت كل العمر ؛؛ وراجع احب سارة "

ساره وهي مستانسه حدها: راجع احب ساااره .. الله الله .. يااسلام .. وقوووف .. تصفييق ..
مي: هي هي .. توج تلومين ام الشعر
ساره: عجييبه ميووه
مي: هاي كلمات الامير بدر بن عبدالمحسن ..
ساره: تخبريني انا عن الشعرا .. ماعرف ماعرف .. المهم عيبتني
مي: يلا يلسي لحنيها وغنيها لنا ..
ساره: خخخ يبالي والله .. خلاص فضولي جو بيلس الحن
مي: مالت عليج .. صدق صدق ساروه عن يكون تحرين عمرج..بتهوفن..لا لا خلنا من هذيل.. عن يكون تحرين عمرج محمد عبدو ولا فايز السعيد ..
ساره: عدااال عاد يا نزار قباني
مي: ههههههههه ويا ها الويه ..

وتمن الخوات كعادتهن يسولف ويتضاربن وينكتن ع بعض.. ساره التهت باللحن اللي تبى تألفه ومي تتطالعها وتعطيها مقترحات .. وكل شوي يصرخن فويه بعض..
وتستمر الحياه عندهم .. عادي ..


****

الساعه 10 ونص فليل كان نايف يالس ويا ريم في غرفتهم ويسولفون عن ذكرياتهم ويا بعض .. وكل شوي يتذكرون سالفه استوت قبل ويضحكون .. تذكر نايف الصور اللي عطنه اياهن خواته ويابهن لريم وتموا يعلقون ع الصور..
و شوي اندق الباب عليهم .. وطى نايف الصور من ايده ع الطاوله..

نايف: منو ها
ريم: ماعرف اطالع
نايف تجدم من الباب: منووو
نوره: انا بطل الباب
نايف: ههههه شو تبين ؟
نوره: بطل الباااااب
نايف بطل لها الباب: نعم
دخلت نوره ببجامتها وسارت على طول عند ريم وطاحت ع السرير
نايف: لحظه.. شو وكاله من غير بواب وين تبين ؟
ريم كانت تظحك وهي لاويه على نوره
نوره: برقد عندكم
تجدم نايف منها: نعم ؟ منو قال
نوره: انا ابا ارقد عند العروسه
نايف: يالله يالله قومي سيري عند امج..هاللي ناقص
نوره وهي متمسكه بريم: مابا مابا برقد اهنه
نايف: قومي نوروه سيري عند ماماه يالله تعالي باجر
نوره صاحت: مابا ابا اتم انا هنه
ريم: ماعليه نايف خلها حليلها
نايف: لا .. بتعيبها السالفه وكل يوم بتي
ريم: انزين انته خلها برقدها وشلها ودها
نايف: اوف انزين ..
نوره: انزين ليش انته تقول اوف
نايف: عشان انتي غصصتيبي
ريم: ههه حرام عليك
نوره عقدت حياتها وهي تتطالع نايف ..
نايف: ها بلاج ..
نوره: انزين انته ليش تحب ريمان ماتحبني
ريم: ههههههه ويه نواري شو ها الاسئله
نايف: حبيبي انا احبج واحب ريم .. زين جي
نوره: انزين ليش تحب ريم
ريم: عاااد نواري واسئلتها
نايف اطالع ريم وابتسملها ..
نايف: احبها لانها حرمتي
لفت نوره على ريم وضحكت بدلع ..
نايف: ياربي انا كيف اموت على ها البنت

وبدى يتحرش نايف بنوره ويقرقطها ع بطنها وهي تضحك .. مالقت مفر من نايف غير حضن ريم .. تمت لاويه عليها وريم تمسح ع راسها .. نايف ابتسم لريم وهو يتخيل شي ثاني .. يتخيل الياهل اللي بيملي حياتهم فرح .. لف ع الابجوره وسكرها وتغطى باللحاف وهو يدعي من ربه انه يرزقه بنوته شرات اخته ..
وتم فكره سرحان .. وريم اطبطب على نوره تباها ترقد ..
كسر الهدوء وسألها..


نايف: ريمان هالكورس عندج تدريب صح ؟
ريم: هيه
نايف: وين ؟
ريم: ماعرف وين بيودونا بس انا قايلتلهم مابا مكان فيه وايد ريايل
نايف: هيه احسن هاللي كنت بقولج اياه
نوره: اوف اسكتوا وايد حشره انا ماقدر ارقد
ريم: ههههههه
نايف: بجتلها انا هاي
ريم: اسكت عنها بترقد احين
نوره: نايف مافي مكان سير ارقد ع الارض
نايف: والله انج ماتنعطين ويه
ريم: خلها بترقد اصلا هي مسطله اسكت عنها انته بس

سكت نايف وتمت ريم تقول لنوره قصه وتسمح على شعرها لين رقدت .. تمت تتطالعها ريم وباستها ع يبهتها .. و زقرت ع نايف تقوله انه نوره رقدت عشان يشلها ويوديها عند امه..صدت عليه ولقته هو الثاني رقد .. ابتسمت .. وسكرت الابجوره عشان هي بعد ترقد ..

بعد مرور شهر وعشرة ايام

*************************
(الخميس) 10 مارس 2005
*************************

اليوم من تسع الصبح البنات ناشات من رقادهن .. طبعا بينشن من وقت .. وراهن سيرة لبيت امهن يقيلن فيها لين فليل .. بعد ما تجهز الكل نزلوا تحت يتريقون
ام سيف كانت يالسه وتعدل جلابيه جاسم الطويله بمكينة الخياطة.. من قبل كانت ام سيف تحب تخيط لكن مكينتها من اختربت ماردت اتصلحها .. والحين البنات خذلها وحده يديده ويابوها لها عشان تتسلابها .. وقامت ام سيف من تشوف شي فالكنادير مب عدل بروحها تعبلت وعدلت.. سلمن البنات ويلسن فالصاله محاوطات بامهن يتريقن ..

ساره: حشى حشى الواحد ينش من الصبح ع تقرقيع هالكيرخانه
مي: ولا في بالج هي ..ولا تسمعج
ام سيف: اسمع اسمع جيه ماسمع
ساره: ههههههه امايه شو تبينها هالمكينه الخيايط مكودين
ام سيف: لو مب هالمكينه انا ماعيشت ابوكن وعمتكن عقب ما مات أبوهم
مي: ليش يعني ؟ يدي ماخلف شي
ام سيف: خلف النا البيت بس والا غيره ماكان عندنا .. قمت انا اخيط وافصل وابيع عقب طلع لي ورث ابويه ماكان وايد لكني طرشت به ابوكن مصر يدرس .. والا مريم من استوى عمرها 15 يوزتها .. مارمت ع المصاريف .. لين اتخرج ابوكم والحمدلله يانا الخير
ساره: قصة كفاح هاي
ام سيف: عيل مثلكم يانا كل شي ع البارد .. انا يوم مات يدكم بعدني بنت 23 سنه..
مي: ويه امايه وايد صغيره كنتي
ام سيف: هيه لكن شو نسوي
ساره: انزين امايه .. كيف توفى يدي !
ام سيف غمضت عينها لها الذكرى الأليمه وطلعت صوت تنهيده تدل على بعد الذكرى وبعد ذاك الزمن اللي ولى ...
ام سيف: يدكن كان يسقي الزرع ومسك الديلمه مال الماي وايده خرسانه .. مسكته الكهربا .. وصار اللي صار .. كان يومه ..رحمة الله عليه
مي بأسى: الله يرحمه ان شاء الله
ام سيف: الله يرحمه ويغمد روحه الجنه..كان ونعم الريال
ساره: انزين امايه انتي ماعندج اخوان والا خوات ؟
ام سيف: لا ماعندي انا ربيت بروحي لكن يدكم عنده اخوان
ساره: عمومة ابويه يعني ؟
ام سيف:هيه لكن كلهم ساروا بوظبي من سنييين وماعاد حد منهم اهنه
مي: مايونكم ؟
ام سيف: لا مايون توفوا وعيالهم مايعرفونا ذاك الزود
ساره: اها والله سالفه .. ميوه صبيلي حليب
مي: بسج خلص الحليب
ام سيف: دقوا جرس لنجموه تسويلكم احين بينش ابوكم بعد بيقول يبى حليب..
مي : انا بسيرلها.. ايه cut cut .. لا تكملون السالفه لين ما ارد ..
ام سيف: ماشي سالفه يا امج .. قلتلكم كل شي
مي: هي زين .. بسير اودي الدله

نشت مي وسارت صوب نجمه في المطبخ اللي كانت يالسه تتريق وتتسمع الراديو

مي: نجموووه ..طحت عليييج شو تسويين
نجمه قفزت وهي تلتفت ع ورا بسرعه تشوف الي عند الباب..
نجمه: مافي فايده هذا بنت .. كم مره انا يقولي سوي شوي شوي كلام انا في خوف
مي: ماتعولين .. اقولج هذي دله الحليب سوي زياده حليب
نجمه: انا سوي اثنين مره الحين
مي: انزين برايه سوي زياده انتي ثره شو عندج من الشغله غير ميلسه وتسمعين هالرادوو وتزطين ..
نجمه: جين جين..مافي سوي حشره..

يلست مي تغصص ع نجمه لين خلصت الحليب .. وشلت وياها الدله .. رجعت الصاله ولقت ابوها يالس ع الطاوله يتريق.. حطت مي الدله ع الطاوله وما تكلمت
وقبل لا تلف وقفها سلام ابوها ..

سيف: صباح الخير
مي: صباح النور
سيف: منو مسوي الحليب انتي والا نجمه ؟
مي: نجمه
سيف: يالله قلت بنتي بتشربنا من دلتها..
تحركت مي عشان تروح تيلس ويا خواتها لكن ابوها زقرها
سيف: مي..وين سايره يلسي تريقي
مي: تريقت
سيف: انزين يلسي بسولف وياج
مي يلست ع الطاوله ويا ابوها وهي تتحاشى تطالع في عيونه ..
سيف: اخبار الدراسه ؟
مي: زينه
سيف: شو معدلج الكورس الاول ؟
مي: الحمدالله..
سيف: هاا ابا امتياز انا
مي: ان شا الله خير
سيف: بتسيرون عند امكم ؟
مي: هيه
سيف: بتريق وبوديكم
مي : ريم بتخطف علينا

سيف سكت عن مي ها حالها وياه من فتره طويله من ذاك اليوم المشؤوم بالنسبه للبنات وسيف.. قامت مي تتحاشى اليلسه وياه في مكان واحد .. او ترد عليه باجابات مختصره .. ريم اوريدي كان تعاملها ويا ابوها عادي.. وساره ما بينت شي لابوها .. لكن ردة فعل مي مب قادر سيف انه يبلعها.. تخليه يحترق من حقرانها له.. الميلس وانهش .. ومن يومها وهو يحاول يكسر الصمت الي صاير بس مي تصده ومب قادر الها .. شو ممكن يسويلها مايعرف!

بعد ما رد الهدوء يعم ع الطاوله بينها وبين ابوها .. شلت مي بعمرها وترخصت من ابوها وسارت تيلس حذال سارة اللي كانت يالسه تقرا جريدة اليوم بانتظار ريم اختهم اللي قالت لهم من امس انها بتمر عليهم وبيروحون عند امهم ..

مي: اتصلي فريم شوفيها ..
ساره: بنأذيها الفقيره كم مره متصلين
مي: انا بدقلها ..

شلت مي تيلفونها واتصلت بريم ..

ريم: اليوم متنشطات واعيات من وقت انتن ..
مي: هي نبى نسير يلا قبل ابويه ما يرد لاقتراحه
ريم: أي اقتراح
مي: قال توه بيودينا قلتله ريم بتودينا
ريم:اها.. لا ماعليج.. احين بنش بتلبس
مي: انتي بعدج مااانشيتي
ريم: خذتني رقده .. نايف مادري من متى ناش .. بتلبس وبنزل اشوفه
مي: يلا استعيلوا
ريم: اوكي..


سكرت ريم التيلفون وطته ع جنب .. وقامت من نومها بتثاقل . طلعت ثيابها من الكبت ودخلت الحمام تتسبح .. تلبست ويلست جدام التسريحه تمشط شعرها.. جحلت عينها ع الخفيف وحطت بودره خفيفه .. لبست عباتها وشيلتها وشلت شنطتها ونزلت تشوف نايف..
لقته يالس فالصاله بجلابيته مال النوم .. استغربت ليش للحين مالبس..

ريم: السلام عليكم
مريم: وعليكم السلام
نايف صد على ريم واستغرب انها بشيلتها وعباتها ! وين بتسير!
نايف: هلا ريمان وين سايره!
ريم: نايف كيف وين سايره اكيد عند اميه .. ليش انته مالبست للحين !
نايف: انا مادريبج بتسيرين الحين .. انا كنت
وماكمل كلامه لانه تلفون ريم قاطعه
ردت ريم على ساره اللي كانت متصله فيها: الوه .. ها ساره .. جاهزين انتوا؟ خلاص انزين انا جاهزه جيه 10 دقايق وبمر عليكم .. يالله مع السلامه

كان نايف يسمع كلامها ويا اختها .. ترمس كأنها مخططه للسيرة من قبل ..
ريم: يالله نايف مابتتلبس؟ خواتي يترين عشان تودينا اهناك
نايف : انزين خلهن يسيرن ويا الدريول انا بوديج فليل
ريم: لا عاد انا قلت لهن الحين .. وهن يترينا
نايف: ريم ماروم الحين ..
يلست ريم حذال نايف ..
ريم: كيف ماتروم من امس تراك قايللي بتوديني اليوم..وانا قلت لخواتي عساس نحن بنمر عليهم ..
مريم: قم ابويه يوم انك واعد حرمتك ..
نايف اطالع ريم وابتسم من ورا خاطره : ماعليه ..


نش نايف من مكانه وصعد غرفته .. يبدل ثيابه وهو متظايج من هالوضع .. لكنه ماحب يحرجها جدام امه .. هو صح متفق وياها يوديها عند امها .. لكن ماحددوا الوقت .. كيف تصرفت جي على هواها !!
الخميس اجازته وياها لكنه مايقضيها وياها .. ما عيبه ها الحال ..
سكت عن السالفه ولبس ثيابه عشان يسير ياخذ بنات خاله ويوديهم بيت امهم
طلع من قسمهم ونزل تحت وهو فايده سويج السياره يفره ويمسكه فايده .. وقف عند باب الصاله .. زقر ع ريم عسب تقوم .. نشت حبت عمتها ع راسها ولحقت ريلها .. ركبوا السياره .. ونايف قام يسولف وياها ويتجاهل أي مشاعر استياء تنتابه .. وصلوا بيت سيف وشلوا البنات وساروا عند امهم ..

اول ما نزلن البنات من السياره شلن اغراضهن وتوجهن لداخل البيت .. اما ريم تمت فالسياره ويا نايف ..

ريم: ما بتنزل تسلم ..
نايف: لا .. يوم بمر عليج عقب بسلم
ريم: همم زين
نايف: متى تبين تروحين؟
ريم اطالعته وهي مستغربه .. يعني تعودت انها ها اليوم تقضيه عند امها .. ليش اليوم شو صاير فيه!
ريم: مب لين فليل!!
نايف: والله يا ريم مادريبج..
ريم: انزين.. أي وقت تباه تعال عادي
نايف: مب اييج الظهر وتضايجين ماتبين تردين
ريم ابتسمت لريلها: ليش ها الكثر ماتروم تفارقني
نايف: حرمتي وماصبر عنها ثواني
ريم: خل عنك
نايف: والله جد ماسولف
ريم وهي يايه بتنزل ..
نايف: بمرج العصر
ريم اطالعته وسكتت ..
نايف: هاا؟
ريم: اللي تشوفه حبيبي
وغمز نايف لريم .. سكرت ريم باب السياره وهي تبتسم له .. اما نايف ريوس بسيارته وطلع من البيت ..

دخلت ريم البيت .. محد كان فالصاله ها المره .. ع طول توجهت لغرفة امها .. شافت امها يالسه وجدامها اوراق تصلحهم .. سلمت ع امها وفصخت عباتها ويلست حذال امها ع الشبريه..

ريم: ليش البنات وينهن؟
عليا: قبل شويه ظهرن .. سارن حجرتهن يعقن عبيهن ..
ريم: اها .. شو ماشالله بديتي تمتحنين؟
عليا: كملنا شهر فالدوام.. يبون الدرجات بيعطون الشهايد..
ريم: هيه.. الله يعينج .. والله التدريس صعب وعباله
عليا: كل شي عشان خاطركم تحملته يا ريم
ريم: فديتج والله يا امايه ماقصرتي موول ويانا..
عليا: عيالي .. لازم مابقصرعليكم في شي.. يوم الله بيرزقج انتي بعد بالعيال..بتحسين كيف الام تبى تضحي بكل شي بس عشان ترسم البسمه ع ويوه عيالها

ريم ابتسمت لامها بخجل .. وعليا تمت تسولف ويا ريم عن امورها العائليه والزوجيه واذ كانت تبى أي نصح من امها تراها مستعده لكل شي ..

شوي طب عليهم جاسم يزاقر ..

عليا: ها ابويه بلاك ..
جاسم تجدم ويلس حذال امه ع الشبريه .. وتم يناقز وهو يالس ..
عليا: جسوم بلاك .. يلس زين
ريم: مايهدى ها فمكان.. لازم يرتبش
جاسم: انزين انزين .. اميه سمعي ..
عليا: ها ابويه .. قول شو تبى
جاسم: خخخ مابا شي ..
عليا: الا جي يعني ..
جاسم وطى راسه وشاف اوراق الامتحانات اللي محطتنهن امه جدامها
يلس وقبض الاوراق في ايده يطالعهن ..

عليا: شو تباهن بتخربط الشعب خلهن
جاسم: بشوف الا .. الاسم: خوله سعيد .. اميه هاي حلوه
عليا: وابويه عليك .. شو تباها حلوه ولا ..
بدل جاسم ع الورقه الي ورا.. وقرى اسم البنت ..
جاسم: كيف شكلها هاي ..
ريم: ههههههه استخف جسوم
عليا: يلا جاسم هات الاوراق
جاسم : انزين انزين ..
قرى اسم البنت صاحبة الورقه الي عقب ..
عليا: ها شو بعد ..
جاسم: لا هاي كسلانه .. ماباها ..
ريم: طاعو انتووو
جاسم متلهف وهو يشوف الورقه الي ورا علامتها كامله ..
جاسم: هاااي اكيد حلوه .. يايبه درجه كامله ..
سحبت عليا الاوراق من ايد جاسم وهي تضحك عليه..
عليا: هههه ها من الحينه عيونك قامت تزيغ
جاسم:ماداني البنات انا .. ماغازلهن .. اسويلهن طااف
وطى جاسم الاوراق من ايده ويا بيطلع من الحجره لكنه تذكر شي ورد..
جاسم: هي صح نسيت ..
عليا: ها حبيبي شو نسيت بعد
جاسم: امج واخوج برع .. قايليلي ازقرج
عليا: ههههههه يدتك وخالك يا الهريم ..
ريم: يالله انزين بني الحين ..
جاسم: كلهم برع .. يتريونكم تلتمون
عليا: انزين يلا .. ها وطينا الاوراق .. قومي ريم ..

طلعوا هم الثلاثه برع فالصاله .. كانوا ام راشد وحفيداتها يالسات ووياهم مانع ..
يلست عليا ع الارض حذال صينية القهوه .. وصبت الها ولامها ولمانع وريم ..

عليا: ليش محمد وعبير وينهم
احلام: سايرين السوق ..
ساره: يالله انا فخاطريه اسير السوووق
عليا: صخي انتي اللي ماتجنعين من السوق.. لو نفجج من اليوم لباجر ما بتشبعين
مي: ههههههه وييو ..
ساره اطالعت مي بنظره وسكتت عنها ..
مانع: يالله بنتيه ميوه ماتتطلب ماتقول تبى شي .. اترياها بس تقول ابا عشان اسويلها ..
عليا: هي امره .. الا مي وساره لاتقول عنهن شي .. كل شي يبنه
مي: هههه امييه دخيلج لا تحاملين عليه.. خلي خالي دام انه متكفل فيني
ساره: انته تبناها يوم انه ماتحق عليها ولا كلمه
مي: شو بدت الغيره يعني
احلام: لا صدق .. عمي مانع كله فصف ميوه .. شو مسوتله ساحرتنه انتي
مانع: هههههههه حليلها ميوه.. تعرفون شو اللي يعيبني فميوه..
احلام: شووو
مي: خالي لا تمدحني وايد .. انني اخجل ..
مانع: لا صدق ارمس.. ميوه انسانه لا لها ولا عليها .. شفافه وايد.. اللي فقلبها ماتروم تجاهله ولو شاله بخاطرها من حد ماتقدر تتصرف وياه ..

مي كانت تتطالع خالها وهي تسمع تعليقه عليها وانتقاده .. سرحت في آخر شي قاله .. وسكتت .. كيف قدر خالها يفسر ها الشي .. صح يعني !

ساره: وينها ميووه
مانع: شو وينها هاذيه ماتشوفينها
ساره: لا تراها شفافه ههااااي

كل اللي فالصاله تموا يضحكون ع تعليق ساره ومانع ماقدر يمسك عمره فر ساروه بتيلفونه وهي تضحك ..
مانع: تمصخرين حضرتج ..
ساره:ههههه اخ رقعتني بها الطابوقه حشى ..

وعلى ضحكهم وسوالفهم .. سمعوا دق ع باب الصاله .. تبطل الباب من بعد ما حطن البنات شيلهن ع روسهم .. دخلت ميره الصاله ونبهت الموجودين انه مروان وفارس بيدخلون ..
وتموا يسولفون ويناقشون امور وايده كعادتهم .. ساره توترت وايد من ها الجو..تحس الانظار عليها .. كل ماترفع راسها تشوف الموجودين ماتبى تحط عينها بعين مروان .. تشوف الكل الا مروان .. ماتلف صوبه ابدا ..
تمت تلعب باظافرها تلتهي بشي ..
ومي كانت حذال مانع تتعبل بتيلفونه .. وهو كل شوي يمطه من ايدها .. شغلت البلوتوث تبى تلقط الموجودين فالصاله .. ومانع يشوفها ويضحك عليها..

مي: شوف شوف .. ارقام بعد ..
مانع: هي انتي هب تشغلين البلوتوث فمكان
مي: يا حسره تيلفوني كحيان مال بنات جامعة العين .. شو تتحرا عندي بلوتوث وكيمرا
مانع: احسلكن انزين ..
مي: لا مايخصني ابا تيلفون يديد .. ها هدية من احلام حق الجامعة وابا ثاني للبيت .. ليش ساروه عندها ..
مانع: توني اقول مي ما تتطلب ..
مي: خلاص الحينه اطلب انا .. يلا هاتلي ..
مانع: هههههههه انزين انزين ..

غيرت مي نيك نيم خالها وحطت " حيوا مانع بن سلطان"

وتمت تلقط اجهزه .. ميزت رقم مروان .. وطرشتله شي يضحك من تيلفون خالها .. استقبل مروان وهو يقرى النك نيم وضحك ..

مروان: مصدق عمرك انته .. حيوا مانع
بس انتبه انه التيلفون فايد مي مب مانع ..
مي: استقبل انته ..
مروان: هههههههه والله انتي حركات
مانع: شو تطرشيله
مي: ماعرف ها فيديو يضحك طرشته .. بنقالي يرقص
مانع: هههههههههه

والكل عيبته السالفه اللي بدتها مي وقاموا يراسلون بعض بالبلوتوث ويسولفون وهم ينكتون ع نيك نيمات بعض .. ومي كل شوي تغير نيك نيم خالها باسم يظحك .. وتم ها حالهم لين اذن الظهر وتفرقت اللمه للصلاه.. قبل ما يظهر مروان .. لف على ورا .. بعدها محافظه على هدوءها ويلستها .. ترمس ع الخفيف بس .. كل البنات ملاحظات حياها .. موقفها لايحسد عليه.. لكن مروان ماتمنى ها الشي .. يباها ع طبيعتها .. يباها تسولف .. يبى يكسر الحاجز هذا .. تنهد وظهر برع البيت..
عقب مارجعوا من الصلاة تغدوا الريايل وعقبهم الحريم وكل حد سار في صوب ..
مانع سار العزبه ويا محمد .. عبير دخلت ترقد . وريم سارت الغرفه تسولف ويا امها اللي رجعت تكمل تصحيح الاوراق.. مها ومهره ومديه كانوا في غرفتهم
واللي بقوا في الصاله ..ام راشد وشيخه وميره.. ووياهم مي وساره .. ومروان فضل انه ييلس وياهم دام انه الصاله خلت من اللمه القبليه ..
كان مروان متساند ع الغنفه وقابض جهاز التلفزيون فايده ..
ومي قابظه عدة ترتيب الاظافر وتعابل ظفورها .. وساره قابظه تلفونها وتلعب فيه..
اما ام راشد و شيخه وميرة فيسولفون..

مي: مروان افتر راسي اثبت لك ع قناة ..
مروان: مافي شي يتشاهد فالتلفزيون ..
مي: ها مروان .. صبر صبر رد ع هالاغنيه
مروان: أي وحده ؟
مي: توه خطفت عنها.. في نجووم

رد مروان ع قناة نجوم وكانت الاغنيه اللي تباها مي اغنية حمد العامري.. احبك لو بعيد الدار ..

مي: ياسلام بس خلها
ابتسم مروان لمي اللي تمت تتطالع الفيديو كليب.. رفع راسه صوب ساره ع السريع يبى يشوفها شو تسوي .. كانت مندمجه فالتلفون .. شو يعني تبى تتهرب من الاجواء ولا مب قادره انها ترفع راسها ..
مروان مب ناوي يعدي ها اليوم على ساره ..
يت فباله فكره وهو يسمع الاغنيه طويله بعض الشي لكن يبى يغير جو.. وع طول طرش مسج لساره..
وصل المسج لساره وقرته " انتبهي للمسجات ع التلفزيون"
ارفعت ساره عينها للتلفزيون بينما كانت تنقل نظرها لمي والتلفزيون عشان تتاكد من انشغال مي اللي كانت تتسمع الاغنيه وترتب اظافرها ..
شوي وانعرض المسج ع الشاشه ..
" غلاج في خافقي تحت الضلوعي يا ساره"

ساره تمت متلومه وهي تقرى ها المسج ومروان يالسه فنفس المكان اللي هيه فيه.. محادثتهم من تحت لتحت ولا حد حاس باللي يصير .. تشجعت انها تكمل ويا مروان .. وبحركه لا اراديه منها رفعت راسها طاحت عينها بعين مروان وعلى طول لفت ع التلفزيون وكأنها تبى تقوله كمل قراية المسجات..
قبضت تيلفونها وردت على مروان من نفس مقطع ها الاغنيه وطرشت المسج ع الرقم المعروض..
" مروان.. عسى الأيام مني يقربنك فلا يبقى لها الفرقى رجوعي"

ابتسم مروان للي قراه ابتسامة واحد مب مصدق اللي يصير.. اما ساره من بعد ما طرشت المسج وهي تحس بألم فمعدتها من كثر الفشله.. اول مره تتجرأ تسوي ها الشي .. لا وجدامه .. شلت بعمرها تبى تدش داخل .. تتوارى عن نظرات مروان اللي توترها ..
مي: وين سايرة؟
ساره: بسير شوي الحجره
مروان فهم انه ساره استحت لكنه ها كله مايهمه .. يهمه اللي سوته .. البادره الطيبه منها اللي بردت على فواده المتشفق ..
سارت سارة عنهم وتم مروان يراقب تحركات ساره لين ما دشت .. ومي تشوفه وتضحك عليه ..
مي: ايه بو الشباب.. نحن هنا
مروان: ها
مي: خخخ لا ماشي..
مروان ضحك وهو مفتشل..
مروان: يالله عيل انا بقوم بسير بعد

قالها بس الحريم ما سمعنه من كثر السوالف الي عندهن ..لكن مي ردت عليه..

مي: ايلس يا غبي بيقولون من روحت ساروه روح هو بعد
مروان: انا غبي
مي: هيه نعم
مروان: خاطري اظربج بها الريموت ع راسك
مي رفعت راسها: بشخط لك ويهك بها المسحت
مروان: خيبه مجرمه
مي: هيه عيل شو تحرى
رفع مروان تيلفونه واتصل فسلطان يشوف وين هو ..
مروان: هلا سلطان .. الحمدلله اخبارك انته ؟ انا اهنه بيت امايه .. انته في العزبه ويا مانع ؟ يالله عيل ياينكم انا .. اوكي فمان الله
ميره انتبهت لولدها : هاه بتسير العزبه انته ؟
مروان: هيه توني مسكر عن سلطان يقول يالسين اهناك ويا مانع والشباب
ميره:زين برايك عن السرعه
مروان: ان شاء الله يالله فمان الله

ضحكت مي وهي تشوف مروان طالع.. صدقها لو ساره تمت ميلسه ما بيفكر يطلع .. قامت مي هي الثانيه ودشت داخل عند ساره .. لقتها طايحه ع السرير وتيلفونها فايدها تقرا شي فيه ..

مي: منو مطرشلج مسج؟
ساره: محد .. يالسه اقرى المسجات المرسله..
مي: اها.. ليش تراجعين حساباتج فيهن؟؟
ساره قامت من طيحتها: اي حسابات
مي: بسم الله بلاج..
ساره: لا ماشي .. بس شو تقصدين
مي: ههه خيبه ماشي .. بس انا جيه دايما ارد اقرى شو انا مطرشه عن اكون مخربطه فشي..
ساره: هيه .. اتحرى ..
وهي فخاطرها" مالت عليج يا ميوه.. عبالي عرفتي بالحركه اللي سويناها.. طيحتي قلبي.."
مي: بسير اشوف حلامي

طلعت مي من الحجره وتمت ساره بروحها .. وكل شوي تتراوالها نظرة مروان..يتراوالها المسج اللي طرشه .. واللي هيه طرشته .. شو ها الاكشن اللي صار بينهم اليوم .. بدى خافقها يهيج .. ليش تمنع ها المشاعر من انها تظهر.. ليش ماتقدر انها تعيش الحب ويا مروان دام كل شي امبينهم واضح وكل حد يدري انهم لبعض..
بس ردت وحطت فبالها .. قيمها اللي ربت عليها .. هي ماتقدر انها تكلم مروان او حتى تفظح مشاعرها جدامه الا لما يكون حلها وحلالها .. ترا الدنيا دواره.. تشوف انه علاقتها ويا مروان تظل جذي احسن لهم ..


************************
(الاربعا) 16 مارس 2005
************************

كان مروان في سيارته راد من العين .. ومشغل الاغاني ويسمع وسرحان .. وأكيد محد غيرها ماخذ باله وتفكيره .. بس مل من الصبر مايقدر يتريا اكثر لازم اليوم يرمس ابوه ويقوله على اللي ناوي عليه .. كم مره قبل حاول انه يقوله بس مايدري شو الي يوقف فويهه ومايخليه يكمل اللي يباه .. بس اليوم معزم خلاص .. وبيرمس ابوه باللي يباه ..
وصل البيت الساعه 1 ونص .. لقاهم متيمعين ع الغدى سلم عليهم وسار حجرته بدل ثيابه وتغسل ونزل عندهم ويلس يتغدى وياهم..

مروان: فارس وينه مايا؟
ميره: لا يقول عليه امتحانات بييلس يذاكر مابينزل
مروان: مصري ولدج ها مادري ع منو طالع
ميره: قول لا اله الا الله بتحسده
ايمان: طالع عليه انا طبعا شاطره
مروان: عدال عاد ..
راشد: مروان بترقد انته الظهر ؟
مروان: لا.. ليش
راشد: اباك توديني العزبه..موتريه مودنه الكراج

مروان ابتسم لابوه..فرصه يته من السما انه يلس ويا وابوه بروحهم ويكون ابوه متفضي وما عنده شغل .. يعني بيقدر يتفاهم وياه ..
مروان: فاااالك طيب بو مروان ..
راشد: فالك ما يخيب..

بعد ما شربوا الجاي وسولفوا شوي عن امورهم وقروا الجريده .. قام راشد ويا مروان سايرين صوب العزبه .. وفالدرب..

مروان: ابويه
راشد: نعم
مروان: ابويه ابا ارمسك في موضوع
راشد: خير !
مروان: ابويه انا ابا املج
راشد صد على ولده: خبيل انته ؟ خطبه وخطبنالك رسمي شو تبى بعد اصبر.. البنت بعدها تدرس.. مابتطير عنك بلاك مستلغث
مروان: ابويه من الله دوامي فالعين وطول الاسبوع انا هناك وحتى لو عرست مابيضرها شي هي بتسير جامعتها وبترد البيت ما بمنعها من الدراسه بالعكس بشجعها اكثر ..هاكيه اختها عرست وهي بعدها تدرس..
راشد: اختها بتخلص احين الا تدريب عندها ..وساره بعدها
مروان: برايه ماتفرق ترا كلها دراسه .. بعدين انا قلت بملج مابعرس
راشد: شو تباها الملجه
مروان: ابا اقدم ع صندوق الزواج احين فيصل من متى مالج على عزوه وخذها ولين احين ماطلع له .. بقدم ع صندوق الزواج وقرض الاسكان .. لين يطلع لي ابويه يباله وقت..
راشد: انته عليك قاصر؟
مروان: هيه عليه .. ومعاشي مابيسدني .. وانا مابا منك.. ابويه ابا اعتمد ع عمري
راشد: انا ابوك ولازم ايوزك وايوز اخوك
مروان: بتيوزني لكن بتبنيلي بيت بعد ؟ بعيش عندك لكن لين متى لازم بطلع وبستقل.. من جيه لازم اخطط وارتب من احين .. ابويه انته ماقصرت ولا بتقصر علينا لكن انا حاب اني اعتمد ع عمري ..

راشد سكت وما علق .. حس انه ولده يرمس فأمور واقعيه وصحيحه لأي شاب يخطط انه يعرس.. من داخله استانس على رمسة ولده ومحاولاته في اقناع ابوه..ولكن ما يخفى عليه انه هو متعلق فساره وفخاطره اليوم قبل باجر انه يملج بها ..

مروان: ابويه بملج الا انا ..مابسوي شي وهاي بنت عمتيه مب وحده غريبه ..
راشد: انا ماعندي مانع لكن رمس امك ورمس عمتك انته انا مابرمسهم .. فالخطبه رمسناهم لك .. لكن الحين تبى تعتمد على عمرك سر انته ورمس عمتك..
مروان: يالله يابويه شحقه عاد .. رمس انته عموه هاي شغلاتكم انتو ما يخصها فالاعتماد ع النفس..
راشد: لا انته اللي تبى تملج انته ترمسها..مافيني اقولها يبى يملج وبنتها بعدها تدرس وتم عليا متولمه مني.. انته رمسها عن مرادك وفهمها ..

راشد كان يحاول يعجز مروان لكن مروان كان مصر على السالفه..صدق طفح الكيل عنده وساره مب مسوتله سالفه..كل ما حاول يقرب منها كونه خطيبها رسمي هي تصده.. فخاطره ياخذ راحته وياها فالرمسه ويقولها عن اللي بقلبه من صوبها.. لكن ها المشاعر ما بتظهر كلها الا اذ كان وثاق يربط امبينهم..كل يوم والثاني تكبر فعينه ويحاول يوصللها .. يحاول انه يستميلها يكلمها يمسجها عقب طلعة الروح تتجاوب وياه .. واذا تجاوبت تتجاوب فشي بسيط..
اخر موقف جمعها وياه خلاه صدق يفكر ويعزم على ها القرار.. يباها تكون طبيعيه وياه.. يبا يسمع ضحكتها.. صوتها.. يباها ساره الي يحبها.. يبى يعيش الحب ..


مروان: خلاص انا برمسها ماعندي مانع ..
راشد هز راسه: يوم تبى الشي ماترد عنه ..
مروان:ابويه قولي الله يوفقك وادعالي..
راشد ضرب على جتف ولده وهو صاد صوبه: الله يوفقك ويرزقك الخير يا بويه..

ابتسم مروان لابوه وحس باساريره شوي بدت تنفرج.. اول مطبه وتخطاها .. ويحس انه قدر يقنع ابوه .. بيتحمل كل شي عشان ساره .. وبيتحمل الاحراج وبيكلم عمته هو بنفسه ها المره ..

****


" اسأل الله لي ولكم علما نافعا وقلبا خاشعا وبارك الله لكم جمعكم هذا وسدد خطاكم لما يحب ويرضى ,, لقائنا الاسبوع القادم ان شاء الله في نفس الموعد لاكمال الدرس"
ختمت بدريه درس الفقه اللي كانت تلقيه في بيتها .. من بعد مادرست الفقه في الصلاه وخذت الاجازه فيه خلال شهرين عشان تعطي هي بعد الدروس هاي لمن يحب انه يستفيد .. وبتواصل دراستها في الفقه ان شا الله ..

طلعوا الموجودات من بعد ماسلموا على بدريه واهل زوجها اللي كانت تعطي الدروس في بيتهم .. وروحت هي بعد غرفتها ..
كانت تحس براحه كبيره .. وقفت عند المرايه .. شافت ويها ..
كانت تحس انها حلوه قبل .. بس حلاتها كانت مظلمه .. ماتنورت الا بنور الايمان ..
اندق الباب ودخل عليها زوجها هالوقت ..

عدنان: السلام عليكم
بدريه ابتسمت له: وعليكم السلام
عدنان: ماشالله شو ها الحريم الي ظاهرات من البيت
بدريه: كنت القي عليهن درس..
عدنان: هييه.. يزاج الله خير .. بتسوين خير فها العيايز
بدريه وهي تيلس ع الشبريه: هي وحليلهن ..

تجدم عدنان ويلس حذالها .. فخاطره كلام من كم يوم يبى يقولها اياه .. بس ما يتشجع..ماتهون على حرمته .. لكن لابد منه ها الامر ..

عدنان وهو متردد: بدريه بغيتج شوي في رمسه ..
بدريه : امر
عدنان: بدريه ماباج تحسسين من الموضوع عشان خاطري
بدريه بدى قلبها يدق..حست انه في شي .. بس ما تبها تصدق حدسها..
بدريه: شو انزين
عدنان: بدريه .. انا ابا اتزوج ..

نبض قلبها زااد أكثر وتمت تتامل ملامح زوجها كانها اول مره تشوفها ..

عدنان: بدريه انتي زوجتي وانا احبج واقدرج وايد وكل يوم احبج اكثر من اللي قبله .. ومابحصل احسن عنج لكن الشرع حلل اربع عند وجود سبب .. والسبب انتي تعرفينه .. انا اتمنى انه الله يرزقني بذريه وانتي تعرفين هالشي من بعد ماكان ممكن انه يصير وصبرنا عليه .. اصبح مستحيل .. بتمين انتي ع ذمتي وبوفيج حقج على اكمل وجه ..

بدريه سكتت ووطت راسها .. وعدنان كان يطالعها .. يتريا أي ردت فعل من صوبها ..

عدنان: بدريه رمسي لاتمين ساكته.. بدريه .. انا ابا ياهل يشل اسمي..


ها كان مصيرها حتميا وهي تعرفه من قبل بس تحاول تتجاهله .. هي امنت بقضاء الله وقدره .. وها نصيبها .. لو طلبت الطلاق ماشي فايده .. محد بيتزوج مطلقه وماتيب عيال .. واهلها مابيدومون لها .. اتم عند ريلها احسن .. ع الاقل سند لها في هالدنيا .. ماتخلى عنها طالب الاحتفاظ فيها واعترف بحبه لها .. وهي هالشي تعرفه من قبل .. لكن هذا بعد حقه وماتقدر تحرمه منه ..

بدريه رفعت راسها وعينها تلمع: هذا حقك عدنان الله يوفقك ان شاء الله
عدنان انفرجت اساريره وارتاح انها موافقه ..
عدنان: انتي خطبيلي ع شورج
بدريه وهي تحاول تصطنع الابتسامه: برمس عمتي وبشوف ان شا الله
عدنان: الله لايحرمني منج ان شا الله .. ويقدرني اني ما قصر وياج فشي ابدا..
بدريه: انته ما قصرت ويايه يا عدنان.. وعيالك اللي بتيبهم من الحرمه الثانيه بروحي بحطهم فعيوني الثنتين وبعدهم عيالي الي نحرمت منهم .. عيال الغالي لازم بيكونون غاليين..

عدنان ما هانت عليه بدريه موول.. تجدم منها وحضنها .. غمضه حالها اللي هيه فيه.. وحده حلوه وفعز شبابها تنحرم من العيال.. تنحرم من الامومه .. حبها ع راسها بكل ود .. ويدعي من ربه انه يسعد بدريه وماييب الحزن لقلبها..

****

كان نايف مار بيت يدته فليل ياخذ ريم اللي تعود عليها من بعد المغرب تسير عند اخوانها يوميا.. اخر فتره جاسم وايد تدنى مستواه الدراسي وردت ريم تستحرص عليه أكثر عن قبل..واليوم كانت سايره عشان تسلم على خواتها..


نايف: اشحالهم اخوانج ؟
ريم: تمام الحمدلله ..
نايف: انزين ريمان شو رايج نسير باجر دبي ؟ نتكشت
ريم: حلوو .. بقول حق اخواني جان بيون ويانا بيستانسون

نايف رفع حايب وهو يطالع ريم .. تم ساكت ..
ريم استغربت..ريم: شو بلاك
نايف: ريم.. سمعيني فديتج ..انا بسألج
ريم: اسأل
نايف: انا ماخذنج والا ماخذ اخوانج؟
ريم: نايف!!
نايف: ريم انا ماقولج قصري عليهم لكن خلي شوي لحياتنا خصوصيه .. من خذتج وانتي دوم عند اخوانج والا عند اخواني .. وانا وين من حياتج ؟
ريم: نايف شو هالرمسه
وقف نايف سيارته في حوي بيت ابوه .. وكمل كلامه

نايف: ريم اخوانج اخواني والعكس .. لكن انا لازم اكون مميز عنهم بشي انا ريلج ولي حق عليج .. انتي من الصبح لين الظهر في الكليه ..اتردين تعبانه مالج بارض.. بتيلسين شويه العصر وعقب يا تسيرين تدرسين اخوانج او هم ايونج .. وعقب لين تخلصين اللي عليج يتاخر الوقت ولازم ترقدين لانه عندج دوام .. وانا وين من جدولج ها ؟ انا كنت ساكت اقول يمكن تحس .. قلت بوديج السوق الاسبوع اللي طاف عزمتي خواتي ويانا.. قلت بستانس وياج بخميس واجازه وجي قلتي بسير عند اميه .. قلت بوديج دبي باجر قلتي بقول لاخواني .. انزين خلينا نسوي شي مره وحده بروحنا ..في وقت لطلعتنا ووقت للطلعات الجماعيه .. مب حاله هاي ..

بند السياره ونزل منها .. وهي على طول نزلت قفلها وروح عنها ..
وهي بعدها واقفه ومنصدمه من اسلوبه .. انتبهت لنفسها انها بعدها في الحوي ودخلت .. مالقت في الصاله الا عمار يالس يطالع التلفزيون..

ريم: السلام عليكم
عمار: وعليكم السلاام
ريم: عيل عموه والبنات وين ؟
عمار: فوق يالسين ..
ريم: اها.. خلاص عيل بسيرلهم..
عمار: اقولج ريم ..قوم جسوم باجر بسيرون بيت امج ؟
ريم: مادريبهم اتصل اسالهم..
عمار:اوكي

روحت عنه ريم ولقت عمتها والبنات يالسات في الصاله اللي فوق ..

ريم: السلام عليكم
مريم: هلا امايه وعليج السلام.. اشحالج ؟
ريم: الحمدلله عموه
مريم: شخبارها امايه اليوم ؟ مارمستها من الصبح ..
ريم: الحمدلله
اسما: لازم مابترمسج العصر عندها ساروه وميوه شاغلينها
ريم ابتسمت : اسمحولي بسير بطالع نايف
مريم: يانا هو سلم ودخل بلاه ؟
ريم ماعرفت شو تقول: لا ماشي عموه بس اظن عنده مشكله في شغله بسير اطالعه
مريم: سيري امايه

دخلت ريم جناحهم .. ماحصلت نايف فالصاله وسارت غرفة النوم وبعد ماحصلته .. فصخت عباتها وشيلتها ..شافت باب الحمام مقفول .. اكيد دش يتسبح .. طلعت الصاله وفتحت التلفزيون..وعقب ربع ساعه سمعت صوت فالحجره ورجعت غرفه النوم لقته واقف وينشف شعره..
شافها وكان يبين على ويهه انه متضيج .. تجاهل وجودها وطلع من الحجره ..

ريم: نايف
وقف وصد صوبها
تجدمت منه ريم: نايف وين بتسير ؟
نايف: هنه..الصاله
ريم: عمتيه سالتني عنك قلت لها عنده مشكله في الدوام .. عن تسالك
نايف: اوكي

وروح عنها الصاله .. ماعرفت ريم شو تسوي .. دخلت تتسبح وصلت العشا.. يايه بتطلع تمت واقفه عند الباب اطالعت نايف الي عاطنها الظهر .. ماتشجعت ردت يلست ع شبريتها وخذت الروايه الي كانت موطايه ع الكميدينو .. فحتها للصفحه الي كانت واصلتنها .. ماقدرت تركز فقرايتها وطتها وهي تتنهد ..وتعوذت من ابليس وسارت له الصاله ويلست في الغنفه اللي حذاله

ريم: نايف
نايف بدون مايصد لها: همم
ريم: نايف انا اسفه

نايف صد عليها وتم ساكت .. اما هي وطت راسها

ريم: ماكنت منتبهه لتصرفاتي .. انا عشت حياتي جيه بين اخواني .. اهتم بهم واهتم بالكل بشكل عام
نايف: وانا ؟
ريم: انته تهمني نايف صدقني .. انا اسفه ع اللي صار وان شا الله بحاسب ع تصرفاتي اكثر ومابقصر ..

نايف ابتسم لها وهز راسه بالايجاب .. واشر ع المكان اللي حذاله عشان تيلس عنده ..مايحق انه حد يزعلها كيف هو !!.. لو كان ها الشي بخاطره وطلعه كله مره وحده من غير سابق انذار.. بس تم متضيج انه هو الي خلاها تتضايج..
قامت من مكانها ويلست حذاله وهي تحس بهم وانزاح عن نفسها ..حط ايده ورا جتفها وقربها منه أكثر..


نايف: باجر 10 الصبح بنسير دبي لين فليل اوكي.. انا وانتي بس
ريم وهي تطالعه وتبتسم: ان شاء الله ..

خذت ريم الريموت من ايده وبدلت ع قناة الامارات ..

نايف: الله فيلم هندي
ريم: ههههه ادريبك بتستانس عشان جي حطيتلك الامارات.. احيدهم اييبون افلام هنديه ها اليوم ..

وطت ريم الريموت حذالها وتقربت من نايف وهي تحس بدفوة وحنان ريال ناقصتنها من يوم ما كانت ياهل .. نايف ارتاحت نفسه واستانس ع الجو اكثر من الفيلم..

عيدكم مبارك .. والسموحه ع القصور..

حلم الطفوله
26-10-06 ||, 10:36 PM
السلام عليكم

أحلى المزايين المجكنمين ...مشكوره على عيدية العيد ...هالبارت فعلا رهيب

ننتظر التكمله بكل شوق وحلم وريم ومي وساره ومهره ومها ,,,, وأم سيف

يعطيج العافيه

الشوق
27-10-06 ||, 12:46 AM
المزيونه .. عظم الله اجرج يالغلا
والسموحه ع القصور والتأخير في الاجزاء اللي طافت
لاني ما كنت موجوده ..
(( الاحداث كل ما يت قامت تحلو ... بس تدرون بعد خاطري سلطووون ياخذ ميوووه )) \
حاسه ان الفارس له عالمه الخاص ...
.
.
.
وتسلمون ع الاجزاء
اختكم/ الشوق
في انتظار الجديد منكم

حلم الطفوله
27-10-06 ||, 01:03 AM
حتى أنا حاااااسه باحساااااس !

ميوه شخصيه حلوه ....تناسب سلطان .... وبعد تناسب فروس!

فاحساسي يقولي إنه بياخذها سلطون وفروس المصري بياخذ أحلام لين تكبر وتخلص المدرسه!

الحين فكونا من أم كلثوم ويوزوها مروان .... عشان تعتزل الفن وتتفرغ للعايله:)

المزيوونه
27-10-06 ||, 02:16 PM
.
.
.

حلم الطفوله

وعليكم السلام والرحمه ..

العفو غناتي.. وان شاء الله كل مره ينال ع اعجابكم ..


ننتظر التكمله بكل شوق وحلم وريم ومي وساره ومهره ومها ,,,, وأم سيف

افا نسيتي نعووم :k_harhar1:


فاحساسي يقولي إنه بياخذها سلطون وفروس المصري بياخذ أحلام لين تكبر وتخلص المدرسه!

:look: .. همم دايما احاسيسنا خداعه .. لكن بنشوف لين النهايه .. وكل شي بيتوضح..

وام كلثوم .. تريوا عليها شوي .. خلوها تستوعب الي يصيرلها :b015:

نترياج غناتي ..

.
.
.

الشوق

الدوام لله اختي .. ويزاك الله خير ..


(( الاحداث كل ما يت قامت تحلو ... بس تدرون بعد خاطري سلطووون ياخذ ميوووه )) \
حاسه ان الفارس له عالمه الخاص ...

الله يقدرنا انه نحليها أكثر وأكثر ..
خلاص برمس سلطان عسب ياخذ ميوه ولا يكون فخاطرج :k_smile2: ..
وفارس.. ها الشخصيه ملعوزتنا ونحن نكتب عنها .. غامض .. ماتعرفين للي يجول فباله ..
ممكن الي لين احين يبين النا عالم دراسته..هوايته.. وتعليقاته الخفيفه فالبيت..
ماعليه ما ينلام انسان خجول :k_smartass:


وحياج الله حبيبتي..

.
.
.

هزاايم
27-10-06 ||, 10:15 PM
المزيونه

الأحداااث بالمره مؤثره
انا مااراااح اعلق على شي
غير عن بدريه
صدق صدق سبحاان إلي يغير ولا يتغير
نفووس تهدى ونفوووس تعصى

وشي ثاني
مي شخصيتها قويه
وساره شخصيتها هم قويه لكن صدق عجبتني مايهزك ريح هالإنسانه
مي ماتوقعت قلبها جاامد وقوي بالدرجه إنها ماتتعامل مع ابوها
صح إلي سوااها شي ماينسكت لكن بعد هذي مي المرحه ماتعودنا كذى


ملاحظه صغنطوطه
ام سيف مختفيه عن الساحه وين دوورها؟!
وشي ثااني
اختي المزيوونه
قسم بالله من يوم عرفت الخبر بديت احااتيج
كلنا لها إختي وربي يجعل مثوااه الجنه
ماعليج شر ان شااء الله
واشتقنا لج

عاشقة اليولات
29-10-06 ||, 08:49 PM
تسلمين الحبوبه

هذا جزاء ما عليه كلام

صح ام سيف ماا لهاا دور وااايد في هذا الجزاء

المزيوونه
01-11-06 ||, 10:48 PM
.
.
.

هزاايم



صدق صدق سبحاان إلي يغير ولا يتغير
نفووس تهدى ونفوووس تعصى

هي والله .. ولا تنسين سلطان بعد :k_smile2:


مي ماتوقعت قلبها جاامد وقوي بالدرجه إنها ماتتعامل مع ابوها
صح إلي سوااها شي ماينسكت لكن بعد هذي مي المرحه ماتعودنا كذى

موقف مي ينم عن شخصيتها .. هي انسانه مرحه لكن لما صورة الشخص تهتز جدامها
ماتقدر انها ترد تتعامل طبيعي وياها الشخص .. الابو على معصيه .. وهي مب قادره ترد وياه عادي
هل ممكن نشوف المياه ترد لمجاريها او لا .. بنعرف عقب ..



ام سيف مختفيه عن الساحه وين دوورها؟!

مايضيع حق العيايز ماعليج .. اليايات اكثر ..



وشي ثااني
اختي المزيوونه
قسم بالله من يوم عرفت الخبر بديت احااتيج
كلنا لها إختي وربي يجعل مثوااه الجنه
ماعليج شر ان شااء الله
واشتقنا لج

تسلمين الغاليه .. والدوام لله فديتج هاي سنته فالحياه وماعلينا غير الصبر ..
اشتاقتلج العافيه..


.
.
.

عاشقة اليولات

الله يسلمج فديتج .. وام سيف ما نستغني عنها ابدا .. بتشوفونها ان شاء الله المرات اليايه..

.
.
.

المزيوونه
03-11-06 ||, 01:05 AM
الجزء الرابع والعشرين

************************
(الجمعه) 18 مارس 2005
************************
على الغدى كانوا الكل متيعين ع نفس السفره .. قامت اسما بسرعه وسارت فوق تلبس عباتها لانها متأخره عن الباصات .. اما لطيفه فكانت جاهزه وتاكل براحتها تتريا اختها لين ما تخلص..

ريم: اسوم وساروه ياخذن من اطباع بعض
مريم: هذيل طالعات على حياة يدوه .. باردات ..
نايف: ماعطتهن امايه عفرا عيل هههههههه
ريم: فديتها امايه.. لانت يبوك الحين .. مب شرات قبل ..
مريم: الله يطولي بعمرها..
الكل: امين ..
خلفان: نايف شو سويت بالسالفه اللي قلتلك عنها
مريم وياها الفضول: أي سالفه؟
خلفان ضحك على فضول حرمته بس تجاهلها.
نايف: أي وحده ابويه؟
مريم: بس فيه سوالف وايده ثرها
خلفان: هاذيج .. اللي موصنك عليها
نايف وهو يغمز لابوه : هييه .. الــ
خلفان: خلاص عقب عقب
مريم: نايف قول قول .. شو داسين عني
نايف ضحك .. وكمل ويا ابوه..
نايف: هي امايه .. الصراحه انا ما ابا اخبي أكثر ..
خلفان: نايف غد ريال عااد
نايف: ابويه انا ريال .. بس ها السالفه ما ينسكت عنها
مريم: يالله طيحتولي قلبي.. شو مستوي؟
نايف: امايه ترا ريلج يبا يعرس عليج.. عايبتنه سكرتيرة خالي سيف ويباها
مريم وهي تطالع نايف وعلامات التوتر باينه على ويها ..
خلفان: وشحقه ترمس انته .. انا بروحي بشاور حرمتيه وبخليها تخطبلي اياها
مريم فولت ولفت على خلفان: الا على قص رقبتيه ها الي قاصر..تيبلي لبنانيه ف البيت تتميعلي .. والله ثم والله مـا
نايف: بل بل بدت تهدد الواالده ..
خلفان: هههههههههه عن يرتفعلج الضغط
البنات كانن يسمعن ويشوفن ملامح الويوه ومب مستوعبات وفنفس الوقت بدن يتحاملن على خلفان ..
نايف: ههههههههههههه امااايه هدي هدي كنتي في برنامج صادوه
مريم وهي تطالع نايف: سود الله ها الويه.. عنبو زين ما نطرت ميته..شو بتستفيدون عقب
خلفان: يالله .. ها الكثر تغارين؟
مريم: لا هب غيره ..
ريم: ههههه والله انكم خوفتونا نحن بعد .. امره على الخط نايف ويا عمي
لطيفه: هههه حليلج يا امايه..
مريم: عيل ..
خلفان ونايف تموا يضحكون ..
خلفان: انزين لا صدق .. شتريت الاسهم اللي قلتلك عنهن
نايف: لا ابويه بعدني.. بسير ان شاء الله باجر وبشتريهن ..
مريم: الا سالفة اسهم هيه
ريم: وشو شغلهم الشاغل ها الايام غير الاسهم يا عمتيه ..

من بعد الغدى .. ركب لطيفه واسما ويا نايف اللي سار يوصلهم موقف الباصات .. نزل نايف وياهن الاغراض وسلم عليهن وعقب ركب سيارته بيروح ..



****

العصر قبل مايسير مروان العين طلع سيارته من حوي البيت ووقفها جدام بيت يده نزل عسب يسلم عليهم .. لقى يدته وامه يالسين في الحوي مع مرت عمه وبناته.. سلم عليهم ويلس يشرب قهوه ..

احلام: عاش من شافك
مروان: هههههه عاشت ايامج بنت محمد
احلام: بطرت علينا احين ماتي تسلم شرات قبل
مروان: لا افا .. انا ابطر ع خواتي مايستوي
احلام: هيه قص عليه انته
مروان: ههه عموه عليا وينها ؟
ميره: داخل .. سيرلها

كان مروان مرمس امه .. اللي ما مانعت بالعكس استانست وايد وحثته انه يقنع عمته جان بترضى..
دخل مروان الصاله لقى عمته يالسه اتابع مسلسل..

مروان : السلاام علييكم العمه ..
عليا وهي تطالع اللي ياي.. ابتسمت: وعليك السلام..هلا فديتك اشحالك؟
مروان: الحمدلله اشحالج انتي عموه؟
عليا: الحمدلله .. شو شكلك ناوي الجنوب..
مروان: هييي يا العمه ..والله مليت من الدرب..
عليا: يالله شو بتسوي
مروان: الحمدلله على كل حال..
عليا: الحمدلله .. ملازم ومتخرج من كلية الطيران .. نعمه يا وليدي ..
مروان:الله يديمها ان شاء الله
عليا: ان شاء الله..

مروان ماعرف شو يقول بس يخاف ياذن المغرب وكل الحريم يدخلون ويخربون عليه..
مروان: ويديمها على حرمتيه ان شاء الله
عليا ابتسمت : حرمتك بعد ان شاءالله بتخلص وبتتوظف وبتعاونك..
مروان: ان شاء الله ..
عليا يت فبالها بنتها وهي تشوف مروان .. وحمدت ربها على ها النعمه وانه ريال مثل مروان خطب بنتها ويباها..

مروان: عموه طلبتج
عليا: امر فديتك
مروان دش فالموضوع ع طول: عموه انا بغيت املج ع ساره
عليا بدهشه: تملج عليها ؟ ليش فديتك مستعيل.. بعدها ساره باقلها سنتين
مروان: عموه انتي تشوفين كيف صندوق الزواج ياخر الطلبات .. الناس يعرسون واييبون ولدهم الثاني عقب يطلع لهم .. هذا غير قرض الاسكان اللي يباله وقت وايد .. وانا على معاشي بس مابقدر .. ابويه مابيقصر بس انا احب اعتمد على عمري ..
عليا سكتت كلام مروان مقنع بس بعد الوقت طويل : انزين اذا ملجت احين متى تبى تعرس !
مروان: ماعرف عموه متى ما يناسبكم .. انا عايش في العين ولو عرست ساره بتكون في البيت وبتسير كليتها وبترد ما بيأثر عليها شي .. بالعكس بتكمل دراستها وانا بشجعها أكثر.. ولو ما بغت العرس معليه بصبر لين ما تتخرج.. المهم املج الحين ..
عليا وهي تضحك: بتصبر..
مروان: هي.. ليش
عليا: الريال من عقب ما يملج خلاص..بيستعيل على العرس.. وانته ما مداك خطبت والحين تقول تبى تملج..
مروان: انزين.. مادري.. عموه انا ابا املج.. ماروم اتريا ..


عليا ابتسمت .. مروان يبين عليه متستعيل.. ما ينلام .. متخرج من الكليه من سنه ويبى يستقر..

عليا: والله انا ماقدر ارد عليك لكن برمسها وبشوفها شو رايها
مروان: عموه انتي شو رايج ؟
عليا: لو كنت واحد غريب ماكنت برضى بس انته ولد اخويه والثقه فيك قبل غيرك ويسعدني انك حاب تعتمد على عمرك وهالشي يطمني اكثر ع مستقبل ساره .. الله يوفقك وياها فديتك.. انا موافقه وان شاء الله هي توافق بعد

مروان نش حب عمته ع راسها
عليا: بارك الله فيك وليدي ..
مروان: يالله عيل عموه.. ورايه درب بترخص منج
عليا: درب السلامه فديتك.. الله الله فالمعرس عاد
مروان وهو مستانس حده: لا ماعليج .. بس خلها توافق هيه..
عليا: اللي رايده ربك بيصير..

سلم مروان على عمته وظهر من عندها متوجه صوب سيارته نسى حتى يمر على الي يالسين فالحوي .. زقرته امه .. وانته الهم وسار صوبهم..

احلام: وين تبى طار السكه..تعال سلم وروح..
مروان: ههههه اسمحيلي بنت محمد

سلم عليهم مروان وغمز لامه عشان تفهم انه عمته وافقت .. لكن هي فهمت من قبل حتى هالحركه.. لاحظت ابتسامته وعرفت انه عمته وافقت .. وروح مروان عقب ماسلم عليهم ..
الحين باقي دوره ويا ساره وكل شي بيمشي ان شا الله ..
طلع عنهم مروان واتصل باخوه فارس اللي ماشافه هالاسبوع ..

فارس: الوه
مروان: هلا والله بالدحيح
فارس: متصل تحسد انته ؟ الله واكبر عليك
مروان: ههههه عنبوك مابتطير الكتب عنك هاتها وتعال اهنه ادرس
فارس: ياخي ان رديت مايلست في البيت .. تباني اجابل ملعب الكره وايلس
مروان: ياخي مايركب دحيح ولاعب كوره ..
فارس: يوز عني مروانوه
مروان: انزين اخر سؤال
فارس : تفضل
مروان: ماحيد انا امك سميره وابوك مدحت عشان تطلع جيه مصري
فارس حاول ايود عمره لكنه ظحك: ههههههه الله يقطع شرك .. بلاك عليه بقوم اقرالي في ماي بتاكلني
مروان: ههههه اسولف وياك الا ..
فارس: وين انته ؟
مروان: ع الخط ساير العين
فارس: مابتخطف صوبي الشارجه شوي
مروان: ليش ؟
فارس: بطلع بحوط وياك
مروان: زين والله ..انا رايق ع الاخر .. خلاص انا من اوصل جريب منك بتصل بك
فارس: اووووكي
مروان: يالله باي
فارس: مع السلامه

سكر فارس عن اخوه وهو يضحك عليه .. شكله مستانس وايد .. وطى فارس التيلفون ع طرف وقبض الكتاب يفصص المسأله يبى يحلها وهي مستعصيه وياه ..
ويوم انقهر .. رفع التيلفون واتصل فربيعه ..

فارس: الوو
مبارك: ها
فارس: هب هباك.. حد اييه اتصال يقول ها ..
مبارك: شو تباني اقولك
فارس: بلااك انته
مبارك: ماشي
فارس: بسم الله شوفيه حسك؟؟
مبارك: ولا شي..
فارس: يلااا عاد لا تستهبل
مبارك: تعبان مرقد فالمستشفى
فارس وهو مصدوم: من متى؟؟؟
مبارك: من يومين
فارس: اووه..الحمدلله ع السلامه.. ليش شو استوى فيك؟؟
مبارك: الله يسلمك طحت عليهم محموم
فارس: يالله الحمى جيه تهد حيلك وتنومك فالدختر
مبارك: حمى قويه يتني والله يا اني اهاذي طول الوقت..
فارس: انزين وشو هباتك الحين؟
مبارك: والله اليوم الحمدلله احسن بواايد عن امس.. رمت ارمس ع الاقل..
فارس: اسمييك.. اسمحلي الشيخ محد خبرني..
مبارك: لازم محد بيخبرك .. ثرك مرابع حد انته؟
فارس: هههه هيه مرابعنك انته
مبارك: بس عليك.. انا ما تم حد ماعرفني وانته ما تعامل غير ويايه
فارس: ماعلينا.. انا انسان ملتزم فدراستيه الحين مب متفيج لخربطان الشباب.. ولو بغيت استانس منصور ولد عمتيه مايقصر دومه ويايه.. وانته بعد ماتقصر
مبارك: هههه هي مابقصر.. بس يوم اقولك بنسير ميلس قوم فلان ما طيع ولا يوم بقولك بنسير معزومين عند شلة فلان ماطيع
فارس: مشكلتك اتي فأوقات صدق متأزم فيها وماشي وقت اني اطلع..والله الدراسه تهد الحيل وها نحن فأول سنه ..
مبارك: الله يعينا يا خوك .. يلا بتعدي ها الكم سنه
فارس: ياحيك .. عيل بروك طايح تعبان ..
مبارك: هي يا فروس
فارس: طحت عليهم فويكند .. ماطافك شي ولا سويتلك شغلك
مبارك: هي مداوم لين الاربعا ومخلص .. جان الا بتسويلي اشغال الاسبوع الياي
فارس: ههههههه يلا اجلب ويهك.. بتقوم شرات الحصان وبتسوي لعمرك..
مبارك: يا المصري
فارس: عدال عاد..
مبارك ضحك على فارس .. لأنه يدري انه الكل يعلق عليه بها الكلمه .. وطايحين فيه لمجرد انه انسان مفرغ عمره لدراسته..
فارس: يلا ابويه .. انا بكمل حل ها المسأله الكريهه .. وعقب بييني مروان اخويه.. وان شاءالله بنخطف عليك .. بدقلك عقب ودلني ع مستشفاك
مبارك: خلاص اوكي .. اترياكم
فارس: اوكي.. يلا فمان الله ..

سكر فارس التيلفون .. سرح شويه بفكره.. صحيح هو مبعد عن الكل .. بس مستانس باللي هو فيه !
يعرف انه طبعه صعب بعض الشيء..وانه ما يندمج وأي حد .. بس بعد مايعير ها الأشيا أي اهتمام .. ركز اهتمامه فالكراس الي جدامه ..
واخيرا بعد ما حل ها المسأله ارتاح نفسيا وقام بيتسبح وبيتزهب لين ما يوصل اخوه..

****

فليل في سكن البنات .. وبالتحديد فالجناح .. كانت مي طالعه من حجرتها عقب ما خلصت لبس.. جيكت ع تيلفونها وشافت مكالمه .. ردت اتصلت ..

عبير: مرحبا
مي: مرحبتيين.. شحالج عبير..
عبير: الحمدلله تمام .. اخبارج انتي؟
مي: والله تمام .. شخبار خالي والبنات
عبير: كلهم بخير الحمدلله.. ها فالسكن
مي: هي يبوج .. عيل حلام وين؟
عبير: هي هيه دقتلج وما رديتي تقول
مي: هي كنت راقده..
عبير: اها .. خلاص بناديها لج ..

خذت احلام تيلفون امها وسارت حجرتها ترمس مي..

احلام: شحقه كنتي راقده
مي: مادري راسي يعورني .. اول ما وصلت وطيت راسي وقبل شويه واعيه
احلام: اها ..وساروه اخبارها
مي: الحمدلله .. هي بروحها منطبه راقده
احلام: ههههه حليلها .. اليوم يانا مروان وشكله متشقق .. لا ويلس ويا عموه عليا بعد بروحهم .. احس وراهم شي
مي: يالله يا انتي يا ام الدواهي.. شو بيكون وراهم
احلام: شدراني خخخ
مي: يا حليله مروان..
احلام: شكله مستااانس واايد من عقب ما خطب
مي: وعاده هيه مب مسويه سالفه..جامده ها البنت..
احلام: ما عطيناها من رومانسيتنا
مي: ههههههه مالت علينا ..جان حصلنالنا اللي يحبنا عيل
احلام: ماعليج ماعليج .. فالدرب يايين ..
مي: هههههه مستخفه..

وفنص السوالف انتبهت مي لوحده من بنات الجناح يايه صوبها وفايدها كيس .. عطته اياها ..

مي: من منو؟
منى: فطوم
مي اطالعت منى بنظرة يأس
منى: ياخي اذيتينا وياها انتي.. بتم وراج لين تكلوزينها هاي
مي: تهبي الا هيه .. ما لقت غيري انا
منى: هههه على بابا يا ماما
مي: لاوالله
منى: صدق مستجده مستعصيه انتي ههههههه
مي: منووه عاد.. كم مره قايلتلكم لاتسوولي سوالف وياها.. بس وايد طرشت اهداءات وتشوفني اني مب معبرتنها .. شو تبى هاي
احلام: بل عليج يا ميوه..
مي: صخي انتي بعد
منى: هههههه والله ما يخصني .. شو ذنبي اني وياها فالباص .. كل اسبوع تحملني اغراض حقج
مي: هاي محد غير ساروه مخلتنها تكمل .. بأدبها انا ساروه
احلام: عاد ساروه تستانس على ها السوالف
مي: والله مب مريحتني .. كل ماتشوفني تطالعني بنظرات جني مجرمه.. شو تباني اسوي تعاملت وياها عادي حالها حال أي وحده من ربع ساروه وتمت تتشره.. خذت وعطيت وياها بغت أكثر.. بس خلاص عاد..
منى: ههههههههههه قسم بالله انج تحفه ..
مي: منوه الله يخليج .. رمسيها انتي.. انا مب ويه تكلويز .. ادورلها وحده تسايرها فها السوالف ..

منى يلست حذال مي وهي تشوفها انها صدق متغصصه .. مي بتكمل وياهم كورسين .. عرفوا كيف طبعها المخاالف لطبع ساره .. استانسو بعشرتها .. وبسوالفها .. ومايرضون عليها شي .. اسلوب مي يجذب وايد من البنات صوبها .. واللي تشوفهم مي انهم كفو ترابعهم تمشي وياهم ك ربيعه ويستانسون وايد عليها.. لكن اللي تشوف انه غرضها شي ثاني على طول تتجاهل مي وجودها..

منى:حبيبتي والله ميوه .. شورايج تحبيني واحبج
احلام: خيييبه شو تقول هاي
مي: هههههههههه فديييت منووه والله وين بحصل حبيبه شراتج ..
منى: هيه ما شي انا خريجه ما بتحصلون شراتي عقب..

ميوه حضنت بنت جناحها وباستها ع خدها ..

منى: ميوه خلاص بنمثل دور الكلوز .. واوني بغار عليج ومحد بيقرب صوبج
مي: هههههههه لا حبيبتي مابا سوقي يطيح
منى: شوف شوف مابا مابا دزوني عليه
مي: هههه استعبط فديتني
منى: خلاص كلووزي.. انا الخرييجه منى .. اكلوز المستجده مي
مي: هههههههه ايه وايد مصدقه عمرج..بلاهن المستجداااات
منى: بل عليكن حلوج مانروم الكن ..

احلام عصبت من ميوه اللي مخلتنها ع الخط وتسولف ويا بنت جناحها .. سكرت في ويها ..

مي: ابييه حلامي عصبت ..
منى: هههههههه ما تنلام مسوتلها طاف
مي: يالله انتي يايه ترمسيني تبيني اطنشج
منى: خخخ يعني مني الغلط
مي: نص نص
منى: الا تعالي اقولج..ماخبرووج عن بنات جناحنا شو صارلهم اليوم؟؟
مي:شووو
منى: ميوه ماتدرين انه جناحنا مسكوون!!
مي: ويه بسم الله
منى: هي والله.. يقولج امون كانت سابحه ويوم طلعت شافت انه ايدها مشمخه مع انها تقول مافيها ظفور
مي: وييييه سمعنا وسلمنا
منى: وسعادوه بعد وسمة فرقبتها اليوم انتبهنالها..ماكانت فيها
مي: ايه منوه لاتخوفيني ..
منى: مادري شياهم ها الينانوه
مي: امييييه بنشغل قرآن فالجناح يابوج
منى: يبالنا والله.. الشي مب من فراغ ياي..
مي:يالله ماحصلوا الا جناحنا يسكنونه ..ايه انا اخاف
منى: بيني وبينج هو عادي نحن من يينا الجناح قايليلنا ترا ها الجناح ثجيل شوي وتخيلي مره سمعنا ركيض فالممر واصلا محد كان فيه..ومره سمعنا صوت ياهل يصيح ..
مي: ويه ويه ويه لا ترمسين اكثر عن يشرفونا
منى: ههههه يلا تعودنا عليهم من سكنا ها الجناح .. صاروا ربعنا عادي
مي: شياهم عيل اليوم اعتدوا ع البنات
منى: انا ادري!
مي: الله يقفع بليسج الحين كيف برقد .. قبل تقولي ساروه سوالف بس ما صدقها لكن اليوووم السالفه فيها اعتداااء.. ما بنسكت عنهم
منى: وين تبييين .. شو بتسويلهم بتحاربينهم يعني
مي: بنمزر الجناح بالغام ومتفجرات ههه
منى وهي تضحك: والله انج تحفه.. بعدين بيعصبون عليج
مي وهي حايسه بوزها: وييين الا رمسه .. ولا انا ديايوه ما أيسر خخخ
منى: الله يكفينا شرهم
مي وهي ترفع ايدها للسما ومغيره ملامح ويها: امييين

وضحكوا ثنتيناتهم .. وعقب ما روحت منى تذكرت مي انه احلام سكرت فويها.. شلت تيلفونها وردت تتصل فأحلام..اللي خلته يرن وما ردت .. بس فالاخير ما قاومت وردت وهي ماده بوزها .. وتمت تحايل فيها ميوه عسب ترضى.. وفالأخير قردنتها ميوه ومشت وياها أحلام كالمعتاد..


************************
(الاثنين) 21 مارس 2005
************************

كانت ام سيف الظحى يالسه مجابله مكينه الخياطه وتعدل كندورتها اللي كانت طويلها عليها .. وقالت بتقصرها ع قياسها ..
رن التلفون اللي محطتنه حذالها ووقفت مكينتها .. ردت ع التيلفون ..

ام سيف: مرحبا
الريال: مرحبتين .. هذا بيت جاسم سيف
ام سيف: هي نعم بلاه جاسم ؟
الريال: انا اخصائي المدرسه .. عسى ماشر جاسم اليوم ماداوم ؟
ام سيف: جاسم ماداوم ؟ كيف ؟ انا بروحي موعتنه وشفته وهو ظاهر من الباب
الريال: بس وصلني توه الملف وهو غايب ..سألنا طلاب الصف اذا شافوه والا لا قالوا لا ..
ام سيف: ومايد اخوه ؟ والا صح مايد هب وياه في نفس المدرسه .. دوروه ابويه ترى عنده السكري هالولد وساعات يطيح علينا .. انا مريقتنه عيل قبل مايظهر
الريال: اعرف الوالده ولكن هو مايانا .. تاكدي من السايق اوالشخص اللي اييبه اذا هو يا المدرسه والا لا
ام سيف: ان شا الله .. فمان الله ..

سكرت ام سيف وهي خايفه مب عارفه تتصرف .. وين سار جاسم ؟ اتصلت لولدها تستنجد به ..

ام سيف: الوه سيف
سيف: مرحبا امايه
ام سيف: مرحبتين.. ابويه ها الاخصائي مال مدرسة جسوم متصل يقول جسوم ماسار المدرسه اليوم ..مادري وين ولدك قوم اطالعه
سيف: امايه يمكن سار فوق رقد
ام سيف: انا جدامي شايفتنه يوم متريق وشال شنطته بيسير المدرسه
سيف : انزين انزين بتصل بالدريول بطالعه
سكر سيف التلفون واتصل للسايق اللي اكد له انه جاسم ماركب وياه .. لانه متعود يودي جاسم قبل البنات .. اما مايد يسير ويا عمار ولد عمته ..
طلب سيف من الدريول يدور عليه جان في الحجره اللي برع والا أي مكان .. لين يوصل البيت .. اما ام سيف كانت تحاتي وكل شوي تطرش نجمه تدوره في مكان ..
قبل مايرجع سيف البيت .. انفتح باب الصاله ودخل جاسم

ام سيف: جسوووووم انته وين سرت
جاسم وهو يحج عيونه : شووو
ام سيف: بلاك ابويه شي يعورك؟ وين سرت انته ليش ماسرت المدرسه
جاسم: سرت ارقد انا تعبان.. قلت لج الصبح انا تعبان انتي ماتخليني ارقد
ام سيف: وين سرت ترقد
جاسم: في المسيد عقب يا ها المطوع وعاني حشره ها بعد
ام سيف: حسبي الله على بليسك جانك خليتني الا احاتي واخاف ولا خليت حد ماخبرته حتى ريم اتصلت بها
جاسم: اوهو امايه انتي ليش جيه وشايه ماتعرفين تسكتين
ام سيف: صه يالله .. مسود العين ..

قامت ام سيف واتصلت تلفون لسيف ولدها .. وخبرته .. واول ماسكرت ياها اتصال من ريم ..

ريم: ها امايه
ام سيف: لاتخافين هاذوه ها مسود العين ميلس اهنه
ريم: وين كان ؟
ام سيف: سار يرقد في المسيد اونه ماشبع رقاد الصبح يوم اني وعيته
ريم: حسبي الله ع بليسك يا جسوم .. وقفتوا قلبي والله
ام سيف: شدراني انا بعد شحقه اتصلت بج .. من خدايتي ماعرفت منو ارمس
ريم: لا ماعليه امايه الحمدلله انه بخير انا يوم برجع دواه عندي
ام سيف: عندج اياه .. يالله برايج بقوم اشرب لي ماي نشف ريجي
ريم: يالله فمان الله

سكرت ام سيف عن ريم..و ردت لمكينتها من عقب ما تطمنت على جاسم ..
اما جاسم خلى يدته وروح فوق يكمل رقاد في حجره ريم..

وريم من عقب ما تطمنت على اخوها طمنت ربيعتها ..

سميه: وين لقووه؟؟
ريم: ههههه والله سالفه جسوم.. اونه ماشبع رقاد وسار المسيد يكمل رقاده .. اتمرد من طلعت عنهم امبونه ماييسر يقول مابسير المدرسه .. الا امايه حليلها هب رايمتله..
سميه: يالله المهم انه هو بخير .. قومي انسير الكافتيريا مدام الكلاس بدى وبعدنا مادخلنا اكيد بيحسبنا غياب طافت ربع ساعه ..
ريم: يالله عيل ..

تذكرت ريم شي..

ريم: كم التاريخ .؟
شافت تيلفونها ع الكلندر..
سميه: ليش؟؟
ريم: اليوووم عييد الأم .. والله فبالي من كم يوم .. نسيت السالفه.. بتصل فاميه ..

سميه اطالعت ريم وابتسمت .. مازالت سميه تتمنى تكون شرات ريم فاهتمامها لامها ..
ريم: اتصلي لامج انتي بعد
سميه: ها.. هي بدقلها ..

اطالعاتها ريم وفخاطرها ترمسها عن وضعها هيه وامها ..ريم كانت تشغل بالها من تشوفها تستعر من امها .. امها ما سوتلها شي شو ذنبها يعني انها مب مواطنه! تراها بتم امها .. لكن ريم ما اقحمت نفسها فالموضوع .. عل وعسى سميه بروحها من نفسها تحن على امها ..

اتصلت ريم فامها عليا وهنتها بها اليوم .. وعقب اتصلت فيدتها ..

ام سيف: ها امايه
ريم: ههههه امايه .. ترا اليوم يوم الام .. وانا نسيت مساعه ما اهنيج ..كل عام وانتي بخير
ام سيف: فدييت روحج .. وانتي بخير يا اميه.. الا عاد انا شدراني بها السوالف
ريم: ههههه يلا ماعليه المهم نهنيج .. سموه تراهم يوم الام ..

وسكرت عن امها .. وما نست ناعمه .. قالت اكيد انها راقده .. طرشتلها ع تيلفونها تهنيها .. وطرشت مسج لخواتها مي وساره تذكرهن بها المناسبه ..
وكملت دربها ويا ربيعتها للكافتيريا..

اما ساره فها الوقت كانت راقده .. انتبهت ع المسج الي مطرشتنه ريم .. ابتسمت وعلى طول طرشت مسج لامها تهنيها .. شافت انه الساعه وصلت 10 .. دوامها اليوم يبدى 12 .. تمت تجلب ع السرير وعقب قامت .. طار عنها الرقاد..
وعقب ما تغسلت ردت الغرفه .. شغلت الليتات وفتحت الكبت اطلعلها لبس..

انتبهت لميوه انه بدت تجلب .. ونشت ..
مي: ساروه احترمي نفسج وسكري الليت
ساره: اف قومي بسج انزين انتي
مي: والله انا انسانه ماعندي دوام لين الظهر
ساره: بتلبس وبتعدل وبظهر عنج
مي: والله انج سخيفه..
ساره: قلتلج بخلص وبظهر
مي: لاتقرقعين الكباته انزين..ادريبه الا شغل مغايض
ساره: ميوووه لاتسوينهاا سالفه..
مي: مالت عليج صدق حقوق الغير مهضومه عندج.. بتشوفين انزين.. وحده بوحده
ساره: انتي الي تبين تغايضين..
مي: اوكي انزين

غطت مي نفسها باللحاف وحاولت ترقد .. لكنها جيكت ع تيلفونها تشوف الساعه وشافت انه واصلنها مسج قرته .. خوزت اللحاف ..

مي: ايه السودا
ساره: ريلن بياخذج
مي: جب.. هنيتي اميه؟
ساره: هيه ..
مي: بدقلها عيل
ساره: يمكن عندها حصه
مي: بدق بشوف..

اتصلت مي بامها .. بس ماردت .. فطرشتلها مسج ..

مي: بطرش اهني نعوم بعد
ساره: هههه نسيتها هاي
مي: تعالي اندقلها عيل..

اتصلت مي فناعمه وحطته سبيكر ..

ساره ومي فنفس الوقت: مبرووووك .. كل عام وانتي بخير
مي: بل عليج بدق الخشب
ساره: لاحبيبتي مخطوبه انا شو عبالج
ناعمه وهي تثاوب: شو صاير؟
ساره: ايه انتي راقده.. قومي قومي .. اليوم يوم الام .. لا ترقدين
ناعمه ابتسمت : هي نسيت .. الله يبارك فيكن ..
مي: ليش مرقده لين احين؟
ناعمه: قمت الصبح وعيت العيال وركبتهم السياره ورديت ارقد .. احس بتعب
مي: ياويلي عليج.. ماياج خير انتي من ها الحمال..
ساره: سكتي لا تذكرينها .. بتلوعنا بوحامها الحين
مي: هههههه حليلج يا نعوم
ساره: حليل الياعده لله ..
ناعمه: يا مسودة الويه ..
ساره: هههههه فديتني بيضا ..

انتبهت ساره لتيلفونها يرن .. وربعتله .. اما مي كملت سوالف ويا نعوم .. انتبهت لملامح ساره .. استغربت ليش مخلتنه يرن وماترد.. وشكلها امبين انه مختبص..
وبعد ما سكرت عن ناعمه ..

مي: شو بلاج صاخه
ساره: ها
مي: منو يدق؟
ساره: منو
مي: بلاااج مضيعه
ساره: لا .. بس غريبه .. ليش يتصل؟!
مي قامت من الفراش ويلست تستوعب..
مي: مروااان؟
ساره: في غيره!
مي: ليش مارديتي
ساره: ميوه تبين تسويلنا سوالف انتي!!
مي: انزين عادي خطيبج تراه
ساره: انا ما يعيبني جيه.. اذا الحين بنطلع كل اللي فخواطرنا شو خلينا لعقب العرس!!!

مي قامت من سريرها وتوجهت لكبتها .. طلعت فودة ويها وفرشاتها ومعجونها وغسول للويه.. طلعت من الحجره وخلت ساره فحيرتها ..

مروان ما يأس ورد يتصل مره ثانيه لكن ساره مب طايعه ترد .. وشوي وصلها مسج من مروان ..

" صباح الخير ..

ساره لو كنتي واعيه ردي عليه .. ابا ارمسج ضروري .."
عقت التيلفون من ايدها ولحقت مي اختها الحمام .. شافتها يالسه تفرش اسنانها..

ساره: ميووه .. مروان طرش مسج يبا يرمسني ضروري اونه
مي هزت راسها بالايجاب
ساره: افف بسرعه خلصي ..

بعد ما تغسلت مي وهي تنشف ويها ..
ساره: شو الحل الحينه
مي: رمسيه شوفيه شو يبا انزين
ساره: ميوووه استحي ..كيف برمسه
مي: اللـــه وأكبر ..ساروه البليوت تستحي
ساره: اف ميووه لاتمين تغصصيبي
مي: صخي انزين تعالي الحجره فضحتينا ..

ردن الغرفه .. وساره قبضت التيلفون وشافت مس كول ..

مي: دقيله ساروه ما بتخسرين شي
ساره: مي انتي تحبين تسوين شي من ورا اميه؟؟
مي: طبعا لا .. بس جبري بخاطره ها الفقير وشوفيه شو يبا.. بيتم ولد خالج تراه
ساره: ماعرف
مي: هاتي تيلفونج انا برمسه ..
ساره : هزرج؟
مي: هيه هاتي ..

زخت مي التيلفون .. اول ما بغت ادق ع رقمه اتصل ع طول ..

مي: يالله تستر علينا.. اسميه متخبل ها الريال ..
ردت مي: الوو
مروان: السلام عليكم
مي: وعليكم السلااام والرحمه
مروان وهو متردد: شحالج ساره!
مي: ههه انا مي .. وانا الحمدلله بخير
مروان وهو حايس بوزه: ثرج انتي
مي: ها بديينا
مروان: راقدات انتن؟
مي: هي .. قبل شويه ناشين.. عاد تعرف دواماتنا متأخره
مروان: اهاا.. عيل ساره وين؟!
مي: ممم
مروان: ها؟
مي وهي تتطالع ساره تباها ترمس . وساره متردده ..
مي: هاذيه هاه .. اندوك اياها شكلها تتغلى عليك ..

فرت مي التيلفون على ساره وخلتها فالامر الواقع .. رفعت ساره التيلفون .. حست بأنفاس مروان فالتيلفون وبدت تتوتر.. سحبت مي من بدي البيجامه من ورا وظهرتها برع الحجره وميوه تصرخ عليها .. قفلت الباب ويلست ع الشبريه ..

ساره: الو
مروان: اخيرا تكرمتي علينا!!
ساره: ها.. لا سوري كانت ميوه مسويه حشره
مروان: هي.. شخبارج
ساره: الحمدلله تمام.. شحالك انته
مروان: يهمج حالي!
ساره تمت ساكته يبين على لهجته انه عتباان واايد.. لكن هيه شو بايدها تسوي ..
مروان: ساره انا داقلج وابا اقولج سالفه
ساره: شو مستوي؟
مروان: سمعيني زين .. ماباج تاخذين قرار متسرع.. ساره الصراحه بيني وبينج انا عيزت من صدودج الدايم .. خلاص ماروم اصبر ابا املج ..
ساره انصدمت من قرار مروان وتمت ساكته ولا تنطقت بشي..
مروان: ساره الله يخليج لاترديني .. انا محتاجنج..بس ماروم اصبر بدونج.. فخاطريه اخذ واعطي وياج بدون قيود.. انتي تحججين انه ما في بينا شي رسمي .. وانا الحين بسوي ها الرسمي وبملج .. قولي شو رايج
ساره: مروان
مروان: عوون مروان
ساره وبدى صوتها يتغير ومب قادره انها تتمالك اعصابها
ساره: انا بعدني .. كيف تبى تملج
مروان: ساره قلت ملجه هب عرس
ساره: ولو
مروان: يا ساره فهميني
ساره تمت ساكته
مروان: ساره لا ترديني ..
ساره: مروان لو انا وافقت عبالك الاهل بيوافقوون!!
مروان: لا تحاتين الاهل ولاتاخذينهم علثه.. انا رمست الكل عن ها السالفه .. حاولت قد ما اقدر اني اقنعهم .. وقلتلهم اني بقدم لصندوق الزواج وقرض الاسكان وشكلهم مقتنعين لانهم يعرفون كيف ها الامور تبطي.. ساره خلي كل حد عنج .. سمعي لقلبج يا ساره .. بتريا منج الرد ..
ساره: بس
مروان: اكيد امج بتشاورج .. وانا بتريا ردج لين هذاك اليوم .. خلاص مابضغط عليج اكثر وما بقنعج اكثر.. اذ وافقتي تراه يوم عيدي واذ لا تراني مالي غير الصبر .. فكل الحالات تراج لي ..
ساره حست بحراره تسري فويها .. استحت وايد .. ماتوقعت ها الجرأه كلها من مروان .. وما ردت عليه بشي ..
مروان: خلاص انا بخليج الحين.. وسلمي على ميوه ..
ساره: يوصل ..
مروان: فمان الله
ساره: الله يحفظك

سكر مروان عن ساره .. وهو مب مطمن ابدا .. شكلها مب مقتنعه بالملجه مول..
اما ساره بدت الافكار تسيطر عليها.. سمعت دق ع الباب .. فتحته وردت طاحت ع الشبريه..

مي: سكرتي؟
ساره: هي
مي: شو يبا؟؟
ساره: يسلم عليج
مي: لا والله . يبى يسلم عليه
ساره: غبيه.. لاتميلي زنه..انا برقد
مي: غربلج الله .. والدواام
ساره: مالي بارض..
مي: مادري شو قالج خلاج مختبصه جذه ..

ما ردت عليها ساره .. وغطت نفسها باللحاف .. رمسة مروان تمت ترن فاذنها.. هو شاور الكل واقنعهم .. رمسها وحاول وياها .. لكن هي ما تبى تملج الحين.. بعدها تحس عمرها صغيره على ها الخطوه.. ما تبى تلتزم من الحين ..
لكنه يحبها.. يباها.. ويحس بتصرفاتها انها تصده ..هي ما تقصد تصد حبه .. لكن بالنسبه الها سابق لاوانه .. كل شي في وقته حلو .. ليش هو مستعيل..
حست بنفسها ضعيفه فوسط ها التفكير .. بدون ما تحس دمعت عينها .. مسحتها على طول وقاومت مشاعرها اللي تقصف بها ..

أما مي.. فطنشت الموضوع ولبست للدوام وطلعت من الحجره .. كانت تمشي وهي عيونها ع التيلفون تقرى المسجات الي واصلتنها .. تأففت من خاطرها .. رفعت تيلفونها واتصلت فأسما بنت عمتها..

مي: مرحب
أسما: مراحب
مي: وينج انتي؟
اسما: فالمبنى اليديد
مي: ومنو وياج
اسما: ربعنا..
مي: منو انزين
اسما: قوم عواش العين
مي: اهاا.. زين بمر عليكم اسلم.. انا طالعه قبل دوامي بوقت
اسما: زين تعالي
مي: يلا حبيبتي طلبيلي شي اكله لين ما اوصل
اسما: لاااوالله
مي: خخخ يلا ماشي.. ماعندي وقت اطلب .. بيي باكل وبسير اداوم
اسما: اف منج.. يلا انزين تعالي..

كملت مي دربها لين وصلت مبنى80 ودشت صوب الانشطه الطلابيه وهي عباره عن مطاعم وكافتيريات .. اتصلت فاسما تبى تعرف وين هي يالسه .. دلتها ع الطاوله اللي يالسه عليها وسارت صوبهم ..

مي: سلامو علييكو ..
عايشه: وعليج السلااام والرحمه .. مرحباااا السااع مرحبا ملايين فذمتيه ولايسدن..
مي: هيهي اخجلتي تواضعي ..
أسما: قربي حياج..
مي: وين ربعكم عيل ..
اسما: من شوي مروحين كلاساتهم ومحد تم غيرنا انا وعواش
مي: اهاا.. واشحالج يا عواش؟
عايشه: الحمدلله بخير وسهاله الغاليه.. انتي اخبارج؟
مي: والله تمام .. من متى مخلصين دوامات
اسما: من ساعه تقريبا
مي: زين يحظكم .. مب انا توي ببدى دواماتي
عايشه: والله بنات السكن ما يبن الا الرقاد.. مريحات عمارهن كله ياخذن دوام مسائي
مي: خخخ مب من شي .. نسهر الليل ونرقد النهار
عايشه: والله ماعرف كيف عيشتكم فالسكن..
اسما: وناسه السكن والله
مي: مب للكل اسوم..
اسما: صح انزين .. بس بعد لمة البنات وناسه
عايشه: يا انه فخاطريه اتم ليله وحده بس فها السكن.. لكن بينقدون عليه
مي وهي تتطالع عايشه باستغراب..
مي: وليش ينقدون علييج؟؟؟
عايشه: عاده تعرفين انتي.. اهلنا ما يواطنون السكن
اسما: وليش ها الكثر متحاملين ع السكن؟؟ شوفيه ثره ينانوه؟؟
عايشه: شدراااني يا اسوم .. تخيلي في وحده من ربعي اخوها ضربها ضرب يوم عرف انها سارت السكن عند ربيعتها
مي: حشى .. وليش ها كله..
عايشه: ماخذين فكره عن السكن والبنات اللي فيه
مي: شو الفكره عاد
عايشه: يعني
مي وهي تستعبط: هو صح السكن مسكوووون بس بناته زينات ماعليج
عايشه: ههههههه الا مسكونات بناته
مي: حرااام فديتنا والله..
اسما: بسم الله علينا.. الا جناحهم هاذيل ولا نحن الحمدلله مرتاحين
مي: يلا عاد فكل مكان تراهم متواجدين..المهم ردينا للسالفه..ليش ماخذين فكره؟
عايشه: عاد تعرفينهم عبالهم انه بنات السكن مب اوكي
مي: بس لاه .. والله ماعندهم سالفه بنات السكن حالهم حال البنات اللي برع السكن يسد انهن متغربات عن اهاليهن ومتحملين معاناة السكن عشان الدراسه
اسما: ترا اللي ما يعرفك ما يثمنك
عايشه: اجل اجل
اسما: هههههههه هاي مالتي اجل اجل
عايشه: بس والله من رابعتكم بالعكس وايد حببتوني فالسكن.. احس صدق فرق بين افكارنا قبل والحين ..
مي: احم احم شي طبيعي.. عرفتي بنات مو حيالله
عايشه: يالله عاد..
مي:هههههه
عايشه: الا تعالي ميوه بتخبرج
مي: هاه
عايشه: شحالها فطيم وياج..؟؟
مي: فطييم؟!
اسما وهي تتطالع مي وتبتسم..
اسما: هي فطييم
مي: اي فطيم؟
عايشه: اونج عاد الحين
مي وهي تطالع اسما.. وكأنها فهمت منو يقصدن ..
مي: فاطمه؟!
اسما: هي فاطمه
مي: بلاها
عايشه: ماشي نقولج اخبارج وياها
مي: عادي
اسما: والله ميوه تجلط الواحد من برودها..
مي: ليش شو سويت
اسما: الحين البنت متخبله الا تكون وياج وانتي طااااف
مي: اسموه كم مره بقولكم اني مب مال ها السوالف
عايشه: انزين ميوه البنيه الا تبى تكون ربيعتج
مي: لاوالله.. عادي انزين من الله امشيه وياها ربع عادي.. بس هي وايد تبالغ..بس طفرتني مسجات كل شوي وينج وين سرتي وين ييتي شو سويتي.. تيلفونات ماتوقف.. والله شي يطفر الواحد
عايشه: خيييبه يا ميوه ..
مي: هي والله.. انا من قبل قايله لساروه واسوم ربيعتكن لاتعطنها أمل اني بكون وياها قو
اسما: انزين ميوه ليش يعني ماتكونين وياها ربيعه قو
مي: ليش هو بالغصب؟!
اسما: لا مب جيه.. بس فطوم وااايد اووكي
مي: اف اسوم بس لاتلعوزوني.. انا الكل عندي ربعي وكلهم نفس الشي..
عايشه: الا ماتحتايين تكون عندج وحده وااايد وياها فالسكن
مي: مب لازم ..
اسما: راسها يابس هذي
مي: خخخ شو بسوي ..

اطالعت مي ساعتها وصرخت ع البنات ..

مي: كله منكن اتأخرت
اسما: وين كلاسج؟
مي: هنه فوق..
اسما: يلا سيري سيري يا الدحدح
مي: الله واكبر.. يلا سي يو .. بباي عواش
عايشه: تبيني اوصلج غناتي
مي: لا فديتج تسلمين.. خلج ويا بنت العمه
عايشه: خلاص عيل..
مي: باي
عايشه: الله يحفظج

وسارت مي صوب القاعه اللي فيها محاظرتها .. وهي فبالها الرمسه اللي دارت امبينهم توه.. بس حاولت تتجاهل الموضوع وكملت دربها ..



*************************
(الأربعاء) 23 مارس 2005
*************************

فجر كانت قاعده في محاضرتها في جامعه الكويت من بعد ماسحبت اوراقها من الامارات ورجعت تكمل فالكويت.. كانت تفكر في الامارات .. والدراسه هناك ..كانت حابه الوضع..لو ما اللي صار وعكر عليها كان ممكن تكمل حياتها هناك..لكن صار اللي صار ..
حاولت انها تبدى من اول ويديد.. حسنت من علاقتها بمرت اخوها ..حاولت تكون حياديه في البيت .. عشان ماتسوي لنفسها مشاكل .. لانه خلاص ماعاد عندها حل بديل الا هالبيت وهالدراسه..
انتبهت وهي فوسط تفكيرها لحد مركز نظره عليها .. التفتت لقته يالس يطالعها واول ماشافته اختبص ورد اعتدل في يلسته ..
طنشت فجر .. وحاولت تركز ويا الدكتور لكن المحاضره خلصت ..
لمت كتبها عشان تطلع تسير البيت .. جيكت على تلفونها لقت ربيعتها زهره مطرشتلها مسج .. ابتسمت فجر للمسج اللي وصلها .. ويوم يت بتقوم لقت حد واقف جدامها ..
ماتعرف ليش اطالت النظر فيه .. الريال تم يطالعها يبا يستأذنها فشي.. وفجر عقدت حياتها وهي تشوف صورة أحمد فها الشخص.. نزلت عينها ولملمت اغراضها وهي مستغربه من اللي صارلها توه..

الولد: لو سمحتي
فجر: نعم
الولد: ممكن انقل عنج المحاضرات اللي فاتتني ؟
فجر: انا مو مسجله شي
الولد: شدعوه
فجر: صج انا ماعندي تقدر تسال أي احد بالمحاضره
الولد: اوكي شكرا ..
فجر: العفو ..

شلت كتبها ومشت عنه .. خلاص بعد كل اللي صار .. عاهدت نفسها ماتعطي لنفسها او لغيرها مجال انه يتقرب منها او تتعلق بحد.. مشاعرها مب بالشي الرخيص عشان انها تفتح المجال للعب بها ..

وصلت للموقف وركبت سيارتها وحركتها متوجهه للبيت .. ابتسمت وهي تسوق .. من شهر وهي فالكويت تحس صارلها فتره ما خطت ها الشوارع وما سارت وردت..كانت تحس انها مقيده عمرها باخر احداث صارتلها في الامارات منعتها من انها تونس عمرها .. لكن اليوم في شي تحسه قوى عزيمتها ..
صدق تولهت على بلادها وايد ويا فبالها انها تقترح على بشار انهم اليوم يروحون البحر ..

****

بدريه كانت يالسه مع عمتها بعد الغدى تقرا وتكتب رؤوس اقلام للدرس اللي بتلقيه اليوم .. اما عمتها كانت يالسه تتقهوي ..بعد ماخلصت بدريه من اللي تكتبه صدت لعمتها

بدريه: عموه
ام عدنان: ها امي
تنهدت بدريه ورمست: العرب ماردوا عليج جان يبون الملجه الاسبوع الياي والا لا
ام عدنان: لا والله يا امايه لكن امها ردت عليه انهم موافقين وماظن بيمانعون تكون الملجه الاسبوع الياي .. البنت مطلقه وماتبى عرس ودق ولا حتى عدنان يبى
بدريه: سألي ام البنت عقب الدرس اليوم
ام عدنان: ان شاء الله
بدريه: الله يجدم اللي فيه الخير ان شااء الله ..
ام عدنان:ان شاء الله.. انا بعد سالت اكثر وتاكدت عن سبب طلاقها حليلها خذت ولد عمها بهدلها .. ماخذ انجليزيه ومادرت الا عقب العرس وطلبت على طول منه يا يطلق ذيج او يطلقها .. واللي مايستحي على ويهه بدى بنت الحمرا على بنت عمه..
بدريه: غلطه اهلها ماسألوا اكثر عن الولد .. بس عشان ولد عمها يوزوها اياه جنه عيال العم ملايكه استغفرك ربي مب اوادم
ام عدنان: صدقتي .. عاد حليلها تكسر الخاطر بنت بعدها شابه 27 سنه
بدريه ابتسمت بحسره: الله يعوضها في عدنان ..
ام عدنان ربتت على ركب بدريه اللي كانت يالسه ع الكرسي : فيج الخير يابنتي انتي ماقصرتي ويا عدنان ابدا وتراج لعدنان عيونه المركبه ولا بيقصر ان شاء الله الله يوفقكم ان شاء الله اجمعين وياجرج على كل شي فديتج
بدريه ابتسمت ابتسامه باهته ماتعنى شي : امين
ام عدنان: انا بسير اطيح شوي لين الصلاه .. اسمحيلي فديتج ..
بدريه: مسموحه عمتي ..
نشت ام عدنان عشان تخفي دموعها عن مرت ولدها..كسرت خاطرها بس ما بايدها شي .. اما بدريه تعوذت من بليس ورجعت تقرا اللي كتبته عشان تراجعه قبل الدرس ..


****


المغرب نزلت مي من فوق من بعد ما ماخذتلها دش سريع من عقب تعب درب العين .. يلست ويا يدتها تسولف .. شوي حسوا بدردشة خفيفه عند باب الصاله .. شوي دخلوا جاسم ومايد وهم يزاقرون ..

ام سيف: ها بلاكم تزاعجون
جاسم وهو متحمس: امايه طلابه يايه هاكيه واقفه عند باب البيت
ام سيف: صه عيب عن تسمعك..حرام هاي مسكينه شو طلابه!
مايد: انزين امايه شو نقولها
مي: سيروا خلوها تدخل ..

تراكضوا جاسم ومايد برع وهم مستانسين .. اما ام سيف بطلت صرتها الي ع طرف وقايتها وطلعت منها بيزات..

مي: اسميج عيوزي ما تمين خالية اليدين
ام سيف: هي يا امايه ضريت الا دومي صاره البيزات فطرف الوقايه..نحتاي ولا شي ..
مي: يحيج ..

شوي دخلت وحده لابسه عباه ع الراس ونقاب وقفازات .. وكانوا جدامها مايد وجاسم يدلونها الدرب.. اما عند باب الصاله كانن مهره ومها واقفات يوايقن ويتضاحكن..


ام سيف: قربي قربي امايه

الحرمه تمت تهز راسها .. وقربت .. وتأشر ايدها للسما تدعي وحبت راس ام سيف ويلست ع الأرض مجابله ام سيف..

ام سيف: ها اميه شحالج!
الحرمه حبت ايدها من ورا وجدام واتجدمت بتحب ايد ام سيف لكنها بعدتها عنها ..

ام سيف: يلسي يلسي.. تبين قهوه تبين تمر
الحرمه هزت بالنفي .. ومي كانت تتطالع الحرمه مستغربه منها .. وتطالع جاسم ومايد اللي كانوا واقفين وعيونهم ع الحرمه ..
اما ام سيف غمضتها عبالها ما ترمس .. وردتها الحايه للناس ..

ام سيف مدت ايدها وهي ملحفنتنها بطرف وقايتها بتعطي الحرمه البيزات .. خذت الحرمه البيزات وخشتهم ع طول .. وقامت بتترخص من ام سيف..

ام سيف: يلسي يا امايه بنيبلج اكل واكياس طحين وتمر جان تبين ..

هنه الحرمه ما قدرت تقاوم .. وهي واقفه مجابله ام سيف حبتها ع راسها وعطتها المقفى .. ماسمعوا الا قهقه وضحك يتعالى ولفت الحرمه براسها وبطلت النقاب ..

" صاااادوووه"

قفزت ام سيف من مكانها وهي تشوف عمار جدامها .. تموا الكل يتضاحكون حتى انه مي دمعت عيونها من كثر ما تضحك .. وجاسم ومايد وعمار ميلسين ع الارض من كثر الضحك .. مها ومهره دشوا يشاركون الاجواء ..
اما ام سيف من الصدمه تمت صاخه وتتطالعهم بنظرات .

ام سيف وهي محمقه عليهم: سود الله ها الويووه جنكم تخلوني متولمه مب عارفه ارمس الحرمه عبالي بكمه ما ترمس .. عنبووكم زاد ..
عمار: هههههه الله حصلنا بييزااات .. يلا ميود وجسوم نسير ناخذ افلام بلي ستيشن..
ام سيف: غيركم الله من فريخات.. ميوه هاتي عنهم البيزات.. ما يستاهلونها قصوا عليه ..
مي: هههههههه حليلهم.. يلا ماعليه امايه صدقه عليهم..

وفوسط ها الاجواء والضحك .. دش سيف هو وناعمه الصاله الي كانوا رادين من العياده ..

سيف: ماشالله شو ها الضحك .. شالين الدنيا ..
مايد: فاااتكم والله .. سوينا مقلب لامايه
ام سيف: قصوا عليه عيالك وعمار ولد اختك
سيف انتبه لمي يالسه وتقرب صوبها
سيف: ميوه .. ييتو من العين ..
قامت مي ببرود وسلمت على ابوها.. اللي يلس حذالها ..
ناعمه: ليش شو سوولج؟ وعمار ليش لابسلك عباه!
عمار: هههههههه ترا قاصين على امايه .. سويت عمري مسكينه
سيف: ههههه والله انكم مب سهلين
ام سيف: يا الهروم يا الهروم ..

مي كانت مب مرتاحه فاليلسه حذال ابوها .. قامت من محلها تبى تظهر ..

سيف: مي ليش سايره!
مي اطالعت ابوها ولفت عنه: بسير ارقدلي ساعتين .. امايه خليهم يوعوني حق صلاة العشا ..
ام سيف: ان شالله امايه .. سيري ارتاحي

طلعت مي من الصاله .. محد اعار الموضوع اهتمام كثر سيف.. يشوف بعيونه ويحس كيف مي طفرانه منه .. من دروا بالسالفه وهي ما تقرب صوبه .. كلامها جدا سطحي وياه .. ماتعود عليها جذه!
ليش عيل ساره ما تغير فيها شي .. ريم امبونها سطحيه ويا ابوها .. والحين من عرست ما يشوف منها غير واجب الاحترام كونه ابوها .. بس مي طبيعتها مرحه .. لكن تغيرت صوبه .. تم فكره حيران .. ومب قادر يركز ويا امه ومرته فالرمسه..

دايما عقب كل يلسه وكل رمسه بينه وبين مي ها الافكار وها الهواجيس ادور فباله ومب لاقي حل لها الموضوع الي معقدنه ابدا.. ع الاقل ترمس وتقولها هي شو تبى يسويه وبيسويه .. لكنها حاقرتنه ..

اما مي فصدعت فوق .. دشت على ساره الحجره لقتها طايحه ع الشبريه ومسنده راسها على ايدها وتناظر السقف ..

مي: غريبه ما رقدتي
ساره: ما غريب الا الشيطان
مي: انتي حالج مختبص من عقب رمسة مروان.. قوليلي انزين شو قالج.. فضفضيلي انا خويتج ..

تجدمت مي من ساره ويلست حذالها ..

ساره: مااشي .
مي: قووولي ساروه ..
ساره تنهدت وغيرت من وضعية طيحتها وطاحت ع ينبها ويرت اللحاف..
ساره من غير سابق انذار: مروان يبى يملج
مي وهي متفاجئه: شووو
ساره: اللي سمعتيه
مي: بلاه ها استخف .. عنبوه ليش جي مستعيل
ساره: راسي يعورني بس ماروم ارمس ..
مي: انتي شو قلتي
ساره: ماعرف ميوه .. من يومين وانا ادرس الموضوع ..
مي: يعني شو تحسين
ساره: ماعرف ماعرف ..
مي: ما رد يرمسج انزين؟
ساره: لا بس طرش مسج انه يتريا ردي ..
مي: اميه تدري؟
ساره: هيه .. بس ما رمستني عن الموضوع
مي: ولو شاورتج؟
ساره: ميووه بس الله يخليج .. خليني احاول ارقد .. لكل حادث حديث ..
مي: مم .. الله يعينج ..

قامت مي من مكانها وسكرت الليتات عشان ترقد اختها الي من يومين يبين عليها التعب من التفكير وراسها وايد يعورها.. طلعت من الحجره ويلست فالصاله.. شغلت التلفزيون .. تمت تبدل ع القنوات وانتبهت لبرنامج يعرضون فيه جلسات شعرا .. استانست عليه وتمت تتطالع ..


*************************
(الخميس) 24 مارس 2005
*************************

طلعت عليا من غرفتها على صوت بناتها فالصاله .. طار قلبها من الوناسه اول ما شافتهن .. الاسبوع اللي خطف مازارنها .. تولهت على مي وساره واايد .. مها ومهره وياها فالمدرسه تشوفهم كل يوم لكن مي وساره اللي صدق تحن الهن وايد.. ريم من عرست قامت تزور امها اكثر عن قبل .. حتى لو فنص الاسبوع اتيها شوي يسلمون هي ونايف ويروحون ..جاسم كذلك يوم تباه طرشت له الدريول واييبه عندها ..

عليا: ميوه فديتج ليش ضعفانه ها الكثر ..
مي: مب ضعفاااانه
عليا: امبلاا ..
ساره: هي امبلا ميوه .. اميه تراها كله جبدها لايعه وما تشتهي تاكل شي .. استغفر الله ما جنه نعوم هي اللي تتوحم انتقل الوحام لميوه ..
عليا ابتسمت ع تعليق ساره : عيب ساروه
مي: اميه حتى ساروه تراها ادّوخ واايد
ساره: لا اميه مب وايد .. ساعات يوم اتعب من الدوام
عليا: ياربي يا بناتي شو غادي عليكن وحده تصدع والحمدلله الله شافاها والحينه هاي اتيها دوخه والثانيه جبدها لايعه..شو هناك
ساره: اميه ماعليج مني انا .. عادي بصحه وسلامه بس هاي ميوه
عليا: انزين ميوه وشله عاد لايعه جبدج وماتشتهين الاكل
مي وهي تتطالع ساره وحايسه بوزها..
عليا: شوفيج ميوه
مي: ماشي اميه .. بس جذي..دوام وكراف
ساره: اميه تقص عليج تراها .. تعرفيين حتى يوم نسير الجامعه ماتطيع تاخذ بيزات من ابويه تقوله عندها ..

عليا عقدت حياتها ولفت ع مي .. فهمت انه فالموضوع ان .. سوت حركه لساره انها تسكت عن الموضوع ماله داعي ترمس جدام خواتها ..
ساره: اوبس .. سوري..
عليا وهي ترمس التوم: سيرن طالعن احلام ومدوي وين .. خلهن ين بنتريق..
مها: سيري مهروه
مهره: مابسير بروحي.. تعالي ويايه
عليا: سيرن ثنتيناتكن اشوف
مها: مممم انزييين

قامن مها ومهره وسارن صوب حجرة احلام ومديه .. اما عليا فانفردت ويا مي وساره ..

عليا: شو ها الكلام الي اسمعه مي!
مي: شووو
ساره: احسن خل اميه تأدبج
عليا: ميوه حبيبتي ماقلنا انا بننسى السالفه..
مي: اميه ماارمت والله.. احس كل ماشوف ابويه جنه شيطان جدامي
عليا: ميوووه شو هالرمسه
مي: والله اميه شهر وانا احاول اني اكون عاديه وياه شرات قبل بس ماروم
ساره: ميوه انتي بروحج شفتي انه الميلس هشوه..يمكن ابويه ندم وتاب من افعاله خلاص
مي: مب بيوم وليله ..
ساره: انزين ولو ..
مي: ماروم والله احاول بس ماروم
عليا: ماعليه يا بنتي .. الابو لو هو مجرم بيتم ابو .. احترامه واجب علينا
مي: بس هو يمشي بدرب غلط .. ليش انتم ساااكتين.. ما يكفيكم سكوتكم طول ها السنين.. انا مابا ابويه يتعذب فالاخره ..

نزلت مي راسها تحاول انها تخفي عنهم دمعتها الي نزلت .. عليا غمضتها بنتها اللي تحاتي ابوها وماتقدر انها تتجاهل تصرفه هذا ..قربتها منها وحضنتها تخفف عنها ألم قلبها على ابوها..
اما ساره تمت تتطالع امها واختها .. حست بضيجه فصدرها .. شلت بعمرها وسارت حجرتهم ..

عليا: بلاها ساروه روحت
مي: مادلها..
عليا: وجسوم ليش مايبتنه
مي: قال بيي خلاف .. يالسين هو وميود يعابلون بتلفزيونهم خترب
عليا: واونهم بيعدلونه
مي: ههه شدراني ..

وبعد ربع ساعه يت ام راشد وريلها من الزرب ويلسوا ويا عليا وبناتها وبنات محمد وامهم .. حطولهم ريوق ويلسوا البنات وعليا وعبير يتريقن ..

ام راشد: يالله حد يتريق الضحى
عليا: ههههه شو نسوي يا اميه نرقد لين تسع ولين نلتم
ابو راشد: ريوق عقب الساعه ثمان مايتسمى ريوق
احلام: يالله يا ابويه تبانا نقوم ثمان لا حشى بنرقد نرتاح فها اليوم
مي: خوالي وين عيل.. ها وقتهم يلتمون فيه
عبير: محمد طالع من الصبح .. بيرد عقب شوي .. ما بيفوت لمة ها الخميس
مي: ومانع؟
احلام: هذا اكيد راقد لين الحين ..

قامت ساره من على الريوق .. تغسلت وردت تيلس حذال يدتها.. وشوي خلصوا الكل من الريوق وبدوا ياخذون ويعطون فالسوالف مع بعض ..
وعلى سوالفهم هذي دخل راشد البيت هو وحرمته ميره .. سلموا ع الموجودين ويلسوا .. شيخه دقلتلها عليا تشوفها ليش اليوم ما يتهم .. وشوي يت هيه الثانيه وكل شوي حد يا وكعادتهم الضجيج فالصاله ما يوقف ..

ساره كانت تشوف خالها وحرمته وتحس انها مستحيه تيلس فنفس المكان وياهم..تخاف فأي لحظه مروان يدش وماتعرف هذيج الساعه شو بتسوي ..
مي كانت حاسه فساره .. أشرتلها انهم يدخلون داخل .. وافقتها ساره وقامن مي وساره واحلام ..

راشد وهو يكلم عليا اللي كانت يالسه حذاله: ها ما شاورتيها بنتج؟
عليا لفت ع راشد: لا بعدني
راشد: ما بترمسينها!
عليا: امبلا.. بس يوم بحس انه الجو يساعد .. ماباها تحس انه نحن نجبرها ع شي
راشد: هي يا ختيه .. بعد وياها حق هيه لو ماطاعت.. الا ها مروان مستعيل
عليا: ههههه فديت روحه.. يوم اشوفه اطمن على ساره اكثر .. مروان ولديه وغلاته من غلات ساره ..
راشد: الله يحفظهم ويكتبلهم نصيب ان شاء الله .. وعقب عاد بنخطب لفارس من عندكم..
عليا ابتسمت لراشد: عاد خله على هواه .. مروان بروحه رمسك وقال انه يبا ساره..
راشد: لا ماعليج.. بعد فارس ما بياخذله حد من بعيد ..
عليا: بعدهم صغار .. خلهم فدراستهم ..
راشد: ان شاء الله خير ..

كانت شيخه اللي يالسه ع طرف شوي عنهم تسمع تهامس راشد وعليا .. تضايجت.. كان فخاطرها ترمس عليا عن سلطان .. بس شكله راشد سد الباب فويها..

وقبل اذان الظهر بشوي .. اندق باب الصاله .. وصوت ريال ..

" هوووود "

ميزت شيخه الصوت وقربتبه .. كان سلطان ياي يسلم على ها اللمه اللي تعود يشوفها كل خميس تقريبا .. وكان وياه مروان ..
يلسوا شوي لين ما اذن الاذان وقاموا كلهم عشان يصلون ..

في حجرة البنات .. كانن مي واحلام وساره يالسات يسولفن عن الجامعه .. دشن عليهم مديه ومها ومهره .. اطالعن ساره بمكر وتمن يتضاحكن ..

ساره: بلاااكن!!
مها: الزوج المصون توه فالصاله كان خخخخ
ساره: سخيفه
مي: اووه فاتنا .. ليش خليتونا انرد دااخل ..
احلام: بروحه ياي؟
مديه: هو وسلطان ولد عموه
مي: افف ما خليتونا نيلس شوهااا
احلام وهي تتطالع ميوه: ها شو بلاج تأففين .. ها كله عشان سلطان
مي: والله ماتعرفين كيف بخاطري ايلس واراقبه .. يعني صدق صدق فخاطريه اعرف مدى التحول اللي صاير فيه !
مهره: خييبه .. شو دكتوره نفسيه انتي
احلام: هههههه والله ميوه تحفه..
ساره: هذا سلطان ان مارد وصاع نفس قبل .. ها ويهي
احلام: بسم الله عليه . لييش يعني
ساره: ميووه دومها حاشرتنا مب مستوعبه التغيير اللي صار فسلطان
مي: هههههه والله حرام مب جي .. بس يعني احس الموضوع في ان
احلام: يالله يا ميوه ..الواحد يوم الله بيهديه لازم يباله ان .. عيل محد التزم فها الدنيا مول لين ما تستويله الان هاي
مي: مب فاهمين عليه انتو ..
ساره: ميوه حولي علم نفس والله اصلحلج
مي: تتطنزين يا الجلبه

وتعالت ضحكات البنات فالحجره .. دشت عليا عليهم وشافتهم بها الوضع.. ابتسمت وزقرت ساره تباها بموضوع.. بدى دقاق ساره يشتغل .. وحست بالموضوع اللي تباها فيه امها .. مي هي الثانيه حطت فبالها انه امهم شكلها بتفاتح ساره فالموضوع .. ودعت من كل قلبها انه مروان وساره يتوفقون فحياتهم..

أما بطلنا الثاني فالموضوع هذا .. كان توه ظاهر من المسيد وهو يوازي ابوه فمشيته .. وحذالهم كان سلطان ..

مروان: ها الشيبه
راشد: شاب شعرك .. منو شيبه!!
مروان: هههههه سوالف شو بلاك شبيت
راشد: الجو حلو اليوم
مروان: ان شاء الله نسمع عيل الاخبار الطيبه
راشد لف على ولده: ليش شو متأمل انته
مروان: ماعرف
سلطان: هههههه ما تخيل مروان يقفط ..
راشد: ليش ما قالتلكم عليا انه ساروه ماتبى الملجه
مروان وجنه حد صب عليه ماي بارد: شووو
راشد: هي
مروان: لاتقول ابويه.. صدق صدق ماطاعت
راشد: يابويه شو بتسوي مالك غير الصبر ..
سلطان: يا حليلك يا مروان.. خلك خلك .. املج مره وحده ويايه
راشد: الا منو بتعايي انته .. راكب راسه الا يبا يملج

مروان تم صاخ عن ابوه وسلطان وهم يرمسون .. ويفكر.. ليش يعني ما وافقت .. كان متأمل خير من بعد ما كلمها ويتريا ها اليوم بفارغ الصبر عشان ترد عليه خبر .. وفالأخير ترفض .. تم متضيج واايد .. وهم يمشون يا اتصال لراشد ..
راشد شاف الرقم وابتسم ورد على طول ..

عليا: هلا اخويه
راشد: المهلي ماايولي .. هااا بشري
عليا: بالبركه ان شاء الله .. تراني توني مرمستنها .. ومن نفسها عطتني قرارها وهي موافقه
راشد: لاتقولين ..
عليا: الله يجدم اللي فيه الخير يا خويه.. طمن مروان تلقاه متحرقص من اسبوع
راشد: هههههههه هي والله ..

عيون مروان وسلطان كانت على راشد اللي يضحك ويبين على شكله انه متلقي خبر حلو .. اول ما سكر ..

راشد: ها مروان شو النفسيه
مروان: شو تتراياها تكون ..
راشد: ابشر عيل يا وليدي . كنت مساعه اسولف وياك .. وتراها توها عمتك تبشرني انه الخطيبه موافقه ع الملجه

مروان وقفت محله وهو يشوف ابوه وسلطان .. وعلى طول لوى على ابوه وحبه ع راسه .. وسلطان هو الثاني سلم على مروان ويباركله ..
فرحة مروان ها الوقت كانت مالها حدود .. ماعرف شو يسوي وده يرتبش ويخرش العايله كلها ها اليوم ..
قبض تيلفونه وطرش مسج لساره

" موافقتج تشرح الخاطر .. الله يتمم على خير"

قرت ساره المسج اللي واصلنها.. استانست وايد لوناسة مروان.. ماتوقعت انه يكون ها الكثر مشتط على السالفه .. حست انها فايد امينه وهي تتخيل عمرها بفستان الملجه وحذالها مروان ..
حمرن خدودها على ها الخيال اللي زارها وابتسمت..

السموحه ع التأخير .. رايــــــــكم !

مزن هتان
05-11-06 ||, 12:20 PM
أهلاً

الجزء واااااايد حلو
عيبني مروان والله يتمم اللي فيه الخير
كنت خايفه من سويره ما توافق بس الحمدلله
مي اطلعت قاسيه شوي :k_devil2:
لا تخلين سلطان لـ مي نبيها لـ فارس :fa52:
ضحكتني سالفة جسوم بالمسيد :laugh:

كل الشكر ع الجزء الغاوي

عاشقة اليولات
06-11-06 ||, 07:11 PM
تسلمين الغاليه

الاجزاء ماله كلام

بس لا طولين عليناا واايد

شمه
06-11-06 ||, 11:24 PM
زين يوم واففت سارووووه

انزين يوم راشد الحين خطب مي .. يعني ما بتكون لــ سلطــان .. انا احسه حاط عينه عليها ..اممم

حلووه القصه وعيبني الجزء لوووووول كله ولا جسوم يوم راقد في المسيد..اسميه خبصنا انا خفت يكون مستوي به شي ... بس زين الحمدلله عدت على خير هالحركه..

هزاايم
07-11-06 ||, 01:52 PM
السلام عليكم والرحمه
اشحالكم واعلوومكم
عساكم إلا بخير

ياحبيباااتي يا جودي و صديقتها"مااتذكر اسامي صديقتها"
تسلمن عالجزء الغاااوي
اشيااا كثيره حبيتها:fa47:

لووول الموقف إلي كان من بين نايف ومريم وخلفاان
:argue: -------->:bash:
خخخخخخخ مدري كنت اتحرى كذى راح تكون النهاايه
حبيتها اونه ناوي يعرس
قلبي طااح


مرواان معرسنا حيووه:a036:
تعرفين كيف الفرق بين الشرق والغرب
هل الفرق بالضبط بين فارس ومرواان:thumbup1:
حلو هالإختلااااف
لووول ابوه مدحه وامه سميره:a068:
الصرااحه
كنت متوقعه عليا ترفض:k_icon9: مدري بس جذى توقع ويوم واافقت قلت اكيد الإخت مايهزك ريح ساره رااح ترفض
والكل توقعاات ذهبت مع الريح:4:


شي حلو بالقصه
انكم قاعدين تغيروون نظرتنا عن جامعه الإمارات والسكن
الكل على باااله سوالف وحركاات :a108: وتوصل لنا الأخبار عن بنت فلان مدري وش صار لها ليش عسب السكن
أعوذ بالله
الصرااحه إلي محصن نفسه وحاافظنها ماراح يكون عليه شر
ومي ينطبق عليها القول إلي ينقال كانا كانا اعجبك انا:fa47:


وجسووم:bash:
طيح لي قلبي غربلات الإبليس
لووول اونه إلي بالمسيد طرده اسميه سوااالف

فجر :image005: مااجذب عليج تكسر خاطريه احس ضااايعه
يعني هي لوووكانت ملتزمه مع اختها والله ابصم لها بالعشره كانت بتستااانس

وبالنهاية والختام
مايسعني غير اقوولج
مبرووك عليننا الجزء الحلو
لاهنتووا الصراااحه

هيه آخر شي حبيتها حركة راااشد لولده:4: طيح له فؤاده والولد انهم بالسرعه حليل حالك يامرواان
وسلطان شكله بياخذ حلامي لأن امه مدري احس بها ماراح تجاازف وتخطب مي

طولنا
يا الله ننتريا الجزء الياي
:a074: موفقين يالشيخاات

المزيوونه
09-11-06 ||, 11:33 PM
.
.
.

مزن هتان

أهلين وسهلين ..
عيونج الحلوين ختيه ..:inlove:


مي اطلعت قاسيه شوي

القسوه فبعض الأحيان يحتاجها الانسان .. :k_icon9:


لا تخلين سلطان لـ مي نبيها لـ فارس

:a100: .. خلاص بنشاورها ..


العفو حبيبتي .. ولا تحرمينا من طلتج الغاويه ..

.
.
.


عاشقة اليولات

الله يسلمج فديتج ..
والحمدلله انه عيبج الجزء..

أرد وأقول تذكريني بربيعتي مادري ليش :k_icon9: ..
انتي من راك؟


.

المزيوونه
09-11-06 ||, 11:43 PM
.
.
.

شمـه




انزين يوم راشد الحين خطب مي .. يعني ما بتكون لــ سلطــان .. انا احسه حاط عينه عليها ..اممم

مسوتلكم أزمه ها المي عيل .. :4: .. السالفه ما بتطول ان شاءالله .. عما قريب بتعرفون شو بيصير لـ مي .. ولـ سلطان .. ولـ فارس.. ولـ ساره .. ولـ مروان .. ولـ ولـ ولـ ..
بس أهم شي تكونون راضين ..

عيونج الأحلى فديتج ..


لوووووول كله ولا جسوم يوم راقد في المسيد..اسميه خبصنا انا خفت يكون مستوي به شي ... بس زين الحمدلله عدت على خير هالحركه..

خخخ عاد جسوم وحركاته القرعه .. بس مسولكم جو ..

ولا تحرمينا من ردودج الحلوه .. حياج ..

.
.
.

المزيوونه
11-11-06 ||, 01:39 AM
.
.
.

هزاايم


وعليكم السلام والرحمه ..
نحن بخير وسهاله.. ومن صووبج!!



حبيتها اونه ناوي يعرس

خخ ماعليج حركات شواااب ..



مرواان معرسنا حيووه
:fa47: :fa47:

فارس له طبعه ومروان له طبعه.. بس كلهم حلوين صح خخ ..
وزين يوم انه توقعاتج ذهبت مع الريح.. خلونا نريح مروان شوي ..




شي حلو بالقصه
انكم قاعدين تغيروون نظرتنا عن جامعه الإمارات والسكن
الكل على باااله سوالف وحركاات وتوصل لنا الأخبار عن بنت فلان مدري وش صار لها ليش عسب السكن
أعوذ بالله
الصرااحه إلي محصن نفسه وحاافظنها ماراح يكون عليه شر
ومي ينطبق عليها القول إلي ينقال كانا كانا اعجبك انا

ها التعليق بالذااات واايد عيبني .. :a036: ..
انا ها الي ابا اوصله الكم .. الزين والشين فكل مكان.. والنظره السلبيه لسكن جامعة الامارات فخاطري انكم تخوزونه.. قريت وايد قصص وكانو طايحين فبنات السكن .. ها الشي خلاني اتحفز اني ارد عليهم من خلال ها القصه ولو بالشي البسيط..




فجر مااجذب عليج تكسر خاطريه احس ضااايعه

بس قدرت تلقى طريقها واخيرا!


وسلطان شكله بياخذ حلامي لأن امه مدري احس بها ماراح تجاازف وتخطب مي

كل شي جايز وكل التوقعات وارده .. بس تري ويانا وبنشوف شو بيصير..


وحياج الله الغاليه.. ولاتحرمينا طلتج ..

.
.
.

عاشقة اليولات
12-11-06 ||, 07:31 PM
مرحباا

هيه نعم من راك

يالله عرفيني ع ربيعتج خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

اختي متي ناويه تنزلينا جزاء

خلااص ملينا من الانتظر

شمه
15-11-06 ||, 10:10 PM
مب جنى طولتــي علينا ..

عاشقة اليولات
17-11-06 ||, 02:40 PM
اقول الشيخه تراايج واايد طولتي

اذا ع منتدي الثاني ما بيفتحونه

نزلونا القصه ما فينا صبر

السموحه

حلم الطفوله
22-11-06 ||, 12:45 AM
عزيزتي المزيونه ؟؟ شو سالفة هالغياب ؟ ظروف أو ؟؟؟

عاشقة اليولات
23-11-06 ||, 09:00 AM
مرحبااا

وينج الغاليه

لي حد علمي انه ماشي امتحانات هااي فتره الا جان بتسلمون برجكات او تقارير

ولا بنتري لين الموقع الثاني ينفتح
ياابوكم بنسا القصه

المزيوونه
23-11-06 ||, 09:06 PM
.
.
.

عاشقة اليولات

حيالله اهل راك .. الله يسملج منتدى عاشقة الشمال مادريبه متى بيفتح .. ونحن عادي بنكمل التنزيل هنه
لكن المشكله مب قادرين نخلص البارت الي فايدينا ..


لي حد علمي انه ماشي امتحانات هااي فتره الا جان بتسلمون برجكات او تقارير

الجامعه وما ادراك ما الجامعه .. قسم بالله كارفينا .. خلصت الميديرمات وقالوا يالله سعيات .. :fa44:
ويالله بروجيكتات .. وعاشقه وحليلها متأزمه وايد بالبروجيكتات .. وها كله مسولنا ضغط كبير .. فالسموحه منكم .. :pullhair:

لا افا لا تنسينها .. ردي اقريها من اول خخ ..
حياج ..


.
.
.

شمــه .. حلم الطفوله

اعرف طولت ها المره .. بس تعرفون الدراسه والسكن مشاغل .. فأقرب وقت خلال ها اليومين بتحصلون الجزء.. والسموحه..


.
.
.

عاشقة اليولات
24-11-06 ||, 01:49 PM
اسمحيلينا الغاليه

صح نحن طالبات تقنيه ماا نعرف شي عن الجامعات

نفس شي برجكتات ورااك ورااك


السمووحه.. يسلمون عليج شله ويقولج لا تبطين علينا ,,

مزن هتان
26-11-06 ||, 03:08 PM
نترياج حبوبه

المزيوونه
29-11-06 ||, 01:28 AM
.
.
.

عاشقة اليولات

بالحل الغاليه .. ويلا واخيرا قدرنا نخلصها .. بس صدق الظروف وايد معاندتنا ..


مزن هتان

اوكيك

.
.
.

المزيوونه
29-11-06 ||, 01:46 AM
الجزء الخامس والعشرون

************************
(الاثنين) 28 مارس 2005
************************

عقب صلاة العصر نزلت ناعمه من قسمها بحركتها البطيئة ..وهي لابسه عباتها وشيلتها وفايدها سويج سيراتها وشنطتها .. وهي نازله لاقت ام سيف طالعه من حجرتها..

ناعمه: هلا عمتي ..
ام سيف: اهلين.. ها على وين العزم ..
ناعمه: والله بودي ميود وجسوم افصللهم كنادير حق الملجه.. قلت لسيف قالي مب فاظي وديهم انتي
ام سيف: ماعليه امايه وسعي بارضج لهم .. بروحج بتسوقين ؟
ناعمه: هيه سيف ماخذ الدريول
ام سيف: تحملوا على عماركم عيل
ناعمه: ان شا الله يلا..فمان الله

طلعت ناعمه وشغلت سيارتها وبعدهم مايد وجاسم مانزلوا من فوق .. يلست تضربلهم هرنات عشان يستعيلون
في هالوقت نزل مايد بسرعه و وراه جاسم يمشي ويفصم كندورته
مايد: يالله بسرعه امي معصبه
جاسم: هاي امك حشره ماتروم تصبر شويه يعني ..
سمعتهم ام سيف اللي كانت يالسه في الصاله
ام سيف: يالله بسرعه وينكم متاخرين لين احين
مايد: ها جسوم يتسبح
جاسم: عيل مثلك اظهر بليا سبوح
مايد: طوف طوف انته
جاسم: امايه زهبوا العشا من وقت برد يوعان
ام سيف: يارك الله انته

وصل جاسم لسيارة ناعمه ولقى مايد فاتح الباب اللي جدام بيركب

جاسم: وقف ايه وين بتركب جدام انا بركب
مايد: انا ييت قبلك
جاسم: مب ع كيفك يالله سير ورا
مايد: مب ساير
جاسم: يلا ميوود انا اكبر عنك احترمني
مايد: اهااا.. وين اكبر عني .. انا مولود قبلك يلا اجلب ويهك
جاسم: يا الهرم يا ولد نعوم ..
ناعمه : فكوني يالله لاتيلسون تظاربون انتوا احين ركبوا خلصوني
مايد ركب جدام وسكر الباب اما جاسم سار ورا
جاسم: ماعليه ميود بتشوف
ناعمه: عن الصدعه اسكتوا شوي
جاسم: خوزي كرشتج عن تلف السكان هههه
ناعمه: مب كبيره كرشتي وانا بعيد عن السكان.. ماتشوف
جاسم: لااشوف
ناعمه: تشوف ولا ماتشوف هاهاي
مايد وهو يطالع امه : ههههه اوووووه اميه قامت تنكت
جاسم مستغرب وهو ناقز جدام ويطالع ناعمه..
جاسم: اوونه نعوم يطلع منها بعد ..
ناعمه: ههههه بس بس محد يسويلكم سالفه.. ايلس جسوم عن اطيح..

وتم ها حالهم طول الدرب تعليق وضحك .. والحلو فالموضوع انه ناعمه قامت تساير جاسم وما تعصب من تغليسه عليها ..
وصلوا عند الخياط اللي يبون يفصلون عنده .. جاسم على طول نزل .. ولحقه مايد اما ناعمه بركنت السياره وانزلت ..

كانوا مايد وجاسم واقفين يختارون القطع ..

ناعمه: ها شو اخترتوا
مايد: انا ابا هالبيضا لكن هالغبي جسوم
ناعمه: بلاه ؟
مايد: يبى يفصل سودا
ناعمه: سودا ؟ جيه بتفصل حق ملجه انته والا عزا
جاسم: فال الله ولا فالج
ناعمه: شو تبابها السودا مب حلوه
جاسم: انا اباها فنانه انتي شو عرفج
ناعمه: لا لا مب حلوه .. اختار لون غير جان ماتبى ابيض
جاسم: بسوي سودا وبشتري غتره حمرا ماعليه منكم انا
ناعمه: جسوم لاتصدعبي اختار لون غير
جاسم: مابا
ناعمه: ميود خله يقايس عليك
وقف مايد يقايس وسأله الهندي: شو يريد ها موديل عربي؟
مايد: لا لا اباها قطريه
جاسم: اطاع ها انته ماتعرف تختار
مايد: ياخي كيفي انته بتختار بروحك انا بعد بختار
ناعمه: حلوه القطريه بلاها بعد
جاسم: انا ابا عربيه وفيها فروخه بعد
ناعمه: يالله يا انته .. مادري منو تتحرى عمرك .. كندوره سودا وعربيه وفروخه و غتره حمرا
جاسم: اخو العروس كيفي
مايد: وانا اخوها بعد جيه انا ولد السيلانيه
جاسم: لا ولد نعوم
ناعمه عصبت: جسوم اقبض لسانك يالله .. وميود قوم جان خلصت خل يقايس ع جسوم ..مب منكم من اللي فازعه ويايبتنكم
جاسم: خيبه بتذلينا ..
ناعمه: يلا جسوم خلص بسرعه ..

رد مره ثانيه جاسم لصوب القطع ولفتت نظره قطعه ثانيه .. دشت مزاجه وسار يرمس الهندي..

جاسم: اقولك
الهندي: نعم
جاسم: شوف فصل ها كندوره سودا .. وبعد يريد هذي
الهندي: وين
جاسم: هاي الكركميه
مايد وهو يطالع جاسم : لاااوالله شحقه تفصل ثنتين
جاسم: لم ثمك ..
مايد: امايه بيفصله وحده ثانيه تراه
ناعمه: افف.. فصلوا اللي بتفصلونه بس خلصوني ..
جاسم: اسمع شوري ها المره وسو شراتي
مايد: شو بتفصل؟
جاسم: بسوي ها اللون الكركمي عربيه بعد .. حلوه بتغدي
مايد: يلا انزين خلص بسرعه عن تحرج اميه.. هاكيه متغصصه
جاسم: انزين يلا ..


بعد ماخذوا قياساتهم ودفعت ناعمه الفواتير.. ودتهم تاخذ لهم نعول عشان تخلص كل حاجاتهم وتفتك منهم .. ورجعت البيت وهي اعصابها تلفانه من مناجرهم


****

فليل في السكن كانت مي مجابله الكبت واطلع ثيابها وتحطها فالشنطه.. وساره يالسه ع اللابتوب مالها تكتب اسايمنت تسليمه بيكون بعد ساعه .. وباذله كل جهدها عسب تخلصه .. ويوم حست انها طفرت منه ومارامت تخلصه شلت اللاب تبى تسير عند بنت كلاسها تساعدها فشي ماعرفتله ..


ساره: ميوه حطيلي ثيابي انا بعد
مي : ماروم ابا اخلص واسير اتسبح انا
ساره: يالله عنج يا ميوه انا اختج حرام عليج ساعديني
مي: ماشوفج تساعديني يوم اقولج ساره رتبي شنطتي ولا كوي ثيابي
ساره : نحسه
مي اطالعت ساره وطلعت لها لسانها ..

في هالوقت دخلت عليهن منى ربيعتهن وشافت كل وحده منهن لاهيه بشغله ..

منى: شو تسوون
ساره: انا بشل لابي وبسير عند بنت كلاسي عندنا تسليم اسايمنت
منى: اها.. وشحقه ميوه تزهبين شنطتج من الحين؟
مي: ما قلنالكم بننزل
منى: له ؟ متى؟؟
ساره: باجر عشان بالاربعا اسير اسوي تحاليل حق الملجه
منى: اهاا.. والله وكبرتي يا ساروه.. يعني خلاص اكيده الملجه
ساره وهي شاله اللاب وواقفه: هيي ياختي..كبرنا خلاص وبنملج
منى: ههههه ماتخيلها هاي عروس
ساره وهي ومسويه عمرها مستحيه وتتحيس وهي تمشي فالحجره ولاويه ع اللاب توب ..
مي: ياشين السرج ع البقر
ساره: جب انتي
منى: ههه وانتي ميوه شحقه بعد بتنزلين ؟
ساره: رزه ياختي
مي: من الله ماعندي دوام الاربعا شو ايلسني ..
منى: زين ياحيكن والله .. ياحليلج ياسويره والا بتملجين الاسبوع الياي ..
ساره: اسكتي ياختي كل ماتذكر اني ماخذت فستان ارتبك
منى: وانتي ثرج للحين ماخذتي؟
ساره: من الله ها الاسبوع محددين كل شي..
منى: ليش انزين ما قلتيلهم يتريون
ساره: ماعرف..كل شي استوى بسرعه
مي: يابوج الريال مشتط..
منى:هههه الله يعينه على ساروه عيل
ساره: يلا عاااد ..
منى:خخخ سيري سيري انتي بدال ها الوقفه .. ايدج بطيح من اللاب
ساره: هي والله نسيتني الاسايمنت يلا باي
منى: باي

طلعت ساره من الحجره وتمن منى ومي يسولفن عن الملجه واستعداداتهم
منى: وانتي ميوه شو بتلبسين.؟
مي: ماسوينا شي موول.. ها الخميس بتودينا اميه دبي وبنشوف
منى: وخواتج؟
مي: ريمان عندها فستان كانت مسوتنه حق زهابها ومالبسته بتلبسه ومهوه ومهروه امايه فصلت لهن اظني ..
منى: يعني الا انتن تامات..يلا ان شاء الله تحصلن.. يوم بتسيرين دقيلي بدليج على وحده تبيع فساتين روعه
مي: هي انا محطيه فبالي بشتري.. بشوف على عيني وما بكتظ..
منى: زين زين .. يلا ماخلصتي ترتيب
مي: امبلا برتب شنطة ها السباله بعد
منى: يلا بسرعه رتبي وخلصي بسير اسوي نسكافيه
مي : اوكي..
منى: وعقب بنسير جناح قوم ندوي ربيعتي
مي: لييش؟؟
منى: بنسوي زياره
مي: خلاص اوكي..من زمان ماشفتها يبالنا نسير نخترش وياها
منى:هي والله..يلا عيل خلصي
مي: انزيين

بعد ما خلصت مي ترتيب شنطة ساره .. سارت صوب كبتها شافت عمرها فالمنظره وعدلت شعرها .. طلعت عطرها وتعطرت .. وشلت تيلفونها وظهرت من الحجره..
لقت منى ويا بنات جناهم فالصاله يشربون النسكافيه .. شلت مي كوبها وقامت منى ..

منى: يلا خلصتي
مي: هي يلا

وسارن صوب مبنى ربيعة منى وكانن ملتهيات بالسوالف .. لين ما وصلن جناح ربعهم ..
يلسن فالحجره ويا ندى ربيعة منى..والسوالف ماتخلص.. شوي يا اتصال لمي ..اطالعت منى وهي متملله ..

منى: بلاج؟
مي: شوفي منو متصل
منى: فطووم.. انزين ردي عليها
مي: مابا
ندى: ليش شو السالفه..
منى: ماشي سالفه.. بنتنا مب راضيه ترابع فطوم
ندى: فطوم بنت باصكم؟؟
منى: هي ربيعتنا
ندى: ههههههه وليش عاد ميوه
مي: مب اني مابا ارابعها..بس ماعرف كيف اتعامل وياها
ندى: ليش يعني؟؟ تسويلج حركات شي؟
مي: هي ياحليلها بس اطرش مسجات وتتصل يوميا وكله تبا تعرف تفاصيل يومي كامل .. بس شو اللي يقهر اني لو قلتلها تعرفت على فلانه تتضيج .. ماعرف ليش
منى: ميوه البنت شكلها متعلقه فيييج
مي: انزين وانا شو اسوي؟
ندى: اووه عيل فطوم مغرم صبابه
مي: اي والله ها الرمسه ماتظهر من بينا.. انا ماحب ارمس عنها فشي مب اوكي.. بس والله خلاص مليت ..
ندى: شكلها تباج كلوووز
مي: بس لاه ويا ها المصطلحات البايخه
منى:هههههه ندوه لا تعصبيبها .. هاي من ينطرالها الكلوز تنقهر
ندى: ترا ها السايد فالجامعه الربيعه القوو وياج سموها كلوز..
مي: الله يعينا نحن ..

رد يرن موبايل مي مره ثانيه.. ها المره ربعها خلنها ترد على البنت..

فاطمه: يالله اتصل وماتردين؟!!
مي: سوري كنت ويا ربعي
فاطمه: منو ربعج
مي: ربعي وبس
فاطمه: اها.. انتي وين
مي باستغراب: اقولج عند ربعي!
فاطمه: انزين وين
مي: ليش يعني
فاطمه: ماشي ابا اتمشى وياج
مي: ليش انتي ويين؟
فاطمه: فسكنكم
مي: البوابه سكرت
فاطمه: تممت وييت .. عادي فيها شي؟
مي بيأس: ماعليه ببلغ عليج
فاطمه: بقولهم يايه عند مي
مي: يا النذله
فاطمه: هههه يلا تعاليلي
مي: بفكر
فاطمه: انا بدق لساروه اختج بشوفها وين
مي: خلاص اوكي
فاطمه: اترياج
مي: اوكي
فاطمه:باي

سكرت مي عن فاطمه وهي تضحك ..

منى: ها بلاها
مي: الحرمه هنه عندنا
منى: دومها مطيحه هنه ما ملت من الشقحات هاي
مي: شدراني بها
ندى: والله البنات متفيجات.. شو مكلفنها تشقح اليدار
مي: لا هي هنه قبل ما تسكر البوابه
منى:انزين الرده تراها بتشقح
مي: خبيل تراها.. بتسير عند ساروه الحين وتباني اسيرلها
منى: يلا جبري بخاطرها ويلسي وياها
مي: امرنا لله.. يلا خلينا نروح..
ندى: يلا يلا بنزل وياكم خلونا نستهبل تحت شوي..
مي: يبالنا والله ..يلااا


ونزلن الثلاث تحت .. ودقت مي لفاطمه تشوفها وين هيه وطلعت فحجرة قوم مي ويا ساره .. وسارولها فوق ويلسوا كلهم يميع يسولفون ..



************************
(الاربعا) 30 مارس 2005
************************

الساعه 10 الصبح كانت ساره ناشه من النوم تغسلت ونزلت تحت عند يدتها .. كان خالها مانع يايبنها من الجامعه بالأمس عشان اليوم تسير تسوي التحاليل اللازمه للملجه ..
نزلت تحت وهي شاله عباتها وشيلتها في ايدها وتتثاوب..
لقت يدتها يالسه في الصاله تتقهوي .. وتطالع التلفزيون ..

ساره: صباح الخير امايه
ام سيف: يا مرحبا وسهلا صباح النور بنت سيف اشحالج؟
ساره: حالي جسيف .. ابا ارقد امايه ماشبعت
ام سيف: معلوم فديتج مابتشبعن انتي واختج .. جنه مطرشينكن العين تسهرن وتن اهني ترقدن
ساره: الله كريم .. انا يوعانه
ام سيف: احين بضرب لنيموه تيب لج ريوق ..
ضغطت اليده ع الجهاز اللي عندها ويتها نجمه
نجمه: ها ماماه
ام سيف: نيموه هاتي ريوق حق ساره
نجمه: ساره ليش انتي مايسير جيب ريوق حق انتي بروحه .. احين انتي يستوي عروسه لازم معلوم شغل .. بس يغني يغني هذا مافي فايده
ساره: خيبه وشحقه مشتطه انتي .. برايه بغني شو عليج والا عشان صوتج هب غاوي تغارين .. وبعدين انا يوم بعرس بشتغل حق ريلي الحين انتي ايبيلي يالله
ام سيف: هيه لازم .. قالولها دقي لابوج قالت مابدق .. قالولها دقي لريلج قالت طاب الدقاق
ساره: هيهيهي .. منو هاي ؟
ام سيف: ها مثل مالت عليكم عيال هالايام ولا يعرفون شي
ساره: انزين نجمه يالله سيري بطلع انا
ام سيف: انتي مب سايره تسوين تحاليل ؟
ساره: هيه
ام سيف: تمي بصيامج احسن للتحليل لاتاكلين
ساره: ويه صح نسيت خلاص عيل مابا ريوق استانسي نجموه
نجمه: جين
ساره: جين بعد تقول ويا راسها .. صبري انزين اندوج هاي فلوس بيي راعي الدكان اييب بطاقة
نجمه: ساره انتي كم بطاقه يشتري داخل واحد شهر ؟
ساره: اخذ من جيبج انا ؟
نجمه: ماماه .. الحين هذا شهر ساره يشتري 17 بطاقة
ساره: والخيبه ..تعدهم بعد
ام سيف: هاييل مايشبعن من الهذربان في التلفون .. فلوسهن كلها على هالبطايق .. بتدود اذنيهن من الرمسه بهالتلفونات
ساره: نجموه صدق انج سوسه يالله سيري ناقصه انا من صباح الله خير
نجمه: والله مسخره
ساره: اطاع هاي شو تقول
ام سيف: هههه خلها عنج انتي طولي خلينا بنسمع البث المباشر
يلست ساره تطالع البرنامج مع يدتها.. لين مرت عليها امها .. وطلعت لها ساره .. سلمت عليها .. ويلست ..

ساره: هلا امايه اشحالج ؟
عليا: الحمدلله شخباركم انتوا ويدتج اشحالها؟
ساره: زينه يالسه تسمع بوراشد
عليا: ياحيها .. ومرت ابوج عيل وينها ؟ تداوم احين ؟
ساره: لا ماتداوم خلاص استقالت .. ماتروم ويا كرشتها
عليا: الله يتمم لها ع خير ..

وصلت عليا ويا بنتها لصندوق الزواج .. خذوا الورقه اللازمه للتحاليل واتجهوا للطب الوقائي .. واجرت ساره التحاليل اللازمه .. اللي بتستلم نتايجها السبت ..

****


الظهر بدريه كانت يالسه في غرفتها تعطر ثياب زوجها اللي بتحطهم له في شنطته .. الصبح كانت ملجته .. والظهر عزيمه الغدى بيت اهل العروس .. والعصر بيشل اغراضه وبيروح معاها ..
رجعت تذكرت يوم كانت تجهز شنطته عقب ماجهزت شنطتها عشان يرجعون البلاد بعد ماقضوا شهر العسل

بدريه : عندك شي احطه
تجدم عدنان منها وهو شال الفوطه: هاي بس
خذتها عنه وهي تبتسم له
عدنان: بدريه
بدريه: هلا
عدنان: استانستي ؟
بدريه : واييييييييد
عدنان: ان شاء الله دوم .. ترا شهر العسل ماخلص
بدريه اطالعته باستغراب
عدنان: لانه ايامنا كلها بتكون عسل ان شاء الله
بدريه وهي تبتسم بدلع: ان شاء الله

حست بحرقه في عيونها .. كانت سعيده وياه .. مرتاحين .. وين كان القصور ؟

كانت يالسه في غرفتها عقب ماروح ريلها الشغل .. وطبعا مابيرجع قبل 10 ايام ..
ملت ماعرفت شو تسوي.. فتحت الكمبيوتر وبدت تجلب في المنتديات ..
لقت موضوع في قسم الكمبيوتر والبرامج .. دروس عن الويندوز ..
حبت تجرب من بعد ماقرت عن فوايد هالدروس للكمبيوتر..
بدت تجرب في الدرس ولكن صارت عندها مشكله في الجهاز ..
وبما انها مب عضوه في المنتدى فما تقدر تستفسر ..
لقت ايميل العضو اللي طارح الدرس .. موجود في توقيعه ..
خذت الايميل وظافته عندها ع المسنجر عشان تساله بخصوص الدرس ..
وبما انه الشيطان ثالث الاثنين ..
تحول الوضع من درس في الكمبيوتر الى درس في الحياه مستحيل تنساه ..

يلست ع السرير وهي تفكر في اللي صار واللي قاعد يصير لها ..
ياربي ليش كل ها يصير معاي ..
انا اللي يبته لعمري .. انا اللي جنيت على نفسي
زوجي كان ومازال شخص يملك كل المواصفات اللي تتمناها البنت ..
لكن انا ليش ماشفت هاي الاشيا الا عقب مافات الفوت ..
شو اللي غطى على عيوني واغشاني عن زوجي وبيتي .. وقبل ها كله ..
شو اللي اغشاني عن ربي ..
انا طلعت مب كفو .. انا مب قد مسؤوليه الزواج .. ومب كفو اكون ام ..
تعوذت من ابليس ورجعت تتذكر انه اللي يصير امر مكتوب .. وانه الايمان بالقضاء والقدر من اركان الايمان .. وهي انسانه مؤمنه ..
الله يقدرها بس وتعوض اللي طاف ..

****

المغرب كان مروان يالس في غرفته ويا امه وعزه واحلام بنت عمه اللي كانت من العصر يالسه ويا عزه بنت عمها ..

احلام: مروان تراك خاديت بنا ارسالك على بر
مروان: انزين خلاص .. هالكندوره احلى صح
ميره : هيه كم مره اقولك ماتسمع
مروان: انزين صبروا شوفوا أي نعال احلى

سار مروان وشل كمن كرتون كان محطنهم فوق بعض عند الكبت ويابهم حذال امه واخته وفتحهم
عزه: الله واكبر .. هالنعل كلهن عشان تنقي منهن واحد .. شكلي باخذ عنك واحد حق فيصل
مروان: فكينا انتي وفيصلج ها .. ها امايه شو تشوفون أي واحد احلى
ميره: حشى حشى يامروان .. حتى العروس ماتسوي جيه .. اشوف ها احلى
مروان: انزين

سار صوب الكبت وطلع غتره وعقال .. ولبسهم .. وسار صوب امه ولبس النعال اللي نقته

احلام: بسم الله عموه ها ولدج هب صاحي
ميره: الله يتمم عليه نعمه العقل
مروان وقف عند المنظره يطالع عمره : والله طالع فنان
عزه : بس ماتدق عود
مروان: ها ها ها لاتتسخفين دخيلج
ميره: انا بقوم عنكم بسير عند عليا بشوف وياها الترتيبات ..
مروان: جان بغيتي شي ام مروان انا في الشوفه
ميره: استريح انته
طلعت ميره عنهم وتم مروان واقف بكشخته ..
عزه: مروانوه تعبت منك انا بسير
مروان: تمي عزوه شوفي انزين جيه اوكي والا اغير العقال .. ها بنت العم شو رايج فيني
احلام: ماعليك قصور بن عمي
عزه: اخاف من كثر ماجابلك ولدي يطلع يشبهك عقب صدق ماباه
مروان: ودج الا انتي ..
تقرب مروان من بطن عزه
مروان: ايه انته اسمع .. انا خالك مروان .. المعرس .. بترياك لين تي وعقب بعرس عشان تتصور ويايه .. بس بشرط .. لازم تشبهني مب تشبه امك العنزه
عزه ضربت مروان ع جتفه: ايه بتعقد الولد قوم مناك ويا راسك
مروان: متى بتربين ؟
عزه: اخر 9 او اول 10
مروان: زين احين قولولي جيه اوكي انا طالع ؟
احلام: والله العظيم اوكي
مروان: انزين صبري بسوي بروفه .. يوم ادخل شوفي كيف المشيه

رجع مروان وقف عند الباب وسوى عمره داخل وكان شاق الحلج

عزه: ايه ايه شو ها
مروان: شو
احلام: مطلع ضروسك كلهن شحقه ؟ تسوي دعايا معجون !
عزه: ثانيا لاتمشي بسرعه وايد عشان التصوير
مروان: انزين اوف مره ثانيه

رجع مره ثانيه مروان يجرب يمشي .. كانت مشيته هالمره احسن من اللي قبلها ..
عزه: بس جي زين .. خلني بسير عيزت منك
مروان: وين سايرين ؟
عزه: بسير بتصل بساره بشوف ويا ها الترتيبات .. انته متى بتي من العين ؟
مروان:انا ماخذ اجازه اسبوع
احلام: مرتب اموره هووو
مروان: سلمي عليها
عزه: هههههه الله يسلمك ..

طلعت عزه وبنت عمها وساروا تحت عند ميره لكن ماحصلوها .. خمنوا انها اكيد سارت بيت يدهم .. يلسوا في الصاله واتصلت عزه حق ساره بس ماردت عليها ..

عزه: ماترد ساروه
احلام: دقي ع رقم ميوه
عزه اتصلت ع رقم مي
احلام: عطيني انا برمسها
شلت السماعه احلام .. ويلست تتريا لين ردت عليها مي اللي كان عندها الصوت وايد حشره
مي: الوه
احلام: الوه هلا ميوه اشحالج؟
مي: الحمدلله انتي اشحالج ؟ عزوه اشحالها اشوفج متصله من رقمها
احلام: كلنا بخير .. انا يالسه بيت عمي راشد .. شو هالحشره اللي عندج؟
مي: هاي ساروه ويا هالاورج مالها .. صدعه من الخاطر
احلام: هيهيهي بلاها
مي: جنه محد بيعرس الا هي
احلام : ههههه عندنا وعندج الخير
مي: ليش شو عندكم انتوا بعد
احلام: مروان متخبل يلبس العقال والغتره ويسوي بروفات حق الملجه
مي: هههههههه الموضوع عندكم مستعصي .. نحن زين بس ساروه تدق وتغني
احلام: ههههههه
عزه: بلاكم ؟
احلام: يقولج ساروه طايحه تدق وتغني
عزه: ههههههههه لم المتعوس على خايب الرجا
احلام: انزين خلاص برايج بنخليج نحن برمسج خلاف
مي: اوكي ..
سكرت احلام وصدت لعزه : اسميها ساروه رابشتنهم .. قومي نسير بيتنا
عزه: يالله قومي ..

وسارت احلام وعزه بيت يدهم ..
اما مي ردت صدت لساره اختها اللي يالسه ع الاورج وتدقدق وكل شوي تشغل زغاريط .. ومي يالسه ع السرير ..

مي: قاصر عليج تنشين ترقصين
ساره: ماروم اعزف واغني وارقص في وقت واحد .. شو مولينكس قالولج
مي: احين اخترتي أي زفه بتنزلين عليها ؟
ساره: هيه اخترت
مي: انزين ساروه بدال هالدق اللي مامنه فايده انا بختار اغنيه
ساره استانست نادر اذا مي تساير ساره: اوكي
مي: اممم غنيلي أي شي ع ذوقج لعبدالمجيد
ساره: انزين بس بعزفها خخخ
مي: ماتوب.. يلا انزين اطربينا

ساره سكتت شوي وبدت تخبط ع الاورج..لين لقت النوت الصح وبدت تعزف .. وغنت..

" قلة لا تلاقينا امام الناس يسلم .. لايبين أي حد منا متألم .. لايخلينا حكاية .. كفاية . ماجرى منه كـفايــــــة "

مي: ياااسلاام يااسلااام ..
ساره: كح كح ..
مي:ليش تغنين حزين انتي عروس يا العنز هاتي شي اربش ..
ساره: خخخخ احب ها الستايل من الاغاني
مي: مشكله ..يلا نحن ففرح الحين لا تقاشرين علينا.. غني شي اربش
ساره: انزين .. سمعي هاي ..
الجامعه حلوه حلوه بس الريل ماله مثيل
لو احنا عنسنا العلم ماينفعنا حب الريل غالي والعيشه في جنه
مي: مالت عليج ساروه ..
ساره: ماعرفتلج .. تبين ربشه ولا حزين ..
مي: بس بس مابا شي ..

سكتت ساره وهي مبتسمه .. وتمت تعزف لحن " قلة" وهي تحاول تضبط كل نوت..

مي: ساروه
ساره: انا مركزه .. شوها تخربين عليه
مي: ويا ويهج .. انزين بسألج
ساره: شو
مي: تحبينه مروان ..؟
لفت ساره على مي .. رفعتلها حايب ..
مي: بلاج.. اسالج انا
ساره: ماقدر اقول هي ولا اقول لا
مي: ساروه الحين كيف موقفج يعني..كيف تحددين مشاعرج .. يلا قوولي
ساره: ليش بتكتبين خاطره عن مشاعريه خخخ
مي: سخيفه
ساره: شوفي ميوه يعني اللي في القلب في القلب الواحد مايروم يطلعه .. لكن انا اشوف محبة مروان لي .. ومروان من قبل كان يعنيلي لكن ماحبيت اهتم وايد لامره عشان ماعيش في اوهام .. واستوى الموضوع يعنيلي اكثر يوم احلام خبرتنا انه خالي حيرنا .. بس تقدرين تقولين حبيته من اصراره عليه وانه قد كلامه وسوى أي شي عشان اكون له .. وبعدين خلاص هو بيكون ريلي .. ان اليوم ماحبيته باجر بحبه
مي: له له .. في تقدم والله
ساره: مالت عليج انتي ..
مي: خلج خلج ويا معزوفاتج يا بتهوفن زمانج

مي ربتت ع جتف ساره ومطتها من شعرها وظهرت عنها ..
وساره .. كملت عزف .. وبدى قلبها يعزف وياها .. هل صدق اللي قالته لميوه!
هي بنفسها ماتعرف .. بس اللي تعرف انه اللي قالته مايعطي اللي في قلبها حقه



*************************
(الخميس) 31 مارس 2005
*************************

الساعه تسع فليل كانت ساره توها واصله من دبي من بعد يوم شاق في سبيل انها ادورلها فستان للملجه..كانت سايره وياها امها ومي اختها .. وبعد عناء طويل حصلت اللي دخل مزاجها عقب ماتعبت من كثر اللف وياهم..
وكذلك مي بعد خذت لها فستان بسيط للمجله.. وصلوا امهم للبيت وبعدين ردن بيتهم .. نزلن من السياره وهن تعبانات .. دخلن الفله وساره شاله في ايدها اجياس و مي وياها تساعدها ..

ساره: هلوووو
ام سيف: يااا مرحباا بالعرووس
ساره: مرحبا بج يا ام سيف (وصدت على ناعمه) ها الولود شحالج؟
ناعمه: ساره يايتني بحشرتج .. راده تعبانه ولج بارض؟
ساره: هههههه فديتني دومي لي بارض
ناعمه: خلاص انتي احين بتعرسين اعقلي
ساره: خليت العقل لج ..
مي: امايه ريمان مايت اليوم ؟
ام سيف: لا فديتج ما يتنا ..
مي: ممم..انزين انا بسير فوق
ساره: ليش شو تبينها ريمان؟
مي: اتصلت وعرفت انه خذنا لساروه بس انا ماحصلت وتمت تحاتي ..عاد مارمستها عشان اخبرها اني حصلت..
ام سيف: ماتبون عشا ؟
مي: لا تعشينا في الدرب ..
ام سيف: ساره خذتيلج اللي تبينه كله؟
ساره: هيه امايه خذت.. بروايج يوم بتكونين بروحج

وعيبت على ناعمه وطلعت ..اما مي فكانت يالسه حذال يدتها ..

ام سيف: هههه تسوي وياج سوالف
ناعمه: ادريبها هاي الخبله
مي: يالله امايه انا بعد بسير
ام سيف: سيروا ارتاحوا امايه ماروى عليكم من الصبح طالعين

كان البيت مافيه حد من اخوانهم .. كلهم ساروا يباتون عند امهم من الصبح ..
عقب ما خذتلها ساره دش ع السريع وصلت العشا اتصلت حق ريم اختها لكنها ما ردت عليها .. حطت فبالها انهم اكيد الحين بيت عمتها متيمعين رباعه وقت العشا.. فاتصلت حق اسما بنت عمتها

اسما: هلا والله بالعروس
ساره: احم احم اهلين اشحالج
اسما: هههههه بخير انتي اشحالج ؟
ساره: تمام الحمدلله..
أسما: ها بشري .. حصلتي شي
ساره: هيه نعم .. الاجسام الرشيقه كل شي ايوز لها
اسما: اجل اجل
ساره: انزين انتوا وين ؟
اسما: في البيت وانتي بيت امج ؟
ساره: لا بيتنا اهنه .. اقولج ريمان وينها عنكم ؟
اسما: اهنه يالسه
ساره: عيل بلاها ماترد عليه ؟
اسما صدت لريم: ريمان ساروه تتصلبج مارديتي عليها
ريم: تلفوني فوق مخلتنه
اسما: فوق تلفونها
ساره: انزين اقولج اسوم .. شو رايكم تون تشوفون الفستان.. باجر بنسير الجامعه ما بيواحيلنا ..
اسما: الحين ؟
ساره: من بعد البيت عاد .. تعالوا يلسوا عندنا ويفضل لو تباتون محد عندنا اهنه الا انا وميوه الباقين كلهم عند امايه
اسما: انزين بطالعهم احين وبردلج يالله باي
ساره: باي

صدت اسما للي كانوا يالسين حوالينها .. نايف وريم ولطيفه واسما وعمار وامهم اللي كانت نوره راقده ع ريولها ..

اسما: امايه نبى نسير بيت خالي
مريم وهي تطالع الساعه اللي في ايدها: احين؟
اسما: هيه امايه بعدها 9 ونص ونحن بنسير بيت خالي هب بيت حد غريب
لطيفه: شوعندج الحين اهناك ؟
اسما: ساروه يايبه فستان ملجتها وتبانا نشوفه ما بيواحيلنا باجر بنسير والاسبوع الياي الملجه ..
لطيفه: حصلت فستان؟ زين والله
اسما: تقول اصحاب الاجسام الرشيقه لازم بيحصلون
لطيفه: الهرمه شكلها الاتعيب عليه
اسما: هههه شدرانيبها ..
لطيفه: انزين امايه خلينا نسير
مريم: شو يوديكن
ريم: عادي عموه اخواني مب في البيت.. امره محد اهناك الا ساره ومي .. حتى عفاري قامت تسير وياهم ..
نايف يرمس ريم بصوت واطي : انتي تبين تسيرين تشوفين فستانها؟
ريم سكتت خافت تقوله هيه ويضايقه هالشي
نايف: ها شو؟
ريم اطالعته وشافته يبتسم الها..
ريم: عادي..كله واحد ..
نايف اطالع امه: امايه انا بوديهن ويا ريم و بمر عليهم فليل عقب مارد من ميلس ربيعي ..
مريم: برايكم يوم اخوكم بيوديكم
اسما: امايه نحن بنبات انا ولطوف
مريم: مصختنها عاد ..
لطيفه: امايه بنبات عادي مافي حد غريب اهناك ..
ريم: ماتشبعن من بعض في الجامعه بعد اهنه
لطيفه: في الجامعه وين يمديني اشوفهن وهن طول الوقت يهومن ويا البنات
اسما: هيه بدت عاد لطوف حركاتها ..
نايف: يالله انزين قومن البسن 10 دقايق ان ماييتن بودي ريم وانتن ولن ..

نشن لطيفه واسما وتجهزن وريم بعد سارت تلبست وساروا بيت سيف ..
عقب ماسلموا على يدتهم صعدوا فوق لكن من قبل مايدخلون جناح البنات كان يسمعون صوت الاغاني طار الدنيا

ريم: الله يعينج ياميوه

ضحكن البنات ع تعليق ريم .. دخلن داخل ماحصلن حد فالصاله وتوجهن غرفة مي وساره ..لقوا ساروه فاتحه اغاني ع الكمبيوتر وتشغل الزغاريط من الاورج
اما مي يالسه ترتب شنطتها للجامعه ..


اسما: هلوووووووووو
ساره: هلا والله مارديتوا عليه خبر تحريت مابتون

سلموا البنات على بعض ويلسن ع الأسره ريم وساره حذال بعض مجابلات لطيفه ومي واسما ع السرير الثاني ..

ريم: يالله ساروه راوينا شو اشتريتي
ساره: منو قال بروايكم ؟ مفاجأه شو ها
ريم اطالعت اسما
اسما: مايخصني هي قالت تعالوا بروايكم
لطيفه: يالله يالله قومي البسي تعالي راوينا
ساره سوت عمرها مستحيه وشلت الكيس اللي فيه فستانها وسارت تلبسه في غرفه التوم ..
ورجعت لهم وهي تمشي بدلع
لطيفه: اوه اوه شو هالزين
اسما: سندريلا سندريلا
ساره: شو رايكم في الفستان
ريم: وايد حلووو.. الذهبي عاطنه فخامه
لطيفه: هيه صح
ساره: انزين كيف اسوي التسريحه ؟
مي: كم مره قلت لج خليه نصه مرفوع ونصه مفتوح مب من طوله عشان ترفعينه كله ..
ريم: هيه صح احسن جيه نص ونص
ساره : انزين ريمان انتي حجزتيلي هاي اللي بتي ؟
ريم: هي قلت لها

في هالوقت دخلت ناعمه عليهم ..
ناعمه: الله وايد حلووو الفستان ساروه وين خذتيه
ساره: عيوني الحلوه .. خذته من محل ماعندهم مقاسات حق اللي نفس وزنج
ناعمه : عن الغلط انا حامل .. وبعدين ماكنت بسير اشتريلي لانه اعرف انه ماعندهم فساتين للحوامل .. الله يخسكن انتي وريمان ماعرستوا الا يوم انا بكرشتي ..
ريم: ههههههه شو نسويبج انزين .. بعدين على عرس ساروه بتكونين مربيه
مي: تحملي مب تردين تحملين عاد عقب ..
ناعمه: لا بسني شو بعد احمل
ساره: نعوم انتي شو يايبنج .. قلتلج ما براويج
ناعمه: جي ع كيفج هو .. غصبا عنج بشوف ..

تجدمت ناعمه من البنات ويلست بشوي شوي حذال ريم وهي حاطه ايدها ورا ظهرها وتتنفس بصعوبه ..
ريم: ناعمه تعالي اتساندي هنه .. بحطلج المخاد..
ناعمه: والله بتسوين فيني خير ..

يلست ناعمه مكان ريم وتساندت ع الشبريه ..
مي: يالله يا نعوم .. امره ما تقهر شي .. اييبلج ماي
ناعمه: هاتي جان شي هنه ..
مي: شي لا تحاتين .. ثلاجه الماي اللي فالصاله ما تقصر..

طلعت مي اتيب ماي لناعمه .. وساره كانت تحوط فالحجره وهي تتدرب ع المشي وتستعرض فستانها وهي مستانسه .. ريم كانت تتطالعها وهي مبتسمه .. تذكرت عمرها .. ماكانت وناستها كثر وناسة ساره الحين .. لكنها حمدت ربها ع النعمه اللي هيه فيها .. شوي يت مي وفايدها كوب ماي لناعمه .. ناولته ناعمه ويلست ع الطاولة اللي بين السراير ..

مي: بسج ساروه سيري بدلي ..
اسما: تضحك ساروه والله
لطيفه: خلنها حليلها مستانسه على عمرها
مي: ههههههه والله خبيل هاي ..
ساره: يلا عاد بسكن حش ..
ريم: جان الا بتعقل عقب الملجه وايد زين
مي: هي وتودر سوالف بنات الجامعه والمسابر
ساره: يلاا عاد .. الجامعه شي والملجه شي ثاني .. ليش الريل كل شي ثره
لطيفه: هههههه والله هاي ما تجنع ..
مي: هي منو عقب بيقردن فلانه وبيسابر علانه .. خلوها ملتهيه ..
اسما: ميوه نحن لازم ندربج ع المسابر .. بسج عاد لا تسابر ولا تفيس حد شوها
ريم: خربنها انتن يا الهرمات
لطيفه: ههههههه والله اسوم وساروه خرااب دار
ساره: ماعليكن .. ميوه بدى راسها يفتر شويه ..
مي: وين ما بيفتر وانتن مخبلاتبي .. الا تمشي ويا هاي .. وودري هاي ..

ناعمه كانت مندمجه وياهن وهن يسولفن عن امورهن فالجامعه .. تعيبها سوالف السكن كون انها كان فخاطرها تسير سكن وتعيش فلمة .. لكن ظهور سيف في حياتها ما سمحلها ..

ناعمه: ساروه انتي ما كلوزتي
ساره: ههههههه وانتي شدراج بها السوالف
ناعمه: هي اعرف عيل شو .. امبونهن ربعي يسمنهن شراشير شي جي
مي: ههههههههه مال اول انتو ..
ساره: والله كل حد ومفهومه .. بس محد بيعرف واقع بنات السكن الا اللي بيعيش وياهن ..
مي: هيه والله انا من ها الناحيه اشهد ..
ريم: بس ساروه .. انتي يعني الصراحه وايد تبالغين .. كل شهر متعرفتلنا ع وحده ومتعلقه فيها واهتمام وسالفه .. وعقب تودرينها ..
اسما: ههههههه استلموها ساروه.. لا هيه ما تودر .. بس ساروه تنوع بين الربع
ساره: نعم نعم .. أي اقري وذ يو ..
اسما: ههههههه مدافع عام ..
لطيفه: مب من شي .. الخوات نفس الطينه تراهن

وعلى ها الحال والسوالف قضن البنات يلستهن .. لين ما مر نايف على ريم الساعه وحده وروحوا .. وناعمه غلبها النعاس وسارت ترقد .. اما باقي البنات يسولفن ويضحكن على عبط ساره .. اللي من وصلها مسج سكتت .. رفعت تيلفونها تشوف المسج ..
قرت المسج كم مره ورجعت تتاكد من اللي مكتوب فيه ..

" ساره اسمحيلي بس انا احس اني وايد تسرعت بموضوع الملجه افضل لو ناجلها على الاقل 5 شهور.. انا اسف بس انا فكرت فيها زين الحين
واذا عندج أي شي راجعي الكلندر"

انصدمت ساره من المسج .. مافهمت اخر جمله .. سكرت المسج وفتحت التقويم مال التواريخ .. شافت التاريخ صار 1 ابريل .. فهمتها .. انقهرت .. قص عليها .. وسواها فيها ..

ردت عليه بمسج

" انا ماعندي مانع ابدا بس هالمره بدون ماتراجع الكلندر"

ثواني واتصل بها مروان .. شلت تلفونها وطلعت عنهم من الغرفه ..
اول ماشلته كان مروان يضحك عليها

مروان: الوه
ساره: مابا
مروان: هههههه شو ماتبين
ساره: مابا ارمسك
مروان: عيل ليش رديتي عليه ؟
ساره: تباني اسكر
مروان: لا لا عنبو تترياها ..
ساره: ليش تقص عليه
مروان: بغيت اسويلج مقلب بما انها جذبة ابريل..
ساره: ها ها هاي .. سخيف
مروان: خيبه .. الا نتي

ساره ضحكت على تعليقه .. توجهت لغرفة ريم اختها بما انها فاضيه عشان ترمس مروان ع راحتها ..بدت تاخذ وتعطي وياه اكثر عن قبل من بعد ماتحددت الملجه .. وبدت الحواجز شوي شوي تذوب من بينهم ..


*********************
(السبت) 2 ابريل 2005
*********************

نش فارس من نومه متأخر .. شاف الساعه لقاها 8 الا عشر .. بسرعه قام من فراشه وتغسل وتلبس .. وشل كتبه ساير الكليه .. اول ماوصل الكلاس .. كانت الساعه 8 وعشر .. دق الباب وفتحه عشان يدخل لكن الدكتور وقفه

الدكتور : faris ur late and there is a rule says no body enters after me .. so please
واشر له ع الباب ..
ماقدر يرد عليه .. ظهر من الباب وسكره وراه

فارس: الله يغربله ان شاء الله مادري بلاه ها عليه .. انزين احسبني متاخر شحقه تروغني .. مالي الا اسير اتريق شو اسوي بعد ..

سار مطعم الكليه وحطله ريوق من البوفيه ويلس .. قام واتصل بمروان اخوه يقزر شوية وقت وياه ..

مروان: الوه
فارس: هلا
مروان: بسم الله بلاك لايعه جبدك تقولها من ورا خاطرك
فارس: ياخي هالكليه لوعه جبد مذله والله
مروان: بلاهم ؟
فارس: تاخرت 10 دقايق وراغني دكتور الماث.. ماخلاني ادخل الكلاس
مروان: هههههههه وييييييو راغوه .. ضاعت شيم المريله
فارس: مروانوه مب متفيج لك
مروان: ههههه بلاك ياخي معصب نسوي وياك سوالف
فارس: بروحي منقهر .. عندنا كوز اليوم واحين بتضيع عليه درجته
مروان: هيه عاد انته المصري ماتروم تضيع درجه
فارس: اخبرك اجلب ويهك مب متفيج لك
مروان: بلاك معصب .. برايه هونها وتهون ..هاي الكليه اللي صحتها ما تبى غيرها تحمل اللي اييك..
فارس يتنهد: تراني متحمل .. شو بسوي .
مروان: عيل لا تشكى وضبط منبهك زين ..
فارس: مضبطنه ياخوك..الا اني غفلت ..
مروان: يلا ماعليه تعيش وتاكل غيرها..
فارس: وياويهك ..
مروان: هي حق ..اخبرك ترا الخميس ملجتيه مب تسويلك فيلم هندي وتقول عندي امتحانات ..
فارس: ادري امك حاشرتني لاتحاتي .. سرت فصلت بعد
مروان: ياحيك.. زين يالله عندي شغل احين انا بطير طياره
فارس: اتحمل عن تدق بها .. وراك عرس انته
مروان: انا عارف ماتفكرش .. دانا لسه مادخلتش دنيا
فارس: هههههههههههههههه والله انك رابش عمرك
مروان: هههه يالله فمان الله
فارس: فمان الكريم ..

سكر فارس وهو يحس انه غير شوي جو ويا اخوه .. كمل ريوقه وتم يلعب شوي بتيلفونه لين وصلت الساعه تسع الا ربع .. شل كتبه وقام يبى يلحق كلاسه اللي عقب مافيه يتاخر بعد .. وهو ماشي انتبه لربيعه مار وزقر عليه ..

مبارك: ههههههه ها فاارس .. راغوك عيل
فارس: يلعن بليسه الهرم .. فشلني جدام الشباب
مبارك: انتبه يا فارس.. مايرحم ها الدكتور
فارس: عثره تعثره .. بس غربلني تراه وايد
مبارك: هد هد .. خلنا نلحق ع الكلاس الثاني
فارس: يلا انزين ..

وتموا يمشون هم الاثنين ويسولفون ومبارك يخبر فارس عن الكوزاللي عطاهم اياه الدكتور كيف كان صعب .. وكل شوي ينكت على فارس يوم انه راغه الدكتور وفارس لابسنه ويسوي عمره ما يسمعه .. لين وصلوا الكلاس وحدروا ..

****

كانت ريم يالسه في شغلها .. اللي كانت تتدرب فيه هي وربيعتها سميه ..
كانوا يالسين يخلصون بعض من معاملات المراجعين .. لكن كل وحده مشغوله في صوب ..
يا واحد عند ريم وعطاها معامله تخلصها له .. ولكن كان باين على هالشخص انه متعود على ها المكان ومألوف له وايد ..

خالد: لو سمحتي اختي هالمعامله محتاجه ختم
ريم : ان شاء الله ..
كانت ريم تحاول ترد عليه بطيب ولكن دون تساهل .. خلصت له معاملته وختمتها له .. وعطتها اياه وهي تبتسم
ريم: اتفضل .. بس تحتاج توقيع من الاستاذ علي.. اخر كاونتر ..
خالد: انتي متدربه اهني ؟
ريم: عفوا
خالد: انتي متدربه
ريم: هيه نعم
خالد: انا اقول .. والا نادر ماتلقين موظفه اهنه تبتسم للمراجعين وتعاملهم زين .. لكن ان حبيتي تتواصلين معاي .. انا في قسم التخطيط الدور الاول .. اسمي خالد عبدالله ..

روح عنها وهي منصدمه من هالحركه .. ماعرفت شو تسوي .. خلت شغلها وسارت صوب ربيعتها سميه ..

ريم: سميه
سميه: ها شو بريك ؟
ريم: لا مب بريك .. واحد توه تحريته من المراجعين يقولي اونه اول مره اشوف موظفه تبتسم وماعرف شو .. وانا ان حبيتي تتواصلين ويايه في قسم التخطيط
سميه: هههههههه بعدنا اول اسبوع .. سووها فيج
ريم: تضحكين بعد ؟
سميه وخت على ايد ريم : تستاهلين ..
ريم: ليش
سميه: شحقه مب لابسه دبلتج ..
ريم: الايد تلفت بالخواتم وقلت مابلبسها
سميه: احفظي عمرج من حركاتهم هاييل ولبسي دبلتج احسن ..
ريم وهي مستاءه: بلبسها باجر .. الله يغربل بليسه والله خوفني
سميه: تبين نشكتي عليه ؟
ريم: من الله متدربات .. بيشوتونا برع .. خلينا ساكتين الله يعينا لين نهايه التدريب
سميه: امين .. يالله سيري عن يقولون يالسات يسولفن .. اشوفج في البريك
ريم: اوكي ..

روحت عنها ريم وهي بعدها خايفه .. وقررت اتم مبوزه ولا تبتسم لحد .. عشان مايظن فيها ظن سوء..يا فبالها ريلها .. لو درى عن ها الموقف السخيف اسميه بيشل الدنيا عليها .. من حقه .. حرمته ومايبى أي حد يتحرش فيها ..


****


طلع سيف من شركته وهو ماسك التلفون يتصل براشد .. عطاه علم انه الحين بيمر عليه .. ركب السياره وطلع من الباركن ماله .. كان فكره سرحان وهو يسوق .. ما انتبه للاشاره الحمرا من كثر ما هو يفكر وادارك الوضع ع اخر لحظه وضرب بريك..

سيف: عوذ بالله من الشيطان .. زين ما نفدت عمري ..

وستهدى بالرحمن وساق بهدوء لين وصل لشركة راشد للمقاولات.. نزل وقفل السياره .. دخل الشركه .. وهو صاعد شاف واحد يبتسم له من بعيد.. ميز الشخص وقرب منه ..

سيف: يا حيالله سلطان
سلطان: ربي يحييك .. وشحاالك بو مايد
سيف: الحمدلله بخير وسهاله. شحالك انته ابويه
سلطان: الحمدلله .. ها ماشاء الله مشرفنا اليوم
سيف: هي يابوك .. متوله ع راشد قلت بمر اسلم عليه
سلطان: ههههههه عاد لازم شغل النسبا بيبدى الحين ..
سيف: وها مروان سبقك .. يلا وراه انته
سلطان: هي امره ماعليك ... خلنا نلقى بنت الحلال وع طول خطبه وملجه وعرس
سيف: ههههههه مره وحده
سلطان: ههه شفت عاد .. لا لا انا بخطب الا .. مافيني خل اكمل دراستيه احسن .. عشان عقب ما تعلثلي والله ماباه ما عنده شهاده
سيف: شو لها فالشهاده يوم انها بتحصل واحد شراتك شاطر وفاهم وامشي شغله وشغلة خاله .. بس عليها لله يوم بتاخذك ..
سلطان: الخير والبركه فالأهل يا بو مايد .. لولا خالي ما وصلت لها المواصيل .. بس بعد الشهاده ضروريه ..
سيف ابتسم لسلطان وربت ع جتفه: بارك الله فيك ..
سلطان: طولت عليك بو مايد .. اكيد خالي يترياك
سيف: بسيرله الحين . يلا وليدي فمان الله
سلطان : الله يحفظك..

صعد سيف لمكتب راشد .. دخل ع راشد اللي كان يالس يترياه .. يلسوا ع الكراسي ع طرف يسولفون عن امورهم العائليه .. وعن امور الملجه .. وأمور العيال .. لين بدى سيف يرمس عن اللي فخاطره .. واللي شال منه التفكير خلال ها الأيام..

راشد: وليش يعني فكرت بها الشي!
سيف: ماعرف يا راشد .. ما هان عليه اشوف بنتي جي جازتني ..
راشد: يبته لعمرك تراك
سيف: والله يا راشد خلاص ماروم اتحمل عمري من اشوف ميوه .. ما طيع تيلس ويايه مول .. وماطيع تاخذ شي من عندي ..
راشد: بيني وبينك .. هاي اللي عرفت اتيب راسك .. لا عليا ولا ناعمه رامن امك الله رحمها ماتدري عنك وناعمه مب مسوتلك سالفه .. الا مي صدق انها بنتك وتخاف عليك ..
سيف: اخ يا راشد .. لاتجلب ع الجروح .. بس انا ناوي نيه .. وان شاء الله ما تراجع فيها .. خلاص بتعالج من ها السم .. بودره ..
راشد: عين العقل يا بومايد ..لو أدري انه مي جي بتأثر فيك جان من زمان خبرناها
سيف: يا راشد نظراتها عتاب ولوم .. مي من بد بناتي يبين على ويها ما تنافق حد ولا تجامل حد .. صح عرفت شخصياتهن متأخر وايد .. لكنها وااضحه فكل شي .. احس اني مجرم .. شتت عيالي ..

تم راشد يطالع سيف اللي كان موخي براسه ومسانده بادينه الثنتين اللي ع ركبه .. حال سيف ما يسر .. وراشد بيتم ربيعه المقرب لو شو ماصارت من خلافات ومشاكل ..

راشد: يا بو مايد حط الرحمن فصدرك.. أهم شي بتسوي ها الشي عن قناعه .. واذ بنتك عتبت عليك تراها ماتباك تعذب عقب فآخرتك .. انته تعرف انه الشرب حرام .. سويت لعمرك سوالف.. انا مابعاتبك زود .. خلاص .. بس يبالنا نرتب سفره وياك .. شهرين برع البلاد تتعالج ومحد بيدريبك .. بترد رقييص
سيف خوز ايده واطالع فويه راشد..
سيف: يعني بروم اودره
راشد: اللي الشرب فدمهم راموا يودرون .. كيف انته ..
سيف: ووين نسير؟
راشد: أي بلاد فاوروبا.. بنتملنا شهرين بالكثير .. وان شاء الله تيسر أمورك..
سيف: خلااص .. شورك وهداية الله ..
راشد: افا عليك يا بومايد.. انا من عقب ما عيزت من النصايح. ترييت ها اليوم اللي انته بنفسك بتيني فيه وبتقول انك خلاص تعبت .. الحمدلله لك يارب ..

سيف ابتسم لراشد .. ما قدر انه يتم فيلسته هاي .. يحس خنقته غلبته .. تشكر راشد وترخص منه لانه يبى يسير البيت يرتاح ..
طلع سيف من مكتب راشد .. أما راشد تم سرحان فها اليلسه اللي كانت والرمسه اللي دارت امبينهم .. يحس برااحه كبيره تسري فخاطره .. وأخيرا .. ربيعه قرر انه يودر سواياه.. صح يت متأخره واايد.. لكن أحسن من لا شيء..


*********************
(الاثنين) 4 ابريل 2005
*********************

الساعه 10 ونص الصبح نزلت ناعمه من جناحها لقت ام سيف فارشه سماط عليه غراش عطور ويالسه تخلط للملجه .. يلست حذالها ناعمه من بعد ماصبحت عليها وحبتها فوق راسها ..
ناعمه: ماشالله عمووه تخلطين ..
ام سيف: هيه اسوي مخمريه واخلط عطور حق الملجه بنعطر العرب بهم
ناعمه: اسمييج..انزين بتتعبين من ها اليلسه
ام سيف: يالله شو يتعبني ضاريه اسويلكم ها العطور انا ..
ناعمه: من وين تاخذينهن العطور انتي؟؟
ام سيف: فديتج انا اطلب العطور من بومباي تيبهن لي ام خالد يوم تسير وايلس اخلط..
ناعمه: يحيج..عيل بيلس اسوي وياج بنتعلم منج..
ام سيف: زين حياج .. الا انتي ليش ناشه من وقت؟؟
ناعمه: مادري عموه قابظتني حموضه
ام سيف: عيل صبري بزقر نجموه تفور لج سنوت .. امره بتفتكين منه
ضربت ام سيف الجرس لنجمه وطلبت منها تسوي سنوت و ريوق حق ناعمه ..
ناعمه: عموه هذا شو ؟
ام سيف: هذا عرق الزعفران ..
ناعمه: حق شو تحطينه ؟
ام سيف: ها للمخمرية
ناعمه:وشو تحطون بعد فيها
ام سيف: عرق الحنا وموتيا وزعفران ودهن عود ومسك .. قال المتوصف : ياللي طلع من بيته زاير بيت اليران .. نروح ريحه ينوبه مسك وزعفران
ناعمه: صح لسانج
ام سيف:صح بدنج..
ناعمه: مايابت السنوت ها النجمه..وراسه سيره
ام سيف: ليش ويين بسيرين؟
ناعمه: الساعه 12 بسير مدرسه عفاري بتخبر عنها
ام سيف: هي زين زين .. ها هاذي نجمه بنت حلال ..
نجمه: ها ماما شو يقول عن انا
ناعمه : انقول تأخرت نجمووه
ام سيف: حطي الاكل مني وتعالي شلي ها العطور الي مخلصينهن فكبتي عن يعفدون عليها جسوم وميود ..
نجمه: انشالله ماماه ..
في هالوقت رن تلفون البيت
ام سيف: شليه ناعمه ماروم اهبشه انا اديه وصخه
ناعمه شلت التلفون: الوووه ؟
ساره: منو مطلع المارد؟
ناعمه: مارد في عينج
ساره: خخخ نعوم شو موعنج من الصبح
ناعمه: انش انا كل يوم
ساره: لا ويالسه تحت بعد .. شو هالمعجزه
ناعمه: شو تبين انتي متصله تهازبين؟
ساره: لا متصله ارمس امايه ظاريه ادقلها احين
ناعمه: عموه يالسه تسوي عطور وايدها وصخه
ساره: عطور؟ حق شو ؟
ناعمه: تسوي مخلطات ومخمريه حق ملجتج
ساره: هيهي جان استحي
ناعمه: عدال
ساره: زين والله حاسين انه في شي بيستوي .. انا اهنه في العين ولا جني بملج مب حاسه بشي شعوري شعور أي مواطن صالح في هذا المجتمع
ناعمه: من استويتي .. الا متى بتين ؟
ساره: ان شاء الله باجر مايندرى عاد احصل حد ايني والا
ناعمه: اها زين
ساره: اخبرج ام خالد يايه ؟
ناعمه: لا مايت لين احين
ساره: عساها ماتي
ناعمه: هههه لو يت سلمي ع العطور
ساره: خخخخ انا اقول جيه بعد . سكتي عن تسمعج امايه .. برايها سلمي عليها بتصل بها خلاف انا
ناعمه: اوكي الله يسلمج .. مع السلامه
ساره: باي

ناعمه: سكرت وتسلم عليج تقول بتتصلبج خلاف
ام سيف: الله يسلمها .. تتصل دومها هالوقت وهي سايره كليتها .. اسمعي اميه هاي الثلاث غراش صبيهن في هالغرشه العوده انزين ؟ انا بسير اصلي الظحى
ناعمه: ان شاء الله

سارت ام سيف ويلست ناعمه تخلط العطور اللي قالت لها عنهن ام سيف وهي كل شوي تشم ريحه العطر قبل ماتخلطه وعقب الخلط ومستمتعه بالشغله ..

***

الظهر عقب مارجع سلطان من شغله يلس في غرفته مب ياينه رقاد .. قرر يفتح كمبيوتره يشوف اخر البرامج اللي نازله .. وتلقائيا انفتح المسنجر اول ما انفتح الكمبيوتر لكنه طنشه .. وفتحله موقع وتم يتصفحه .. وشويه ..
انتبه لمحادثه وصلته من حد .. وفتحها ..
حاول يتذكر الايميل .. لكن مايحتاي .. الموضوع معروف من عنوانه .. الايميل ايميل بنت..

البنت " هلا والله ! عاش من شافك "
سلطان أتأمل الرسالة وبشعور لا إرادي رد عليها " اهلين عاشت ايامج"
البنت " اشحالك؟"
انتبه سلطان لنفسه .. ليش يالس يرد عليها مايبى يسمح لعمره انه يفتح مجال مره ثانيه لها الامور .. الحمدلله انه قدر يرد عمره عن اللي كان يسويه .. تعوذ من بليس وسوى حق الايميل بلوك .. وراجع الايميلات الموجوده وخذى منها ايميلات ربعه وظافهم في ايميل يديد.. مايبى يفتح هذا الايميل مره ثانيه خلاص .. بسبة ها الشي خطا اول خطواته الخطأ وبسبة ها الشي حكم على وحده انها تعيش حياة بدون ما تتهنى بشوف ضنى الها .. اتذكر ها المأساه اللي صارت وغيرتله مجريات حياته .. خفقان قلبه ازداد وماقدر يتحمل ها الشعور وقام من مكانه .. يبى يغير الوضعيه اللي هو فيها ..
في هالوقت ياه اتصال من مروان طلعه من المحاكمه اللي هو فيها ويا نفسه ..

مروان: الوووه
سلطان: هلا مروان
مروان: اشحالك؟
سلطان: الحمدلله شو اخبارك انته
مروان: والله تمام .. وينك انته ؟
سلطان: في البيت
مروان: بترقد شي؟
سلطان: لا ماظنتي ارقد آمر
مروان: مايامر عليك عدو لكن بغيت حد يسير اييب ويايه دبش من السوق بنوديهم العزبه لين الملجه
سلطان: شحقه من احين ؟
مروان: امايه تقول اونه احسن عشان يسمنن
سلطان: ههههه هالحريم عليهن افكار
مروان: شو نسويبهم بعد .. ها بتي ويايه ؟
سلطان: هيه بيي .. بتخطف انته عليه ؟ والا اييك في موتري ؟
مروان: لا انا بمر عليك بالبيكب
سلطان: يا حافظ البكيب بعد
مروان: عيل شو تتحرى .. يالله ياينك اتزهب
سلطان: يالله فمان الله

سكر سلطان وهو يظحك على مروان.. الحمدلله علاقته فيه تحسنت اكثر عن قبل .. يلس يفكر شوي .. متى هو بعد بيحصل بنت الحلال وبيرتبش بملجته ويربشهم وياه..
دقايق كان يفكر فيها سلطان قطعها عليه هرن البيكب .. وقام نزل حق ولد خاله..


***

فليل فجناح ساره ومي كانوا الكل متيمعين فالصاله ورابشين الدنيا بسبب قرب ملجة ساره.. كل شوي ينزلون اغنيه ويسمعونها ساره اذ تباها ولا لا عسب يسوون سي دي للملجه.. وساره قابضه لابتوبها اتدور لها اغنيه اوكي حق الزفه .. وحذالها يالسه منى تسولف وياها ..
منى: فخاطري ايي ملجتج
ساره: يالله يا منوه ازن عليج من متى .. يلا عاد تعالي
منى: ساروه درب من الشارجه لراس الخيمه وفليل
ساره: يالله الا هو يوم
منى: بشوف ان شاءالله .. بحاول ويا اميه انها اتي ويايه
ساره: يلا ان شاءالله خير..
منى: انتي شرايج اتيبين فيديو الملجه هنه
ساره: ليش بصور بالفيديو انا؟؟
منى: هي طلبوا منها تصوير فيديو وع طول خذوا عنها الفلم من تخلص
ساره: مادري والله بشوف
منى: اذ أكيد بتصورون خبريني عسب اهرب ويايه فيديو المره اليايه ونيلس جي يمعه نتابع خخ
ساره: ههههه ليش فيلم ..
منى: الا مب فيلم
ساره: خلاص بشوف ان شاء الله .. بس اخاف من المدامات
منى: ماعليج انا بييب الفيديو وبندسه .. محد بيعرف انه يايبين
ساره: زين .. اقولج منوه سمعي هاي حلوه حق الزفه ولا
منى: حطي سماعات يبوج ما اسمع من صدعة ها البنات
ساره: ها اندوج ..

وفالصوب الثاني كانت مي واسما بنت عمتها يالسات يخزنن الاغاني اللي نزلنها من النت ويجمعنها كلها في سي دي ..

اسما: ميوه سيري سويلي نودلز والله اني يعت من متى اقولكم ابا اكل
مي: اسووم خلنا نخلص مره وحده وبنسير نعابل فالمطبخ
اسما: لااا ماروم خلاص خلص البتري..
مي: انزين قومي ويايه يلا ..
اسما: اف منج .. ما يسوا علينا ها النودلز اللي تسوينه النا ..
مي: ها ارمسي ارمسي..
اسما: ذليتينا .. ندري انج احسن وحده تسوي نودلز
مي: هي جي واااايد اووكي
اسما: يلا انزين ..
وطن اللاب توب وتوجهن المطبخ .. وطلعت مي المقادير اللي تحطها فالنودلز وأسما وياها تساعدها .. غسلن الجدر وحطن فيه ماي وبطلن اكياس النودلز .. وفورنه .. وصبن عليه شوية حليب .. طلعت مي الذره والجبن والداقوس والبهارات عسب تخلطها ويا النودلز بعد ما يستوي .. واسما كل شوي تشوف وتسرط ريجها من اليوع.. وبعد ماخلصن وزعنه فصحون وشلنه الصاله ..

والتمن البنات ع الاكل .. اول ما بطلت اسما حلجها ياها اتصال.. وطت الخاشوقه وردت ع التيلفون .. وبين على ويها التوتر .. وسكرت على طول ..

مي: بلاااج؟؟
اسما: قوومي ويايه بسرعه
مي: ويين؟؟
اسما: الله يغربلهم ما هنوني فالاكل
منى: شو السالفه اسوم
اسما: مدامتنا الكلبه اتدور عليه
منى: لييش مب متممه؟؟
اسما: امبلا.. بس شكلها شاكه اني شاقحه عندكم ..
ساره: الله يقفعهن من مدامات .. يحسن .
مي: لازم بيحسن وهي كل يوم والثاني ناطه من الييدار ويايه عندنا
ساره: انتي منو خبرج؟
اسما: توها لطوف داقتلي تخبرني.. وطرشت فطوم عسب تيلس شويه ويا المدام وتلهيها
ساره: زين سوت .. كلي وبنسير نشقحج
اسما: والله اني ميته من اليوع وفخاطري ها النودلز
مي: بحطه لج فكوب وبغطيه يلا قومي خلينا نسير عن يبهدلونج ..

وطلعن ساره واسما ومي ومنى من الصاله .. وتوجهن للبوابه الصغيره اللي تفصل بين المقامين .. تأكدن من خلو المكان من المدامات وبسرعه شقحوا أسما لمقامهم.. وتمن يرمسنها ورا الييدار..

مي: ها وصلتي بالسلامه
أسما: هي.. يلا حطن الكوب فوق الييدار .. ما بسير بدووونه
مي: اوكي ..

وخذت اسما النودلز وتمت تاكله فالدرب وهي على اعصاب بارده وتوجهت لحجرة المدام تشوف شو تبى منها ..

وحياكم..

عاشقة اليولات
29-11-06 ||, 10:32 PM
يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو واخير نزلتووو

مشكوووووووووووووووووووورين

شوق القلوب
07-12-06 ||, 12:24 PM
السلام عليكم...


بصراحه.. هالقصه ما بديت اقراها الا من كمن اسبوع ! وكنت جداااااااً مستمتعه.. طبعاً لانه الاجزاء موجوده و كنت اقرا في اليوم 2-3 اجزاء.. يعني السالفه ع راحتي وما اتحرقص مثل الردووود اللي أشوفها..!


بس مسسسسسسسسسرع ما خلصت الاجزاء.. و شكلي بوقف ويا الجماعه في الدور.. اتريا الجزء الياي..! لانه صدق القصه ممتعه.. و سبحان الله الواحد يحس جنه الاحداث تستوي جدامه.. و ماشاء الله هذا بفضل ربي سبحانه و من ثم ابداعكم يا المزيووونه و عاشقة الشمال..


احم


هالله هالله بميوووه.. حبيبة الشعب :fa42:


وجداً استمتعت بمواقف مروان.. عجيب هالانسان .. :k_blush-anim-cl:


..


يلا.. ربي يسهل عليكم و اتحطونا الاجزاء اليديده.. جريب :)

حلم الطفوله
16-12-06 ||, 03:25 PM
السلام عليكم

أحلى المزايين المجكنمين ....المزيونه:a074:

ما زلنا بانتظارك لتكملي لنا القصه التي أسرتنا بشخصياتها .... كلهم كلهم حبيناهم حتى سلطون:argue:

بانتظارك فلا تطيلي الغياب:3:

المزيوونه
17-12-06 ||, 05:11 PM
.
.
.


عاشقة اليولات

الله يسلمج فديتج ..

.
.
.

شوق القلوب

وعليكم السلام والرحمه ..

استانست بتواجدج في قصتي المتواضعه ..
ماعليج انا ماكنت احرقصهم قبل .. طيوبه فديتني كل يومين ثلاث بارت يديد ..

وتسلمين على ها الشهاده فحقنا .. القصه متعوب فيها والحمدلله انها ظهرت بمستوى
طيب ..



هالله هالله بميوووه.. حبيبة الشعب

:)


.
.
.


حلم الطفولة

وعليكم السلام ..

افتقدت تواجدج فالفتره الاخيره .. ولكن رجعتي :yes: ..


.
.
.

المزيوونه
17-12-06 ||, 05:18 PM
أعزائي القراء..

ظروف صعبه مرت علينا خلال ها الفتره الي طولنا فيها في تنزيل الأجزاء ..
أولها كانت وفاة يدي رحمة الله عليه ..

. . . وتوالت الأيام .. وصار الي مب فالبال ..

وفاة والد الغاليه عاشقة الشمال ..

صعب جدا اني اخبركم بها الخبر .. لكن هذا قضاء الله وقدره واتمنى من كل شخص قرء قصتنا ودش موضوعنا انه يدعي لوالد عاشقة الشمال بالرحمه ويسكنه فسيح جناته ان شاء الله ..

ممكن يكون آخر تواجد إلى إشعار آخر ..

مع السلامه ..

الجنيه
17-12-06 ||, 11:20 PM
عظم الله أجركم وربي يصبركم ع ,,


الله يرحم الفقيد ويتغمده بواسع رحمته

اللهم اغـفـر لـِـه وارحـمه,وعـافـه واعف عـنـه,وأكـرم نزلـه,و وسِّع مُـدخَله,واغـسله بالماء والثـلج والبـرد,ونـقه من الخـطايا كما تـنـقي الثـوب الأبـيـض من الدنـس,وأبـدله داراً خـيراً من داره,و أهـلاً خـيراً من أهـلـه,و زوجاً خـيراً من زوجـه,و أَدخـله الجنة وأعـذه مـن عـذاب الـقـبر وعـذاب الـنار

المزيوونه
18-12-06 ||, 02:41 AM
امين يارب العالمين.. يزاج الله خير

عاشقة اليولات
18-12-06 ||, 06:52 PM
اللهم اغـفـر لـِـه وارحـمه,وعـافـه واعف عـنـه,وأكـرم نزلـه,و وسِّع مُـدخَله,واغـسله بالماء والثـلج والبـرد,ونـقه من الخـطايا كما تـنـقي الثـوب الأبـيـض من الدنـس,وأبـدله داراً خـيراً من داره,و أهـلاً خـيراً من أهـلـه,و زوجاً خـيراً من زوجـه,و أَدخـله الجنة وأعـذه مـن عـذاب الـقـبر وعـذاب الـنار

عظم الله اجرج اختي عاشقة الشمال

ألم ترى
21-12-06 ||, 02:55 PM
اللهم ارحمه وتجاوز عنه

لحن الحياه
21-12-06 ||, 04:50 PM
الله يرحمهم ويغفر لهم يااااااااارب

ويرحم كل موتانا وموتى المسلمين .. ويجمعنا وياهم فالجنـــــه

هزاايم
22-12-06 ||, 12:15 AM
اللهم اغفر له وارحمه وعافيه واعفو عنه واكرم نزله ووسع مدخله
عظم الله أجرج وكلنا لها
وجعله ربي آخر الأحزان,,ربي يصبرج يا الغاليه

فنجان قهوة
03-01-07 ||, 12:06 AM
اليوم واصلة الجزء الثامن
بصراحه اول مره افكر اقرا قصة نت كامله
من عقب ما ودر الكتابه بطلت اقرا بعد
يالله الحين بردة قرايتي برد اكتب بعد
لين الحين متشوقه للوصول للحبكه
و ان شاء الله برد و بكتب تعليقي ع الاجزاء في وقت ثاني

فنجان قهوة
05-01-07 ||, 09:31 AM
يالله يالله
في الجزء الثاني عشر مي جنها انا
احس نتشابه انا و هاي البنت
القصه وايد طويله و يبالها وقت لين ما اخلصها
كل يوم اقرا جزئين و يالله يالله الحق
ما اعر ف متى بوصل لجزء 25 بس ان شاء الله خير

هزاايم
05-01-07 ||, 03:14 PM
فنجان قهوه
شكلي سأقرأ الأجزااء "مااحب اللغه العاميه لكلمه reading"والله اشتقنا للشخصيات ولأم سيف ونعووم و مي وساروه والتوااائم و ريم والكل
حتى حلامي

يا الله اختيه استمتعي بالأجزاء
ونحن هنا ننتظر

هزاايم
13-01-07 ||, 02:41 PM
ربي يوفقكم ياارب"فتره امتحانات صح؟!"

حلم الطفوله
13-01-07 ||, 03:38 PM
هزومه عزيزتي .... شكلنا بننتظر وااااااااااااااااااايد يا أحلى الهزايم المجكنمين

المزيونه وعاشقة الشمال ....ربي يوفقكم وتكملونا القصه

هزاايم
13-01-07 ||, 05:12 PM
شكلنا إلا جذى
معليه
إن الله مع الصااابرين,,واكيد بيكون نصيبنا شي الزين
يا أحلى مجكنمه<<<لوول انا قلت اقولها مجكلمه هيهيهي العتب على النظر كبرنا وعيزنا

المزيوونه
21-01-07 ||, 12:37 AM
قرائنا الحلويـــن

عدنا لكم والعود أحمد .. وان شاء الله نكمل ما بدأناه هنا في هذه الصفحات ..
ذهب الكثير وما بقي الا القليل ...

نتمنى لكم قراءة ممتعه ..
:fa35:

المزيوونه
21-01-07 ||, 12:47 AM
الجزء السـادس والعشــرون

***********************
(الخميس) 7 ابريل 2005
***********************

كان واقف عند باب الميلس الداخلي وهو ماسك ايدها .. اطالعها وابتسم بكل عذوبه .. وخت براسها وهي خجلانه من قربه الزايد منها .. تجدمها ويلسوا حذال بعض على وحده من الغنفات..

مروان: ليش مايلستي فالميلس انتي؟
ساره: ماعرف.. ريم كانت هنه فملجتها قلت خل اغير .. ونكون فالصاله ..
مروان: هيه ..

كان ماسك ايدها ومب راضي يهدها .. هي تحاول تملص منه بس ما تقدر .. خدودها تمن موردات زود ماهن محمرات من البلاشر ..

ساره: بقوم اخليهم ايبون لك عشا
مروان: لا لاتقومين ولا تعنين.. مابا شي انا .. يكفي الكيكه اللي طعمتيني منها هههه
ساره: يالله عاد الحين كلت ثرك..

مروان مانزل عيونه منها ..اما هي كل ما تتجرأ ترفع راسها تطيح عينها بعينه وترجع تنزل نظرها ...

مروان: ماشاء الله عليج يا ساره.. محلوه وايد .. الفستان رهيب
ساره ابتسمتله: عيونك الاحلى
مروان: اسميهن الحريم مزرن الصاله .. زحمه واايد .. تلومت احدر اول شي الا امايه وعمتيه تمن واقفات ع راسي
ساره : وكان عادي عندك ما دش؟
مروان: لاا .. بس تلومت .. وايد حريم
ساره: هههه لازم معازيم من الصوبين .. اهل ابويه واليران واهل اميه
مروان: محد مستانس اليوم كثر عمتيه عليا.. مستويه ام العروس والمعرس
ساره: فديتها اميه .. تراها مربتنكم بعد ..
مروان: الله يخليها لنا ان شاء الله وتربي عيالنا بعد ..

نزلت ساره راسها وهي تبتسم.. أما مروان .. قرب منها أكثر .. ضغط على ايدها
رجفت ساره وهي بها الوضع .. ابتسم مروان وهد ايدها ..
بعد شوي .. دخلت نجمه الميلس بعد ما دقت الباب وهي يايبه ويا البشكاره الثانيه العشى .. حطولهم اياه ع الطاوله وروحن ..
يلسوا مروان وساره .. يحاولون انهم يتعشون ..
مروان كان ملطف الجو واايد لساره .. كل شوي يعلق ويضحك .. وهي تضحك وياه..

أما برع فالصاله .. كانت مي يالسه حذال يدتها وهي رافعه ريولها ع الطاوله اللي جدامها وتتذمر ..

ام سيف: قومي تودني بماي حار
مي: يالله يا امااايه بموووت .. شو ملبسني كعب عالي انا اليوم .. تسلطت عليه نعوم الا ألبس ها الكعب الطويل..
أم سيف: ماياااج خير .. والا حد يسمع رمسة نعوم
مي: واااي وااي ماروم احس ريولي متورمه ..
ام سيف: يالله تستر عليينا.. بعدج شباب
مي: ههههه شو تم انا فيني صاحي..مالت عليه
ام سيف: اغصان الجنه ان شاء الله ..
مي: وين طسن كل خواتي
ام سيف: مها ومهره اسمعهن من روحوا الناس يقولون بيسيرن يرقدن ما ارتاحن من يومين.. وريم قبل ماتين بشويه ياينها نايف وروحت بيتها
مي: هيه .. والاولاد
ام سيف: مايندرابهم وين .. قومي طالعيهم .. اخافهم الا بربشتهم هاي يتمون خاري طول الليل
مي: فديت جسوم ماصدق خفن الحريم يا ايوول فالصاله .. مرتبش
ام سيف: هههههه ما علم ميود اليوله
مي: هذا شدراه باليوله هب مخلفه عليه..
ام سيف: هههههههه الا حق جسوم عيل هيه
مي: هييه .. نصه بدوي خله يعبر عن مشاعره باليوله
ام سيف: وابويه عليج انا ..
مي: وها مروان متى بيروح .. بسه نبا اختنا نحن بنسولف وياها شويه
ام سيف: يالله اسميج حاشره البقعه .. خليهم حليلهم بعدها الساعه 12 ما يت
مي: هي محد بيخربها غيرج .. بيظرى عقب تراه
ام سيف: برايهم .. ريال وحرمته ..شو تبين فيهم
مي: لاا حووول محد يعاييها العيوز.. خلاص انا ابا املج بعد .. غرت من خواتي
ام سيف ضحكت على رمسة مي.. وضربتها ع جتفها ..
مي: عورتيييني اماايه
ام سيف: عيل حد يرمس بها الرمسه .. يوم بيي نصيبج محد بيرده ..
مي: بل .. خلاص خلاص انا مابا اعرس ..
ام سيف: لله بتعرسين .. بيت الريل استر للبنت
مي: بتم عندج انا
ام سيف: انا ما بدوملكن .. اخر العمر خلاص
مي اطالعت يدتها وقربت منها .. حطت راسها ع ريول يدتها وتمت ماسكه ايديها ..
مي: بسم الله عليج ياامايه.. هب تبين ها الطاري .. بعد عمر طويل ان شاء الله
ام سيف ابتسمت لمي .. وتمت تمسح ع راسها ..

شوي حسوا بحد يدخل الصاله .. كانت ساره واقفه وهيه تشوفهم ..

ام سيف: ها امايه روح مروان
ساره: هي توه ظهر
مي: ماطولتوا عيل
ساره: مايبا يثجل بعد هو ..
مي: حليله مروان .. يلا تعالي خبرينا شو صار
ساره: متفيجه .. انا بموت من التعب .. بسير فوق
ام سيف: يلا قومن انزين سيرن .. انا بعد بدخل اتسنن واوطي راسي .. من اصبحنا مرتبشين ..
ساره: وهي انتن يالسات هنه رقيب وعتيد .. خخخ ما بنسوي شي نحن
مي: ههههههه مالت عليج انا اقول.. يلا قومي نسير فوق
ام سيف: يالله حتى وهيه عروس تتطنز ها البنت ..
ساره: فديتج يا امايه.. خلاص دوخت انا بقوم اسير
مي: يلا عيل امايه تصبحين ع خير .. انا بعد بقوم

طلعن مي وساره من الصاله وسارن فوق .. دخلت ساره تتسبح .. اما مي يلست تمسح المكياج .. سمعت دق ع الباب ..

مي: منوو

ع طول دخل جاسم ..

جاسم: وينها العروووس.. ما يكون شلها مروان
مي: هههه خبيل انته .. داخل تتسبح
جاسم: اوهو وقته .. انا ياينها بيوللها شوي قبل ما ترقد
مي: متفيج ياا ها النااس .. يول باجر .. يلا سير نحن بنرقد تعبانين
جاسم: جب جب ما يخصني هي بروحها مساعه قالتلي بنرتبش فليل
مي: الله ياخذ بليسكم..والله تسويها ساروه ام الربشه ..
جاسم: انا فالصاله بعلم ميود اليوله .. يوم بتظهر قوليلها اتينا
مي: ان شاء الله عمي ..شي ثاني
جاسم: هيه بعد عفاري بتنعش
مي: غربلا بليسكم حتى هاااي خرشتوها
جاسم: والتوم الحين بسير اوعيهن .. بنسوي عرس ثاني الحين
مي: مب قاصر الا تعفدون ع نعوم وتسحبونها هي وكرشتها
جاسم: هي هي بقول حق ميود يقول لامه
مي: جسووم اذلف اقولك عن ويهي .. صدق متفيج تراك.. ورانا درب نحن باجر.. مابا حشره .. برقد اناا
جاسم: تولمي ..
مي: جاااسم
جاسم: سوو طاااف

وظهر جاسم من الحجره وماعطا مي سالفه .. اما ميوه غصبا عنها ضحكت.. وكملت مسح مكياجها .. تريت ساره لين تظهر وعقب دخلت مي تتسبح .. اما ساره فطلعت عند اخوانها اللي كانوا محتشرين فالصاله ..
يوم شافوها يايه صوبهم تموا يصفرون ويصرخون ..

مايد: اف لييش بدلتي ..
ساره: بس تعبت
جاسم: يلا انزين تعالي يلسي .. نحن مسوين حقج فرقه.. يويله ونعاشات
مها: ههههههه ساروه وعونا من رقادنا عشان نفتر بروسنا وننعش
ساره: خلكن ..جي كم مره بملج انا يلا

شغل جاسم الستيريو اللي كان مظهرنه من حجرة ساره وحطلهم اغنيه حلوه.. وبدوا ايولون هو ومايد وعفرا تنعش .. مها اخترشت وقامت هي بعد تنعش ..
مهره وساره يالسات ويطالعن ويضحكن عليهم وعلى حركاتهم.. كل شوي كان الكلاشن يطيح من ايد مايد .. وجاسم يتم يصرخ عليه .. مها تتمصخر ع عفرا وهي تنعش وتيب شعرها على عفرا اللي اتم متغصصه منها ..
كانت اليلسه كلها ضحك ف ضحك .. وساره وايد مستانسه عليهم وعلى وربشتهم هذي .. لين وصلت الساعه ثثنتين والكل تم مدوخ من الصدعه .. وقرروا كلهم يسيرون يرقدون.. طبعا ساره من قال بترقد .. كان ياينها اتصال من مروان .. طلعت من الحجره لان ميوه كانت راقده ويلست فالصاله بعد ما فضت من لمة اخوانها.. وتمت ترمس ويا مروان لين اذان الفجر ..




**********************
(السبت) 9 ابريل 2005
**********************

كان فارس طالع من كلاس الرياضيات ومعصب ع الاخر .. و وياه ربيعه مبارك .. كان فارس يتابع ورقته ويتابع التصحيح للمسائل و كل شوي يدعي ع الدكتور ومبارك يهدي فيه..

فارس: ياخي انا حال كل شي صح بلاه ها محطلي صفر ع المسأله
مبارك: جيكت انته ؟
فارس: هات ورقتك
يلس فارس يقارن بين ورقته وورقه ربيعه
مبارك: كيف جي انته حال صح واحسن عني بعد
فارس: اقولك ترا ها متربص لي الا يرسبني الخايس
مبارك: سيرله المكتب راجعه
فارس: بسير له الحين .. بتصل بك عقب
مبارك: اوكي

سار فارس للدكتور ودق عليه الباب ودخل
فارس: دكتور لو سمحت ابا اراجع وياك الهوم ورك .. انا حالنه صح واجابتي نفس اجابه حد من الشباب وانته محطله صح
الدكتور: انا ما اغلط ابدا
فارس: دكتور لو سمحت تقدر تجيك عليه
جدم فارس الورقه ..
الدكتور قبض الورقه ويلس يراجعله على كل رقم .. وكل قانون ويفتح الكتاب .. طول الدكتور تقريبا ربع ساعه .. عقب عطا فارس الورقه..
الدكتور : راجع الحل ولاتغش من احد
فارس: بس انا بروحي حالنه
الدكتور : خلاص .. تفضل انا مشغول

طلع فارس من عنده وهو معصب ع الاخر .. مايعرف ليش هالدكتور محطي دوبه من دوب فارس .. وتمنى انه يعدي ها الكورس على خير ..

****

نزلت ناعمه من الدري على هونها .. وهي تزقر مايد ولدها وجاسم .. بس محد يسمعها .. وصلت تحت بسلام ومشت ببطء لين غرفة الألعاب.. دخلت عليهم ..

ناعمه: ميوود وصمه .. عنبوك ما تسمعني وانا ازقرك
جاسم : ها بلاااج .. لا تصارخين عن يطيح الياهل
ناعمه: صخ جسوم .. ميود قم عند الباب دخل أمل ربيعتي.. ماورم اظهر لين الباب
مايد: ان شاء الله امايه .. سيري استريحي فالميلس. لاتعصبين
ناعمه وهي تظهر من الحجره وحاطه ايدها ورا ظهرها وتتحرطم: وين ما بعصب وانتو ترفعون الضغط ازاقر لين الله يذلني ولا تردون..
مايد وهو يمشي وراها: سيري ارتاحي .. لا تحرطمين وايد
ناعمه وهي تطالع مايد اللي ضحك بصوت عالي وركض عنها عن تضربه..
اما ناعمه فتوجهت للميلس .. كل شي مرتب ..
يلست ع الغنفه ترتاح .. وشوي سمعت صوت أمل تسلم .. قامت ناعمه ورحبتبها وسلمت عليها..

ناعمه: حيالله من زاارنا ..
أمل: الله يحييج.. شحالج ناعمه؟
ناعمه: هاه .. ها حالي.. لا يسر عدو ولاصديق
أمل وهي تيلس حذال ناعمه: يالله يا ناعمه..تراه حمال لازم تتحملين..
ناعمه: الله يعين.. انزين اخبارج انتي وشو علومج.. يالله ما نشوفج يعني الا يوم نعزمج ..
أمل: والله يا ناعمه تدرين الشغل والبيت .. يدوبنا ..
ناعمه: هي يا ختي .. عيل يوم بتوله عليج بعزمج ع الغدى عشان ماتعلثين بالبيت
أمل: هههههه افا عليج ..
ناعمه: وشوو الداوم؟
أمل: شو تحيدينه.. تراه على حاله ..الا ناعمه شو طلع فيج .. ولد ولا بنت
ناعمه: اللي أيي من الله حياه الله
أمل: انزين بس شوو
ناعمه: يقولون ولد.. ما يندرى
أمل: زين زين بتيبين اخو لمايد
ناعمه: وجاسم بعد
أمل: هههه رضيتي عليهم
ناعمه: ونسوني حليلهم..
أمل: يا حليلهم
ناعمه: بدق للبشكاره خلها تحط الغدى.. الساعه ثنتين اكيد هلكانه انتي
أمل: على هواج
ناعمه: هههه خلاص بتصل فيهن ..

اتصلت ناعمه بالبشاكير عشان اييبون الغدى .. ويلسن هن الثنتين ع الطاوله ياكلن ويسولفن .. كانت ناعمه حابه انها تقضي وقتها شوي ويا ربيعتها .. وتقضي شوي على الملل اللي حل بحياتها .. واستانست اليوم على اليلسه ويا أمل وخذن علوم بعض..

****

كانت تتمشى بروحها فالكليه وهي ماسكه مذكرة فايدها رافعتنها على ويها عن الشمس .. فيها رقاد فضييع تسابق خطوات الكل عسب توصل للسكن .. انتبهت مي لباص خاطف حذال مبنى"مخج" .. ويلست تتريا فالموقف شوي لين يوصل الباص وركبته ..

ضحكت على الصدفه اللي جمعتها ويا ها الانسانه ها الوقت .. رفعت فاطمه راسها وابتسمت لمي ولزت ع طرف عسب تيلس ع الكرسي اللي حذالها .. ماحبت مي انها تقفطها ويلست ..

فاطمه: ها مخلصه دواام؟؟
مي: هي توني..
فاطمه: شو كان عندج؟
مي: كلاسين اليوم بس.. ESP وعقبه ثقافه
فاطمه: اهاا .. مب نحن نكرف من الصبح
مي: الله واكبر عليج..لاحقه ع الكراف انا ..
فاطمه: اخبارها ساروه؟
مي: الحمدلله
فاطمه: يلا عاد نبى نشوف صوركم مال الملجه!
مي: الله يخلييج .. من زيناا عاد ...

اضحكت فاطمه لمي .. كانت مي تبى الباص يحرك بسرعه ويوصلها سكنها خلاص ماتروم تجامل ها البنت وايد ..

فاطمه: راده السكن
مي: هيه
فاطمه: مم انزين شو رايج تين وياي الرباعيه ناكللنا شي ؟
مي: لا لا لا ...بموت من الرقاد..

فاطمه اطالعتها بنظره .. اتجاهلت مي ها النظره .. واول ما وصل الباص جدام بوابة سكنها نزلت ع طول ..
فاطمه انعجبت بشخصية مي وايد و من بداية الكورس الاول لين الحين فخاطرها تتقرب لمي اكثر بس مي دايما تصدها..
أسلوب فاطمه يطفر في مي .. تحس بأنه ها الفاطمه تفرض نفسها عليها .. وهي ماتحب ها الشي في الشخصيه.. الهدايا اللي اطرشها .. والمسجات اللي اطرشها والاتصالات اليوميه .. ها كله طفر بمي.. ها الاهتمام الزايد عن حده مب قادره تبلعه .. ومب عارفه كيف تقول لفاطمه بس خلاص مابا ها الاهتمام ..
مي فخاطرها تكون وياها ربيعه عاديه.. لكن فاطمه ماينعرف الها !
مي بالأساس..علاقتها ويا بنت خالها ماخلت لها مجال انها تكون ويا وحده ثانيه علاقه قويه.. لان عندها اللي تفضفض له .. عندها اللي تأمنه اسرارها.. عندها احلام فكل وقت تحتاج فيه لقلب يسمعلها .. لكن حياتها فالسكن .. خلتها تخالط شخصيات مختلفه .. وتستانس على وايد بنات كانت تتخوف منهن لمجرد كلام فاضي تسمعه من البنات.. ترد فبالها فاطمه .. لكن ع طول تشيلها ..

وصلت مي للمبنى وصعدت جناحهم.. دخلت الحجره وشافت ساره اختها بعباتها وشكلها توها واصله ..

مي: اف اف حر اليوم .. ابا ماااي
ساره: شو سويتي فالشرح؟
مي: سكتي الله يخليج القاعه فوق 70 بنت وانا واقفه ارتقل
ساره: هههههه مالت عليج ..
مي: ماعليج ماعليج .. عطاني الدكتور 5 ع الشرح..فول ماارك..
ساره: من الرقله يبوج .. غمضتيه ..

يلست مي ع السرير وهي تبطل جوتيها .. تذكرت فاطمه يوم تقول تبى تشوف صورها .. وصدت ع ساره

مي: ساروه وينها منوه؟
ساره: ماعرف
مي: اقولج ما يكون قلتي لحد اني يايبه كيمرتيه الديجيتال
ساره: لا ماقلت
مي: هي اشوى.. اليوم لقيت فاطمه وقالتلي تبى تشوف صورنا .. زغت عبالي تعرف اني يايبه الكيمرا لي فيها الصور
ساره: لا ماقلت لحد انا .. راوي بنات الجناح اخر الاسبوع ونزلي الكيمرا..عادي حد يستنذل ويخبر علينا واييج فصل
مي: هب هباج فال الله ولافالج ..

قامت مي بتعق عباتها وبطلت الكبت تتطمن على الكيمرا ..دورتها .. ماحصلتها فها المكان .. بطلت الكبت الثاني.. قامت ادور بتوتر .. وهي مب محصلتنها ..

ساره: شو بلاج؟
مي: ساروه ويينها الكيمرا
ساره: وين انتي محطتنها؟
مي: فكبتيه .. ما حصلتها
ساره: غربلا بليسج ..

قامت ساره وتمت تنبش ويا مي ويدورون فكل مكان بالحجره .. ومي بدت تضيع من ذاكرتها وكل شوي تقول ما دري وين حطيتها .. بس هي متأكده انها حاطتنها فالكبت ..

ساره: منها العوض وعليها العوض.. شكلها انسرقت
مي وهي زايغه: تستهبلين .. شوو تنسرق .. فييها صووريه
ساره: كله منج انتي .. شحقه تيبينها
مي: ساروه لاتيلسين تلوميني.. بروحي زايغه
ساره: ولا تدارين ع اغراضج..شحقه ما تقفلين الكبت
مي: شدرااني انا ..عمرنا مانسرقنا
ساره: الجامعه مافيها امان ..
مي: افف
ساره: دوريها فشنطتج.. ولا شنطة الثياب
مي: ساروه انا متأكده اني خاشتنها هنه ..
ساره: وينها عيل!
مي: اي بطني.. ماتخيل انسرقت
ساره: ابوي دام مب محصلتنها فديتج.. تخيلي عيل انها انسرقت..
مي: اييه شو تنسرق .. والله لو درت اميه بتذبحني
ساره: عاد اميه تحيدينها كيف تستحرص
مي: لاتخبرينها مافيني
ساره: اووه يا ميووه باجر فتحي منتداج بتحصلين صورتج معروووضه
مي: جب جب
ساره: ولااا كاتبين عليها مي سيف الملقبه بـ ............. ..
مي: الله يغربل بليسج
ساره: شاهره عمرج فالمنتدى بالتصاميم والخواطر الحين بينزلون صورتج ماعليه
مي: جب انزين اللي يقول امره اللي سرقها يعرف اني فها المنتدى
ساره: ههههههه ها زايغه
مي: انجبي وسيري شوفي بنات الجناح .. شافوا حد داش الحجره ولا .. يمكن وحده ماخذتنها ومسويه مقلب..
ساره: تراج تقولين محد يدري

تمت مي يالسه مستغصه .. طلعت ساره وسألت بنات الجناح اذا شافوا حد دخل الحجره .. واكتشفوا انه في بنت انسرقت عنها فلوسها .. ووحده انسرقت عنها ساعتها .. ووحده انسرق عنها الدكشنري الالي عنها ..
السرقه مستويه للكل ..
مي تمت يالسه متوتره .. مايقدرون يبلغون .. لانها يايبه كيمرا ولو عرفوا ع طول فصل .. بس ساره قالتلهم انه اللي انسرق عن مي فلوسها ..
واتفقن البنات يسيرن كلهن ويبلغن المدام ..
بس مي ما قدرت تتحرك من مكانها وهي خايفه ع صورها اللي بالكيمرا اكثر من خوفها ع سالفة الكيمرا..

**********************
(الأحد) 10 ابريل 2005
**********************

الظحى نزل سيف من سيارته ووياه راشد .. دخلوا مكتب السفريات يشوفون الهم حجز لدولة يسافرولها خلال الاسبوع الياي .. استقبلهم الموظف ..

الموظف: مرحبا كيف بدي اخدمكون؟
راشد:والله بغينا تشوفلنا حجز لدوله اوروبيه تكون هاديه وحلوه..
الموظف: سياحه بدكوون؟
سيف: لا لا مانبى سياحه لاحقين عليها
الموظف: يعني لعلاج .. لمصحات ؟
راشد: هي احيد التشيك يمدحون مصحاتها .. شوفلنا حجوزاتها
سيف: عاد نبغي فندق قريب من المصحات وزين..
الموظف: أكيد احنا ما بنتعامل الا ويا ارقى الفنادق..
راشد: زين زين .. يلا راونا
الموظف: تكرم عيوونك اخي ..

وبعد ما خلصوا شغلهم .. ظهروا من المكتب وهم يتناقشون عن السفره ..

راشد: لا ماعليك حلوه التشيك .. والمصحات هناك بعد بتريحك .. بنتملنا شهرين امره لين ننجف منها ..
سيف: يلا زين .. وعقب بنمر ع فرنسا عاد من سنتين ما سرت
راشد: فاالك طيب .. بس من اشوفك تحسنت حالتك انا عليه اوديك
سيف: ههههههه زين بنشوف ..
راشد: يبالنا نتزهب للسفر عيل
سيف: خلاص باجر بنسير وياك دبي
راشد: شعنه دبي .. الثياب مكوده اهنه
سيف: لا لا .. بنسير دبي احسن ..
راشد: والله انك انته ..
سيف وهو يركب السياره: هزرك عاد البنات بيرضن عقب
راشد: ليش ما بيرضن.. بيفرحلك حتى ..
سيف: ولو ما تغيرت النظره
راشد: بتكون انته عالجت نفسك وتراك مستفيد مب متضرر.. وبناتك جان ماغيرن نظرتهن مردهن بيت رياييلهن .. وعيالك الصغار ما يعرفون.. بتبدى صفحه يديده وياهم
سيف وهو يتنهد .. ساق السياره بهدوء ..
راشد: يلا ماعليه بو مايد .. ان شاء الله ميوه من تشوف انك بخير بيرد حالها وياك.. بنتك تحبك وتبالك الخير ..
سيف: الله يسمع منك ..

واتوجهوا للقهوه ونزلوا يسولفون ويا ربعهم .. وسيف طول الوقت .. يسرح باله ف السفره ويدعي ربه فخاطره انه يفكه من ها المشروب .. ويقدر يرد هيبته فعيون بناته من بعد ما ضيعها بأفعاله ...


****

الساعه وحده الظهر كانت ساره واقفه عند باب الحجره عسب تطلع الكليه لأن دوامها باقله نص ساعه .. لفت ع مي اللي يالسه ع شبريتها ويبين من شكلها انها مب راقده عدل ..

ساره: دامج مب مداومه شي وطي راسج ورقدي
مي: ما رقدت غير كم ساعه .. كل شويه افز
ساره: يالله يا ميوه مب كيمرا مسوتلج ها الارق
مي: ساروه والله اني متروعه
ساره: استهدي بالرحمن ولا تحاتين .. ادعي من ربج بالستر
مي:الله كريم ..
ساره: يلا باي بسير
مي: باي

طلعت ساره من الحجره وهي فبالها سالفة مي والكيمرا .. تفكر كيف صارت السرقه.. قطع عليها افكارها صوت التيلفون .. ابتسمت وردت ..

ساره: هلا والله
مروان: اهلين وسهلين .. اشحالج ؟
ساره: الحمدلله تمام .. شخبارك انته؟
مروان: طيبه ..ها ناشه عيل .. ماترييتيني اوعيج للدوام
ساره: لا اليوم ناشه من وقت وطالعه من وقت
مروان: فالكليه انتي؟
ساره: توي طالعه من المبنى بعدني ما وصلت الكليه..
مروان: اهاا .. وليش ناشه من وقت؟
ساره: همم بس جي
مروان: امس احيدج سهرانه
ساره: هي رقدت ع الفير
مروان: غريبه ناشه من وقت
ساره: لا ماشي .. ميوه كانت ناشه ونشيت
مروان: اهاا .. شحالها هيه؟
ساره: والله انها
مروان: ليش
ساره: متغصصه ولايعه جبدها
مروان: ليش شو السالفه؟؟
ساره انتبهت لعمرها انها تشكت من حال مي عند مروان من غير ما تحس وعضت ع شفايفها ..
مروان: شو السالفه ساروه؟
ساره: لا مااااشي
مروان: يلا عاد عن الاستهبال..بلاها ميوووه؟؟
ساره: شوف بقولك بس لا تطريه عند حد.. بتعصب عليه عقب لانها قايله ماتبى حد يعرف..
مروان: قولي انزين شو مستوي؟
ساره: ميوه يايبه كاميرتها وفيها صور الملجه ويوم ردت ماحصلتها فالحجره..
مروان: انزيين
ساره: انسرقت بعد شو
مروان: مووول ما حصلتها
ساره: نجلنا الدنيا .. وبعدين كم وحده فالجناح انسرق عنهم شي .. خلاص اكيد مسروقه
مروان: صوركم فيها ؟
ساره: صورها هيه ..
مروان: وشله ميوه تودي كاميرتها انزين جان حطتها وقفلت عليها زين جيه صوركم تسير عن كل حد ويشوفها هذا ان ماسووبها فضيحه بعد
ساره: مروان ليش تتحرطم عليه انا .. انا مايخصني ميوه يايبتنها شو تباني اسوي
مروان: بلغوا مشرفتكم مادري هاي المسؤوله عندكم
ساره: الكاميرا ممنوع فيها فصل كيف تبانا نسير نخبر على عمارنا
مروان: ياسلام عليكم ..
ساره: بليز مروان لاتعصب انا مايخصني في السالفه وميوه ماتزداد
مروان: ميوه وين ؟
ساره: في السكن ميلسه مب راقده زين ومارامت اتدوام
مروان: انزين برايج انا برمسج عقب
ساره: ليش
مروان: برمسج عقب سيري دوامج انتي
ساره: انزين ..
مروان: يالله مع السلامه
ساره: مع السلامه

سكرت ساره وهي خايفه انه مروان يخبر حد .. ومروان تم يفكر فالسالفه اللي صايره وهو خايف على مي .. ومن غير ما يفكر على طول لجأ لسلطان يعاونه فها السالفه ..اتصل على رقمه واتريا يرد عليه ..وبعد السلام واخذ الاخبار

مروان: اقولك بتخبرك ..
سلطان: تخبر
مروان: يوم حد ينسرق عنه شي شو يسووون؟؟ فيه شي بس ماعرفه
سلطان: هييه يسون التحيووره على ها الشي المسروق..ليش شو انسرق عنك
مروان: لا مب انا .. واحد من الربع
سلطان: انزين شو انسرق عنه
مروان: كيمرته وفيها صور الاهل وجي ..
سلطان: اندوووك.. ليش وين فار الكيمرا هو الله يهديه
مروان: مادريبه.. انزين قولي شو يسوي
سلطان: خله يسير عند مطوع ويحير ع الكيمرا ..
مروان: والتحيوره مب بدعه؟!
سلطان: يابويه التحيوره ايات قرانيه .. البدع اللي فيها استعانه بالجن
مروان: تعرف حد زين؟
سلطان سكت شوي يفكر وهو يحرك اصابعه على قبضه سكان السيارة
سلطان: اعرف مطوع زين .. مره كنت مودي امايه عنده يوم ضاع ذهبها حير ع الذهب وامره حصلته ..
مروان: انزين ها ضاع عنها .. بس الكيمرا مسروقه
سلطان: كله واحد .. ع الشي المختفي هو ..
مروان: انزين سير عند المطوع هذا وخله يحير ع الكيمرا
سلطان: خلاص ماعليه .. عاد اللي بييبه من المطوع خله يحطه مكان الكيمرا قبل ما تنسرق
مروان: اوونه .. في شي يعني لازم ينحط
سلطان: هي عيل شو ..
مروان: همم.. احس صعبه ..
سلطان: عادي مافيها شي..
مروان: شووف المشكله كيف بنوديه
سلطان: يالله تواعد ويا الريال وعطه
مروان: همم اسمعني سلطان ..بقولك بس هب تطريه عند حد
سلطان: لا تخاف
مروان: اللي مسروق عنهن الكيمرا بنات عمتيه عليا
سلطان: شووو
مروان: مسروقه عن مي
سلطان: وفيها الصور؟؟؟
مروان: هي ها اللي مخلنا نحاتي اكثر ولا نفادها الكيمرا
سلطان: وين انسرقت عنها ؟
مروان: في سكن الجامعه
سلطان: جان بلغن حد فالسكن
مروان: ترا الكيمرا ممنوعه ما يقدرن يسون شي
سلطان: يا هي ساالفه ..كيف بنوصللهن التحيوره عيل يوم انهن فالسكن والمطوع هنه ..
مروان: انا بوديها لساروه .. عندي تصريح اذا بغن انزلهن ولا شي ..
سلطان: اها زين .. انته الحين فالعين عيل
مروان: هييه دواام
سلطان: عيل سر عند مطوع هناك فالعين .. ليش نسير عند ها اللي هنه
مروان: همم
سلطان: بدق حق واحد من الربع يدلينا ع مطوع زين ..
مروان: خلاص اوكيك
سلطان:انزين اتصل فيهن خل يقوللك السالفه بالضبط
مروان: ماعليه برد لك خبر بس لاتخبر حد
سلطان: لا تحاتي ..
مروان: يلا باي ..

سكر مروان التيلفون .. واتصل ع طول فساره لكنها ما ردت عليه..تذكر انها الحين فالكلاس.. وطرشلها مسج ..

" ساروه فديتج ماشي غير انه نحير ع الكيمرا.. خبريني كيف استوت السرقه ومتى؟"

قرت ساره المسج وهي فالكلاس .. وع طول ردت عليه ..

" انته اتصل فمي وهي بتخبرك السالفه اوكيك .."

قرى المسج .. واتصل فمي .. اللي كانت طايحه على سريرها ومتغطيه بالكامل تفكر في العواقب اللي ممكن تستويلها في اللحظه اللي رن فيها تلفونها ..
رفعت التلفون تشوف اللي متصل "مروان" استغربت اتصاله وحطت فبالها انه بيسأل عن ساره .. يمكن دقلها وماردت عليه ..
ردت ع الاتصال .

مي: الوه
مروان: هلا مي
مي: اهلين .. اشحالك مروان ؟
مروان: الحمدلله .. شو راقده ؟
مي: لا طايحه احاول ارقد .. تدور ساروه؟
مروان: لا رمستها .. بس بغيت اسالج عن الكاميرا
مي حست انه نفسها توقف لثواني وتمت تتحرطم وهي امبعده التيلفون عنها ..
مي: الله ياخذ بليسج يا ساروه.. حلج ماتروم تيود لسانها
مروان: الوه
مي رفعت التيلفون: هاه
مروان: خبرتني ساره عن السالفه ولاتحاتين مابنخبر حد لكن بغيت اساالج عن اشيا لاني بسير عند مطوع يسوي تحيروه عليها
مي: شو ها التحيوره
مروان: يحيرون ع الشي الضايع والمسروق..يعني ايات قرآنيه تنكتب فورقه وتحطينها مكان الكيمرا..
مي: عادي يعني وبحصلها
مروان: ان الله راد .. بس سلطان قالي انه عمتيه شيخه حصلت ذهبها يوم حيرت عليه
مي: ليييش انته خبرت سلطاااان؟؟
مروان: بس سلطان.. لا تحاتين لانه هو اللي دالني على ها السالفه .. ماعرفت منو اشاور وانتي منبهه ما تبين حد من الحريم يعرف
مي: انزين.. وشو بتسوون
مروان: قلتلج بنحير على الكيمرا وبييكم السكن خلاف بييبلج شي حطيه مكان الكيمرا..
مي: شو ها الشي
مروان: مطوع بيكتب ايات قرآنيه وادعيه وحطيها
مي: هاي التحيوره
مروان: هيه
مي: يعني فيه امل
مروان: ان شاءالله .. لا تاكلين بعمرج ان شاءالله خير
مي: ان شاء الله
مروان:انزين خبريني كيف ومتى وليش اصلا شاله الكيمرا؟؟

بدت مي تروي له عن الكاميرا و وين حطتها وكيف عرفت انها انسرقت..وتم مروان يطمنها ويشل من همها الي مأرقنها من أمس ..


****

الظهر رجعت احلام من مدرستها ويا عمتها ومديه اختها .. في طريقهم للفله وهم شالين شنطهم انتبهوا لحد زقرهم من صوب الميلس .. لفت احلام ع مصدر الصوت وكانت امها واقفه ..


عبير: احلام
احلام وهي تغطي عينها بايدها تحجب عنها اشعه الشمس
احلام: هلا اميه شو تسوين اهناك ؟
عبير: تعالوا ابيكم
مديه: ليش؟
عبير: تعالوا انتوا
عليا : وطن شنطكن وسيرن شوفن امكن شو تبا ..

خلن مديه واحلام شنطهن في الحوي وسارن صوب امهن عند باب الميلس اللي برع

احلام: ها اميه
عبير: دخلوا داخل المليس ..
مديه: شو السالفه
عبير وهي تبتسم: دشوا داخل أول ..

احلام استغربت رمسه امها .. وتقربت من باب الميلس تشوف شو داخل ..
ماصدقت المفاجأه اللي تشوفها ..

احلام وهي شاقه الحلج: خالي بشـــــــــار

ركضت على طول داخل تسلم عليه اما مديه اللي كانت واقفه من سمعت اللي قالته احلام على طول دخلت وراها ..
كان بشار لاوي على بنات اخته ويحبهم على راسهم
وعبير واقفه تشوفهم من بعيد .. اخوها فاجأها بزيارته للامارات البارحه لكن محد كان عنده علم الا محمد لانه وصل في وقت متاخر .. بات في الفندق والصبح فاجأ عبير بزيارته اللي وعدها فيها من شهر 9 .. يوم وصلهم خبر ابوهم ..
عبير من الصبح يالسه وياه في الميلس وياخذون اخبار بعض ..
عقب ماسلم بشار على بنات اخته يلسوا وكانوا محاوطينه احلام عن يمينه ومديه عن يساره .. وعبير يلست على الغنفه المجابله ..

احلام: جان خبرتينا انزين بنكشخ بنغير ثيابنها زين جيه يايات من المدرسه شعث غبر
بشار: هههههه شعث غبر مره وحده .. وين فيه نحن بالحج !
مديه: خالي والله تولهنا عليك من زمان ماييتنا
بشار: وليش انتوا مازرتوني ؟
مديه: نحن عندنا مدرسه
بشار: وانا عندي شغل بعد والا انتوا واحشيني انتوا وامكم
خطر في بال احلام سؤال سألته عن طيب خاطر
أحلام: فجر اشحالها ؟
بشار: الحمدلله
عبير: قاصرنا وجودها والله
بشار: عندها جامعه وتعرفين ماراح تقدر تيي .. لين خلصوا دراسه يمكن ايي ويا العيال وامهم نصيف عندكم
احلام: الله ونااااااااسه
عبير: ترا خالكم ياي ياخذني
اتوجهت انظار البنات لامهم مستغربات جملتها الي قالتها..
عبير: ههه شفيكم اطالعوني جيه
احلام: مديه انتي سمعتي اللي انا سمعته !
مديه: اظنه
عبير: ههه قلت خالكم ياي ياخذني بروح معاه الكويت ؟
احلام: وريلج وبناتج!
بشار: هههههههه الله يقطع سوالفج يا احلام
مديه: صدق انزين ونحن ؟ كيف يعني بتسيرين وياه اميه ؟
عبير:بروح معاه اسبوع عشان محتاجين تواقيعي اهناك وبكتب وكاله لخالكم عن حلال ابوي الله يرحمه
احلام بوزت: وايد
بشار: شدعوه بتروح شهر .. كلها اسبوع او عشره ايام وترجع لكم خلوني اشبع من اختي شوي ولهان عليها
احلام: مب مشكلتنا .. ايلس وياها اهني اسبوع اشبع منها عقب ودها يومين توقع الاوراق وترجع
عبير: هههههه قومي قومي عن هالكلام اللي مامنه فايده غيروا ملابسكم وتعالوا قعدوا ويا خالكم عشان اروح انجب الغدى
مديه: ههه اميه بلاج انحاس السانج .. يوم واحد ويا خالي جيه .. اسبوع عندهم شو بتسوين

ظحكوا كلهم على تعليق مديه .. وقاموا يبدلون ثيابهم بسرعه عشان يردون ييلسون ويا خالهم بشار اللي بالفعل كانوا متولهين عليه .. ومن فتره مب شايفينه ..



************************
(الخميس) 14 ابريل 2005
************************


كانت تتجلب ع الفراش تبى تكمل رقادها مب قادره .. غمضت عينها كذا مره وهي تناجي النوم لكن ما قدرت .. عقت اللحاف ونشت من على السرير وهي تتأفف .. دخلت الحمام تتغسل .. وبعد ما طلعت رجعت لسريرها وشلت تيلفونها ونزلت تحت..
كانت الساعه ثمان وقت اللي دخلت فيه مي الصاله وشافت ام سيف يالسه على مكينتها تخيط كندورتها ..

مي: صبحج الله بالخيير عيووزي
ام سيف وهي ترفع راسها لمي: صبحج الله بالنووور والسرور..
يلست مي حذال يدتها عقب ما باستها ع راسها .. وام سيف عيونها فيها تساؤلات لمي ..
مي: هههه امايه بلاج؟
ام سيف: غريبه ناشه من غبشه.. احيدج خميره
مي: هههههههه حرام عليج يا امايه..
ام سيف: هي احيدكن ترقدن لين الظهر والا القايله .. ماظريت على نشتكن الصبح
مي: شو نسوي نسهر ونرقد الصبح..
ام سيف: عيل لابدج راقده من وقت البارحه
مي: ليش رقدت انا اصلا؟
ام سيف: ويدي بلاج؟
مي: لا لا ماشي.. بس شويه يعني افكر فالدراسه تعرفين انتي عاد هم ..
ام سيف: هيي الله يعينج يا امايه ويوفقكم انتي واخوانج.. نشي تريقي .. مادريبج انج بتنشين ولا جان ترييت وتريقت وياج
مي: بقوم اصبلي كوب حليب ماشتهي ريوق الحين..

نشت مي تصبلها كوب الحليب وهي تسولف ويا يدتها .. وردت تتراود لفكرها سالفة الكيمرا .. يلست حذال يدتها ..

مي: بسألج امايه
ام سيف: امري
مي: التحيوره ع الشي الضايع لها فايده
ام سيف: تحيوره! ليش شي ضايع عنج
مي: لا لا لا .. بس سؤال
ام سيف: مادري يا امج .. بس اي شي فيه ذكر الله تراه له فايده
مي: يعني اللي يحير ع الشي اكيد اكيد بيحصله
ام سيف: مب شرط .. الا يوم ربج يريد( انها ان تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة او في السموات أو في الارض يأت بها الله ان الله لطيف خبير)

مي: هممم .. زين زين ..

وتمت تسولف مي ويا يدتها سوالف مختلفه عن امور وايده .. شغلن التلفزيون يقضن فيه وقت لين ما ينشون البقيه ..
شوي و رن تيلفون البيت.. قامت مي من مكانها وردت على التيلفون ويلست حذال يدتها.. عرفت ام سيف انه المتصل هي بنتها مريم.. ومي يالسه تسولف ويااها..
سحبت مي التيلفون وناولته يدتها ..

ام سيف: هلا مريوم
مريم: اهلين امايه.. ها شو اصبحتي
ام سيف: الحمدلله بخير .. شحالج انتي شحال عيالج
مريم: الحمدلله كلهم بخير

وكانوا حذال مريم عيالها عمار ونواري واسما يتريقون ومحتشرين

ام سيف: منو يرمس عندج
مريم: عمار يلاكش نواري.. واسموه تنازعهم
ام سيف: هي وحليلهم..
مريم: امبوني ضاريه ع حشرة عمار ونوره .. الا اليوم اسوم مشاركتنهم ناشه من وقت ..
ام سيف: هي لاحقه ميوه ..
مريم: لا عاد بنتي لابدها تبا تسير مكان ولا ماتنش من الله هيه ..
ام سيف: هههه عاد ردن من حبسة الجامعه يبن يفججن روسهن شويه
مريم: هي ادلهن ..

اسما تقربت من امها وهي تسمعها تطريها .. ويلست تسمع من غير ما تعلق .. شوي وسكرت مريم التيلفون ..

اسما: شو كنتوا تقولون؟
مريم: ماشي ماشي ..عمار ابويه لاتصيح اختك عطها عروستها
عمار: اميه ما اصيحها هي عياره شويه
نوره: ماماه عمار يضرب العروسه حرام
عمار: ها ماقلتلج عياره عيل العروسه وين تحس
مريم: هههههه تعالي نوره لعبي هنه بالعروسه.

وعلى لمتهم الصغيرونه وسوالفهم انتبهت مريم للشغاله وهي شاله صينيه فايدها ومتوجهه للدري .. زقرت عليها تسألها ..


مريم: تعالي ايه وين موديه الاكل ؟
الشغاله: سير نايف قول جيب ريوق فوق
مريم:هيييه.. برايج وديه عيل
اسما: ليش ماينزل هو يتريق تحت ؟
مريم: شو عليج انتي ؟ يمكن يبى يتريق ويا حرمته
اسما: اونه عاد ..
مريم: صه ..
كملت البشكاره دربها .. واسما اطالعت امها وفبالها رمسه ..

اسما: امييه
مريم: خير
اسما: ابا اطلع
مريم: طلعي انزين الباب مفتوح
اسما: اماايه عاد لاتطنزين..وديني دبي
مريم: حشى عليه ماروم
اسما: شوفي اميه من متى انا ماطلبت شي وما قلتلكم ودوني مكان .. قولي لنايف يظهرني يوديني ابا اخذ بدل .. الحين بتي حفلات تخرج في الجامعه وابا لبس يديد
مريم: بنات الخلق يتخرجن ونحن نصرف عليج في هالثياب .. ماتشبعين منهن ؟
اسما: امايه شو تبين يعني البنات كلهن يطلعن كشختهن في الحفلات هاي
مريم: عاد انتي مول ماعندج ثياب ..
اسما: عندي كنادير بس ماعندي بدل
مريم: اسموه لاتغصصيبي انا اطري انه عندج بدل وكم بنوبل نحن في الكورس الواحد 5 او 7 حفلات تستوي بتشترين 7 بدل ؟
اسما: هيه
مريم: وهوى
اسما: امايه رمسي نايف يوديني دبي
مريم: تعرفينه رقم اخوج ؟
اسما: هيه
مريم: دقيله قوليله مالي سنع اتشرط عليه
اسما: امايه عاد .. اذ نايف ما بيودينا منو بيودينا.. تحيدين ابويه مايسير دبي ولا يداني السوق . منو يعني بيتبرض منا؟؟
مريم: انزين
اسما: نايف عودنا انه يودينا ويردنا ومايخلينا نسير ويا الدريول يعني لانه عرس كل شي تغير؟!
مريم:نايف ما بيتم مسؤول عنكن دووم .. هذا وهو عنده حرمه مب مقصر وياكن..
اسما: انزين وشو بيستوي لو ما قصر ويايه الحينه بعد؟
مريم: مالي شغل فيكن..
اسما: اوف بسيرله انا فوق
مريم: قري مكانج .. تشوفين شالين الريوق بيتريقون يعني مايبون ييلسون ويا حد خليهم ساعه وعقب سيريلهم
اسما: عزات طاف الوقت علينا وماسرنا مكان..

في هالوقت رن تلفون مريم وشلته ترمس ربيعتها وطنشت اسما..
اسما قامت من مكانها وصعدت فوق ..
كانت تتشاور تدق عليهم الباب والا لا ؟ بس لو تاخرت بيتاخر الوقت ومابيوديها
دقت الباب وتمت واقفه تتريا .. لين فتح لها نايف الباب.

اسما: صباح الخير
نايف: صباح النور هلا
اسما: اشحالك.؟
نايف: الحمدلله
اسما: بتطلعون انتوا مكان ؟
نايف: ماعرف لين احين شو بغيتي ؟
اسما:نايف ابا اسير دبي اوالشارجه ابا اشتري بدل
نايف: انتي ماتشبعين من المشاري
اسما: وانتوا محد يطلب منكم شي الا نهزرتوبه .. محد يتسخر يخدم حد في هالبيت صدق لوعه جبد
نايف: بلاج تتحرطمين ايه
اسما: اقول لامي ودينا تقول ماروم وانته تقول ماتشبعون
نايف: ماجذبنا انزين
اسما: برايك مشكور

روحت عنه اسما من غير ما تلف عليه وهي صدق معصبه ...

نايف: تعالي اسموه

طنشته اسما وروحت عنه غرفتها و نايف دخل قسمهم ..

ريم: بلاها اسما ؟
نايف: ماشي
ريم: حليبك برد
نايف: ماباه
ريم: بلاك نايف شو قالت لك اسما ليش معصب
نايف: هاي اسموه ماتحترم .. اسلوبها كله بشروط وصراخ
ريم: شو تبى هي ؟
نايف: تبى تسير دبي تشتري
ريم: شو تشتري؟
نايف: ثياب مادري شو تبى بعد
ريم: انزين برايه نايف ودها منو بيوديها جان انته ماوديتها
نايف: مب مودنها خلها تتادب عن هالطبايع المصاخه اللي تباه ماترد عنه
ريم: حرام نايف .. البنات ترا في الجامعه يستهلكون الثياب وانا خواتي نفسها ترا
نايف: ريم بس خلاص

سكتت ريم وتمت تطالع نايف اللي نش من مكانه ودخل يتسبح ..
وتمت تلوم نفسها انها ناقشته فالموضوع .. مابغت أي زعل او أي خلاف يصير بين نايف وخواته عسب ماتكون في محل ظنونهم انها دفعته لها الشي..تعوذت من بليس وحطت فبالها انه مستحيل بنات عمتها يحطن فبالهن ها الشي ..
في هالوقت رن موبايل ريم وسارت غرفتها تشوف اللي متصل ..

ساره: الوه
ريم: هلا
ساره: اشحالج ريمان؟
ريم: الحمدلله اشحالكم ؟
ساره: بخير ..
ريم: شو راقده انتي؟
ساره: ناشه من شويه بس متسلقيه ع السرير.. عيزانه اقوم
ريم: يحيج..
ساره: انزين اقولج مابتسيرين بيت امايه اليوم ؟
ريم: لا ماظن نايف مابيظهر اليوم او يمكن اظهر وياه
ساره: ليش؟ من الله امس يوم يينا ماشفناج
ريم: ماعليه يمكن باجر ايي الصبح..
ريم سمعت صوت باب الحمام ينفتح: اقولج ساروه برجع اتصلبج اوكي يالله باي
سكرت ريم التلفون قبل مايظهر نايف ويشوفها ترمس .. مافيها على مزاجه وهو متضيج ..

اما ساره من بعد ماسكرت عنها اختها تمت تتطالع التيلفون وهي مستنكره ..
وطت تيلفونها.. وتمت طايحه تتجلب ع السرير لين الساعه 12 الظهر وهي فبالها شو بتلبس اليوم!
دخلت الحمام تتغسل ويوم طلعت ع طول جابلت الكبت وتمت تجلب فثيابها ابتسمت وهي تتخيل لقاء اليوم .. طلعت من الحجره ..
ونزلت تحت عند يدتها .. لقت مي طايحه ع الغنفه وشكلها ماخذتلها قيلوله ..
وام سيف مشغله الراديو على اذاعة القرآن وقابضه المسباح فايدها وتسبح ..
يلست ساره بكل هدوء حذال يدتها .. اللي لفت عليها وابتسمت الها..

ام سيف: ها العروس صح النوم
ساره: احم احم ..
ام سيف: نشي صبيلج حليب وتريقي
ساره: لا ماشتهي.. بتريا الغدى
ام سيف: على هواج ...
ساره: هاي من متى ناشه؟
ام سيف وهي تلف ع مي: من الصبح متنشطه اليوم.. من يت الساعه 11 وطت راسها ورقدت ..
ساره: لازم بترقد
ام سيف: شبلاها هيه؟؟ تحاتي شي وراها
ساره: ها!
ام سيف: شي فبالها ميووه
ساره: لا لا ماظني ..
ام سيف: شكلها مهموم من شي .. مادل شوفيها ها البنت
ساره: لا ماعليج امايه الا دقات ميوه ..

وتمت ساره تسولف ويا يدتها لين ما اذن الظهر .. وعوا ميوه ونشوا كلهم يصلون .. وحزت الغدى الكل التم فالصاله من اكبرهم لأصغرهم .. الا ناعمه ..
سيف يالس يقرى الجريده وام سيف تغرف الاكل ويا البشاكير والعيال متحاوطين ع بعض اللي يشوف التلفزيون واللي يقرى ملحق الرياضه ..

مي: جسوم عطني الرياضيه شويه
جاسم: يلا مناك.. انتي بنت مايخصج فالرياضه
مي: لاوالله
مايد: يعني الحين الرياضه بس حق الاولاد
جاسم: هي عيل شو
مي: ههههه يا الخديه انته
جاسم: خديه ابوج
مي بطلت عيونها ورفعت راسها ع ابوها اللي كان منمدج فالجريده
مي وهي تصاصر جاسم: خس الله بليسك عيب
جاسم بصوت واطي: اوووه نسيت ابوج هنه ..
مايد: هههههه ما جنه ابووك

زقرت عليهم ام سيف عشان الغدى .. والتموا كلهم ع سفرة الأكل ..

ام سيف: نعوم لين الحين مانزلت
سيف: ساره اتصليلها شوفيها..
ساره: ادله انه وقت اكل .. شو ها المذهب اللي قابضتنه هيه مانروم نترياها
مي: خييبه ما يسوى عليج يا نعوم.. انا بدقلها ..
وقبل ما دقلها مي دخلت ناعمه الصاله ..
ناعمه: هااا كلتوا قبلي
ساره: يلا حطينالج غياب هاتي عذر تأخير من المديره
ناعمه: والله متفيجه ساروه
مي: هههههههه نعوم عن يوصلج الحرمان تراج قمتي تتأخرين عن كل وجبه
ناعمه: شو اسوي انزين حركتي مستويه بطيئه ماروم
ساره: يااامنكرج انتي
ام سيف: نعوم جنج الا اول مره تحملين
ناعمه: والله عموه ها المره وايد متعبني
ام سيف: الله يعينج
ساره: كلي كلي انتي ..
مايد: اقول اميه عطيني غرشة السمن اللي حذالج
ناعمه قبضت الغرشه وجدمتها شويه حذال ساره عسب تعطيها مايد .. لكنها انفرطت من ايدها ..
ناعمه: شو ها ساره ماتعرفين تزخين
ساره: الله اكبر هي طيحتها وقالتلي انا ما اعرف ازخ ليش انا مديت ايدي
ناعمه: تراني اناولج اياها
مي: ههههههه بدن ها الثنتين ..

وتم الكل ياكل وهو يضحك ع المناقر اللي صاير بين ساره وناعمه ..
وبعد الغدى قامن بنات سيف عسب يسيرن بيت امهن تمن يتزهبن لين ياهن الدريول سلمن على يدتهن قبل ما ترقد الظهر وتوجهن بيت امهن ..

طول العصر تمت ساره معتكفه البيت ولا طاعت تظهر .. مي واحلام داخلات طالعات .. لين قبل المغرب بشوي ردن عند ساره ..
وفي الحجره..
كانت ساره واقفه عند التسريحه وتتجحل بكل تركيز..

مي وهي تتطالع ساره...
مي: بسألكم سؤال!
احلام: شو؟
مي: ليش ساره يوم تتجحل تبطل حلجها؟
احلام وهي تطالع ساره ونقعت من الضحك ..
ساره لفت عليهن تسوي عمرها معصبه: شو يعني الواحد مايركز
احلام: ههههههه بس شكلج يضحك اول مره انتبه لها الشي
ساره: حبيبتي كلكم مب الا انا
مي: لا حشا انا ما ابطل حلجي شوو قالولج ميوعه
ساره: خسج الله .. حبيبتي اصلا ها الحركه عسب تشد عضلات العين فماترمش العين.. انتي شدراج
احلام: ياحافظ عليج..
مي: ساروه ماظهرتي اليوم العصر خاري. غريبه يعني
ساره: احم انا عروس المفروض شوي انخش خخخ
مي: بس عليج..عريس الغفله يا شوي وروح ..بس الجوو بدى يحر خنقه اليوم..
احلام: بلادنا الشتا فيها شهرين و10 شهور صيف
تربت ساره من ميوه تراويها الشدو الي حطته اذ اوكي ولا..
ويوم شافتهن شهقت ..
ساره: احلاموووووووه و ويعه يلستي على مغربيتي
احلام فزت من مكانها وشافت تحتها كندوره ساره
احلام: شو تسوي هاي اهنه ماشفتها
ساره: سيري وديها يكوولي اياها مره ثانيه
احلام: ما تقرفصت عادي ..
ساره: مابا ردي اكويها
مي: شو عندج انتي بتلبسين مغربيه وحرير بعد ؟ حر الدنيا شو تبينها
ساره: ليش حبيبتي نسيتي انه اليوم الخميس؟ ولازم اشوف ريلي
مي: بتردين البيت يعني ؟
ساره: ليش وهالبيت مافيه ميلس؟ بنيلس في الميلس عادي
مي: خيبه انا مافكرت فيها .. اسميكم ماتطوفون انا قلت البنت منخشه داخل من الحيا ومندسه عن الريل .. ثره فيه مواعيد غرام ..
احلام: عن تحسدينهم .. بنيلس شوي وياهم نمتصخر وبنشوف مروان كيف خخ
ساره: استريحي فديتج .. لاتشوفينه وصكي الدعنه ..
مي: خخخخخخخ اونها تغار .. ياخي صدق مايركب عليج
ساره: جب جب .. قومي احلاموه ودي الكندوره يكوونها بيوصل
سارت احلام تودي كندوره ساره يكوونها .. واستغلت مي خلو الجو ورمست ساره فموضوعها..

مي: ساروه مارمسج مروان عن الكاميرا ؟
ساره: سالني امس جان حصلناها والا لا وقلت له ماحصلناها
مي: شو قال ؟
ساره: شو بيقول يعني
مي: انزين شو بيسوي احين
ساره: شو تبينه يسوي ميوه ؟ تراه يابلنا التحيوره من 3 ايام وماحصلناها..
مي: حسبي الله ونعم الوكيل..
ساره: عشان تتأدبين غير مره
مي: بس انزين الله يخليج صكي السالفه لانها تضيج بي من الخاطر ..
ساره: انتي الي تفتحينها..
بعد شوي دخلت احلام يايبه الكندوره حق ساره..
احلام: اقولج ساروه .. ترا سبع البرومبا برع
ساره: خيبه يا ؟ ماتصلبي قايلتله لاتي قبل ماتتصل
مي: بيت يده بيشاروج يعني
احلام: هب اول مره يدخل هو عادي ياي يسلم عليهم
ساره: بسم الله كلتني .. بسير اتلبس
مي: احلام متى بترد امج ؟
احلام: عقب اسبوع .. بس تبين الصدق ميوه .. تولهت عليها وايد .. صح ساعات احط راسي براسها وتناجرني لكن ماصبر عنها
مي وهي مبتسمه: منو يصبر عن امه .. شوفينا جدامج مره في الاسبوع نشوفها نحن
احلام: بديت احس باحساسكم صدق .. الله يعينكم
مي: الله كريم
احلام: ميوه بلاج انتي اليوم مب ع بعضج!
مي: مابلايه شي بس مارقدت زين واحس اني مسطله .. قومي نطلع الصاله
احلام: يالله
نشن مي واحلام وظهرن الصاله لقن مروان يالس ويا يدته وعمته عليا ومديه
مي: السلام عليكم
مروان: وعليكم السلام .. اشحالج مي ؟
مي كانت تتحاشى نظرات مروان .. تحس انها مفتشله منها عشان سالفه الكاميرا
مي: الحمدلله .. امايه وين مها ومهروه ؟
مديه: في حجرتنا يتابعن التلفزيون
عليا: احلام قلتي لساره انه مروان اهنه ؟
احلام: هي قلتلها .. ياحافظ على مروان .. استوت الزيارات حق الحرمه احين والا نحن عيال عمه مايبانا .. شفتي امايه سلامه ظهر مافيه خير
مروان: ايه انتي يالعيوز بلاج تتحرطمين وشعنه مافيني خير .. امبوني اييكم واسلم عليكم يالله لاتخربينهم عليه
ام راشد: لا فديته مروان غير عنهم كلهم من استوى مايقطعني
عليا: هي فديته
احلام: وييه وييه ها كله حق مروان .. منو قدك ..
في هالوقت طلعت ساره من الغرفه لابسه مغربيه بنيه وشيلتها ..
وقف مروان ومدت ايدها: السلام عليكم
مروان: وعليكم السلام ..اشحالج؟
ساره: الحمدلله
ويلست ساره بعيد عنه .. وياهم في نفس اللمه ..
مي اللي كانت يالسه حذال احلام بدت تعلق ع ساره
مي: بروحها مسوده ولابسه مغربيه بنيه بعد تبى تحترق الاخت
احلام: هي شو ياها جيه اسمرت
مي: شدراني عنها من المشي في الشمس .. شمس العين ترحم ثرها .. حاميه وايد
ساره: لاتحشون
ظحك مروان على شكل مي واحلام اللي كانن يالسات وروسهن حذال بعض ويرمسن بصوت واطي .. وبعدين يلس يطالع ساره .. مب رايم يرمسها وهي بعيد عنه وفي نفس الوقت مستحي يرمسها جدامهم كلهم ..
مي بصوت واطي: احلاموه اطاعيهم يبون يظهرون مب عارفين كيف
احلام: اعرف بس نذاله مابساعدهم
ام راشد وعليا كانوا مركزين نظرهم للتلفزيون اما مديه كانت يالسه تقرا ومب في بالهم ..
كانوا مروان وساره يتبادلون النظرات وهم ساكتين ..
مي:احلاموه يغمضون اخاف عقب يوم املج حد يخسس فيني جيه
احلام: انزين تصرفي

رمست مي بصوت عالي: ساره قومي سيروا الميلس
ام راشد انتبهت لرمسه مي: هي فديتكم سيروا اهناك محد فيه الميلس
مروان: ان شاء الله
نش مروان ووقفت بعد ساره وساروا يتمشون رباعه للميلس
مي: ههه وحليلهم مب رايمين يرمسون

تمشوا ساره ومروان للميلس اللي برع
مروان: سوت فينا خير ميوه والا عمتيه وامايه ولا في بالهم يطالعون الاخبار
ساره: شو تباهم يقولون يعني
مروان: وانتي اخس عنهم ماترمسين
ساره: استحي انا
مروان: يارج الله انتي ..
قبل مايوصلون الميلس لاقفوا سلطان داخل من باب الحوي ساره استحت ودخلت الميلس قبل سلطان اما مروان وقف يسلم عليه
مروان: حيا الله بن العمه
سلطان: يحييك ويبجيك .. اشحالك ؟
مروان: الحمدلله
سلطان: كنت بتصل بك عقب قلت اليوم الخميس يمكن تكون عند الحرمه
مروان: هي بس عاد الحرمه اهنه فييت اهنه بسلم عليها
سلطان: زين زين برايك سير ادخل انته الميلس .. انا بسير اسلم داخل
مروان: هود قبل ماتحدر ترا البنيات داخل
سلطان: ماعليك ..

دخل مروان الميلس وسلطان سار صوب الفله .. وقف عند باب الصاله يدقه
سلطان: هوود
ام راشد: هداااا .. تلحفن بنات
دخل سلطان: السلام عليكم
ام راشد: وعليك السلام هلا ابويه اقرب اقرب
سلطان: قريب امايه ...
سلم سلطان على يدته وخالته .. والتفت للبنات : اشحالكن بنات ؟
احلام: الحمدلله

مي انصب عليها ماي بارد ع ويها وهي تشوف سلطان.. توها نظرات مروان ما قهرتها والحين سلطان بكبره ياي.. تمت صاخه وتدعي انه سلطان ما يزل لسانه ويسألها عن الكيمرا جدام امها ..

عليا: وينك سلطان غيبت عنا كمن يوم ماشفناك
سلطان: اطلع دبي خالتيه اخلص اوراق لخالي وارد تعبان اصلي العشا وارقد
ام راشد: بارك الله فيك ابويه ..
عليا: امك وينها عيل ماريناها ؟
سلطان: مادلها وين ظاهره عندها دوريه
ام راشد: شو دوريته ؟
سلطان: هههه هياته امايه مادري وين سايره ماتخلي بيت ماتفتر وترد تقول يالله ياركبيه محد بيخلف ركب امايه سلامه الا انا
ام راشد: لله امها سلامه ماتحوط شراتها هاي الا امك ماتخلي حد من هالعيايز
والحرمات ماتفتر تسلم عليهن
احلام:حليلها عموه هذا الواجب .. من جدم الحسنات استوفى اليمايل ..
عليا: ارمست العيوز

ابتسم سلطان على تعليق خالته .. ولف على احلام وهو يضحك عليها .. انتبه لمي الي يالسه حذالها وتلعب بتيلفونها .. استغرب منها مب فعادتها .. كل مره يشوف مرحها .. واتذكر ع طول سالفة الكيمرا توصياتها انه محد يدري بالسالفه.. ابتسم فخاطره لانه فهم الرساله ..

سلطان: اسمحولي انا بسير
ام راشد: وين ابويه بعدك يالس
سلطان: بيقيمون الصلاه مافيني اتأخر
عليا: ربي يبارك فيك فديتك..
سلطان: تامرون ع شي؟
ام راشد: سلامتك هاالله هالله بعمرك
سلطان: ان شاء الله ..فمان الله

ظهر سلطان من الصاله وتم يمشي وهو يتذكر مروان يوم يخبره عن كيمرة مي.. السالفه مب هينه فيها صور وشرف.. هو صح ماله دخل بس يحس بحرقه عليها.. يدري انها تحاتي السالفه .. ومايقدر انه يسوي شي الها!
دق سلطان باب الميلس ع مروان عسب يسير وياه يصلي ..
طلع مروان من الميلس .. وساره توجهت للبيت ..


عليا:ها بلاج ؟
ساره: سلطان دق باب الميلس ع مروان عشان يسير يصلي العشا .. بيصلي وبيرد
مي: وييييو خربوا عليها
ساره: عادي انزين شو يعني انا بعد بسير اصلي
احلام: اونها ماتبى تتفشل عاد
ساره: جب جب

يلسن البنات يتحرشن في ساره لين رجع مروان من الصلاه ..

اما مي كانت تحس ان يلستها ويا احلام خلتها تغير شوي من مزاجها المتعكر .. وفي خاطرها تخبر احلام عن اللي مظايجنها بما انها تعودت تقولها عن كل شي .. الا انه هذا ثاني شي يصير لمي يظايقها وتحس انها ماتقدر تخبر احلام ..
الاول كان اللي عرفته عن ابوها
والثاني عن الكاميرا اللي خايفه انه احلام تلومها زياده ان خبرتها او يزل لسانها وتخبر حد ..

تمت مي يالسه تتريا احلام تخلص صلاتها .. ويلست تلعب بتيلفونها .. يت فبالها ريم اختها وع طول اتصلت فيها تشوفها ليش ما يتهم اليوم ..

مي: افتقدناج اليوم
ريم: شو نسوي .. التزامات وريل
مي: الله يعيين .. وين سرتوا وين ييتوو؟؟
ريم: ابدن يلسه فالبيت
مي: اونه .. جااان ييتنا
ريم: ماعرف.. نايف شوي اليوم متعكر مزاجه وطلع العصر ولا رد..
مي: اسميهم الرياييل غصه
ريم: ههه حرام عليج..لحظه لحظه

رفعت ريم تيلفونها تشوف منو ع الخط الثاني..

ريم: اقولج ميوه نايف ع الخط..
مي: خلاص عيل سلمي عليه..
ريم: يبلغ ..فمان الله..

ردت ريم ع الخط الثاني..

نايف: هلا
ريم:اهلين
نايف: وين انتي ؟
ريم: في الحجره
نايف: شو تسوين ؟ تقرين ؟
ريم: هيه .. وعقب رمست ميوه..
نايف:مانزلتي عند قوم امايه عقب ماطلعت عنج
ريم: لا
نايف: شو بلاج زعلانه ؟
ريم: مب زعلانه
نايف: شو بلاج عيل منتفخه
ريم: مب منتفخه
نايف: اعرف انه اسلوبي ماكان اوكي بس هاي اسموه نرفزتبي وانا يوم اظايج من حد مابا اسمع حد يدافع عنه
ريم: اوكي
نايف: شو اوكي
ريم: اوكي يعني فهمت انه مره ثانيه لو حد ظايج بك مابدافع لانك ماتحب هالشي
نايف: ريمان قولي شو في خاطرج
ريم: ماشي
نايف: قولي مابزعل
ريم: نايف مابا اشوفك في مشكله ويا اهلك وما اهدي الوضع .. ومابا ينقال انه انا غيرتك عليهم او اني ماحاولت اصلح شي صار وانا لي القدره اني اتدخل
نايف: ليش جيه تفكرين ؟
ريم: لازم افكر جيه عشان احافظ على صورتي جدامهم وانا بها الشي ماجامل انا يالسه اادي واجب واسوي اللي تمليه عليه اطباعي وانا احب بنات عمتي ومارضى هالشي يستوي ويا اخوهن سواء كان هالاخو زوجي او لا

نايف سكت .. كلام ريم صح ها تصرف طبيعي .. لازم انها بتحاول تهدي الوضع كون انه علاقتها زينه ويا خواته .. لو هي ماتحبهم جان زادته .. وهو غلط يوم انه رفض تتدخل بس بعد هو انقهر من اخته ..
نايف: حقج عليه ماكان لازم اعصب عليج لكن انا كنت معصب ومارمت ايود عمري
ريم: نايف السالفه ماترزى تعصب عليها .. انته اخوهم العود لازم تتحملهم انا ياما احصل من خواتي لكني ماعصب واطنشهم .. مايهونون عليه اعصب منهم وارد عادي
نايف: انزين شو يرضيج اسوي؟
ريم: شو رايك باجر تودي اسما ولطوف دبي وعقب نوصلهم العين
نايف: لا صعبه ريمان
ريم: شو الصعب
نايف: ورانا دوامات
ريم: انزين مابنبطي بنظهر من الظحى ..انته بتنزل تصلي الجمعه في دبي ونحن بنترياك وعقب بنسير السوق ع العصر بنطلع العين نوديهم ونرجع
نايف: بشرط
ريم: شو ؟
نايف: ونحن رادين نسير نتعشى انا وانتي
ريم: غالي والطلب رخيص
نايف: ههه جيه اباج ماحب يوم تبوزين
ريم: عاد انا اللي احب يوم تبوز .. يالله رد البيت بسك هياته
نايف: انا تحت طلي من الدريشه بتشوفيني في السياره
ريم: ويالس ترمسني في التلفون ؟ قوم يالله انزل
نايف: انزلي انتي شوي بنيلس ويا قوم امايه تحت مايلسنا اليوم
ريم: اوكي .. يالله حبيبي باي
نايف : باي

سكرت ريم وسارت تتلبس وهي تحس براحه .. يوم يستوي اقل شي بينها وين نايف تحس الدنيا ظايجه عليها لكن من ينحل ترتاح وايد وتحس الحياه سهله ..


رايكم يهمنــا..:blush:

نجم سهيل
21-01-07 ||, 02:16 AM
صراحه أسلوب و لا أروع و بأذن الله أنشوف لج مألفات و مطبوعات

و ما شاء الله عليج أنتي رائده في مجال القصه

أتمنى لج التوفيق

شوق القلوب
21-01-07 ||, 11:15 AM
السلام عليكم..


شو هالجزء الحلوووو؟؟

ماشاء الله .. شو قتينا و ونستينا بهالاضافه .. ^_^

..

ربي يعطيج العافيه .. :fa51:

هزاايم
21-01-07 ||, 03:11 PM
بطني يعورنيه من الخووووووووف على مي
لا حووول صدق الواحد يبتلش يوم يضيع عنه شي
الجزء روعه وماعليه كلام
يعني هذي نتايج صبرنا:a033:
بس بعدني احاتي مي
اظني سلطان بهالطريجه رااح يتقرب من مي مدري ليه؟؟
لاهنتوا عالجزء

المزيوونه
22-01-07 ||, 08:36 PM
.
.
.

نجم سهيل


صراحه أسلوب و لا أروع و بأذن الله أنشوف لج مألفات و مطبوعات

و ما شاء الله عليج أنتي رائده في مجال القصه

أتمنى لج التوفيق

أخجلت تواضعنا اخي الكريم :k_blush-anim-cl: ..
لا ما نوصل للرياده لكنا مجرد هواه ونتمنى انه خطانا تستمر في مجال الكتابه
مشكور اخوي على اضافتك الرائعه ..

.
.
.

شوق القلوب


شو هالجزء الحلوووو؟؟

ماشاء الله .. شو قتينا و ونستينا بهالاضافه .. ^_^

عيونج الحلوين عزيزتي ..
ترقبي الياي ان شاءالله يونسج أكثر ..
وربي يعافيج .. :fa35:

.
.
.

هزاايم


بطني يعورنيه من الخووووووووف على مي
لا حووول صدق الواحد يبتلش يوم يضيع عنه شي

الله يعينها مي .. السالفه مب هينه لكن ما يندرى شو ممكن يصير !


الجزء روعه وماعليه كلام
يعني هذي نتايج صبرنا
بس بعدني احاتي مي
اظني سلطان بهالطريجه رااح يتقرب من مي مدري ليه؟؟
لاهنتوا عالجزء

تسلمين عزيزتي ..
وسلطان هل بيتقرب ولا بيبعد كل شي بيتضح ..
حياج الله .. :fa35:

شمه
24-01-07 ||, 09:46 PM
حلو هالجزء ..
وطبعا بعد انتظار طويــــــــل ..

المهم الاحداث فيه كانت حلووه .. والصراحه صدق قعدت احاتي مي..اخاف حد يسوي شي بالصور..
جان ما اتعرفون مطوع زين خبرونا بندور لكم ..

جنون امرأة
26-01-07 ||, 03:39 PM
شوي شوي .. أنا بعدني في آخر الجزء ((23))..

المزيوونه
26-01-07 ||, 09:44 PM
.
.
.

شمه


عيونج الحلوين اختيه..
الله يعين مي :ohboy: .. خلاص دوريلنا عيل خخخ ..
وان شاء الله ما يدوم انتظارج ..
حياج


جنون امرأه

خذي راحتج :k_smile2:

.
.
.

المزيوونه
26-01-07 ||, 10:19 PM
الجزء السابع والعشرون

***********************
(الثلاثا) 19 ابريل 2005
***********************

ع المغرب قامت ساره وثنتين من بنات جناحها وشلن التلفزيون اللي فالصاله وودنه حجرة منى .. طلعن الفيديو اللي يايبتنه منى ها الاسبوع عسب يشوفون كلهم ملجة ساره بالفيديو .. وتمن يضبطن الشاشه لين ما تيمعن البنات فالحجره وقفلن عليهن الباب .. وشغلن الفيلم وبدن يطالعن ..

مي: ساروه ريلج يدري انج يايبه الفلم؟
ساره وهي تطالع مي: لاااا.. يويلج ان زل لسانج جدامه بياكلني
مي: ليش ماشاورتيه
ساره وهي تصاصر مي: يسد سالفة كيمرتج مافيني
مي: افف.. لازم يعني تذكريني

انتبهت منى لمي وساره وهن يتجادلن ودشت ع الخط

منى: اييه شو بلاكن
مي: ها .. لا ماشي ..
منى: سارووه طالعه تجننين ..
ساره: جااان استحي ..
منى: ماشالله الملجه كانت وايد حلوه..اول مره اشوف ساروه متلومه
مي: هههههه صدقتي والله ..
منى: لين الحين انتي ماطلعتي
مي: صبري بظهر عقب شويه..شكلي يظحك
منى: هااذي انتيي .. اييه شووفو ميووه والله تضحك مسويه عمرها برستيج مااايلييق
ساره: ههههههه هي والله ما يليق
مي: ايه جنكم الا طايحين فيني .. حمييير .. عن تخلوني اسير اخبر عليكم المدام واتي توقعكم
منى: بتتوقعين ويانا تراج
مي: لا انا مايخصني متعاونه ويا المدام
ساره: حليلج انتي ..

وها حالهم كل شوي تعليق وضحك واستهبال .. طلعت من عندهم ساره لان مروان كانت متصللها .. وطبعا تكتمت ع موضوع الفيديو لانها ماتبى مروان يحرج عليها لو درا انها شاله الفيلم السكن..يكفي سالفة الكيمرا ..

ساره: اخبارك بعد؟؟
مروان: والله طيبه.. انتي اشحالج؟
ساره: زوينه
مروان: افا ليش شوفيج؟
ساره: ماااعرف .. احس بتعب مروااان ..
مروان: انتي من ملجت عليج وانتي تدلعين عليه..مافيج الا العافيه
ساره: ههههه يالله عنك الحين انا ادلع
مروان: هي عيل.. كله تتشكين ..
ساره: فديتني
مروان: هي والله فدييتج
ساره: احم احم
مروان: تولهت عليج سااارووه
ساره: همم شكثر
مروان: أكثر من كل شي
ساره: ههههههه كيف بعد هاااي
مروان: فسريها ع كيفج المهم متوله عليج
ساره: الله يعينك عيل
مروان: هي والله الله يعيني عليج
ساره تسوي عمرها تشهق: ليييش شو سويت؟
مروان: عيل بالذمه اقولج متوله عليج وتقولين الله يعينك.. انزين جامليني جاملي شعوري قولي انا اكثر
ساره: هههههه انا أخجل
مروان: هي امره ..

وتموا يسولفون ويطنزون على بعض .. كانت ساره يالسه فالصاله بروحها بما انه البنات كلهم متيمعات فالحجره .. رفعت راسها على صوت وحده دشت الصاله وقامت واقفه وهي زايغه ..

ساره: مداام
المدام: هلا ساره .. ماشالله الجناح فاضي .. وين الناس
ساره : مادريبهم مدام .. يمكن فالكليه ..ولا فحجرهم رقوود

ومروان مازال ع الخط .. رمسته ساره ع الخفيف انها بتسكر عنه .. وسكرت ع طول ..

المدام: انزين انا يايه اشوف الحمامات اذا تحتاي صيانه ولا لا ..
ساره وهي مرتبكه تخاف تكون اصوات البنات عاليه وتكتشف المدام سالفتهم..
ساره: مدام احس حماماتنا اوكي
المدام: ماعليه بدش بشوف..
على طوول رفعت ساره تيلفونها واتصلت ع رقم ميوه .. والمدام دخلت الجناح .. مي ما ترد .. ردت تتصل فمنى .. بعد ما ترد ..

المدام: شو ها الحشره ساره؟؟
ساره: ماعرف مدام..

دخلت المدام الحمام تلقي نظره عليه .. وردت ساره تتصل فمي .. وفالاخير ردت عليها

ساره بصوت واطي: يعلكم ليش ماتردون.. ترا المدام عندنا فالجناح خفوا الحشره ودسوا الفيديو .. بســـــــــــرعه ..

وسكرت ساره عن مي اختها .. اللي خبرت البنات وبدت الزوبعه تستوي فالحجره اللي فيها الفيديو قامن ايرن وايرات الفيديو ودسنه فواحد من الكباته وقفلن عليه.. طلعن منى ومي من الحجره وسارن عند ساره صوب الحمام ..

ساره: الله يغربلكن
مي: وينها
ساره: داخل تعابل بالرشاشات ..
منى: والله زغت .. ميوه خل اندش اونا نسولف وياها .. وانتي ساروه خلي البنات يفظن الاجتماع عن تشك بشي ها المدام
ساره: اوكيك ..

ووقفن مي ومنى ويا المدام وتمن يستعبطن ويسولفن وياها .. وطلعت من الجناح وهن وياها لين ما تأكدن انها نزلت من الدري .. واتنفسن الصعداااء.. وردن داخل الجناح يطمنن الباجي انها روحت ..
وما تأدبن البنات وردن مره ثانيه للحجره اللي كان فيها الفيديو وكملن الفيلم لانهن واصلات على نهايته ..

وانفض الاجتماع بين البنات .. اللي سارت تكوي ثيابها واللي دشت تتسبح واللي سارت المطعم ..

وفليييل .. نزلن ساره ومي وأسما ووياهم منى وكم وحده من بنات الجناح .. ويلسوا جدام المبنى يستعبطون ويحاولون يلهون عمرهم بأي شي بما انه اليوم الثلاثا والاغلبيه ما وراهم دوام والسهره فها اليوم صباحي..
وساره كانت يالسه ع جنب والتلفون فاذنها ....

اسما: زين ما كشفتكم عيل المدام
منى: هي والله تخيلي .. ساروه مصفره من الخوف يوم شافت المدام.. بس زين عدت السالفه ع خير
مي: هههه والله اشكالنا تضحك ..
اسما: يا حليلكم ..
مي وقفت من مكانها: اقولكم خلونا نسير نلعب طايره
اسما: والله فخاااطري انا بعد .. كنت بقولكم مساعه
منى: انا بسير اييب الكره من فوق .. اوكيك
مي: زين وزقري باجي البنات جان يبن اين
منى: اوكي بشوفهم
اسما: ساروه بسج هذربان سكري عنبوه .. ملينا
ساره اطالعتها بنظره تخليها تسكت..
مي: ايه انتي منو ترمسين
اسما: شكله الريل
مي: هي امره الريل بترمسه حذالنا .. هاي وحده من مسابرها ..

شوي صكت ساره التيلفون وصدت عليهن ..

ساره: بلااكن انتن
مي: ها الكثر هذربان.. يوم انتي فالقروب ودري عنج التلفون
نوره: بل عليكن خلنها ترمس شو تبنهاا
اسما: ملينا .. دومها زاخه التيلفون
ساره: انزين فكني خلاص ما برمس حد لين يتصل مروان
مي: وليش حظرته متى بيتصل
ساره: هههه ماعرف .. مسكره عنه من نص ساعه
اسما: لا ماعليه بيصبر عيل عنج لين الفير .. جب ولا كلمه
ساره: يلاا مناك ..
مي: هي الحين ماتروم هيه تصبر.. شبكتها خلاص
ساره: قومن قومن بدال ها الرمسه .. خلنا نسير نلعب طايره وايد ابرك..
نوره: صبري منووه سارت تيب الكره ..
مي: نواري سبقونا انتوا .. اخاف حد فالملعب ..
نوره: خلاص اوكي ..

قامن ربعهم وتمن مي وساره واسما يترين منى تنزل..

اسما: ميووه.. شو استوى بسالفة الكيمرا الحين
مي وهي تتطالع اسما بنظره استغراب.. اكيد ساره خبرتها .. واطالعت ساره اللي ضحكت ..
مي: ماتخلين شي فبطنج
اسما: ههههه زل لسانها
مي: دومها جي.. عن يكون خبرتوا حد ثاني
اسما: لا محد يدري ..
ساره: ضاااع شرفها .. الحين اللي سرقت الكيمرا بتنشر صور ميووه ويااهي فضايح بتستوي
مي: جب جب ساروه .. انا بروحي ما عرف كيف عدن ها الايام ونفسيتيه جيه زفته.. والله عقب كل فرض اصلي ركعتين وادعا من الله بالستر.. كان عندي امل انه ها التحيووره تردلي الكيمرا بس للأسف
ساره: تغمض ميوه
مي: اونه متسترين ع السالفه نحن .. محد تم مادرى
ساره: محد درى الا نحن لا تحاتين
مي: والله يا خوفي اميه تدري.. بتزعل عليه
اسما: الله يعين بس .. بس منو هاي اللي سرقت
ساره: الكل اجمع انها الدارلنق .. لانه تخيلي الظهر كل حد اكتشف انه عنده شي مسروق .. بلغنا المدام وغيروها عنا ودو الدارلنق مبنى ثاني
(الدارلنق وهي عاملة السكن)
اسما: جان ع الدارلنق ترااها ما بتعرف للصور ..
مي: اه .. لا تعورولي قلبي .. متى بتنزل منوه ابا اخترش اليوم وانسى النكد.. الله ويايه وبيستر عليه ان شاء الله ..
اسما: حلييلج ..

ودقايق نزلت منى وفايدها كرة الطايره .. وساروا لين عند الملعب .. محد كان فيه لحسن حظهن .. وبدن يلعبن .. وحشرتهم تعالت وينهم ربعهم الباجين .. كانن وايد مستانسات وساره شاده حيلها فاللعب ..
لين فجأه وبدون سابق انذار وقفت ساره عن اللعب وسارت ع طرف الملعب وهي ماسكه بالشبكه وايدها الثانيه ع راسها...

مي: ساروه بلااج.؟
لفت ساره على اختها : ماشي .. ماروم العب بيلس
مي: هي بترضع فالتلفون
ساره: لاا راسي يدور
اسما: خل عنج ..

طنشتهن ساره ويلست ع طرف ع الرصيف .. تمت ماسكه التلفون فايدها تشوفه ..
مي اطالعها وردت تتطالع اسما..

مي: يوم اقولكم .. زخت تيلفونها ..

لكن ساره ما ستحملت الدوخه اللي يتها .. والبنات مسوين وايد حشره ورابشين الدنيا .. قامت من مكانها تبى تمشي توصل لين مبناها .. لكن فمشيتها قامت تترنح .. مش متوازنه ابدا .. لاحظتها اسما ..

اسما: ميوه شوفي اختج ..
مي: بسم الله بلاها .. جنها سكرانه
اسما: نسير نشوفها ..

ركضن مي واسما صوب ساره.. والبنات اللي يلعبن خفت ربشتهن شوي وهن يطالعن صوب ساره .. مب عارفات شو ياها مره وحده ..

مي: ساروه بلاج
ساره وهي تمسك بايد مي: وصليني المبنى ..
اسما: بسم الله بلاااج
ساره: راسي يدور ..
مي: مره وحده ياج .. من شوو
ساره: لا .. من يومين اتيني دوخه وتسير.. اليوم ماعرف ليش جي..
اسما: ميوه قومي نوديها النيرس
ساره: لامابا .. بسير حجرتيه
مي: مب ع كيفج ..

وصلنها اسما ومي عند النيرس .. واتصلت اسما باختها لطيفه تقولها انه ساره تعبانه .. كانت بعدها الساعه 11 والبوابه الفاصله امبينهم مب مسكره ..
يتهم لطيفه عند النيرس وشافت ساره اللي كانت طايحه ع السرير فغرفه حذال النيرس .. كان ويها شاحب ومصفر وشفايفها جافه ..

لطيفه: بسم الله بلاها
مي: مادري يا لطوف كانت زينه ولعبت ويتها الدوخه هاي ..
لطيفه: وايد لعبتوا؟؟
اسما: هي ما لعبت الا شويه ..
لطيفه: بسم الله عليها ..
اسما: فديتها ..مادري شو ياها ..
لطيفه: اسوم ميوه.. بتسكر البوابه عقب شويه .. ماقدر اتم عندي دوام باجر..
اسما: خلاص سيري انتي .. انا بتم ..
لطيفه: خلاص اوكي ..شلة ربعكم كلهن جدام ها المبنى
مي: زايغات ع ساروه ..


طلعت لطيفه من الغرفه .. وتمن مي واسما يالسات حذال ساره .. دشت عليهم بنت ربيعتهم منى .. ووياها فاطمه .. مي اطالعتهم .. ما بينت أي تعبير .. كانت مستهمه وايد على اختها ..
يلست فاطمه حذال مي وربتت ع جتفها ..

فاطمه: ان شاء الله بتقوم بالسلامه ..
مي: ان شاء الله
منى: شو قالت النيرس؟؟
مي: عطتها مسكن .. قالتلها اذ تبى تسير المستشفى بس ساروه ما طاعت..
منى: من زين المستشفيات هنه عاد .. وين بيودونها توام ولا الجيمي والعثرتين اسما: خلها بترتاح هنه وباجر بيودونها العياده قوم اميه
فاطمه: هي والله احسن ..

رن تيلفون ساره اللي كان حذال مي .. شافت مي المتصل وع طول ردت ..

مي: مرواان
مروان وهو مستغرب الحس: مي!
مي: هيه .. مروان ساروه طاحت علينا
مروان خاف وبدى التوتر يلعب بحسه: شو بلاها؟؟؟
مي: ماعرف كنا نلعب وطاحت علينا .. مصفره وحالتها لله
مروان: ولييش .. شو السبب مسااعه كانت صااحيه
مي: ماعرف.. مروان ماعرف شو اسوي
وبدت ادمع عين مي .. ومنى تتطالعها وترمسها بصوت واطي ..

اسما: ميوه لا تستهبلين .. ليش جي خوفتي ريلها.. لا تقوليله

مي ماكانت لاقيه اللي يواسيها فاضطرت انها تقول لمروان .. تباه يقوللها أي شي تقدر تسويه لساره عسب يخفف عليها ..او انه يقولها أي شي عشان تتطمن على اختها ..
مي: انزين مروان شو اقدر اسويلها!!
مروان: مي هيه حست بدوخه ؟
مي: هيه .. داخت وطاحت علينا
مروان: من شو هزرج .. من يومين وهي راسها يعورها وتقولي دوخه خفيفه اتيها..
مي: يا ربي .. ما لقت غير يوم نحن فالجامعه.. انا ماداني جي
مروان: ماعليج ميوه .. ان شاء الله مافيها غير كل خير .. لا تمين زايغه وتزيغينها.. سيري هاتيلها عصير برتقال فرش..
مي: وين بييبه الها بالله عليك
مروان: دوري مني مناك
مي: خلاص بشوف ..
مروان: اوكي بتصلج عقب بطمن عليها اوكيك
مي: خلاص اوكي ..

سكرت مي عن مروان .. واطالعت منى اللي مجابلتنها ..

مي: ماعندكم برتقال؟؟
منى: ممم ماظن شي فالجناح ..
مي: أي حمضيات ..
فاطمه: ماعليج ميوه .. انا الحين بطلع وبسير ادورلها وبسويلها عصير وبيي
اطالعتها مي : لاتعبين عمرج.. بقوم اسويلها انا
فاطمه: لا تعب ولاشي .. انتي تمي ويا ختج .. يمكن تقوم فاي لحظه وماتحصلج عندها اتم خايفه

وخت مي براسها وهي تشوف اختها اللي راقده من التعب ..

منى: تمن ويا ساره .. انا بسير بعد بدورلها شي تاكله .. مب من شي جي مستولها ماتاكل اكل نفس الناس والعالم
اسما: خلاص اوكي ..

تجدمت منى من مي وحبتها ع راسها ..

منى: غناتي لا تمين جي خايفه .. اختج مافيها شي ان شاء الله
مي: اوكي
منى: يلا بنسير وبنرد

وقفت فاطمه اللي كانت حذال مي .. اطالعت مي وحطت ايدها ع راس مي ومسحته بكل حنان .. مي اطالعتها ولأول مره تبتسملها .. كانت ابتسامتها ابتسامة تقدير على وقفتها وياهم وطلعن من الغرفه ..
بتم فاطمه وحده من ربعهم .. لو اليوم مي ترفض أي صله فيها لكن وقت الشده يتضح للشخص النوايا .. ممكن تكون فاطمه أساءت التعبير عن نفسها وعن مبتغاها .. لكن مي شاله كل فكره من بالها وفاطمه بتم الها ربيعه..
رد تفكير مي لأختها اللي طايحه تعبانه وغامظتنها .. تمت ماسكه ايدها وتقرى عليها .. وتدعي من الله انه ايي باجر بأسرع وقت عسب ينزلون البيت وترتاح هناك ساره اكثر ..


***********************
(الاربعا) 20 ابريل 2005
***********************

الساعه اربع وثلث العصر .. كانت مهره طايحه ع سريرها وتتجلب من عقب ما نشت من الرقاد .. ومها كانت تصلي .. بعد ماخلصت لفت على اختها توعيها .. لقتها تتجلب تمت يالسه مها ع السياده وتدعي ..
قامت مهره وشافت مها ع السياده ..

مهره: تقبل الله حجيه ..
مها وهي تتطالع مهره: منا ومنكم ..
مهره:افف تعب اليوم فالمدرسه .. احس عضمي يعورني
مها: من الرقاد
مهره: وين الا ساعه راقده فيها ..
مها: انتي ما تشبعين رقاد .. اقولج
مهره: ها
مها قامت من على السياده ووطت الوقايه وخلتها مفتوحه عشان مهره بترد تصلي..
مهره: بلاج صخيتي .. شو كنتي بتقولين ..
مها: ماشي .. صلي وتعالي الصاله اليوم عمار مطرشلي كم فيلم وايد حلوين
مهره: والله .. مال شو
مها: مادري .. بسير اشوفهم مخلتنهم فالصاله
مهره: اوكيك ..

دشت مهره الحمام .. اما مها طلعت الصاله .. ماحصلت لا جاسم ولا مايد حمدت ربها عشان ما يخربون الجو عليهم .. سارت جناح ناعمه تشوف عفرا اختها .. لقتها يالسه فالصاله زقرتها عشان اتي اتابع وياهم الفيلم .. وتيمعن ثلاثتهم فالصاله سكرن الليتات وشغلن التلفزيون وحطلهن فيلم ف جهاز الدي في دي وتمن يتابعن ..

اما تحت فكانت ام سيف يالسه ترمس بالتيلفون ويا بنتها مريم .. اول ما انتبهت للبنات داخلات البيت سكرت التيلفون وهي تتطالعن مبتسمه
سلمن مي وساره ع يدتهن ..

ام سيف: هلا امايه هلا الغاليه
ساره: اهلين امايه
حبتها ع راسها ويلست حذالها
ام سيف: بسم الله بلاج بنيتي شو غدى عليج جيه مصفره كلوج في الملجه
ساره: راسي وايد يعورني امايه
ام سيف: فديتج من الاغاني اللي تسمعينها
ساره: اوه امايه بروحي تعبانه
دخلت مي هالوقت
مي: اوف تعبت دخلتي وخليتي الشنط فالسياره.. وينهن البشاكير ماروم اسحب الشنط ؟!
ام سيف: بلاج تحرطمين يا امايه
مي: سلام عليج امايه
ام سيف: وعليج السلام
مي: اشحالكم ؟
ام سيف: الحمدلله شرا ماتشوفون ميلسه روحي ..
مي: جيه وينهم عنج ؟
ام سيف: مها ومهره رقود احيدهن من ين من المدرسه مادري جان نشن .. وجسوم وميود بيسيرون يلعبون كوره ..
ساره: ونعوم مايحتاي ميلسه فوق
ام سيف: ماتروم تصعد وتنزل بعد مب زين للحامل
ساره: تباها عاد من الله هي
مي: امايه شو ها الدلال؟؟ شي جاهي
ام سيف: هي فديتج .. قربي بصبلج
مي: خليه عنج بصب لعمريه ..
ساره كانت يالسه و ويها شاحب
مي: ساروه صدق شكلج اييب الفقر .. شو ها
ساره: بروحي تعبانه لاتزيديني
مي: عاد ماخبرنااج يا امايه.. بنتج امس طاحت علينا تعبانه
ام سيف وهي تطالع ساره: ويه بسم الله بلاااها
ساره وهي تطالع مي: لازم تسويلنا سوالف.. ماشي امايه دوخه يتني وتم راسي يعورني عسب جي تعبانه..
ام سيف: وشعنه ما تخبرني هااا .. قومي نشي بوديج الدختر ها كله من السهر واللعب فالجامعه ماترقدين ولا تاكلين شي
ساره: يا امييه مايخصه تعبت شوي وقمت حصان
ام سيف: وين حصاان شفتي ويهج انتي بالمنظره..
مي وهي تطالع مي وتسويلها حركه بمعنى الذبح..
مي: هههههه مايخصني .. انزين بغير الموضوع ..تعالي امايه ما خبرتج
ام سيف: ها شو بعد
مي: مروان بيي الييوم
ساره وهي تطالع يدتها
ام سيف: ويه ريلج بييج اليوم!!
ساره: هييي بيي ..
ام سيف: ماخبرتينا امايه عشان نسويله عشى
ساره وهي تطيح ع ريول يدتها تستعطفها
ساره: مب لازم ياكل
ام سيف: عجب ماتستحين .. شقى الريال اول مره يدخل بيتنا ومانكرمه
ساره: مب اول مره داخل الاسبوع اللي طاف
ام سيف: هاي اللي بتفضحنا ..
ساره: تعبانه امايه ماروم اشل عمري
مي: توج حصان .. عن ها المنكر ..
ساره: جب انتي
ام سيف: تمي طايحه بقرا عليج هاي عين ماصلت على النبي.. وانتي ميوه سيري امري على نجمه خلها تسوي عشا لريل ساروه

تمت ام سيف تقرا على ساره اللي رقدت ع ريول يدتها وهي تقرا عليها .. اما مي عقب ماخبرت نجمه ردت ليدتها لقت ساره راقده ع ريولها ..

مي: ويه انطبنت
ام سيف: اوص عن تنش.. مب صاحيه تنشاف .. فديتها مادري شو ياها .. قومي هاتي موسده من حجرتي ولحاف

سارت مي يابت موسده ولحاف..وطت ام سيف راس ساره ع الموسده اللي انتبهت عليهم
ام سيف: تمي تمي طايحه امايه .. رقدي فديتج
ردت رقدت ع الغنفه ولحفتها مي ..
ام سيف: المغرب بنوعيها تسبح وتتلبس ..احين خليها ترتاح شوي ..
مي: عيل انا بقوم امايه بسير بتسبح بعد وبرقد شوي
ام سيف: سيري فديتج ارتاحي ماورى عليكم على هالدرب 3 ساعات ..

صعدت مي فوق .. وشافت عرض السينما اللي مسوياتنه خواتها فالصاله .. شغلت الليتات عليهن وتمن متذمرات .. قامن وسلمن عليها وسكرن الليتات وردن يتابعن .. دشت مي حجرتها وهي تضحك عليهن .. كل حد فدنياه .. تسبحت ولبست بيجاماتها وطاحت بترقد ..
بعد المغرب نشت مي على ليت الغرفه اللي فتحته ساره ..

مي: ساروه رحميني تعبانه
ساره: ميوه انتي الي رحميني انا تعبانه قومي ساعديني شوي
مي: شو تبين اسوي استقبل مروان عنج
ساره: يالخايسه قومي سشوريلي شعري .. توه غسلته ومكشش
مي سكتت
ساره: ميوه قومي صلي المغرب صلت يبهتج
مي: صلت يبهت العدو ان شاء الله
نشت مي تغسلت وتيددت وصلت وعقب بدت تسشور شعر ساره .. وبعد ما خلصت سارت ساره تتلبس ومي كانت قابضه السشوار ويلست تسشور شعرها هي الثانيه.. بعد ما خلصت ساره لبس ..

ساره: متفيجه تسشورين شعرج
مي: خخخخ مايباله شعري الا اترياج تخلصين
ساره: ميوه احس راسي يدور
مي: لازم تسيرين تفحصين ساروه يمكن دمج نازل
ساره: مب متفيجه
مي: هاتي العوق لعمرج وهناك فالسكن خوفيني عليج
ساره: ليش تخوفين عمرج .. مايرزا الا دوخه
مي: طاع انتو ..

ضحكت ساره .. ويلست جدام التسريحه تحطلها شدو خفيف وبلاشر وقلوس تخفي الاصفرار شوي من ويها ..
لفت ع مي وشافتها يالسه تنبش فالطاوله..

ساره: شو دورين!!
مي: ها
ساره: بسم الله بلاج.. شو ادورين
مي: والله اني مافيني عقل.. ادور الكيمرا
ساره: هههههههه الله يخس بليسج الكيمرا شو بييبها هنه
مي: يمكن اصلا انا مب شالتنها الجامعه
ساره: بسم الله عليج ميوه من الله شايفين الصور رباعه ونحن فالحجره هناك
مي: والله اني تخبلت ..
ساره: بس انزين انسي السالفه كملت اسبوعين ..
مي: قصوا علينا مروان وسلطان .. التحيووره مافادت
ساره: هم شلهم .. ها امر من ربج .
مي: حسبي الله عليها اللي سرقت .. يعل ايدها القص.. وين بتروح من عذاب ربها
ساره: المشكله فالصور هيه
مي: وانا شو الي معورني غير الصور ..
ساره: يلا الله كريم .. انا خلصت قومي ننزل ..

قامن مي وساره ونزلن تحت عند يدتهن ..

ام سيف: ها ساروه اهون انتي ؟
ساره: هيه امايه بخير .. امايه ترا انا ماعرف خل الشغالات يجهزون العشا ع الطاوله
مي: بدوي مروان.. مب ويه طاوله افرشيله سماط وبيضرب بالخمس
ساره ضربت مي ع جتفها: ياحماره عن الغلط
مي: اوه اوه ماتحق ع الريل
ساره: جب .. اقول امايه تعالي سلمي عليه انزين هو ماشافج في الملجه
ام سيف: لله اتلوم انا
ساره: ليش تتلومين!! تراج امه بعد .. دخلي سلمي عليه
ام سيف: عيل بقوم اغير ثيابي والبرقع ..
مي: ياحافظ على عيوزي

اتصل مروان بساره اول ماوصل البيت .. وسارت له عند باب الميلس الداخلي عشان يدخل ..
كانت ثالث مره يشوف فيها ساره من بعد الملجه .. هالمره شكلها وايد كيوت وصغير .. كانت لابسه بنطلون عليه قميص كويتي للركبه فاتحه شعرها المدرج ولامه نصه..
مد ايده مروان وسلم عليها .. ودخل وحط كيس عند الباب ..

مروان: لاتطالعين ها مب لج
ساره سكتت
مروان: ها لعيوزكم
ساره: وانته مالج عليه والا على عيوزي
مروان: هههههههه لازم نقردنها
ساره: وين اسكت .. توها سارت تتلبس لك
مروان: ياحيها والله .. بعدين انتي شو تبيبها الهديه .. انا اكبر هديه من الله لج

ساره حاست بوزها بس ماقدرت تكمل وضحكت
مروان ابتسم .. هاي ساروه يعرفها من زمان .. تخبي مستحاها ورى خراشتها ..
يلسوا ع الغنفات .. لين دخلت عليهم ام سيف ..نش مروان سلم عليها وحبها ع راسها ..

مروان: اشحالج امايه ؟
ام سيف: الله يسلمك ابويه اشحالك انته واشحال الاهل والوالده
مروان: كلهم بخير يطولي بعمرج
ام سيف: وشحالها سويره وياك ؟
مروان اطالع ساره ورد صد على يدتها: الحمدلله
ام سيف: ابويه ترا ماوصيك عليها .. شوفها شقى مصفره من يت من الجامعه وهي مطيحه .. ميهوده .. ماتطيع تسير الدختر ..
مروان: ماعليج باجر بخلي عمتيه تسير توديها
ساره: ياسلام متى خططت انته وعمتك
ام سيف: هيه سيري يالله شو بعد والا انا بوديج .. لاتمين جيه بتهلكين اهناك في العين محد عندج ولا شو تقول انته وليدي
مروان: لا لا صدق .. لازم تسير

ساره كانت تضحك على يدتها ومروان اللي داروا صف واحد عليها .. عقب ماظهرت يدتها يلست ويا مروان .. تسولف وياه .. لين وقت العشا .. وبعد العشا ترخص عشان بيسير ..

مروان: سويره
ساره: هلا
مروان: ترا الكيس فيه كيس بعد .. اللي داخل لج واللي برع حق عيوزكم
ابتسمت ساره مستحيه : مشكور
مروان: افا عليج .. يالله اسمحيلي وترا مثل ماتفقت وياج .. باجر عموه بتوديج العياده ولا انا اللي بوديج
ساره: ان شاء الله يصير خير

نشت ساره بتوصله لباب الميلس..

مروان: ميوه وينها!
ساره: شو تباها ..فوق احيدها
مروان: اها.. من عقب سالفة الكيمرا مالها حس .. حتى يوم ارمسج ما اسمعها
ساره: هي وايد تحاتي .. ومتلومه منكم انته وسلطان .. وتخاف حد منكم يخبر قوم اميه ..
مروان ابتسم على تفكير مي ..
ساره: بلاك
مروان: ماشي .. ميوه اختج وايد ياهل
ساره: هههه ليش يعني
مروان: ماعرف احسها بريئه وايد .. طمنيها قوليلها لاتحاتي ان شاء الله خير .. ومحد بيرمس عن السالفه..
ساره: ان شاء الله
مروان: وقوليلها سلطان بعد يحاتي ..
ساره وهي رافعه حايب وتطالع مروان
ساره: هيييه!
مروان: هههه حليله كم مره سألني عن السالفه واقوله ماحصلنها
ساره: لازم بيحاتي بنت خالته وصورها ضايعه
مروان: يالله الله يعين ..
ساره: لو صوري انا اللي ضايعه شو بتسوي انته
مروان: قسم بالله بتخبل.. بستعين بالجن الزرق والحمر عسب اييبون الصور ولا يطيحن فايد حد غيري
ساره: ههههههههه خيبه جن مره وحده
مروان: هي عيل شو .. صور محبوبتي هاذيل
ساره حاولت تتهرب من نظراته الي تحرقها.. تم ماسك ايدها وهو مجابلنها ..
مروان: ساروووه
ساره وهي منزله راسها: هلا
مروان: تحملي من عمرج غناتي .. مابا شي يضرج ولا ابا شي يضايقج.. انتبهي لصحتج زين ..
ساره: ان شاء الله
مروان: يلا عيل بطلي ايدي عشان اروح
ساره رفعت راسها وضحكت عليه ..
ساره: الحين منو ماسك ايد الثاني
مروان: ههههه انتي .. ادريبج ماتبيني اروح .. بس شو نسوي بيتأخر الوقت وبينازعونا عقب
ساره: اسميك تجلب الرمسه انته ..

وحاولت ساره انها تخوز ايدها لكن هو ماسكنها بالقو وتمت تحاول وهو يضحك عليها وعلى محاولاتها الضعيفه .. وفالاخير خلى ايدها فحال سبيلها وابتعد عنها شوي ..

مروان: يالله قلبي دشي داخل .. انا بروح الحين
ساره: خلاص اوكي
مروان: فمان الله
ساره: فمان الكريم ..

روح مروان وسارت ساره عطت يدتها الكيس ورجعت غرفتها .. تحس بارهاق ..بعد ما بدلت وخلصت سمعت تيلفونها يرن ..كان مروان .. لكن عشان تاخذ راحتها في الرمسه ويا مروان .. طلعت من الحجره وسارت حجرة ريم ترمس فيها .. ما طول وياها مروان وايد عشان يباها ترقد وترتاح ..


************************
(الخميس) 21 ابريل 2005
************************

الظحى كان طالع سيف من غرفته من بعد ما نش من رقاده متأخر .. شاف فالصاله ناعمه يالسه وتشوف التلفزيون .. وحذالها عفرا بنتها كانت ماسكه دفتر تلوين ويالسه تلون بألوانها الخشبيه ..

ناعمه: واخيرا قمت ..
سيف: تعبان ما رقدت زين ..
ناعمه: ما بتنزل تتريق..؟ ولا ادق للبشكاره اتيب حقك الريوق هنه
سيف: لا لا مابا ريوق .. بس كوب حليب
ناعمه: بدقلها بخليها تيبه لك
سيف: زين ..

سيف وهو يطالع بنته اللي يالسه وياهم ..
سيف: ها عفاري شو تسوين
عفرا: ها .. ماشي بس الون..
سيف: تعالي اشوف

قامت عفرا من مكانها ويلسها سيف ع ثبانه وهو يشوف اللي كانت تلونه عفرا .. حبها ع راسها ..

سيف: شطوره بنتي .. تلون حلو
عفرا: باباه .. المعلمه دوم تقولي تباني اشترك فمسابقه
ناعمه: سيف يايب بنات فنانات وحده دومها ادق ووحده ترسم ووحده مسويه عمرها اديبه تكتبلنا شعر وخواطر
سيف: هههههههه الله يحفظهن لي .. خليهن مبدعات
ناعمه: امره عاد .. عاش الابداع ..
سيف: ناعمه بغيتج فموضوع
سيف وهو ينزل بنته ويحثها انها تيلس حذاله ..
ناعمه: شو
سيف: تراني قررت اسافر ..
ناعمه اطالعه باستغراب: شو تسافر . وانا .. حامل ماروم اسير وياك
سيف: لا انا بسير ويا راشد
ناعمه: وليش
سيف: ناعمه .. انتي تدرين بالوضع اللي انا فيه .. وتراني قررت اودره وحجزنا انا وراشد ع السفر .. بتعالج وبردلكم صاحي
ناعمه: سيف انته مافيك شي .. بروحك توهم عمرك .. قلتلك حط فبالك انك بتقطع وبتقطعه
سيف وهو يشوف بنته عفرا اللي كانت مندمجه فالرسم ..
سيف: خلاص ناعمه .. انا عزمت .. والمفروض تشجعيني على ها الشي
ناعمه: انزين بشعجك وانته حذالي مب بعيد
سيف: ماعليه .. حتى وانا بعيد بحصل منج التشجيع
ناعمه وهي متضيجه: وانا حامل .. بتخليني
سيف: ما بخليج .. البيت الحين مب مثل اول .. وانتي بروحج تعرفين ها الشي زين
ناعمه تنهدت وسكتت
سيف: يلا ماعليه يا ناعمه .. جان الله كاتبلي ها السيره ان شاء الله بردلكم سيف ثاني .. غير عن الاولي ..
ناعمه: نباه الاولي .. مب مخرب عليه الا شي واحد .. وانشالله بيودره
سيف: ناعمه.. خلاص انا نويت نيه ان شاء الله
ناعمه: على هواك .. المهم تردلنا بخير
سيف: هي ها الكلام اللي اباه
ناعمه اطالعت ريلها وابتسمت له ابتسامه واهنه ..

وشوي يابت البشكاره الحليب لسيف .. وعفرا ملت من اليلسه وقامت تبى تنزل .. طلعت من الجناح وسارت جناح خواتها .. ما حصلت غير مي فالصاله ..

عفرا: ميوه
مي وهي تتطالع عفرا: هاه
عفرا: وين بتسيرون متلبسين
مي: بنسير عند امنا ..
عفرا: همم ..بسير وياكم انا بعد .. مليت
مي: انزين تعالي عادي ..
عفرا: عيل ساروه وين؟
مي: ساروه يتها اميه الصبح ودوها العياده.. تراها تعبانه
عفرا: هي شفتها امس كانت مريضه.. والتوم وين؟
مي: يتلبسون .. يلا سيري تلبسي عشان ريم ونايف بيون يشولنا عقب شويه
عفرا : انزين

يايه عفرا بتتطلع من الجناح بس تذكرت شي وردت لمي ..

عفرا: مي
مي: هاه
عفرا: ابويه بعد مريض؟!
مي: ليييش بلااه؟؟؟
عفرا: هو يقول لاميه توه بيسافر يتعالج .. وبيرد بخير مب نفس قبل
مي تمت صاخه .. وردت تتطالع عفرا ..
مي: وشو قال بعد
عفرا: ماعرف .. اميه تقوله تم هنه انا بشجعك .. بس هو قال لا انا ابا اسافر خلاص
مي:وبعد
عفرا: ماعرف ميوه .. بس ابويه مريض!
مي: مم يمكن شوي تعبان وبيسير يتعالج .. بس لاتخافين هو مب مريض وايد
عفرا: هي .. لانه هو يرمس ويسولف توه ..
مي: زين .. يلا سيري تلبسي بسرعه ..
عفرا: انزين

طلعت عفرا وهي تركض .. اما مي حاولت تجمع كلام عفرا وتستوعبه صح .. ربطت موضوع علاجه .. بالموضوع اللي مأرقنها ومخلنها متأزمه من أبوها .. معقوله يعني ابوها نوى الحين انه يودر الشرب ويسير برع يتعالج من ها الادمان!!
ابتسمت مي لها الفكره وحمدت ربها من كل خاطرها وتتمنى صدق انه رمسة ابوها هاي تكون صح ويكون قدها .. وقامت من محلها تشوف خواتها عسب تستعيلهن..


****

في السياره كانت ساره ويا امها سايرات العياده ويسولفون في الدرب .. وساره تخبر امها عن الحاله اللي يتها بيوم الثلاثا وكيف انها طاحت عليهم .. وعليا كل شوي تخاف أكثر .. وساره مبسطه الموضوع لأمها ..

ساره: انا مادري ليش مكبرين السالفه انتوا
عليا: شو تترين ايصيبج بعد ؟
ساره: امايه ماعليه شر انا بلاج مزيغه عمرج خلاص نحن كبرنا امايه لاتمين تحسسينا انه نحن بعدنا عيالج الصغار اللي لازم اتمين مكوشه علينا
عليا: ماعليه من رمستج هاي اللي مالها معنى .. لوتكبرون بعدكم صغار في عيني
ساره: الله يهديج يا امايه الله يهديج

كان اسلوب ساره وهي تقولها يضحك مثل الام اللي متغصصه من عيالها
عليا اطالعتها وابتسمت لها كانها تقول في خاطرها " وين تقولين كبرتي وانتي بعدج خبله"

وصلوا للدكتور اللي شرحت له ساره حالتها..

الدكتور: انزين هذي دوخه من زمان والا
عليا : لا هي جريب يتها الدوخه دكتور لكن من فتره راسها يعورها
الدكتور: اوكي في ترجيع ؟
عليا: لا
ساره صدت على امها : احين انا المريضه والا انتي
عليا: اوص
الدكتور وهو يضحك : ههه خلاص ساره انتي احسن شي سوي تحليل دم عشان يمكن هذا الدم فيه نزول
عليا: انزين برايه احسن تسوي تحليل دم
الدكتور: بس في مشكل في جهاز التحليل في العياده .. انتي بيسير مختبر برع سوي تحليل ؟
عليا: هيه بنسويلها
الدكتور: انا بيكتب ورقه ودي مختبر وبعد النتايج انا بكتب دوا .. الحين في يعطي شوي فيتامين لين نتيجه
ساره: امايه ماتبين بعد يكتب لج من الدوا اللي بيعطيني اياه
عليا يودت عمرها عن تضحك: ساروه

ضحكت ساره وخذت الورقه وراحوا لمختبر تحاليل خاص ..
في المختبر عطت عليا الدكتور اهناك الورقه اللي كاتبنها دكتور العياده...

الدكتور: مين المريض
ساره: انا
الدكتور: خير ان شاء الله
عليا: تحس بدوار من فتره وقال الدكتور نسوي التحاليل للدم اهنه
الدكتور: لا الف سلامه عليها .. حضرتك متجوزه ؟
ساره اطالعت امها ..
عليا: كاتبه كتاب بس..
الدكتور: الف مبروك ..
عليا: الله يبارك فيك ..
ساره: الحين بيسوولي تحليل دم!!
عليا: الا تحليل دم..بلاج
الدكتور وهو يطالع الورقه: بس انا شايف ان التحاليل اللي كاتبها الدكتور شويه .. ايه رايك لو تعمليلها تحاليل شامله عن كل حاجه مدام هيه على وش جواز يعني .. وكمان تطمني عليها من كل النواحي ..
عليا: والله زين بعد انا ماعندي مانع .. ابا اتطمن عليها ..
ساره: شحقه مايحتاي
عليا: لايحتاي .. مدامج واصله سوي التحاليل شو وراج .. انزين دكتور نحن نبى لها كل التحاليل عن كل شي ..
الدكتور: الفحص الشامل فيه كل حاجه ان شا ء الله
عليا: عيل توكل

ساره حاست بوزها وامها تحثها ع السير.. ودشت غرفة التحاليل ويلست ع الكرسي.. مدت الهم ايدها ورفعت عنها العباه .. تمت مغمضه عينها بالقو ولافه على امها .. وعليا تتطالعها وتبتسم ..اول ما دخل الدكتور الابره .. صرخت ساره..

عليا: ها شياج
ساره: اوووج .. يلا خلص ..
عليا: هههههه ما يسوى الا ابره هيه

وبعد ما طلع الدكتور الابره لفت ساره عليه وهيه تشوفه يصب الدم فعلبه صغيره والباجي فانبوب..
الدكتور: التحاليل ان شاء الله بعد يومين
عليا: متى ؟
الدكتور: السبت ان شاء الله ..
عليا: على خير شكرا دكتور ..
طلعت عليا ويا ساره اللي تامه تتحرطم
ساره: خذ دم شكثر عني .. يحللون قطرتين والباجي يشلونه حقهم
عليا: من زين دمج عاد شو يبوبه كله اغاني الله يهديج
ساره: بالعكس كله فن واحاسيس .. المهم لاتنسيني شو ابا اقول
عليا وهي تركب السياره: شو عندج؟
ساره: وديني المول
عليا: ليش شو عندج
ساره: عقاب ليش تسويلي تحليل شامل انا بسير المول ابا اشتري اشيا للجامعه
عليا: ماتشبعين من مشاري الجامعه .. بعدين خواتج بيزعلن ليش اوديج وهن لا..
ساره: انا سبيشل كيس .. حاله خاصه .. انا مريضه
عليا: الله واكبر عليج .. بسير وياج بس مب تاخريني
ساره: لا لا كمن شغله بس ..
عليا: انزين ..

سارت عليا ويا ساره وين تبى .. مايهون عليها ترد بناتها في شي .. لكن ساره صدق ماقصرت في امها ماخلت مكان ماسارته ..وخذت كل شي فخاطرها وبالمره خطفت الجمعيه وشترت أكل وأغراض ناقصتنهم للحجره فالسكن.. وعقب رجعوا البيت ..


****

فحوي بيت بو راشد .. كانوا الشباب فارشيلهم حصير ويالسين يلعبون ورقه .. كان مانع وسلطان ومروان وفارس ومنصور .. والجدل يتعالى امبينهم عسب اللعب .. وكانوا منتبهين لمروان اللي من لعب وياهم وهو التلفون فايده وكل شوي يطالعه ..

فارس: ايه انته .. تبى ترمسها قم لا تلعب ..
مانع: هههههههه مروان بلاك ابويه مضيع .. مخرب علينا اللعب تراك
مروان: خييبه كلتوني ..
سلطان: هي عيل شو .. صاحب البالين جذاب
مروان: حشى ما يسوى عليه .. خلاص ها بوطي التيلفون يبوكم
منصور: أدبووووه ..
مانع: سلطان وينه خليفه اخوك؟
سلطان: ههههههه هذا منو يسأل عنه ملتهي ويا شغله ودوامه المسكين .. مايسوى عليه ..
فارس: يالله عيل انا يوم بشتغل بتم شراته جي ..
سلطان: لا في فرق .. ها خلوف من يومه دح وما يفكر الا بالنجاح
مروان: وجي فارس زد عنه ... تراه ولد المصريه الا شراته
فارس: هاا اشوف تقطيع انا هنه..
مانع: هههه اسمييكم بتاكلونهم .. خلهم ها الاثنينه مخوخ العايله .. يمكن يستون عباقره وعلما ويشلون اسم العايله
مروان: هي امره .. الا بيدمرون العايله وبيخلونا الامريكان ارهابيين وبيعتقلون ها الاثنينه وبيقولون انهم من تنظيم القاعده
سلطان: صدقك والله هههههههههه

وعلى سوالفهم هاي كملوا لعب .. لين أذن العشا .. طلعوا بو راشد ومحمد من البيت وشافوا لمة الشباب .. ونشوا كلهم مره وحده وساروا صوب المسيد ..
بعد الصلاه .. ردوا كلهم داخل البيت ..
وزادت ها المره اللمه بوجود الشباب .. الحريم.. البنات ..
كان مانع يالس ع الارض حذال ريم .. و ع الغنفه حذالهم كانت ساره يالسه حذال امها عليا وهي تتوارى عن نظرات الكل بسبب وجود مروان فها اليلسه وكانت منحرجه شوي .. ومي واحلام يالسين حذال بعض ع الارض .. ومكملين الدوره محمد وعبير ومديه والتوم .. والطرف الثاني كانت ام راشد يالسه ع الغنفه تتوسط بوراشد وسلطان ومروان كان حذالهم بس يالس ع الارض ..فارس ومنصور كانوا واقفين وهم يشوفون ها اللمه والزحمه .. وبالأساس كانوا ناوين يطلعون يتحووطون شوي فالفريج ..

مروان: وين بتسيرون
فارس: ماشي بناخذلنا لفه
منصور: يلا فمان الله

طلعوا من البيت .. اما الباجين فتموا يسولفون وياخذون اخبار بعض .. وطبعا الدنيا ضجه .. وفوسط ها الحشره .. رمس مانع يبى يسكت الكل ..

محمد: شو عندك
مانع: ياا جماعه .. بما انه الكل ملتم .. الصرااحه انا بعترف لريم اعتراف شنييع
ريم وهي تتطالع خالها مستغربه: بسم الله شوو هناك ..
مانع: ريم .. انا قبل .. يعني قولي من خمس ست سنين .. سرقت من عندج شي
محمد: خييبه سرقت والحين ياي تعترف
مانع: هههههه ابري ذمتيه ..
عليا: لا لا صحوة ضمير هاي ههههه
مانع: هذا هو .. تذكرين ريم ؟
ريم: ذكرني انزين انته .. شو سارق
مانع: شي تافه عندج وجلبتي الدنيا ادورين عليه
ريم: هههههههه والله مادري
مانع: المهم .. مره دخلت حجرتكم .. شفت البوكس مالج فيه كمن شريط عيبوني مال محمد عبده وعبدالكريم جي يعني هفيتلي كم شريط وروحت ..
ريم: ههههههههه مااال اول ..
عليا: ايام ماكانت ريم مدمنه ع ها الاغاني وانا انازعها وهي تزيد فها الاشرطه
بو راشد: هههه والله ويتذكر مانع.. سويت فيها خير انزين ..
مانع: عااد ها ريموه.. تراني اقولج من الحين .. اعترفتلج بامر السرقه..

الكل تم يضحك على مانع وسوالفه هذي .. وذكرياته اللي نبشها الهم فها اليلسه .. بعد نص ساعه .. اتصل نايف بريم يقولها انه بيمر ياخذهم.. خبرت خواتها الي ماطاعن يروحن ويبن يباتن..خلتهم ريم على هواهم واول ما وصل ريلها قربوبه داخل .. وبعد السلام شل حرمته وروحوا البيت..
وتمن البنات ع لمتهن هذي ويا الاهل .. دش جاسم ها الوقت البيت وهو راد من حواطة الفريج .. سار ويلس حذاله امه ..

عليا: خلصت هياته
جاسم: حليلهم ربايعيه من زمان ما يلست وياهم فالفريج
عليا: وين كنتوا
جاسم: هناك صوب الدكان ..
عليا: فديت روحك .. يلا قم اتسبح عاد عشان نعطيك الدوا
جاسم: اف مليت من ها الدوا انا ..
عليا: فديتك لا تقول جي.. لصحتك ها ..
جاسم: انزين انزين ..

مسحت عليا ع راس جاسم وحثته يسوي اللي قالته له .. وقام جاسم من عقب ما ضم امه بقو وباسها ع خدها .. وسار يتسبح من بعد حواطة اليوم ويا ربع طفولته..




***********************
(السبت) 23 ابريل 2005
***********************

في الدوام كانت سميه واقفه تتريا ريم اللي يالسه تخلص معاملات في ايدها .. تمت تتأفف سميه عسب تستعيل من ريم .. وريم اوراق وايده جدامها مب قادره تلحق..

سميه: يالله ريمان بريكنا الحين
ريم: لحظه انزين ابا اخلص شوفي شكثر الاوراق
سميه: انا من مساعه اتريا البريك عشان ابا اقولج شي وانتي تقوليلي اوراق
ريم: يالله يالله انزين خلصت ..

حطت الاوراق ريم ونشت سارت ويا سميه يتريقون في مكتب للبنات في مقر الشغل اللي يتدربون فيه .. شلوا ريوقهم ويلسوا ع طرف .. كان ريم تشوف الحماس في ويه سميه اللي كانت تبى ترمسها بسرعه

ريم: هاه يلسنا خير ان شا الله
سميه: انا .. انا ..
ريم: انتي شو
سميه: انخطبت
ريم بدهشه: صـــــدق
سميه وهي تتلفت : ايه خفي صوتج فظحتينا
ريم: مبرووووووك حبيبتي تستاهلين كل خير
سميه: الله يبارج فيج
ريم: منو الريال ؟
سميه: واحد من معارف ابويه من الشارجه .. بس الولد وايد يمدحونه
ريم: الحمدلله .. مبروك فديتج
سميه سكتت شوي وبعدين رجعت رمست: تدرين ريم .. بصارحج بشي
ريم: شو
سميه: انا عمري ماتوقعت ايني واحد يخطبني او ع الاقل اللي بيخطبني بتكون امه هنديه او شي جيه .. كنت كله محطيه في بالي انه اصل امي بيكون حاجز لمستقبلي .. بس عقب مانخطبت تاكدت انه تربيه امي هي اللي بنت لي مستقبلي .. هاللي خطبوني اسمعوا عنا سمعه طيبه .. مادري ليش انا مافكرت في هالشي من قبل .. وفكرت في اصلها بانانيه بس .. كنت اشوفج كيف تتعاملين ويا امج ويدتج .. اتمنى لو اني اقدر اتعامل وياها جيه .. لكن الشيطان عوذ بالله منه .. غشاني عن مكانتها كأم ..وخلاني افكر في نفسي بس .. كيف اواجه الناس واقولهم امي هنديه ..ومنو ها اللي بيرضى ياخذ وحده امها هنديه الا اذا كان هو نفس الشي .. بس الحين تاكدت انه التربيه هي الاساس مب الاصل

ريم: التربيه اهم من الاصل صدقيني .. ها العاقل اللي يفكر صح .. الحمدلله انج افتكرتي لها الشي الحين .. يالله بعده جدامج فرصه عوضيها وعطي امج حقوقها ترا الام ماتتعوض ابدا .. حسينا نحن بها الشي يوم خذونا عن اميه.. بس الحمدلله يدتيه بعد انسانه حنونه .. وطيبه ..
سميه: الحمدلله .. انا اعتذرت من امي .. وقلبها مثل ماتوقعت مثل قلب كل ام ماتزعل من عيالها .. وان شاء الله بعوضها عن اللي طاف .. ان شا الله
ريم وهي تربت ع جتف سميه وتبتسم: بارك الله فيج ..

يلسن ياكلن هن الثنتين ويسولفن عن الخطبه وكل امورها .. وريم كانت وايد مستانسه لربيعتها سميه .. وحمدت ربها انها عرفت مكانة امها وعرفت كيف تتخطى ها الحاجز الي مخلنها تقلل من شأن أمها بس عشان انها هنديه!

****

العصر كانت عليا يالسه في السياره في طريقها للبيت تفكر باللي صار اليوم وبالكلام اللي تلقته .. ماتقدر هي بروحها انها تواجه ها الموضوع .. لازم الكل يشاركها ويدلها .. رفعت تيلفونها واتصلت براشد اخوها ..

عليا: السلام عليكم
راشد: وعليكم السلام
عليا: اشحالك بومروان
راشد: الحمدلله اشحالج انتي
عليا: الحمدلله .. انته وين ؟
راشد: انا بسير العزبه الحين ليش
عليا: تعال شوي بيت امايه بغيتك
راشد: خير ان شاء الله
عليا: ان شاء الله بس انته تعال بترياك وهات ميره وياك
راشد: ان شاء الله .

سكرت عنه عليا واتصلت بمحمد اللي كان اصلا يالس في البيت ماطلع ..اول ما وصلت عليا البيت .. سارت حجرتها عشان تبدل .. ظهرت عقب الصاله لقت محمد ويا امه وابوه يالسين .. شوي دخل راشد ووراه حرمته ميره ..

راشد عقب ماسلم ع اللي موجودين صدلها: خير ام جاسم

كانوا اللي يالسين ميره وراشد وام راشد وبو راشد .. ومحمد اخوها .. كلهم مستغربين ليش عليا ميمعتنهم ها الوقت! ..

عليا: ان شاء الله خير..
تجدمت عليا منهم .. ويلست حذال امها وابوها .. تمت تتطالعهم والانظار كلها عليها تستجوبها ..تجرأت عليا وتنطقت بالسالفه ..

عليا: ممم انتو تعرفون انه ساره مريضه من فتره.. وساعات تيها دوخه وتتعب
ام راشد: هي فديتها تراج وديتيها الدختر
عليا: هيه .. يوم وديتها ماكان شي تحليل في العياده مال الدكتور وسرت اوديها المختبر الطبي وبالمره سوينا فحص شامل
محمد: وشو كانت النتيجه
عليا وهي تطالع امها وابوها : يمكن انتوا هب سامعين بها المرض من قبل .. (ورجعت صدت لمحمد ) بس ساره طلعت حامله لجين الثلاسيميا ..

كانت الصدمه مبينه على ويه محمد وراشد وميره اكثر من ام راشد وابو راشد لانهم ماعرفوا شو السالفه

عليا اغتبنت لكن حاولت تكمل كلامها عشان توضح الصوره أكثر لابوها وامها اللي يبين عليهم انهم مب عارفين شي ..

عليا : هي مافيها المرض .. لكنها حامله الجين
ام راشد: شو جينه بعد مافهم انتوا شو تقولون
راشد: انا ماعرف عن ها المرض وايد .. لكن احيد اللي حامل الجين ماعليه شر..
محمد: هي صح يا راشد.. لكن الحين لازم مروان يسوي التحليل
عليا: هاللي كنت ابا اقولكم اياه .. مروان يسوي التحليل
ميره: ولو طلع فيه نفس ساره ؟
محمد: مايصير يتزوجون لانه 50% من عيالهم بيطلع فيهم مرض الثلاسيميا
بوراشد: ماتخبروني شو هالمرض انتوا الحين ؟
عليا: ابويه ها مرض في الدم .. ساره الحين شاله المرض ولو مروان طلع شال المرض بعد ترا عيالهم مايعيشون .. يتمون يبدلولهم دم ويمرضون وايد لين يموتون
ام راشد: اللهم ياكافي وين يتهم هالامراض بعد .. ها كله من اكل هالغثايث اللي ياكلونها مال البرجر وهالخرابيط
محمد: امايه ها مب من الاكل .. ها يصير طفره فالشخص وخلل في ترتيب الجينات ع الكروموسومات ويطلع جين الثلاسيميا
عليا وهي تتطالع محمد: الله يهديك يا محمد شقى تشرحلهم جي ما بيفهمون
محمد: ترا هذا هو السبب .. هي امايه بعد يوم الاهل يتياوزون ترا الجينات تلعب دور.. ماتسمعين مخاطر الزواج من الاقارب ..
ام راشد: يالله يا محمد البداو من استوو ما يخالطون حد الا اهلهم ها ولد عم هاي وها ولد خال هاي ..
محمد: ترا هذا الخلط هو اللي يطلع الامراض
بوراشد: عوذ بالله .. عايشين نحن واهلنا امبونا ومافينا شي ..
عليا: ها الزمن يابويه تغير .. قاموا الا كل يوم والثاني يظهرولنا مرض يديد عافانا الله ..
راشد: انزين الحين ساره من وين يباته ها المرض؟
عليا: يا مني يا من ابوها .!
راشد: يعني لازم مروان الحين نقوله يسير يسوي التحليل ها
ميره: انزين لو طلع فيه شو بتسون ؟
راشد قال بكل حزم وبدون تفكير: يطلق ساره

كلهم التفتوا لراشد الا عليا اللي وطت راسها وبدت تصيح ..
ميره:لااااا كيف يطلق .. انته ماشفته كيف سوى عشان يملج.. ماشي حل ثاني ؟
محمد: ام مروان مافي حل ثاني لو طلع شال جين ها المرض لاقدر الله .. لانه ان خذها بيصير لهم واحد من اثنين .. يا اييبون عيال مرضى وهالشي حرام مدام يعرفون من البدايه انه عيالهم جيه بيطلعون .. او
ام راشد: او شو
محمد: او يعيشون بدون عيال طول عمرهم
بوراشد: لا مايصير جيه .. ليش الناس تعرس عشان تستقر وتيب بذره
محمد كان يربت على جتف عليا اللي كانت يالسه حذاله ..
محمد: ماعليه يا عليا تصبري ها امر الله وقضائه .. زين انه تداركنا الموضوع وعرفناه قبل مايعرسون .. غيرهم وايد طاحوا فيها والله يعينهم على مال بلاهم
ميره: انزين هم مسوين تحاليل قبل العرس ليش ماقالولهم اكيد لانه مروان مافيه ماعطوا للموضوع اهميه ..
محمد: جايز بعد .. انزين انتوا لاتكبرون الموضوع الحين.. خلوا مروان يسير يسوي التحاليل يمكن مافيه بعد وانتوا جالبينها مناحه علينا
راشد: انا برمسه اليوم وبقوله.. انتي خبرتي ساره؟
كان موجه كلامه لعليا
عليا: لا ماخبرتها ولا بخبرها
راشد: عن مروان يسير يقولها
عليا: برايه يقولها هو ولا اقولها انا
بوراشد: لا حول ولا قوه الا بالله .. لا حول و لا قوه الا بالله
محمد: مدام هالمرض طلع في ساره اكيد ترا ياينها يا من ابوها او امها .. يعني يمكن المرض بينا ونحن ماندرى .. لازم احين نسوي تحاليل للعيال كلهم ..
عليا: انا بسوي لبناتي كلهم وبسويلي انا بعد
محمد: احسن شي تسوينه ..

راشد كان مب فاهم وايد عليهم بس فهم المغزى من ورا ها كله .. من عقب ماخلصت عليا اللي قالته لهم قرر راشد يطلع عنهم هو وحرمته يرمسون في الدرب لين وصلوا بيتهم

ميره: ياربي شو ها المصايب اللي طلعت لنا من مادري وين .. مامداني افرح بولديه.. يارب اسالك انك تهونها علينا ويطلع مافيه المرض ها

راشد كان ساكت مب عارف شو بيقول حق ولده ..دخلوا البيت .. ميره صعدت فوق وهي حالتها حاله وتدعي من ربها انه يهونها ع ولدها .. اما راشد تم يالس تحت يبى يتصل بمروان ..

مروان شل التلفون متاخر وكان صوته يبين انه راقد: الوه
راشد: مروان
مروان: همم
راشد: قوم انته راقد ؟
مروان يحاول يصحصح: هلا ابويه هي كنت راقد..
راشد: قوم انزين برمسك
مروان حس انه ابوه جدي في رمسته نش وفتح عيونه
مروان: ها ابويه امر
راشد: مروان اسمعني زين شو بقولك للاخر ..
مروان: خير ابويه شو مستوي؟
راشد: كل خير .. مصحصح انته
مروان: هي ابويه رمس لا تزيغني
راشد: انزين اسمعني ..ترا ساره بنت عمتك يوم سارت تسوي التحاليل ويا امها طلع عندها جين ثلاسيميا ..حرمتك شاله ها المرض..
مروان مب مستوعب زين ابوه شو يقول
مروان: هاه ؟ شو
راشد: شو ها .. اقولك ساره ..
مروان: بلاها
راشد: تحاليلها تقول حامله مرض ثلاسيميا
مروان سكت شكله استوعب الحين
راشد: مروان
مروان: وياك ابويه ..
راشد: والحين نباك تسوي انته هالتحليل
مروان: ليش
راشد: شو ليش بعد ؟ تسوي عمرك غشيم ماتفهم هالامور .. سو التحليل عشان اطمنا عليك .. ياثر على العيال تراه
مروان تربع في يلسته وهو عاقد حواجبه : انزين .. (قالها باسلوب انه يتريا ابوه يكمل)
راشد: الحين تسير تسويها تسمعني
مروان: احين ماشي عيادات .. باجر باجر
راشد: انزين .. يالله عيل مع السلامه
مروان: مع السلامه

مروان يلس يفكر .. احين هو كان واعي وابوه يقوله انه ساره حامله للمرض .. لكن يحس انه حلم .. مب مستوعب الفكره زين .. يلس يتذكر اللي درسه عن هالمرض.. حاول يربط كيف ساره فيها الجين .. وكيف ممكن هو يكون فيه ..
رجع يتذكر لو هو فيه شو يصير ! ماحب انه يتعمق في التفكير اكثر .. رفع تلفونه عشان يتصل بساره لازم تشاركه هاللي هو فيه ..
اتصل فيها كم مره لكنها ماترد عليه ..
كانت محطيه التلفون في شنطتها ويالسه في محاظرتها .. حست بالتلفون يهز في الشنطه.. فتحتها وشافت انه مروان اللي يتصل ..

اسما الي كانت حذالها: ساروه الدكتور يطالعج
ساره: مروان متصل لين الحين 3 مرات
اسما: بلاه
ساره: شدراني احيد يرقد هالوقت
اسما: انزين ها اخر كلاس.. يوم بتطلعين اتصليبه
ساره:ماعليه
يلست اسما وساره في محاظرتهم اللي كان باقي لها نص ساعه وتخلص ..

اما مروان نش من نومه خلاص عقب ماتسبح .. وتم يالس في غرفته ماله خلق يطلع .. يفكر شو هاللي صارله مره وحده .. يبى يشارك حد همه لكن وينها هي عنه .. لييش ماترد.. يمكن امها خبرتها ومتظايجه هي بعد ! او يمكن راقده !


****

طلعت مي من الحمام وهي لابسه الروب و حاطه الفوطه ع شعرها عشان تجففه وقفت فالجناح وهي تشوف منى ربيعتهم تكوي ثيابها .. اطالعت لبسها اللي تكويه .. وضحكت مي بصوت عالي ..

منى: ها بلااج
مي: متى خذتي ها البيجامه
منى: الاسبوع اللي خطف ..
مي: انا عندي من فتره بس ما لبستها .. شرايج نطقم
منى: والله .. يلاااا عيل
مي: بشرط
منى: شووو
مي: انتي تكويلي
منى: شوف شوف .. مب لازم اطقمين ويايه ...
مي: منووووه بليييز .. كوييلي
منى: هيه انتي وايد دلعناج .. خلاص مب مستجده انتي الحين
مي: امبلا بعدني مستجده ماعرف اتصرف ههه يلا كويلي
منى: اف منج ..
مي: ثواني وبييبلج البيجامه
منى: بسرعه ..

ركضت مي لين حجرتها .. وشافت ساره يالسه تمشط شعرها .. طلعت بيجامتها من الكبت وسارت تعطيها منى .. ورجعت الحجره ..

مي: بدشين تتسبحين ..
ساره: هيه عقب شويه .. بس برمس مروان اول .. متصللي مساعه ومارديت ارمسه
مي: اها .. زين ..سيري رمسيه برع .. انا بتلبس وبتفرك بكريم خليني اخذ راحتيه..
ساره: اف منج ..

شلت ساره تيلفونها و طلعت من الحجره وتوجهت للصاله .. قبضت التيلفون .. اتصلت ع رقم مروان .. ثواني ورد عليها ..

ساره: الوه
مروان: الوه
ساره: هلا اشحالك
مروان: زين وين انتي اتصل بج ماتردين
ساره: مروان انا كنت في الكلاس
مروان: انزين
ساره: وانته احيدك ترقد العصر مب ضاري ادق ها الوقت ..
مروان: انزين.
ساره: بلاك معصب ؟
مروان: مب معصب .. ابويه اتصل وعاني
ساره: بلاه خالي ؟
مروان: اوف ساره ماعرف شو اقولج
ساره: شو مستوي ؟
مروان: انتي مارمستي عموه؟
ساره: لا مارمست اميه
مروان: عموه عليا مخبره ابويه انه تحاليلج اللي سويتيها يوم سرتي المختبر طلعت انج شاله جين الثلاسيميا
ساره وهي مصدومه: شوووووو
مروان: صبري ساره اسمعيني ..مب المرض الجين بس
ساره: انزين !
مروان: ساروه لاتخافين مافيج المرض انتي
ساره: كيف ومتى انزين
مروان: فيج من زمان اكيد .. والحين بينت اعراضه عليج ..
ساره: يعني بيأثر عليه
مروان: لا حبيبتي فهميني .. مب كل حد يشل جين الثلاسيميا تظهر الاعراض عليه .. بس انتي يمكن بنيتج ضعيفه ودمج ضعيف فأثر عليج ..
ساره: ماله علاج
مروان: ماعتقد .. لان اصلا انتي مب مريضه بس شالتنه
ساره: وانته شدراك
مروان: ساروه معروف ها الثلاسيميا .. مايظهر للي شالين الجين ..
ساره: انزين وليش خالي داقلك انته وانا محدد قلي يقولي!!
مروان: ماعرف.. شكلهم يبوني انا اخبرج ..ابويه يباني اسوي التحليل انا بعد
ساره: وانته ليش تسوي؟؟
مروان: ساروه .. لازم نطمن أكثر ..

ساره بدت تفهم أبعاد الموضوع .. ها الشي كانوا يسمعون عنه وايد ..ماتوقعت انها هيه بتمر بها التجربه وبتخوضها ..
ساره بصوت مبحوح تحاول تقنع عمرها
ساره: انزين انا يمكن وارثتنه من ابويه .. انته ليش تسوي؟
مروان: عشان نتطمن أكثر ..
ساره: هممم
مروان: انا خايف ساروه ماعرف اخاف يطلع فيني
ساره ويتها ها الفكره فبالها :لااا .. لا تقول جيه .. ما بيطلع فيك..انا اكيد يايني من صوب ابويه لانه محد من اهل اميه شكى من قبل وانته تعرف كلهم متواخذين فيما بينهم..
مروان: ماعرف
ساره كانت تحاول انها ماتربك نفسها: بتسوي التحليل؟
مروان: انا خايف مابا اسوي
ساره:لاتخاف مروان لاتخاف مابيطلع فيك شي ان شاء الله
مروان: انتي تبيني اسوي؟
ساره: هيه سير سو التحليل ليش توتر نفسك وتعيش بقلق نفسي وانته مافيك شي
مروان: انتي ليش مقتنعه انه انا مافيني شي
ساره: لانه قلت لك محد شكى من اهل اميه من قبل واهل ابويه انا ماعرف عنهم ويمكن اني ماخذتنه من صوب ابويه ..
مروان حس انه هدى شوي و ساره كانت ترمس بثقه وتشجيع لنفسها ولمروان عشان ما تزيد التوتر أكثر من جيه ..
ساره: متى بتسير تسوي التحليل؟
مروان: ماعرف
ساره: سير باجر ..لاتعيش فها الخوف وايد .. سير ومابيصير الا كل خير ان شاء الله..
مروان: ان شاء الله .. خلاص بقوم اصلي العشا انا .. برمسج عقب
ساره: اوكي بترياك
مروان: اوكي

سكر مروان ويلست ساره في الصاله تطالع التلفون .. الخوف بدى يسري فيها .. استغربت كيف يتها الشجاعه تهدي مروان وتقوله هالكلام .. معقوله هي حامل جين المرض؟ ليش انزين ليش هي بالذات وليش الحين عقب ماملجت ..
تعوذت من ابليس وهي تسمع صراخ البنات وخراشتهن في الجناح وروحت الغرفه عقب ماشافت انه مي ظهرت من الغرفه وملتهيه ويا البنات ..


رايـــكم!

عاشقة اليولات
28-01-07 ||, 02:18 PM
اووووووووووووووووووووووه

جزئين مااا شفتهم ..

بقرااهم برد عليج ..

حلم الطفوله
30-01-07 ||, 09:09 PM
السلام عليكم يا أحلى المزايين المجكنمين:fa35:

مشكوره على هالجزئين ...بس والله اغتبنت عسارونه .... ما تستاهل والله!

وهالمروان أول مره أكتشف إنه غبي .... ما يفكر قبل لا يخبر ساره بهالطريقه الدفشه ! زين ما جلطها


ننتظر الأجزاء اليايه بفارغ الصبر عزيزتي:12:

هزاايم
30-01-07 ||, 11:45 PM
السلام عليكم ورحمه الله

انا واعوذ بالله من كلمة انا
يعجبنيه تفكييركم الواااقعي,,شي حلو مزجتكم من بين الخيااال والوااقع

بغيت اصيح يوم عليا بغت تخبرهم تحريت شي جااااااااايد:fa45:
يا الله بالستر
وكيف سميه إللي تمثل فئه تعيش معنا بالمجتمع:thumbup1: يفكرون تفكير منطقي وهذي عين الصوااااب

وااي:heart: على مي,,غامضتني,,لكن فنانه هالإنسانه,,كيف ربطت سالفه ابوها وكيف استنتجت,,

ياصااحب الظل الطويل افتقدنا وجوودكم الداائم
:fa34: :fa34: :fa34: واشتقنا لضررااايب ام سيف ويا نجمه:tounge:

لاهنتوا عالجزء

جنون امرأة
30-01-07 ||, 11:58 PM
يالله نتريا البارت ..

المزيوونه
01-02-07 ||, 09:27 PM
.
.
.

عاشقة اليولات

بانتظارج :yes:


حلم الطفوله

وعليكم السلام والرحمه يا حلم المجكنمين :fa35:

العفو عزيزتي ..
وانشاء الله ماتدوم الغبنه هذي ..
ما ينلام مروان .. خانه التعبير وحليله ..
ان شاء الله الغاليه .. ما بقى وايد .. وبعدين راح تتولهوون علينا أكيد وع أبطالنا .. :k_harhar1:

.
.
.

المزيوونه
01-02-07 ||, 10:20 PM
.
.
.

هزاايم

وعليكم السلام والرحمه ..

تسلمين عزيزتي ع المرور الحلو .. ويعجبي انا ردج العجيب..

وسميه هاي موضوع بروحها ودمجناه فقصتنا لأن ما يخلو لامكان ولا زمان من ها الفئه ولازم على الشخص انه يفكر صح وما يستعر من اهله اذ شو ما كانت جنسيتهم :yes:

ومي يا حليلها .. ها الانسانه شاله همها وهم الكل .. الله يعينها ..
ونجمه ان شاءالله بتشوفينها قريب :thumbup1:

وحياج عزيزتي..


جنون امرأه

:yes:


.
.
.

المزيوونه
01-02-07 ||, 10:44 PM
الجزء الثامــن والعشــرون

*********************
(الأحد) 24 ابريل 2005
*********************

الساعه 11 الظحى كانت ام سيف يالسه في الصاله ويا ربيعتها ام خالد ووحده من حريم ييرانها بعد .. وطبعا كعادة الحريم سوالفهن ماتخلص.. قطع على ام خالد سالفتها صوت التيلفون وهو يرن ..

ام خالد: هاي اكيد مريوم بنتج
ام سيف: مادري يا ختي.. مساعه مرمستنها .. خل نشوف منو ..
رفعت ام سيف السماعه ..
ام سيف: السلام عليكم
الريال: وعليكم السلام .. هذا منزل جاسم سيف
ام سيف: هيه نعم بلاه جاسم
الريال: انا الاخصائي الاجتماعي .. بس حبيت اسال اذا اطلعتوا على شهاده جاسم للتقويم الثاني ؟
ام سيف: والله مادري هو ياب شهاده لكن من زمان يايبنها
الريال: لا هاي نحن عاطينه اياها اول امس ورجعها هو البارحه
ام سيف: ماشفناها
الريال: عليها توقيع ابوه
ام سيف: يمكن عيل ابوه شافها .. بنتاكد وبنرد عليكم خبر
الريال: مشكوره الوالده .. فمان الله
ام سيف: فمان الكريم
سكرت ام سيف التلفون وهي مستغربه من ها الاتصال.. ليش يعني الاخصائي داق يتأكد ..
ام خالد: ها ام سيف عسى ما شر
ام سيف: لا لا ماشر .. ها استاذ جاسم يتخبر عنه
ام خالد: هيه حليلك يا جسوم ..

وتمت ام سيف ويا الحريم اللي وياها لين ما ترخصن عنها وروحن .. و ع طول سارت تتصل فسيف ولدها تبا تعرف شو سالفة الشهاده هاذي..
سألت سيف اذا وقع على شهادة جاسم اللي يايبنها ها اليومين لكنه نفى ها الشي .. وزاد استغرابها .. رجعت اتصلت ف ريم يمكن جاسم يابلها طاري الشهاده..

ريم: ماقالي انه عطوه الشهاده حتى
ام سيف: جان مب راسب وداسنها عنا .. ابوه يقول ماوقعها و الاخصائي يقول موقعه من الابو ..
ريم: بسم الله لاتقولين جيه امايه شو يرسبه تراني ادرسه واميه ادرسه شو بيرسبه بعد ..
ام سيف: ماعليج هو بيي من المدرسه وانا بتصرف وياه ..
ريم: انزين امايه طمنيني
ام سيف: ان شاء الله .. يالله برايج مع السلامه
ريم: مع السلامه ..
عقب مامرت ساعه ونص .. وصل جاسم من مدرسته هو واخوه مايد ..
فر جاسم الكتب على الارض وطاح ع الغنفه ..
جاسم: ميوود فرلي دبة الماي هاذيج
مايد: ها اندوك القفها..
جاسم: يالله اسميني عطشان ..
ام سيف: قوموا يالله سيري اتسبحوا
جاسم: تعباااااااان ماروم انش

ام سيف كانت مفكره في طريقه تعرف منها اذا كان جاسم هو نفسه اللي موقع شهادته بدون مايراويها حد والا لا.. كانت فايدها ورقه وقلم .. وورقة ايصال عليها توقيع سيف ولدها .. ويلست حذال جاسم ..

ام سيف: مايد ابويه تعال شويه
مايد: ان شاء الله
ام سيف: ابويه تروم تقلد ها التوقيع فها الورقه..
مايد: ممم .. توقيع ابويه؟
ام سيف: هيه..
مايد: ليش ..؟
ام سيف: عندي ورقه وابا ابوك يوقعها لكنه تأخر وايد
مايد: هيه ..هاتي بجرب ..

خذ مايد الورقه الفاضيه من ايد يدته وخذ الورقه اللي عليها توقيع ابوه وحطاهم ع الطاوله وهو يحاول يقلد التوقيع.. نقز جاسم من مكانه وتم يطالع مايد اللي مول ماقدر يضبط التوقيع وينعرف انه مقلد ..

جاسم: انته شدراك ابوي.. هات هات انا بجرب
مايد: امايه طلبت مني انا ..
جاسم: امايه ها ما يعرف انا بوقعلج والله بيعيبج
ام سيف: والله..
جاسم: هيي
ام سيف: عطه ميود خله يراوني ..
خذ جاسم الورقه عن مايد ويلس حذال يدته وهي تراقبه..
جاسم: هاا شوووفي نفسه بالضبط ما يفرقون امبينهم..
ام سيف عقب ماتاكدت انه توقيع جاسم نفس توقيع ابوه قبضته من اذنه
ام سيف: مسود الويه يا جسوم ..عيل انته اللي موقع على شهادتك بروحك ورادنها المدرسه من غير ما تراويها حد هنه ..
جاسم وهو يستغبي: لا ماوقعت
ام سيف: جذاب اليوم المدرسه اتصلوا وقالوا ابوه موقع الشهاده وابوك يقول انا ماشفت لا شهاده ولا وقعت على شي .. واحين ظهرت انته موقعنها بروحك ياللي ماتخيل على ويهك .. جيه شو فيها الشهاده داسنها عنا
جاسم وبلا مبالاه: هي وقعتها انا .. مابا تيلسون تنازعوني
ام سيف: راسب؟
جاسم: لا بس درجاتي نازله وايد ع الحفه
ام سيف: كم يايب
جاسم: 57 في الانجليزي ناجح بس وايد نازل والعربي بعد نازل ..
ام سيف: وشحقه نازل جيه ؟ ماجنه محطيلك مدرس انجليزي يرطن من صوب وريم ترطن وياك من صوب ونعوم قامت بعد تفازعك في واجبات الانجليزي وامك ماقصرت وياك ..
جاسم: انزين شو اسوي انا ماقدر اكثر عن جيه
ام سيف: عنبووه فالانجلييزي والعربي طايح .. شو من لغه عندك عيل انته
مايد: رطين هندي ها خخخ
جاسم: جب انته..
ام سيف: ها كله من اللعب والرباده لكن خبرك عند ريموه
نش جاسم عن يدته وصعد فوق وهو يتحرطم
جاسم: اوووه كلكم فتانين الواحد من يسوي شي.. البيت كله يعرفه
لاقفته ناعمه وهي نازله من الدري
ناعمه: بلاك جسوم
جاسم: اسكتي عني انتي بعد بروحج اكبر وشايه
وروح عنها
ناعمه: وشايه في عينك يا الطفس
ام سيف: خليه خليه ماعليج منه ها مسود الويه
ناعمه: بلاه
ام سيف: موقع في الشهاده مكان ابوه لانه نازله درجاته
ناعمه: راسب؟
مايد: لا مارسب بس علامته نازله
ناعمه: برايه انزين يوم مارسب المهم ينجح
ام سيف: لا مب المهم بس ينجح .. ييلسون يعلمونه ويدرسونه وخلاف ينجح ع الحفه.. ياكل عيشه الطفس


طبعا مانتهت السالفه عند هالحد ام سيف اتصلت تخبر سيف اللي ابدى تسامحه من تصرف ولده وانه كان خايف .. اما ريم كانت رده فعلها غير .. عصبت من حركه اخوها هذي لكن هذا جاسم متعودين ع شطانته ونشاطه المفرط .. وهي لو انها عرست بس بعد ما قصرت وياه كل ما سنحت لها الفرصه يت ودرسته .. صح الاهتمام اختلف عن قبل .. لان قبل كان الوحيد اللي تهتم فيه .. اما الحين شاركه فيها نايف اللي خذا الوقت الأكبر من حياة ريم .. شي طبيعي دام ريلها .. لكن ريم بدت تفكر بأسلوب ثاني تتبعه ويا جاسم دام هاي علاماته عشان ما يفكر انه ريم روحت عنهم وما بتسأل عنه خلاص ..


****

قبل صلاه العصر طلع عمار من الفله وهو يتلفت يمين شمال .. تأكد من خلو المكان وكمل دربه وهو يرمس بالتلفون ..

عمار: لا لا ماعليك .. اصبر انته شوي وانا بمر عليكم .. يالله باي

سكر عمار تلفونه وتوجه للكراج .. ولقى سياره البيت مفتوحه كعادتها مثل مايخليها الدريول دايما وسويجها داخلها ..
ركبها وطلع من البيت قبل ماحد يشوفه .. مر على 3 من ربعه وساروا المسيد يصلون .. وعقب طلعوا يحوطون ..
وظمن حواطتهم وقفوا عند مطعم يطلبولهم سندويشات ولسوء حظ عمار طافت دورية شرطه حذالهم .. وانصاد عمار وهو يحاول انه يتهرب من نظرات صاحب الدوريه عساس ما ايي يكلمه ..
وقف الشرطي يرمس عمار ..

الشرطي: ها شباب .. مبسوطين اشوفكم ..
عمار وهو متلعثم: ماشي نطلبلنا اكل ..
الشرطي: انزين يا الزعيم .. وين الليسن!
عمار: ماعندي ..
الشرطي:لازم ما عندك يبين عليك بعدك ..
عمار: انزين بنرد الحين..
الشرطي: وين بترد..عطني ملكيه السياره ؟
عمار: مادريبها وين
الشرطي: لازم ينحجز الموتر
عمار: لا مابتحجزه مب عاطنك اياه
الشرطي: شو اسمك انته ؟
عمار: عمار خلفان الـ,,,,,,,,
الشرطي سكت وكانه تذكر الاسم..
الشرطي: نايف اخوك ؟
عمار: هيه
الشرطي: اها ..

اهنه ماعرف الشرطي شو بيسوي بها الموضوع .. ولكن تقديرا لمعرفته بنايف حاول انه يحل الموضوع بدون تدخل الاداره ..

الشرطي: قوم انزين بسير وياك البيت وانا بسوق الموتر والدوريه بتلحقنا
عمار: اوكي بس اول وصل ربعي
الشرطي: يتشرط بعد قوم انزل
نزل عمار وساق الشرطي مكانه ووصلوا باقي ربعه واتوجهوا للبيت ..
الشرطي: ازقرلي الوالد
عمار: مب موجود ماشوف موتره
الشرطي: انزين الوالده
عمار: اوكي اتفضل الميلس حياك الله
الشرطي: لا مشكور بس ازقرلي الوالده
دخل عمار الصاله حصل امه يالسه في الصاله تطالع التلفزيون..
عمار: اميه
مريم: انته وين سرت ؟ هالكثر ساير بتصلي العصر مارديت لين احين .. اكيد سرت تلعب كوره والا واقف ويا فروخ الفريج .. انا اتصلت حق امي اتحراك سرت عند عيال سيف قالت ماشافوك
عمار: شوي شوي بسم الله بلاج .. تقول حافظه الرمسه عشان من ادخل تسمع.. تعالي برع حد يباج
مريم: منو يباني ؟
عمار: شرطي
مريم: وابويه .. شرطي .. عوذ بالله شو مسوي
عمار: مب مسوي شي تعالي انتي
دخلت مريم لبست عباتها وظهرت للشرطي
مريم: السلام عليكم
الشرطي: وعليكم السلام ..
مريم: خير ابويه شو مسوي عمار ؟
الشرطي: خير ان شاء الله لكن خالتي هو طالع يسوق بدون ليسن والحمدلله انا هالمره شفته وانا اعرف نايف وقلت مابسويله مشاكل لكن لو حد ثاني شافه مابيخليه في حاله يمكن يحجزون عنه الموتر
مريم: خذه احجزه هووو فكنا منه
الشرطي: لا مايحتاي خالتي لكن لاتعطونه السياره بدون ليسن
مريم: محد عطاه يابويه ..
الشرطي: حصل خير خالتي .. اسمحيلنا ع الازعاج
مريم: مشكوور ابويه مشكوور ماقصرت
الشرطي: العفو ..سلموا على نايف قولوله عبدالله مصبح
مريم: والنعم ..الله يسلمك ماقصرت ماقصرت
روح الشرطي ورجعت مريم تتحرطم ع ولدها اللي كان يالس في الصاله ياكل موز
مريم: مسود الويه انته منو عطاك المفتاح
عمار: بروحي خذته .. وبعدين شو يعني كل الشباب يسوقون بليا لياسن هاييل شرطه الدوريات بروحهم يحبون يتفلسفون من قله المونه مايعرفون شو يسون
مريم: ماعليه الطفس خبرك عند ابوك
عمار: اوهو بتكبرين السالفه ع الفاظي
مريم: تستاهل عيل انا اقولك سير صل وانته تظهر تهوم لا مذاكره ولا عباده
عمار: والله صليت
مريم: والمذاكره ؟
عمار: احين انزين بذاكر شو استوى عاد
مريم: قوم ذاكر استاد تهايت واخر السنه تبى مدرسين عشان تنجح بالدز
عمار: انزين انزين .. جنه محد يدرس عندها الا انا
مريم: كلهم خلصوا وارفعوا الراس الا انته مغصصبي جنك بتحظر ما جستير
عمار: لا اله الا الله ساير اذاكر بس مب تخبرين ابويه ولا نايف
مريم: ان عدت سالفتك هاي والا غصصتبي في المذاكره بخبرهم
عمار: يودت علينا عاد احين
مريم: هي نعم بيود عليك .. يالله انهي
عمار: انزين


روح عمار فوق يراجع دروسه وتمت مريم مكانها معصبه منه لكنها ماتقدر تخبر حد .. ولدها ومايهون عليها يعرف عنه ابوه ويظربه او ينازعه ..

****

كانت مي يالسه في صاله الجناح تحل اسايمنت وفاتحه المسن وتسولف ويا ربعها الموجودين .. يتها منى شاله في ايدها كوبين حليب .. ويلست حذالها وناولتها كوبها ..

منى: ساروه وينها عيل ؟
مي: في الغرفه اظن ترمس ريلها ..
منى: اونج يعني مفظتلهم الجوو انتي ؟
مي: اوني .. ههه اخاف باجر انخطب ولو بغيت ارمس ريلي تستنذل ساروه عليه
منى: يعني مب لوجه الله
مي: ههههه
منى: ميوه بسألج سؤال محيرني!
مي: بلاج؟
منى: اشوفج ها الايام متعاطفه ويا فاطمه يعني؟! شو مستوي تسولفين وياها عادي وامشيه امورج
مي: ههههه الله يخس بليسج عبالي سالفه عندج
منى:وليش هاي مب سالفه .. من متى ابا اسألج ومالقى الوقت..
مي: شوفي الله يسلمج لاتفسرين تصرفي شي ثاني.. انا يوم طاحت علينا ساره حسيت بفاطمه صدق صدق تبا تكون ويانا وما تتخلى عنا .. ماعرف احسها بدت تعدل اسلوبها شوي .. يعني مب شرات قبل وايد تزن وتحن .. فهمت اني مهما صار مستحيل اني احبها كحب بنت وغيره وتحكم او اني اكون لها كلوز بمصطلح بنات ها الأيام.. بحبها مثل ربيعتي وبكون وياها قريبه وبحاتيها وبداريها حالها حال اي وحده من ربيعاتي ..
منى وهي تبتسم لمي: أحس تفكيرج وايد يعيبني.. ليش ماعرفتج من قبل عشان تقنعيني بها الفكره..
مي: ليش يعني!
منى: انتي قبل ماتين السكن شو كانت فكرتج للبنت الي تحب بنت؟
مي: ههههههه انا ايام مدارس يوم اشوف جي المعجبات والي يحبن وحالتهن حاله كنت اضحك عليهن .. احس انها مشاعر مزيفه او مثل ما تقولين عندهن نقص
منى: ليش !!
مي: يعني قبل جي كنت اشوف .. وانقهر من البنت الي تحب وتخلص لوحده ليش ريلها ونحن ماندري .. استغفر الله
منى: هههههه الله ياخذ بليسج يا ميوه.. بس تعرفين لا تجمعين ع الكل!
مي: صح انزين .. ترا قبل ما ايي الجامعه كان تفكيري كله جي بما انه في حب بين بنتين فهو مب اوكي .. لكن تعرفين السكن وايد غيرلي وجهات نظر .. يعني فكرتيه القبليه ساعات اشوفها بين البنات .. لكن في بنات عرفتهن محبتهن لربيعتهن شي ثاني بالعكس واشجع على ها الشي..
منى: كيف يعني
مي: منوه يعني انتي تشوفين ها الكلوز فريند الي حتى امره ماترومين ترمسين وحده منهن من كثر الغيره الصراحه هب حب هذا .. مصاخه .. لكن عرفت بنات صح كلوز فريند وربع وايد ويا بعض لكن هاذيل حبهن لبعض صادق مب بس شوفونا نحن كلوز نحب بعض .. يعني احس قلوبهن ع بعض يدارن بعض مايهونن ع بعض وغيرتهن فحدود هذيل هن صدق الربع القوو .. لكن الي تتحكم فربيعتها وسوي ولا تسوين لبسي ها لاتلبسين ها وتهد عليها الدنيا اذ وحده تعرفت عليها وساعات نشوف عليهن حركات يعني انا مووول ما ابلع الي جي ..

منى اطالعت مي وضحكت ..

منى: تعرفين من جي ياخذون فكره غلط عن سكنا .. سوالف كلوز وسوالف بويات..
مي: هي انزين والقهر انهم يجمعون ع الكل..
منى: ترا بس محط انظارهم سكنا نحن لانه اكبر سكن تقريبا .. ما يشوفون السكنات الثانيه ولا الجامعات الثانيه..
مي: هي والله..

سكتت منى وهي ترفع كوب الحليب وتشرب .. وشكلها سرحان فشي .. وشوي ..

منى: تعرفين ميوه!
مي: شووو؟
منى: ماعرف شو بتكون ردة فعلج مني او من أي صنف من البنات فبالج بس بقولج..
مي: قولي انزين
منى: تعرفين اني كنت ويا وحده وايد قو !!..
مي ابتسمت: هيه سمعت .. وعقب انهيتوا العلاقه؟
منى: هيه .. تعرفين انا صدق حبيتها وكانت أقرب انسانه لي.. لكن مول ماقدرت اللي عطيتها اياه
مي: ياما كنت ابا اعرف اللي استوى بينج وبينها بس ماتجرأ أسألج.. كمليلي شو صار
منى وهي تبتسم: ماشي ميوه .. تميت وياها كورس كامل قامت تتنازع ويايه ع أتفه الأمور .. ميوه أنا انسانه ولي مشاعري مابقولج ماكنت أغار عليها لكن مول ما أتحكم فيها ولا اقولها سوي هذا ولا تسوين هذا وغيرتي عليها ماتكون الا يوم تهملني
مي: انزين
منى: ماشي استوى بينا تتش وقمت كل مره احاول اني اخذ بخاطرها مع اني ما غلطت لذاك الزود بس بينت غيرتي عليها.. وزاد العتب وزاد اللوم .. قصرت ويايه وايد وانا كنت ادوس على ذاتي يا مي واحاول اجبر بخاطري بس عشان ما اخسرها ولو العشره ماتهون..
مي: اخيه وهي شو سوت
منى: كانت قاسيه وقويه.. والله ياميوه انا عمري عمري ماعزيت وحده واهتميت فيها كثر هاي.. كنت بريئه والله.. تعرفين كان يبين عليها انها خلاص مب متقبله مني أي شي لكني كنت احاول واحاول اني ما اخسرها وابين الها مهما صار اللي بينا اكبر عن جي ونحن ربع وايد ويا بعض المفروض مب أي شي بسيط يفرق بينا لكنها ماعرف كيف جي مره وحده تغير كل شي حلو عرفته فيها .. تغير اسلوبها وصارت جافه كنت اسيرلها وايلس وياها واقول ماعليه تحملي هاي ربيعتج لكنها مول ماتسويلي سالفه ما تضحك وياي سوالف بسيطه بس جنه شي يمنعها .. ويوم قلتلها انتي مليتي مني كارهتني تمت تحتشر عليه اونه انتي ليش جي تقولين.

مي تمت تطالع منى اللي كانت موخيه وهي تحاول انها تكمل كلامها..
حست منى بالضعف وغلبتها الغبنه لكنها تمالكت نفسها ..
وواصلت رمستها..
منى: اذكر مره يلست اقولها انتي ليش جي تعاملني .. قالتلي انتي تدرين باللي تسوينه وانا ماعندي أي شي اقوله لج.. قلتلها اوكي غلطت مب المفروض انج اطوفينها ها السالفه وتراعين كل اللي امبينا.. قالتلي ياما طوفتلج امور
مي: يالله عليها وتحاسبج..
منى: ماعرف يا ميوه وايد امور استوت وماذكر كل شي.. بس كانت صدق قاسيه وماتبا تسمع مني أي شي .. حتى قلتلها انتي ليش تحسسيني اني فارضه عمري عليج ليش تحسسيني انج ماعدتي متقبله مني شي قالتلي انا ماقلت جي ولا بينت ها الشي قلتلها اللي تسوينه شو عيل!
مي: انزيين
منى: كانت سخيفه ما قدرت مني والله .. وماشي قمت أبعد عنها وأرد اقول ولو بتم ربيعتي وبتم أسأل عنها .. فالأخير قالتلي خلينا نكون ربع عاديين
مي: احس صعبه
منى: واايد .. غير ميوه يوم انج تميزين وحده عن الباجيات وتكون لج البست فريند.. وفالأخير تقولج والله عامليني عادي.. كيف اعاملها عادي وانا كنت أكن الها مشاعر غير عن العاديات ..
مي: صدق انها هبله .. خسرت اللي صدق مشترنها
منى: كيفها .. المهم انا يوم اشوفها أسلم عليها واروح ماقدر اني اجامل نفسي وانافقها هيه.. ماقدر اتعامل وياها ..
مي: منوه
منى: هلا!
مي: بعدج تكنين الها ها المشاعر؟
منى: همم انا غبيه ادري هي..بس والله اني واايد افتقدها وافتقد ايامها واحس اني ابا اكون وياها نفس قبل لكن مستحيل اقولها ها الرمسه لانها ع قولتها ماتبانا كلوز تبانا ربع عاديين..
مي: يعني كنتوا كلوز
منى: الكل يقولنا كلوز وقصينا على عمارنا وصدقنا ههه ..
مي: اف شو اكره ها الكلمه.. قولي ربيعه قو..سبشل ..بيست فرند..
منى: بناتنا ماعندهن غير كلمة كلوز
مي: سخيفات..
منى:بس تعرفين هي بروحها الحين تشوف كيف انا ما سويلها سالفه واحس كبريائها ما يخليها تصارحني بشي.. لكن نظرة عيونها تبين .. تهربها الدايم يبين .. بس كيفها انا ماقصرت فشي وأسأل عنها من فتره لفتره..
مي: يحيج.. تسوين اللي عليج يعني .. والله ها البنات مشاكل ما يقدرن أي شي يتسوالهن .. من جي انا ماحب اتعلق فوحده مب كل انسان يصدق شعوره وياج الا يوم بتمرين ويااه فمواقف وايده تبين فيها نواياه وبتحسين انه صدق يعزج ويميزج ..
منى: هي والله..
مي: بس احسج من خاطرج حبيتيها
منى: صح حبيتها لكن مب الحب الي انتي ما تدانينه هههه .. كنت احبها واعزها كربيعه مقربه وايد وما اتحمل فيوم انها تبعد عني وتهتم لشخص غيري.. او اني ما اكون اعنيلها شي ..
مي: همم فاهمتنج ..
منى: لكنها ما قدرت أي شي .. خليتها في حال سبيلها وماظنها لقت الربيعه الي بداريها كثري..
مي: هي الخسرانه..
منى: ههه والله يا ميوه جلبتي المواجع
مي: لاتقولين مواجع.. اللي مايباج لاتصيحين تبينه..
منى: هههه الله كريم ..

قطعت على مي ومنى سالفتهم رنة تيلفون مي..
مي: وين ظاهره الشمس اليوم خالي محمد مفتكر يسال عني .. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
محمد: وعليكم السلام .. حشى كلتينا
مي: نسيتنا تراك ماقمت تسال عنا .. من غاب عن عيني سلى عن بالي
محمد: اسال امج واحلام عنج دوم
مي: مايكفي لازم تسالني انا شخصيا يمكن في اشيا هم مايعرفونها انته بتعرفها
محمد: ان شاء الله عمتيه .. اشحالكم
مي: الحمدلله
محمد: اختج اشحالها ؟
مي: زينه الحمدلله
محمد: انتي عندها ؟
مي: هي في الغرفه.. وانا في الصاله ليش؟
محمد : اتصلتبها توه ماردت عليه
مي: اهاا يعني لهاا الاتصال مب حقي ..
محمد: هههه افا عليج .. بنتصلج يبوج لا تحطين فخاطرج.. بس ابا ساروه فسالفه
مي: هي داخل .. احيدها ترمس مروان
محمد: انزين قوليلها تتصلبي احين
مي: ان شاء الله ..
محمد: يالله فمان الله
مي: فمان الكريم .. ماعرف بلاه خالي يبى ساروه
منى: سيري خبريها انزين
نشت مي وسارت صوب غرفتهم لقت ساره ترمس بالتلفون
مي: ساروه .. ساروه
ساره: شو ؟
مي: خالي محمد اتصلبي يباج
ساره: متى اتصلبج ؟
مي: توه
ساره: اوكي .. ها مروان .. خالي محمد داقلي يباني
طلعت مي عنهم وكملت ساره رمسه ويا مروان
مروان: ضاري يدقلج ؟
ساره: مب وايد الا جان في شي
مروان: عيل اكيد يبى يرمسج عن السالفه .. ترا هو اتصلبي بعد بس انا مارديت
ساره: ليش ؟
مروان: اكيد ابويه مطرشنه يسال اذا سويت التحاليل والا لا ..و امايه اتصلتبي ولارديت عليها بعد .. بس رديت ع سلطان ..
ساره: لاتحاتي مروان كل خير ان شاء الله
مروان: وين ماحاتي .. انا شو بيرقدني لين باجر
ساره: مروان اتعوذ من ابليس وكل شي ربك بيسره
ساد الصمت مره ثانيه بينهم .. كلن له افكاره اللي مايشارك بها الطرف الثاني ..
ساره: مروان خالي محمد متصل ع الخط الثاني ..برد عليه وبرجع اتصل بك
مروان : اوكي
سكر عنها مروان وردت على خالها اللي كان متصل ..
ساره: الوه
محمد: السلام عليج
ساره: وعليكم السلام هلا خالي
محمد: اشحالج اميه ؟
ساره: الحمدلله انته اشحالك ؟
محمد: الحمدلله بخير.. اتصلبج ماتردين عيل!
ساره: اسمحلي
محمد: مروان شحاله ؟
ساره: الحمدلله ..
محمد: سار سوى التحاليل ؟
ساره: خالي راشد مطرشنك تسال
محمد: لا محد مطرشني انا بروحي اسال
ساره: ليش ؟
محمد: ابا اطمئن عليكم
ساره: يعني مب خالي مطرشنك ؟
محمد: ساروه شو هالرمسه بعد مطرشنك ومب مطرشنك ..
ساره: تحريت هو يبى يعرف لانه مروان مارمس ابوه
محمد: ومروان شحقه مب طايع يرد على حد .. لا ابوه و لا انا ومايندرى جان حد بعد دقله ومارد عليه
ساره: خالي شو تباه يقولكم يعني انا لو تبى الصدق اتمنى التحليل ها مايستوي لكن اعرف مابتسكتون عنا ولو مب اني سالت حد عن علاج للمرض وحسيت انه فيه علاج صعب ع الاقل احسن من ماشي جان ما تميت اطمنه يسير يسوي التحاليل..
محمد: وشو العلاج اللي خبروج عنه ؟
ساره: لو طلع مروان لا قدر الله حامل الجين .. ايوز نتزوج عادي لكن نسوي فحص للجنين اذا ماكان فيه المرض نخليه واذا
محمد: واذا فيه تعقونه ؟
ساره: هيه
كان محمد ناوي يجادل ساره على هالحل لكن حكمته في وزن الامور خلته يتريث وياخذها على قد تفكيرها في ايجاد أي شكل من اشكال الحلول عشان تتشجع شوي..
محمد: اوكي مب مشكله .. مروان سوى التحليل والا ؟
ساره: سوى
محمد: والنتيجه؟
ساره: باجر
محمد: قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا .. صلي وادعي ربج وكلنا ندعيلكم امايه لاتمين مظيجه بعمرج
ساره: ان شاء الله
محمد: رمسي امج ان اتصلت لاتطنشينها عشان خاطر خالج محمد
ساره: ان شاء الله خالي
محمد: يالله تحملي من عمرج .. مع السلامه
ساره: مع السلامه

سكرت ساره التلفون عن خالها وهي تحس بحرقه في قلبها قبل عينها .. الخوف مستوطن فيها ولاتقدر تشاطره حد حتى مروان نفسه لانه اللي في مروان نفسه اللي فيها .. انفاسهم الصامته خلال التلفون هي بس اللي تشارك الثانيه نفس الخوف والترقب .. اجلت اتصالها لمروان وسارت تتوضأ عشان تصلي وتقرا قران عسى الله يجعل من بعد عسر يسرا ..

****
بعد صلاة العشا .. كانت عليا يالسه فغرفتها وتجلب دفتر تحضيرها .. فكرها منشغل بالسالفه وما تقدر انها تركز .. كانت واعده اتدرس احلام قواعد نحو بعد العشا.. تذكرت وسارت لين غرفة احلام .. دقت عليهم الباب ودخلت ..

احلام: هلا عموه
عليا: ها حبيبتي .. تبيني اشرحلج
احلام: لا برايه عموه ذاكرته توني
عليا: انتي قلتيلي امس انج مب فاهمه
احلام: شكلج تعبانه .. ماروم اعبل عليج ..
عليا: لا عادي فديتج .. هاتي كتبج وتعالي حجرتيه ..

شلت احلام كتابها وسارت غرفه عمتها .. حطت الكتاب وفتحت على واحد من الدروس اللي مب فاهمتنها..
اطالعت عليا الدرس .. وبدت تعطي احلام اساسيات ف الشرح .. فتحت وياها كتاب التطبيقات يشوفن تمارين ..
طلعتلها فقره اطلع منها اعراب الكلمات اللي تحتها خط . الجواب كان موجود فالكتاب بس عليا بغت احلام بروحها تجاوب ..
تمت احلام تفكر وكل شوي تسأل عليا .. اللي اتم متردده فالجواب .. قامت تقولها اشيا غلط وترد عليا تراجع الجواب وتصحح المعلومه ..
حست أحلام انه عمتها مش على بعضها .. فيها شي بس مب عارفه شوهو ..
شكل عليا كان مول مب مركز .. احلام تمت ساكته وحاولت تحل صح وتقارن اجابتها بالاجابات اللي عندها ..

احلام: خلاص عموه فهمته الدرس
عليا وهي متلومه من احلام: فديتج شكلي مضيعه اناا اليوم
احلام: لا عادي فهمته .. تبين اييبلج شي شكلج تعبان.
عليا: لا فديتج .. سيري انتي ذاكري .. وعقب ما نتعشى يمكن بالي يرتاح شويه..واذا بغيتي شي تعالي
احلام: ان شاء الله .. لا انا برد حجرتيه عندي قصيده ما خلصت مذاكرتها
عليا: زين شدي حيلج ..

طلعت احلام من حجرة عمتها اللي تمت يالسه وهي محطيه ايدها ع راسها وتفكر باللي صاير .. مب قادره صدق انها تركز في شي لين ما تتطمن على مروان وساره ..
بعد ماطلعت احلام من عند عمتها .. اتصلت حق مي تسولف وياها ..

احلام: اف تعبت من الدراسه
مي: بعدج فأول الدرب انتي ..
احلام: عندي باجر امتحان نحو وقصيده والله تعبت انا بقميه فالنحو
مي: جان خليتي اميه تشرحلج
احلام: فديتها ماقصرت بس حسيتها تعبانه شويه ومابغيت اثجل عليها
مي: ويه شو فيها؟؟
احلام: ماعرف .. احسها مب ع بعضها
مي: فديتهاا .. بدقلها خلاف اطمن عليها
احلام: يبالج..
مي: وعلومكم بعد
احلام: والله الحمدلله تماام.علومج انتي؟
مي: عايشين فها الدنيا ..
احلام: شحال العرساان؟!
مي: ههه روميو وجولييت..بأنعم حال .. دومهم الا يرضعون التلفون .. منو يقول ساروه جيه بتغدي .. صدق الريل يغير كل شي
احلام: هههههه حليلها .. الحين اظن خفت خراشتها فالسكن
مي: هي تقول البنات مال اول ..
احلام: اليديد حبه شديد
مي: هي والله هههههه
احلام: عقبااااالج يا ميووه ..
مي: ويه .. لا بعدني فديتج مابا املج وانا فالجامعه
احلام: شو لايكون بتخلفين ساروه فحركاتها للبنات
مي: هههه لا فديتج ارتاحي انا ستريت .. ارابع بس ..
احلام: عيل لازم جانب رومانسي
مي: عاد احلام ورومانسيتها الزايده
احلام: خخخ فديتني.. يقولج ضفت فارس عندي ع المسن .. واسولف وياه يبالي اسحب الرمسه منه
مي: انا لله .. رديتي ع ها السالفه.. شتبيبه الريال
احلام: برايه ابا اعرف اذ هو محطنج فباله ولا . يمكن يعني يتخبرني عنج شي مني مناك ..
مي: والله انج يا احلام حاله .. يويلج ان طريتيني عنده عن يصدق عمره اني مطرشتنج حقه
احلام: لا لا ماعليج ..
مي: هذا دح مب مال ها السوالف الله يعينها اللي بتاخذه
احلام: يعني انتي خخخ
مي: مب شرط انا .. لاني لين احين مب متخيله ها الشي .. ولا فبالي .. وماحس انه حرك فيني شي ..
احلام: انتي وايد تكابرين.. عيل ليش تستحين منه وماتتعاملين وياه
مي: لانه هو اللي مايتعامل ويانا ويستحي.. والواحد على هو مايعاملج
احلام: لاااحوول
مي: ههههههههههه فديتج يا احلام .. لازم يحطونج انتي في ها المنظمات مال الامم المتحده ..رعاية الشؤون الاجتماعيه والعاطفيه ..
احلام: يا السخيفه
مي: تعرفين
احلام: شوو!
مي: من كثر ما تحنين على ها الفارس فالأخير انتي اللي بتشبصين فيه
احلام: هههههههه لاوالله
مي: هي صدق
احلام: تستهبلين .. من الله خاطبينكم حق بعض خلاص
مي: عادي عادي احلام كل شي جايز خخخ
احلام: سيري لاه.. انا يالسه اعالج موضوعها وهي تجلبه عليه..
مي: ههههههه المشكله تعالجينها ويا وحده مب فبالها شي .. وتدري انه الطرف الثاني اكيد مب فباله شي..
احلام: وشدراج انتي
مي: احساسي يقول ها الشي..
احلام: لاوالله
مي: احلام حبيبتي انتي صغيره ومب فاهمه عدل .. يوم الشخصين يحبون بعض يكون بينهم تواصل حسي لو ماصارحوا بعض.. أقل شي يكونون حاسين ببعض
احلام: وفلسفة منو هاي!
مي: هيهي افلاطون زمانكم .. مي بنت سيف
احلام: هي انا اقول بعد ..
مي: هيه..
احلام: ميوووه تذكرت شي
مي: ها بلاج؟
احلام: ابا كيمرتج الديجيتال ضروووري..
مي وجنه حد صب عليها ماي بارد: ها
احلام: بلاج
مي: الكيمرا .. هي
احلام: هيه اباها عندنا رحله الاسبوع الياي وابا اخذلي كيمرا اصور

مي وهي تبلع ريجها.. ماصدقت انها تتناسى الموضوع وتشله من بالها ردت احلام فتحت لها المواجع.. الحين كيف بتخبر احلام.. الموضوع محد درابه ولا خبرت حد والاكيد انه احلام بتضايج انها ماخبرتها من قبل ولا خلتها من الناس اللي عرفوا

احلام: ها وينج
مي: وياج.. احلام فديتج ماروم اعطيج اياها
احلام: ليش؟!
مي: هممم احلام الله يخليج هب تطرين السالفه فالبيت مافيني
احلام: شو استوى انزييين زيغتيني
مي: احلام الكيمرا انسرقت عني يوم يبتها السكن
احلام: انسرقت!!
مي: هي وفيها صوري مال الملجه والله اني احاتي السالفه وايد
احلام: بل
مي: لا يزل لساانج جدام خواتي ولا اميه محد يدري ترا
احلام: وجي ما خبرتيني من قبل
مي: ماعرف انا بروحي كنت متضيجه ما بغيت افتح السالفه
احلام: انزين لو منج بحلف بنات الجناح
مي: شو نحلفهم استحي بيقولون شاكه فيهم
احلام: لا تبرئة من الشك
مي: ما سويتها ولا بسويها ها الحركه واصلا محد يدري فالجناح انه مسروقه عني كيمرا.. مروان سوالنا تحيوره اونه وما ردت الكيمرا
احلام: مروان يدري بعد
مي: هي
احلام: وها التحيوره مب بدعه!
مي: انا مادري مروان تكفل بالسالفه.. بس قالي يسونها الحريم عندنا
احلام: وكل شي يسونه صح يعني .. يمكن حرام
مي: احلام هي مب حصر عشان تقولين حرام .. وعن سالفة بدعه انا مادري والله بس تراها ايات قرآنيه مكتوبه فورقه وتحطينها محل الكيمرا شو صار!
احلام: مادري والله ..
مي: مادري جان طلعوا فتوى عليها ولا لا .. بس الحاجه تبرر الوسيله وانا صدق كنت ابا اسوي اي شي عشان ارد صوري .. والله قهر
احلام: الله يعينج .. ماعليه ان شاء الله ها السارقه تكون فيها ذرة ضمير باجيه وتمسح صورج
مي: وين بتيبها ها الذره وهي اتجرأت تسرق.. حسابها عند ربها
احلام: والله ساااالفه عيل !

وتمت احلام تستعبط ع مي وع كيمرتها اللي كانت فحايتها .. ويوم شافت انه مي بدت تسرح شوي قامت اتطمنها وتقولها تنسى السالفه وتدعي من ربها بالستر.. وبعد ساعه من السوالف ترخصت احلام من مي عسب تسير تكمل مذاكرتها .. ومي ردت غرفتها ويلست ويا ساره اختها تسولف..

***********************
(الاثنين) 25 ابريل 2005
***********************

الصبح عقب ماترخص مروان من دوامه طلع اييب نتايج تحاليله اللي سواها بالأمس.. اتصل بساره اللي كانت يالسه في حجرتها من بعد ليل طويل حاربها فيه النوم .. ردت على مروان وهي تحس بوهن..

مروان: الوه
ساره: صباح الخير
مروان: صباح النور اشحالج ساره؟
ساره: الحمدلله مروان انته اشحالك؟
مروان: الله كريم
ساره: مروان تعوذ من بليس بلاك انته جيه متشائم .. مابيصير الا كل خير ان شاء الله .. انته وين ساير ؟
مروان: ساير المختبر اييب نتيجة التحاليل..
ساره سكتت ماتروم وايد اتم تتصنع لمروان لكن لازم تغير مزاجه شوي
ساره: مروان انا مابتخلى عنك
سكت مروان حس بشي في قلبه .. اتهند
مروان: ساره بقولج شي في خاطري ماروم اخليه اكثر ويمكن عقب النتايج ماقدر اقوله ..
ساره سكتت كانها تترياه يكمل
مروان: ساره انا احبج فوق ماتتصورين .. احبج من خاطريه.. بصدق حبيتج وتمنيت اشوف بذره حبنا في عيالنا اللي مادري اذا بشوفهم والا لا .. ساره انتي ماتتعادلين
عندي بذهب الدنيا كلها .. حلمت باليوم اللي يجمعني فيج اللي تكونين لي .. اللي اتخلص فيه من صدودج بحجه او بدون .. اه ياساره امنيتيه في الحياه احين اني اكمل وياج هالدرب للاخر لكن وين تتحقق وكل شي يعتمد على ورقه باخذها من المستشفى

ساره كانت دموعها تتخاطر .. اول مره تحس باندفاع احاسيسها بها الصوره تجاه حد .. كانوا دوم يقولون انها ماتحس وبارده ومايهزها شي .. كانت عكسه الا انه محد قدر يثبت هالشي الا مروان ..

مروان حاول يتمالك نفسه: يالله انا وصلت المختبر ..
ساره: اتصل فيني اول ماتطلع اوكي بترياك
مروان: امسحي دموعج ساره .. انا ماسواها
ساره حاولت تتمالك نفسها لانها كانت تحس انها بتنفجر من الصياح
مروان: مع السلامه

سكرت ساره التلفون بدون ماترد عليه .. وبدت تصيح لين انتبهت مي اللي كانت راقده ونشت على صوت صياح ساره.. مي فتحت عيونها تبى تستوعب شو اللي صاير .. فزت من فراشها على طول وسارت لاختها اللي كانت ضامه ريولها لجسمها وحاظنتنهن وتصيح ..

مي: ساروه شو فيج شو مستوبج انتي من يومين مب على حالج
ساره تصيح مب رايمه ترد ع مي
مي تحاول ترفع ويه اختها من ركبها: قولي بلاج شو مستوي؟
ساره بصوت متقطع : ميوه .. مروان
مي: شو فيه مروان شوياااه؟؟
ساره حاولت تمسح دموعها ومي ساعدتها ويابت لها كلينكس و ماي
مي: ساروه فهميني شو مستوي بينكم لاتخوفيني اكثر
ساره: ميوه في تحاليلي اللي سويتها يوم الخميس طلعت حامله جين ثلاسيميا
مي وهي معقده حياتها مستغربه: من وين ياج ؟
ساره سكتت .. اما مي تمت على استغرابها .. كيف وصللها جين المرض..
مي: ماكانت امبينه عليج اعراضه
ساره: الحين بينت
مي: لاحوول ولا قوه.. انزين ومروان شو بلاه ؟
ساره: خالي قاله لازم يسوي الفحص لانه لو مروان فيه
مارامت ساره تكمل لكن مي فهمت اللي تقصده ساره .. حضنت اختها وهي منصدمه من هالخبر .. مسكينه ساره من يومين تدري وكاتمه في خاطرها .. تمت مي تمسح على شعرها وساره تصيح بس هالمره بهدوء
مي: مروان سوى التحليل ؟
ساره: الحين ساير اييب النتايج
مي: عشان جي انتي خايفه.. لاتخافين ان شاء الله خير ..
حاولت مي انها تهدي ساره لكن ساره كان الخوف مسيطر عليها .. حطت في بالها احتمالات وايد .. ورتبت عليها النتايج اللي ممكن تصير .. وكل احتمال ونتيجه يزيدون خوفها وتوترها ..

****

كان سلطان يالس فحجرته ع الكمبيوتر .. فتح موقع الامارات للاوراق الماليه وتم يتابع المؤشرات ويحسبها فباله وبعد ما خلص .. سكر ليتات الغرفه ونزل تحت .. كان فباله رمسه لأمه .. ونزل يشوفها ..
شاف امه يالسه بروحها عند التلفزيون واتابع برنامج ديني ..

سلطان: ها ام خلوف.. اشوفج بروحج
شيخه: اتريا ابوك ايي .. وخوانك عشان نغرف الغدى
سلطان: جي وين هم؟
شيخه: اكيد العزبه
سلطان وهو ييلس حذال امه: اها .. امايه دعواتج ..
شيخه: ها ابويه شو هناك؟
سلطان: باجر بسير ابيع شي من الاسهم .. شفتهم مرتفعات ..
شيخه: انزين خلهم ياوليدي لين عقب
سلطان: لا ماعليج .. دارس الموضوع زين .. بينزلن عقب .. ببيع منهم جزء وبخلي جزء لعقب..
شيخه: الله يوفقك يا وليدي ..
سلطان: الا اماايه بتخبرج
شيخه: ها ابويه .
سلطان: اشوفج ما رديتي ترمسيني عن بنت الحلال!
شيخه وهي تتطالع ولدها: أي بنت حلال؟
سلطان: ما قلتي بتخطبيلي .. ماشوفج اخترتي حد
تمت شيخه ساكته عنه .. وسلطان يطالعها مستغرب شوفيها ..
سلطان: بلاج امايه؟
شيخه: شوف يا سلطان .. انا دورت فبنات العايله .. محد تناسبك .. الا وحده .. وها الوحده محيره ..
سلطان: يوم انها محيره ليش حاطه أمل فيها ؟
شيخه: يا وليدي انته وهي تتناسبون أكثر ..
سلطان: انزين منو هيه؟
شيخه: مي .. بنت خالتك عليا ..
سلطان رفع حايب وهو يطالع امه باستغراب..
شيخه: شوف سلطان .. انا من البدايه كنت اباك لمي .. لكن خالك راشد رمس جدامي وانا مارمت اقول شي .. وقلت ماعليه سلطان بياخذ ع بغيته .. ويوم يتني ترمسني انك تبا وحده من الاهل ردت فبالي مي .. بس ..
سلطان وهو يطالع امه: بس شوو
شيخه: ماعرف اذ بعده خالك يباها لفارس ولا
سلطان: وفارس يعرف انها مخطوبه له
شيخه: ماظنتي .. هم ما طروا ها الشي للعيال بعدهم صغار على الخطبه .. بس راشد حيرها لولده .. جان دروا بعد مادريبهم
سلطان: انزين يمكن فارس مايباها
شيخه: الله يهديك يا سلطان منوا الخديه اللي مايبا مي
ابتسم سلطان على رمسة امه .. شكلها وايد متعلقه فمي .. وتباها له ..
يمكن مب بس هي تباها له .. يمكن تفكيره بدى ها الفتره يوديه لها .. لكنه يمنعه من ها الشي ..
شيخه: بخطبها لك لكنه مايوز خطبه ع خطبه ..
سلطان: يالله النصيب يوم بيي محد بيرده
شيخه: شوف سلطان.. دام خالك رامس عنها .. سر انته اخطبها من عنده يمكن الظروف تغيرت الحين .. يمكن يوم يشوفك مصر عليها يجدمك ..
سلطان: مممم ماعليه يصير خير .. الا خليفه مافكرتي ترمسينه عن العرس
شيخه: يوم يبا العرس بروحه يي وبيقول شرات انته ما سويت
سلطان: ههههههه حليله ..
شيخه: تعرف يا سلطان ..مي وايد تصلحلك .. وانا مربتنها وجان الله كتبلك نصيب وياها فرحتيه بتكون عن فرحتين ..

سلطان قرب من امه وحبها ع راسها وهو يبتسملها .. شوي دخلوا خليفه وابوه .. واتصلت شيخه فمنصور تقوله ايي يتغدى .. والتمت عايلتهم الصغيره ع سفرة الأكل واتغدوا رباعه .. سلطان أثرت فيه رمسة امه وايد .. وكل شوي تتراواله صورة مي .. بنت خلوقه ومتربيه ..علم وجمال .. شو يبى أكثر .. دعى من ربه انه الله ايسرله امره فها الموضوع ..

****
مروان كان طايح في غرفته .. رغم انه المكيف يشتغل الا انه يحس بحر شديد .. كان يحس انه جدار غرفته بيتطبق عليه .. مايعرف شو يسوي ..اللي صار له ها كله شو اساسه.. اتعوذ من الشيطان لكن مابيده شي يسويه ..
احاسيسه متضاربه ومب عارف يلقاله مينا يرسي عليه .. الخبر قوي وشديد عليه .. مايقدر يصارح به حد .. غمض عينه اللي كانت اتدمع..
كان واقف عند مكتب الاستقبال وهو يعطيهم البطاقه اللي عطوه اياها بالامس ..

الموظف: تفضل انتظر
يلس ينتظر وهو يحس الثواني ماتمر عليه بسهوله .. الثواني صارت ساعات والدقايق ايام ..دخل عند الدكتور عقب ماناداه .. يلس ع الكرسي يترقب لكلام الدكتور ..
الدكتور: مروان انته جيت امبارح مشان تحليل الثلاسيميا
مروان: هيه
الدكتور: الحمدلله يا مروان
مروان ابتسم
كمل الدكتور كلامه: انته مش مريض ولكنك حامل لجين المرض
مروان كانت اثار الصدمه باينه على ويهه
تم ساكت وانفاسه تتسارع
غطى ويهه بايده وسمح لدموعه تعبر عن اللي في خاطره شوي..
تذكر ساره .. اللي مارد عليها خبر .. اتلفت يدور تلفونه اللي كان غالقنه ..فتحه وعلى طول لقى المسجات تنهل عليه .. وأغلبها من ساره .. لكن مامداه يقراهن كلهن لانها على طول اتصلت ..
رد عليها مروان بصوت يحاول يتمالك فيه نفسه: الوه
ساره: مروان وينك انته ليش مسكر تلفونك
مروان: شوي تعبان ..
ساره: سلامات !
مروان: الله يسلمج
ساره: شو يعورك؟
مروان: راسي شوي
ساره: خذ مسكن
مروان: ماعليه
ساره: مروان شو كانت النتيجه ؟
مروان وهو يحاول يستمد القوه عشان ينطق بها الكلام ..
مروان: طلع ..
ساره: شووو طلع مرواان؟!
مروان بصوت مبحوح: طلع فيني الجين ياساره
ساره: مروان عن الجذب ادريبك تبى تسويلي مقلب لو فيك جان من مساعه متصل تقولي..مب غالق تيلفونك طول اليوم ..
مروان مارام يتمالك نفسه لكنه تم ساكت
ساره: مروان قول عاد لاتغصصبي
مروان: ساره قلت لج الجين فيني
ساره: قول والله
مروان وهو يقاوم: والله يا ساره والله فيني ..
ساره سكتت كانت واقفه وهي ترمسه تطلع لها ثياب من الكبت .. اما مي كانت يالسه وياها في الغرفه تشتغل ع اللابتوب..
ساره ماقدرت اتم واقفه يلست ع كرسي كان حذال الكبت..اما مي كانت عينها معلقه على ساره وتصرفاتها ..
ساره: ليييييييش .. ليش جي يستوي فينا ليش
مي فهمت الموضوع .. ساره ماتمالكت نفسها ابدا .. بدت تصيح بشكل هستيري وهي تردد
ساره: حرام والله اللي يالس يستوي ..حرااااام .. ليش كل هذا ياربي ليش .. مروان انا اباااااك مابتخلى عنك ..

كانت هالكلمات وقعها مب خفيف على مروان.. تخلى عن صموده وتخلى عن كل شي كان يمكن يطلعه بصوره رجوليه جدام ساره .. بدى هو الثاني يصيح ..
ساره فرت التلفون وغطت ويها بايدها ..
اما مي اللي كانت تتطالع انفعالات ساره وطت اللابتوب من ع ريولها و ركضت لاختها وحظنتها وساره بعدها تصيح بصوت خلى البنات اللي برع الغرفه يسمعنها ويتراكضن صوب الحجره..
مي: اسكتي ساروه لاتسوين جيه
ساره: ميووووووه خلاص مروان طلع فيه الجين تعرفين شو يعني طلع فيه ..
ااااه ياميوه ليتني اموت ولا اسمع هالشي
مي: ساروه بس بس

كانت مي تحاول تمسك اختها اللي كانت مغطيه ايدها بويها وتصيح .. مي مرتبكه اول مره تشوف ساره جيه ..
في هالوقت دخلن بنات الجناح منى ووياها ثنتين .. وكم وحده تمن واقفات عند باب الحجره يشوفن شو صاير وهن زايغات ..

منى: بلاكم شو بلاها ساروه؟
مي: تعالي تعالي يوديها برقدها ع السرير
منى: شو مستوي؟
مي صرخت ع منى بدون ماتحس: تعالي اقووولج عقب بخبرج

حاولوا يمسكون ساره لين وصلوها للسرير .. ورجعت مي تطالع التلفون لقت مروان سكر .. غمضوها هم الاثنينه قلبها تم معورنها عليهم .. كيف يصير جي لاثنين مناهم كان اليوم اللي بيجمعهم رباعه .. ردت يلست حذال ساره اللي دموعها مول ما وقفن في النزول .. طلعت منى البنات من الحجره اللي تمن يتساءلن شو صاير ومنى بروحها ماتعرف تفاصيل الحدث الا اشيا بسيطه قالتلها اياها مي ..



**********************
(الثلاثا) 26 ابريل 2005
**********************

الصبح الساعه 10 انتبهت مي من نومها .. صدت ع سرير ساره اختها ولقتها طايحه ع ظهرها .. حاولت تركز فيها اذا راقده والا .. بس كانت ساره ساكنه وما تصدر اي صوت ..

مي: ساره .. ساره
التفتت ساره وكان يبين من ويها انها كانت واعيه مب راقده ..
ساره: شوو؟
مي: انتي مب راقده ؟
ساره: لا ..واعيه
مي: ليش ماداومتي مب دوامج 8 ؟
ساره: مابا اداوم
مي: ساروه من الله غايبه في هالمواد من قبل عن اييج حرمان!
ساره: ميوه قلت لج مالي خاطر لشي خليني

التفتت ساره عن مي وغطت ويها بلحافها .. وقت بسيط بس اللي رقدته من امس .. تحس بالضيج مسبب لها تعب في ساير جسمها .. وماتقدر على أي حركه غير انها تتجلب ع سريرها .. كل ما بغت عينها تغضي تنش وهي خايفه وتتلفت يمينها وشمالها وترد توطي راسها .. ها حالها طول الليل .. وكل ما تتذكر كلام مروان تحس بقلبها ينزع من صدرها .. تحس مثل بجرح ففوادها وجنه ملح مصبوب عليه يحرقها ويلسعها .. دموعها تنزل من غير ما تحس فيهم .. حتى لو هي غفلت فنومها صوت مروان يتردد فذهنها الصاحي اللي يفكر ..
لو اي شخص شافها وهي بها الحال بيعرف الحب الحقيقي شو يسوي .. الحب الطاهر اللي عطته مروان من بعد ما صار حلها وحلالها.. مب سهل اللي قاعد يصير .. ومب هين أبدا مجرد تمر فكرة على البال عن فراق الأحباب..
نشت مي من على سريرها وعيونها تناظر ساره اللي لافه بويها الصوب الثاني ..
وقفت مي بالقرب من ساره.. بس ماقدرت انها تكسر جوها هذا ..
طلعت اغراضها وسارت الحمام تتغسل .. ويوم خلصت سوت حليب وصمون وجبن لها ولاختها .. تقربت منها ويلست ع طرف الشبريه..

مي: ساره
ساره: هممم
مي: قومي كلي شي انتي مب ماكله من البارحه..
ساره: مابا
مي: عشان خاطريه ساروه قومي انا بتريق وياج
ساره: مابا ميوه مابا شي مب يوعانه ما شتهي الاكل مول..
مي: ماعليه انزين عشان ترومين تشلين عمرج شوي انتي بروحج عندج فقر دم وتعبانه.. كلي شويه بس..
ساره نزلت اللحاف عن ويها اللي كان مصفر من الارهاق والصياح ..
مي: شوفي ساروه سويت لج حليب وصمون جبن .. حرام عليج انا من ييت الجامعه حتى يوم ايوع ماسوي لعمري واحين سويتلي وسويت لج ..بتكسرين بخاطريه يعني ؟
ساره سكتت
مي: بتاكلين وانتي ع السرير؟

هزت ساره راسها الايجاب وربعت مي يابت صحن البلاستيك اللي فيه الصمون وشلت كوب الحليب بايدها .. ويلست ع السرير مجابله اختها وناولتها الصحن والحليب ..وهي خذت صمونتها بعد وتمت تاكل وياها ..

ساره: اميه مارمستج ؟
مي: امبلى اتصلت بس فليل الساعه 2
ساره : شو قالت ؟
مي: ماشي بس تسال عنج
ساره: خبرتيها صح
مي: هيه
ساره: شو قالت ؟
مي: ماشي بس سالت عنج .. مارمستي مروان انتي ؟
ساره: امبلى الفجر رمسته

مي سكتت ماعرفت شو بتقول حق اختها ماتبى تفتح الموضوع اكثر عشان تقدر ساره تكمل ريوقها .. كانت تشوف ساره اللي كانت ماسكه السندويشه وتتاملها كانها اول مره تشوف خبز في حياتها .. وتبلع اللقمه بكل صعوبه وكأنها تتجرع سم
ماقدرت تكمل السندويجه كلها ووطتها فالصحن ..

مي: ليييش؟؟
ساره: بس مي كلت لقمتين واحس بلوعه فضيعه مب قادره ابلع شي ..
مي: مب زين علييج ساروه
ساره: والله ميوه ..يوم نفسيتي تتعب ما قدر اكل شي.. بحاول اشرب الحليب
بعد ما شربت ساره الحليب .. وطت الكوب وردت تتسلقى ومي مازالت يالسه مجابلتنها ..
مي: شو بتسون احين ؟
ساره رفعت جتوفها كانها تقول ماعرف
مي: هممم.. انزين امس على شو اتفقتوا انتي ومروان ؟
ساره: انتم ويا بعض
مي: وقوم امايه بيرضون ؟
ساره: مايخصني فيهم .. انا مابودر مروان
مي: وهو شو رايه ؟
ساره: من رايي
مي: وشو بيكون حل هالموضوع ؟
ساره: انا خبرت خالي محمد امس .. اني سالت عن الموضوع وقالوا ممكن نتزوج بس في كل مره احمل فيها نفحص ع الجنين وهو في البطن ان كان فيه المرض يسقطونه
مي: كم بتوبلين تعقين عيالج .. وبعدين هالشي حرام
ساره: لا عادي
مي: منو افتى انه عادي
ساره: اوكي خلاص مانبى عيال ..
مي: عيل ليش معرسين ؟
ساره: مب لازم اللي يعرسون اييبون عيال .. صح هم زينه الحياه .. بس لو لازم نيبهم جان الله ماخلى بعض الناس عقيمين .. ها معناه انه مب واجب نيبهم
مي: ساروه تعوذي من ابليس

وطت ساره راسها ودموعها رجعت تروي مجاري الدمع اللي من البارحه وهي تنهمر على خدها وماكان لها نصيب طويل من الجفاف..
اما مي مابيدها شي تسويه لاختها .. اللي بتقوله شي واللي بيقولونه اهلها شي ثاني فالاخير مابيكون في فايده من أي شي بتقوله ..
طنشت هي الثانيه محاظراتها وقررت تيلس ويا ساره لين تيها اسما بنت عمتها تيلس وياها او لطيفه .. خوفا من انه يغمى عليها او تتعب ومحد عندها ..

****
العصر وبعد الحاح مبارك ربيع فارس .. وافق فارس انه يطلع ويا ه يتمشون ع البحيره ..منها يغير جو بعد ما تلقى خبر مروان الي نكد فيه ومنها يمر على مكتبه يدورله كتاب يساعده فالبروجيكت ماله..
في طريقهم للبحيره كان مبارك يرمس في التلفون وفارس يسوق ..

مبارك: قلت لج من قبل انا كيف .. بحاول .. بس ماظمن انا خبرج تراني .. اوكي برمسج عقب يالله باي ..
سكر مبارك عن البنت اللي يرمسها وصد حق فارس وهو يبتسم
مبارك: شعليك ناس يسالون عنك
فارس صد صوب ربيعه ورجع يركز في الشارع جدامه
فارس: منوو
مبارك: اخت ربيعتي تبى تتعرف عليك .. تحيد اللي شفناهم في صحارى ذاك اليوم يوم نسير انا وانته نتعشى ..
فارس: انته شفتهم .. انا مانتبهت لحد
مبارك: المهم شافتك وعيبتها .. ها اتوكل واعطيها الرقم ؟
فارس: وين تبى انته ؟ لاتعطيها ولا شي .. منو قالك ابا ارمسها ..
مبارك: يقولك رمس اللي تباك ولا ترمس اللي تباها
فارس: تحيدني مب راعي هالسوالف .. فاضيلهم انا ؟
مبارك: فروس يعني بتقولي انته عمرك مارمست بنت فالتلفون؟
فارس: والله عمري مارمست بنت فالتلفون
مبارك: معقوله
فارس: ليش تتحرى كل الناس فاضيه تلعب ع بنات خلق الله
مبارك: مب لعبه انا ماجذب عليهن اللي ترمسني تعرف ارمس غيرها وهي نفس الشي احين البنات هن اللي يلعبن ع الشاب هب هو اللي يلعب عليهن
فارس: وشحقه هاللعبه كلها والصدعه ..
مبارك: تعودت لكن انته ماعرف كيف غير عن الشباب
فارس: انته تعودت ترمس بنات .. وعندكم الرجوله تثبتونها بعدد البنات اللي تعرفونها انته وغيرك .. اما انا الرجوله عندي يوم ارفع راس ابويه وابني مستقبلي صح .. باجر بيقولون فلان مهندس وحصل تقدير امتياز مابيقولون فلان عرف 20 والا 30 بنت ..

مبارك حاس بوزه ماعرف كيف يرد ع فارس .. كلن له اطباعه وتفكيره اللي ينفرد به عن غيره هو بالنسباله مايقدر يعيش مثل فارس همه كتبه ودراسته بس .. رجع رن تلفونه ورد يرمس فيه لين وصلوا البحيره
.. لف فارس ع مبارك وشافه لاهي بالتلفون .. شل هو بعد تيلفونه ودق ع رقم اخوه..
تم يرن لين ما قطع .. ورد مره ثانيه يتصل .. بعد ما يرد عليه ..
عق فارس التلفون ع ينب وهو متغصص .. لف عليه مبارك اللي استغرب من حركة فارس هذي وسكر على طول عباله انه متغصص منه ..

مبارك: سوري والله
فارس وهو يشوفه: ليش.؟
مبارك: التهيت عنك فالتلفون ..
فارس: ههه عادي متعود ..
مبارك: ما تقصد.. عيل بلاك متغصص
فارس: لا عادي
مبارك: امبلا شكلك يبين
فارس: هممم
مبارك: ارمس بلاك
فارس: مروان مغصصبي
مبارك: ليش بلاه؟!
فارس: ادقله ما يرد عليه.. والله انه يستهبل.. ما يرمس حد موول
مبارك: ليش شو مستوي متزاعل ويا حد شي ؟؟
فارس: لا
مبارك باستغراب: عيل شو مستوي
فارس والكلام ينساب منه من غير ما يفكر فيه او حتى يمهل عمره انه يفكر هل ممكن يطلع اللي فخاطره او يسكت عن الموضوع كونه عائلي ..
فارس: مروان بينفصل عن حرمته
مبارك: لييييش!! توهم مالجين
فارس: ربك رايد
مبارك: خبرني شو مستوي
فارس: طلع فيهم هو وحرمته جين الثلاسيميا.. مالهم حل غير الطلاق..
مبارك: لاحول ولا قوه .. وليش من قبل ما كنتوا تعرفون؟
فارس: لا .. ماكنا متوقعين ..
مبارك: وفحص الزواج ما طلع ها الشي؟! عنبوه عقب ما ملجوا اكتشفو
فارس: فحص الزواج بس عن الامراض المعديه والوراثيه ومافيه فحص للثلاسيميا..
مبارك: اونه
فارس: هي ..
مبارك: يالله تعينهم .. وخلاص يعني بيطلق؟
فارس: ترا اللي مغصصبي انه مروان موقفه وايد سلبي .. اندقله مول ما يرد علينا.. انزين رد بس بنطمن عليك ما بنقولك شي .. يقهر
مبارك: عاد مخلنكم تحاتونه
فارس: والله ها خبله ما يفكر بعقله.. يخلي قلبه يمشيه.. اخاف عليه يسوق وهو مسهي ويصير شي لا سمح الله .. اخاف يتعب ومحد عنده .. شو من الرياييل هذا .. ياهل هب ريال ..

مبارك وهو يطالع فارس اللي يبين عليه الانفعال .. اللي يسمعه يرمس يقول هو الاخو الكبير مب مروان .. بس ما ينلام من خوفه على اخوه .. وهو يدري انه مروان عاش حياته همه ها الساره .. بعكسه هو اللي ما فكر فها الجانب العاطفي فحياته أبدا .. يحكم على الأمور بعقله من غير ما يلجأ للمشاعر من جي تبين قوته.. لكن مروان أي قوه بيستمدها من ورا ها الحب اللي صار على وشك الانهيار!

فارس: همم
مبارك: هد عمرك انته واخوك ان شاء الله ماعليه باس ..
فارس: شو بنقول يا خوك.. ربي يفرج كربته ان شاء الله
مبارك: ان شاء الله .. عاد سر انته سو بعد ها الفحص اطمن على وضعك قبل ما تخطوا اي خطوه
فارس: ان شاء الله بسوي بس يوم بفكر اخطو ها الخطوه
مبارك: يعني تبا تقنعني انه محد فبالك
فارس: ههههه ليش انته مصر يعني تعرف؟
مبارك: احسكم ما تياوزون الا الاهل اكيد حد فبالك
فارس: عقب سالفة مروان تباني افكر فالاهل .. لا ابويه
مبارك: ترا عشان جي اقولك من الحين سو الفحص واطمن..
فارس: يصير خير .. تأكد اني ما بمشي فدرب الهوى الا لما اتأكد من انه كل شي سليم وفي السليم
مبارك: هههههه يعني نغزه هاي
فارس: ههه كيفك افهم اللي بتفهمه.. يلا انزل انته خلنا نتمشا ..
ونزلوا ثنينهم من السياره وتموا يتمشون وهم يشاركون بعض مختلف المواضيع .. ويلس فارس يتذمر من دكتوره اللي ملعوزنه ها الكورس ومبارك يضحك عليه وعلى مواقفه ويا ها الدكتور..

****
بعد صلاه العشا يلست ريم تحت ويا عمار ونوره تتريا نايف وعمها يردون عشان يتعشون .. وكانت في خاطرها ضايجه .. امها خبرتها عن اختها ومب عارفه تخبر زوجها او انه الموضوع لازم يكون مكتوم لين ينقضي فيه حل ..
تمت الافكار تروح وترد فبالها تحاول انها تلقى حل يرضي الطرفين لكن كل ما تتوصل لحل يكون هو الطلاق انسب حل .. حست بغبنه فحلجها بس ما قدرت انها تنزل دموعها فها الوقت ولا قدرت انها ترفع السماعه ترمس اختها لانها تدري ما بتقدر تواسيها فشي وهي بعيد عنها..
انتبهت ريم لساعتها وحاولت انها تتناسى الموضوع اللي شاغلنها ..
وتذكرت انها قبل ما ايي نايف تبا تعدل الفراش فوق عقب ما نشت من النوم المغرب.. لمحت الشغاله داخله تحط العشا ع الطاوله .. ورمستها بكل لطف ..

ريم: شيريل عقب ماتحطين العشا سيري رتبي شوي فراشي فوق

الشغاله اطالعت ريم وروحت عنها وكان يبين من نظراتها انه مب عايبنها اللي تقوله ريم ...
سكتت عنها .. ويلست تجلب في قنوات التلفزيون .. وسمعت صوت الشغاله تتحرطم على عمار اللي كان ساير المطبخ .. وعقب سمعت رضه باب المطبخ وعمار ياي صوب الصاله ..

ريم: عمار بلاها الشغاله ؟
عمار: خل تزول
ريم: متضايجه يوم اني قلت لها عدلي الفراش ؟
عمار: خايسه هاي تتحرطم اونه ليش نايف ماييب لج شغاله وهي عندها شغل وايد
ريم: انا كنت مفكره اييب لي شغاله بس عموه ماطاعت وقالت انه انا ماعندي شغل عشان اييب لي شغاله واكود الخدم في البيت.. خلها برايها بروحي بسير اعدل الفراش ...

صعدت ريم تعدل فراش الغرفه .. ودخنتها رغم انها تحس بصداع فراسها..ماتدري هذا هو الصداع القبلي او تحس فيه لانها تضايقت.. في هالوقت وصل نايف .. ودخل قسمهم وشاف ريم فالصاله تحوط وفاديها المدخن ..

نايف: السلام عليكم
ريم: هلا وعليكم السلام ..
نايف وهو يستنشق الجو: يا سلاام
ابتسمتله ريم ..
نايف: شحالج غناتي
ريم: الحمدلله ..
نايف: تعشيتي؟
ريم: لا بعدنا نترياكم..
نايف: زين عيل ببدل ثيابي انا وبننزل رباعه

بدل نايف ثيابه في حين كانت ريم تعدل بعض الاشيا في الغرفه وتطلع ثيابها حق دوام باجر .. ويوم خلص نايف تبديل نزلوا هو وحرمته .. وع الدري سمعوا صوت خلفان ينازع حد .. كمل نايف دربه يبا يعرف شو السالفه .. اما ريم تراجعت لغرفتها .. شوي ورجع نايف فوق عند ريم اللي كانت يالسه تكوي عباتها ..

نايف: ريمان .. ليش ماخبرتيني انه الشغاله ماطاعت ترتب الفراش وتحرطمت ؟
ريم: وليش اخبرك ..
نايف: شو ليش تخبريني لازم تخبريني عشان اتصرف وياها
ريم: ابوك توه معصب عليها؟
نايف: هي انا بروحي زغت نزلت اركض.. انزين ليش ماخبرتيني؟
ريم: ناايف السالفه ماترزى عشان ارمس عنها وعادي انا كل شي اسويه بروحي وهي نادر جان بتدخل تنظف وانا بعد افازعها .. وانا حاليا هب محتاجه شغاله يوم بحمل وبيكون عندي بيبي هاييج الساعه بحتاج شغاله وانته مابتقصر بتيبلي..
نايف: بس هاي غصبن عنها تخدمج مب من زود الشغل عندها
ريم: نايف انا مابا اخسر اهلك اللي هم اهلي عشان شغاله .. ولا ابا اقولك شي لين انته تسمع منهم شرا ماقالولك احين ..
سكت نايف .. ريم حكيمه في تصرفاتها وتحاول تحافظ على علاقتها مع زوجها بدون ماتخلي مجال للامور التافهه تخرب عليها ..
نايف: ابويه ادبها الخايسه .. عمار خبره وكنت بزيدها لكن ابويه كفى .. قومي ننزل نتعشى
ريم ابتسمت له: ان شاء الله

نزلت ريم تحت ويا نايف وهي تتحاشى تفتح الموضوع لانها مثل ماقالت انها ماتبى تخسر اهله او يظايجون منها على أتفه الأمور وماتباهم يظنون ولو فيوم انها دخلت البيت وتملكت ع كل شي او في شي من نظامهم القبلاني تغير عليهم .. مهما كان هي غريبه في هالبيت والشور مب شورها حتى لو هم ماحسسوها بها الشي ..وهالموضوع بكامله مايهمها جدام اللي كان في خاطرها من هم شالتنه على موضوع ساره ..

****
طلع مروان لاقرب صيدليه ياخذله بندول عقب ماخلص اللي كان عنده ويحاول يخفف به صداعه اللي ملازمنه من يومين ..
في هالوقت رن تلفونه اللي ماسكت من الاتصالات اللي كانت توصله ومايرد عليها.. لكن هالاسم اللي طالع الحين اول مره يكون من ضمن الاتصالات اللي يته خلال هاليومين ..
فكر يرد عليه والا لا .. وقبل مايقرر كان المتصل سكر ..
خلى تلفونه في السياره ونزل الصيدليه ياخذ اللي يباه .. ورجع يجيك على تلفونه ولقى مكالمتين ومسج ..
"انا في العين ياينك .. رد عليه"
ورجع التلفون يرن مره ثانيه .. وهالمره رد عليه مروان

مروان: الووه
سلطان: انته وينك اتصلبك ماترد
مروان: موجود كنت نازل الصيدليه
سلطان: خير ؟
مروان: اخذ بندول راسي يعورني .. انته في العين صدق؟
سلطان: هيه عيل جذب!
مروان: اها ..

وصف مروان المكان الي هو فيه لسلطان ودلاه ع الدرب لين وصل عنده.. نزل سلطان من سيارته وسلموا على بعض ..

سلطان: بركن موترك وتعال اركب ويايه
مروان: وين بتسير ؟
سلطان: تعال انته بحوط وياك وببات عندك اليوم
مروان: حياك الله ..
وقف مروان موتره وركب ويا سلطان ..
سلطان: وين عندكم مطعم سندويجاته فنانه
مروان: انا ماشتهي جان انته تبى بدليك
سلطان: مب ع كيفك انا ياينك وبتاكل ويايه
مروان: صدق سلطان ماشتهي
سلطان: دلني انته عقب بتفاهم وياك ..
مروا خذوا سندويجات ووقفوا فوق جبل حفيت ..
سلطان: ماشي بحر في العين قلت اوديك اليبل
مروان: انا اصلا احب ايلس اهنه
سلطان: انزين بتقولي احين ليش معاند وماترد على خالي؟
مروان: سلطان شو تباني اقوله انزين ..انته قولي
سلطان: رد عليه اسمعه شو بيقولك
مروان: ابويه مايعرف يتفاهم وانا اصلا مابا اتفاهم لانه اللي انا اباه هو مايباه
سلطان: وانته شو دراك باللي هو يباه
مروان: اعرف ..
سلطان: انته في بالك حل ثاني ؟
مروان: انته بعد وياهم نفس التفكير ؟
سلطان: انا لا وياهم ولا وياك .. لانه انا رايي مابيزيد ولا بينقص في الموضوع
مروان: سلطان انا مابا افارقها
سلطان: وهي كيف موقفها
مروان: نفس موقفي واشد .. ع كثر جمودها ماتوقعت بتكون جيه رده فعلها ماتوقعتها تكون اخس عني

سلطان تنهد شو يقدر يقول حق ولد خاله .. هو قبل ماييه حط نفسه بمكانه .. صحيح هو ماجرب يحب يوم من خاطره لكن بغض النظر عن الحب لو هو كان يتمنى وحده ويوم صارت في حوزته يفقدها .. حس بها الشي صعب على الرغم من انه ماعايشه بالواقع .. فكيف بموقف مروان ..لكن هو ياي وناوي انه يهدي مروان عشان يقدر يرجع وياه باجر ويمكن في بيته يكون له تفكير من نوع ثاني او ع الاقل يهدى بدل ماهو مأزم نفسه ومأزمنهم في البيت بتطنشيه لهم وعدم رده عليهم..

سلطان: وانته بتم حابس نفسك اهنه وماترد عليهم ؟
مروان: هيه لين يسكتون عني وييأسون مني
سلطان: ارجع انته باجر ويايه واهناك محد بيروم يجبرك ع شي ماتباه
مروان: مابا ارجع
سلطان: مروان هذي حرمتك وانته مسؤول عنها ومحد له الحق شرعا يحكمك تسوي شي وترا أي شي بالاكراه باطل شرعا فليش انته خايف
مروان: انا مب خايف بس انا مابا اسمع كلام زياده في الموضوع اخاف كثر الدق يفج اللحام .. خلوني اعيش وياها ع الاقل فتره اشبع منها
سلطان: اللي يحب شخص لو يعيش وياه العمر كله مايشبع منه .. لاتقص على عمرك وتزيد امورك تعقيد .. كون اقوى من جيه وواجه مصيرك وياها وحددوه باللي تحسونه يرضى ربكم قبل غيركم


مروان سكت .. وجود سلطان وياه ساعده لانه ماكان له حد يشكيله .. الوحيده اللي يرمسها كانت ساره وكيف يشكيلها من موضوع هي الاساس فيه ..
رجعوا السكن متاخر من عقب مايلس مروان يفضفض لولد عمته ويرمس براحه عن كل مايخالج خاطره .. ويطلع مافي قلبه ..وقدر سلطان يقنعه يرجع وياه باجر والعالم الله شو يخفي له باجر ..


** تنويه **

نحيطكم علما بأن أحداث القصه جرت في سنة 2004-2005 وأنه حتى مايو 2006 لم يتظمن فحص ما قبل الزواج الفحص عن مرض الثلاسيميا واقتصر على الأمراض المعدية والوراثية وقد تم التأكد بشكل آلي من مركز الطب الوقائي في كلا من رأس الخيمة و أبوظبي .. وبشكل فعلي من خلال الاطلاع على حالة زواج حديثة لأحد الأقارب وكان من خلال المعلومات التي حصلنا عليها أن فحص ما قبل الزواج سيتضمن فحص الثلاسيميا ابتداءا من سبتمبر 2006 وهذا والله أعلم ..

كما ننوه ان كل ما ورد فالقصه ماكان الا من بعد تحري دقيق للمعلومات وصحتها من الجهات المعنيه ولم تكن مجرد روايه بقدر ما هي انعكاس للواقع..

وشكـراً

حلم الطفوله
01-02-07 ||, 11:28 PM
المزيووووونه .... أحبطتيني والله ! ما يستاهلون ساره ومروان :(

إن شاء الله البارت الياي تكون أحداثه أحلى عزيزتي

هزاايم
04-02-07 ||, 03:58 PM
تعرفين يوم الوحده تريد تخرب على عمرها وش تسوي
تقرى التنويه عقب تقرى القصه
هاااي انا الذكيه قريت التنويه خربت على عمري الإثااره
:a058: :a058: :a058:


هالجزء كوليكشين حلو جميل,,يمزج بين الونااسه والحزن

واااي فديتها ام سيف,,هالإنساانه الصرااحه :thumbup1: نمبر واان
عجبتنيه حيلتها على الأولاد

وحوار منى ومي
:surrender: اكتشفنا المستخبي"اظهر وبان وعليك الأمان:tounge: "
صدق تصير هالأشيااا,,لكن للأسف البعض يفسرها بناحيه ثاانيه

موقف ساره ومرواان
مدري يمكن أول ياهل مايكون ضمن 50% إللي راح ينصابون بالمرض
لووول تذكرت كلاسات الأحيااا وتذكرت جدول الورااثه والحسبه زمناااااااااااااااااااااا ات:fa46:
حزنت لحالها"لو مش قاريه التنويه كنت بصيح اعرف عمري :icecream: "

سلطااان
هالأنساان من البداايه اقولج هالشخص غير لنا مفهووم كل سلطان عرفنااه
لكن ثبت ليه انه من نفس الجبيله
ماشاء الله عليه يفزع لك وقت الحاجه
يعجبني تفكييره "هب قبل غربلات ابلييسه"

صدق صدق استمتعت بالجزء
سلمت يمناكم لاهنتوا
ومره ثاانيه ماراح اتفلسف واطمش على اشياا مكتووبه تحت
عسب مااحرق على عمري المفاجآت
صيفنا مدهش:glare: "وش يخصه مدري"

والسمووحه عالإطاله

شمه
04-02-07 ||, 09:45 PM
المزيونــــــــــــــــــــــــــــــه..

كم مره قايلين لج ما نبى مأســي ..كم مره..هاه !؟

انزين مروان وساره ..عادي يروم يتزوجون بلاهم معقدين السالفه وحده من اهلنا بعد نفس الشي عرفوا بس ما كبروا السالفه وعرسوا ..و حتى وحده ربيعتنا وما شاء الله الحين عندهم طفليـــن بس ما فيهم شي الحمدلله ..يعني كل شي جايز ..لا اتعقدين الامور بليز..

هزاايم
04-02-07 ||, 11:20 PM
الله شمه
انتي فنانه
شفتي يعني لو حاطه في مجرياات الأحداث ان عيالهم بهم شي
غيري ترى عندنا ادله من الوااقع

عااشت ابله شمه
دمتي للوطن وللمواطن ذخر وسند

المزيوونه
07-02-07 ||, 08:44 PM
.
.
.


حلم الطفولة

افا ليش الاحباط!
البارت الياي ان شاء الله يعيبكم .. وينال على رضاكم .. لأن متعوب فيه من الخاطر..


هزاايم

هههه خلج ليش مستعيله .. ماعلي ماحرق عليج وايد .. :k_harhar1:

وها الي حاولنا انه نسويه.. مانخلي القصه تمشي ع روتين واحد مهما كان الحدث سايد..
ام سيف حيلتها مب سهله.. يقولج حكمة الكبار :yes:
منى ومي.. هاي احدى الحوارات الي وايد تصير بين البنات .. ونفس ما قلتي الناس يفسرونه بشكل ثاني.. وانا ما اقول انه كل الحالات وحده .. لكن لا تعممون وياليت توصل الفكره لكل الي تفكيرهم جي..

مروان وساره.. الله يعينهم .. خربتي على عمرج ردة الفعل الطبيعيه شو نسويبج ام عييله..
وسلطان ههه يا حليله على نياتكم ترزقون صاير ..

وحياج الله عزيزتي ..

.
.
.

حلم الطفوله
07-02-07 ||, 08:54 PM
أحلى المزايييين المجكنمين الحلوين الامورين الشطورين :)

متى بتنزلين البارت الياي! تراني أتريا بفضووووووووووووووووول شديد:)

المزيوونه
08-02-07 ||, 03:28 PM
.
.
.

شمـه



كم مره قايلين لج ما نبى مأســي ..كم مره..هاه !؟

:fa46: الحياه ما تمشي دايما على الي نباه.. فيها الحلو وفيها المر ..

مروان وساره :k_icon9:
موضوعهم حيّـر العلماء ..
بنشوف شو راح يصير..

هزاايم

ههه بنتريا ثرنا لين اييبون عيال .. ما تشوفين انه القصه طولت وايد ولازم ننهيها!
:fa46:

حلم الطفولة

أسخن شوي ههههه ..
بنزله ان شاء الله بس خل أخلص آخـــر تشطيبات!

.
.
.

المزيوونه
08-02-07 ||, 08:09 PM
الجـزء التاسـع والعشـرون و الأخيــــــــــر

***********************
(الأربعا) 27 ابريل 2005
***********************

بعد ما رجعت عليا من الدوام .. نزلت من السياره هي واحلام ومديه .. دخلوا البيت كان محمد ومانع يالسين ويا ابوهم وامهم .. ويبين عليهم انهم يرمسون عن الشغل الشاغل ها اليومين.. سكتوا يوم شافوا البنات داخلات ..
احلام ومديه استغربن ها الاجواء اللي عامه البيت من يومين .. لكنهن سارن غرفتهن يبدلن .. اما عليا تمت واقفه وهي تتطالعهم ..
محمد: سيري بدلي وارتاحي ..
عليا تجدمت ويلست حذال امها وابوها .. شكلها كان مستغبن بس كانت ميوده عمرها ..
مانع: ماياهم خير ها الاثنينه .. ما مداهم ..
ام راشد: هذا قضا من ربك ولا اعتراض عليه يا وليدي
بوراشد: الغلط منا نحن .. ليش ماكنا من قبل نعرف عن ها السالفه
محمد: صدقت يا ابويه.. ها نتايج الجهل لها الامراض ..
عليا: أي جهل يا محمد.. نحن شدرانا انه بيظهر فينا ها المرض .. ماجد حد اشتكى..
محمد: دام الحين درينا انه المرض منا وفينا ووراثي.. لازم كلنا نسوي هاي التحاليل .. كل حد فالعايله .. ساره اكيد يايبتنه منج يا عليا .. ومروان يا من ابوه ولا امه ..
عليا: واذا من امه ترا بعد ريل شيخه اختيه احتمال عنده وبعد احتمال يكون في شيخه
مانع: مستحيل في ثنينتهم الجين.. عيالهم كلهم صاحين مافيهم مرض الثلاسيميا..
محمد: هي صح .. يا سالم فيه ولا شيخه .. واحتمال ثنيتهم مافيهم الجين .. الله سلمهم ولا كانت العواقب وخيمه عليهم ..
بوراشد: بالعووونه يا عيالي.. دامكم الحين عرفتوا سالفته ها المرض ديروا بالكم على عمركم وعيالكم وسيروا سوو التحاليل
عليا: ان شاء الله .. ما بنخليهم جيه ..
مانع: والحين شو مصيرهم ها الاثنينه
عليا: خلاص يا مانع .. كلن يروح فدربه
محمد: واايد صعب الطلاق..

ام راشد دمعت عينها وتمت تمسح دموعها بطرف وقايتها اما عليا اللي كانت حذالها حبتها ع راسها وهي تحاول تقوي عمرها ..
بوراشد: شو بيسون بعد .. نحن ما نبالهم العذاب عقب
محمد: صدقك يابويه .. يهون كل شي ولا عذاب العيال ..
عليا: هي والله .. انا يوم اشوف حالة جاسم قلبي يتقطع عليه عيني ماتغضي الا وانا سامعه حسه ومطمنه انه بخير .. من خبروني انه في ها السكري وقلبي كل يوم والثاني ناغزني عليه اخاف عليه من أي تعب.. كيف لو بنتي اتيب ياهل مريض ما بقدر انا اتحمل ولا هيه ..
محمد: صح كلامج يا عليا .. كله ولا الظنى .. هم الحين متعلقين فبعض شي طبيعي ما بيقدرون يتقبلون الفكره لكن لو جربوا حب الظنى بيهون عليهم كل شي في سبيل انه ينولد معافى..
عليا وهي تتنهد: ماعليه بيكبرون وبينسون ..
مانع لف على عليا وقالها كلام ماكان مدركنه ..
مانع: جان نسيت انا ..
عليا اطالعت مانع .. سكتت ما قدرت تناقشه .. موت مديه بنت عمه وايد مأثر فيه ..على الرغم من شخصيته الحلوه الا انه ما يقدر ينسى من كانت فيوم حبيبة قلبه وخطيبته من يوم كانت صغيره .. قدر موقف مروان وساره وحس انه حالهم واايد اصعب من حاله .. مانع انحرم من شوفتها .. لكن مروان وساره الايام جدامهم واليوم اذا هو يشوفها حلاله باجر لا .. بيتعذب اكثر كل ما يشوف ساره واطيح عينه بعينها ..
بعد ها الاجواء .. قامت عليا من مكانها عسب تبدل .. دخلت حجرتها وقررت انها تتصل بساره .. دقتلها مرتين لكن ساره ماترد ..حاولت تكلمها امس الا انها مابغت تحسسها انهم يضغطون عليها .. واقتصرت على معرفه اخبارها من مي..

اما الي كانوا يالسين فالصاله .. ظلوا على حالهم .. يحاولون يتناسون الموضوع الا انه ينرد وينفتح .. نش محمد من يلسته عشان يزقر عبير الي كانت يالسه فالحجره .. دش عليها الغرفه ولقاها ترمس فالتيلفون ..

محمد: هلا ..
عبير: اهلين .. حياك .. أي فجر شو كنتي تقولين

تقرب محمد وعق غترته ويلس حذال عبير الي ترمس اختها..

فجر: اقولج ابي رقم مي او ساره ؟ ابي اطمن على ساره .. كسرت خاطري لمن قلتيلي عنها..
عبير: الله يعينهم الصراحه . بدزلج الرقم ب مسج .. الا قوليلي شو اخبار الدراسه وياج؟
فجر: تمام الحمدلله .. علامات امتحاناتي ارتفعت وايد.. وناويه ماتخرج الا بامتياز ان شاء الله .. وتذكرتج مع بطاقة دعوه حفل الخريجين بتوصلج لين عندج..
عبير: هههه ان شاء الله ولا يهمج انا وبناتي ومحمد بنكون كلنا وياج بس فرحينا انتي ..
محمد: بلاها فجر تامر ع شي؟
عبير: تقول وقت تخرجها ان شاء الله نروح نحظر حفل تخرجها وباذن الله بامتياز
محمد: اوووه يعني من احين لازم نيمع للهديه .. امتياز هذا يعني لازم الهديه شي راهي لكن برايه تستاهل
فجر: هههههه قوليله مشكور مايقصر ييتكم تكفي.. خلاص سلمي على بناتج و لاتنسين تدزيلي الرقم ..
عبير: اوكي وانتي سلمي على بشار بعد ..
فجر: يبلغ.. في امان الله
عبير: مع السلامه..

وطت عبير سماعة التيلفون والتفتت لمحمد الي كان يطالعها ويبتسم ..
محمد: ماشاءالله فجر معزمة ع الامتياز ..
عبير: أي الحمدلله يوم انها بدت تراعي دراستها ..
محمد: الله يوفقها ان شاء الله.. يلا نشي ياي ازقرج عشان نتغدى انا يوعان
عبير: اويه الغدى سوري فديتك التهيت ويا فجر..
محمد: هههه لا ماعليج .. اصلا الاجواء فالصاله تسد النفس قلت اشوف حرمتيه خل تردلي النفس شوي
عبير: ههههه هي .. يالله لا تخليني انفخ ريشي الحين
محمد وهو يغمزلها: من حقج .. مو ريلج محمد
عبير: يعلني ما خلى من محمد ..

فها الوقت سمعوا دق ع الباب .. ضحكوا عبير ومحمد على الغزل الي ماقدروا يكملونه .. شوي ودشت احلام ووراها مديه ..

احلام: اميييييه يواااعاا نحن ..
عبير: ههههه شوفوا هذا الشبل من ذاك الاسد ..
محمد: يلا انزين قوموا ..

ونشت العايله الصغيره المكونه من الاربع أشخاص وتوجهوا للصاله الرئيسيه .. ومحمد كل شوي يتحرش فوحده من بناته وهن يضحكن عليه .. ويلسوا ويا الشواب وغيروولهم جو ..

****
العصر من بعد ما وصلن مي وساره البيت من موقف الباصات .. دخلن البيت .. وكعادة يدتهم يالسه ويا دلالها تشوف التلفزيون ..
مي: السلام عليكم
ام سيف وقفت لهم : وعليكم السلام
ساره تجدمت مي وسلمت على يدتها وعقبها مي.

ام سيف: شحالكن بناتي ؟
سكتت ساره .. ماردت ع يدتها تمت يالسه ع الغنفه وتلعب بطرف شيلتها ..
ام سيف: ساره فديتج شو بلاج ؟
ساره: ماشي امايه
ام سيف نشت ويلست حذال ساره وهي تمسح ع راسها ..
ام سيف: حبيبتي الغاليه لاتتضايجين .. انا خبرني ابوج عن السالفه..من امس مابت الليل
ساره وطت راسها ودموعها تيمعت في عينها ..
ام سيف: ساره امايه انتي تبينه مروان ؟
ساره: يعني لو ماباه ليش بوافق عليه
ام سيف: انزين و عقب ماعرفتي شو تبين تسوين ؟
ساره: مابيدي شي اسويه لكن امايه دخيلج رمسي ابويه قوليله يرمسهم يخلونا في حالنا
ام سيف: بس حبيبتي انتي مابترومين تيبين عيال جيه بتمين بلا بذره بتحرمين نفسج وبتحرمينه هو
ساره بعصبيه: انا مابا عيال
ام سيف: هاي مب رمسه عاقل .. لكن والله انا ماعرف شو الحل .. ميوه ماشي علاج حق هالمرض
مي: امايه هي شاله المرض مب فيها
ام سيف: ادري خبرني ابوج .. لكن عيالها ماشي لهم علاج ؟
مي: لا امايه ماشي لهم علاج يتمون جيه يبدلولهم دم ومايعيشون وايد ..
ام سيف: يعني ماتروم تيب ياهل صاحي
مي: امبلا اذ الله راد .. لكن شو ذنبهم اللي بتيبهم مرضى!
ساره بعصبيه: مي قلتلج بفحص ع الجنين وبسقطه اذ فيه المرض
ام سيف وهي تتطالع ساره بتعجب
ام سيف: شووو تسقطين .. بتجتلين عيالنا وتبهدلين عمرج!!
ساره ودموعها تلالي في عيونها
ساره: امااايه درتي وياهم بعد!! بغيتج عون صرتي فرعون
مي: ساروه انتي فأول المشوار والله قال لاتلقوا انفسكم للتهلكه .. انتي تدرين انه فيكم ها الشي ليش تعذبون عماركم حرام عليكم لييش

اغتبنت مي وهي ترمس ودمعت عيونها .. اما ساره ردة فعلها ها المره وهي تشوف اختها وايد بارده ..

ساره : انا بسير فوق امايه
ام سيف وهي تطالع ساره: سيري فديتج ارقدي ارتاحي ..

طلعت ساره من الصاله وتمت مي يالسه ويا يدتها تمسح دموعها ..

ام سيف: ميوه غناتي مسحي دموعج
مي: امايه ماتهون عليه ساروه تتبهدل.. الحين ماخذنها حب الريل لكن عقب العيال حبهم شي ثاني..
ام سيف: يا اميه يوم انتو عيال ولدي لو صابكم مكروه جنه انا اللي صايبني كيف الام.. صح كلامج يا مي لكن ساره الحين محد بيروم يقنعها ولا حد يروم يجبرها ..خلوا ها الشي يستوي بينهم هم الاثنين ..
مي: انا بسير اطالعها..
ام سيف: سيريلها بس لا تصيحين عليها ولا تزنين خليها ترتاح
مي: ان شاء الله..

طلعت مي من عند يدتها ولاقفت ناعمه عند باب جناحهم وشكلها تتحرطم..

مي: ناعمه
صدت ناعمه عليها وتجربت منها مي ووايهتها..

ناعمه: زين يوم افتكرتي انتي بعد وسلمتي عليه
مي: ليش يعني؟
ناعمه: توها سويره خطفت ازقرها ولبستي .. ما تستحي
مي: يالله يا نعوم.. تحيدينها متضايجه..
ناعمه: بلاها انزين
مي: تستعبطين نعوم
ناعمه: ميوه بلاكم
مي: ابويه ماقالج ؟
ناعمه: عن شو
مي: عن ساروه ومروان ؟
ناعمه: لا ماطراهم لي بلاهم
مي: دخلي دخلي جناحج بخبرج ..
دخلت مي ويا ناعمه وحكت لها اللي صاير واللي يمكن يصير
ناعمه وايد تضايجت من سمعت الخبر وتمت تصيح ..
مي: ناقصتنج انا ..بروحي ضايجه تصيحيلي انتي بعد
ناعمه: تكسر الخاطر ساروه والله ماتستاهل
مي: ها حالها .. لا تاكل ولا تشرب الا بالزور من امس الصبح ماطاح بطنها شي لين اليوم ..
ناعمه: ماتنلام .. انزين احين قوم امج شو بيسون
مي: اميه وخالي مصرين انه مروان يطلق ومروان طابنهم ولا يرد عليهم
ناعمه: وساروه ؟
مي: ساره استخفت .. اول البادي تقولي انا لاني احبه مابحرمه من العيال مصيره يبى يشوف عياله .. وعقب ردت تقول والله قالولي اقدر اسقط الجنين اذ فيه المرض ويوم نتحرطم عليها تقول انا وهو اتفقنا خلاص مانبى عيال..

ناعمه ردت تصيح يوم سمعت مي جيه ترمس
مي: اوهو نعوم عاد مب متفيجه انا اراضي منو والا منو
ناعمه: قلبي معورني عليها
مي: يعني انا اللي قلبي مب معورني .. هي على فراشها طول الليل تصيح وانا تحت لحافي اشاركها ..
ناعمه : الله يعينها ..
مي: يالله بقوم انا بسير اتسبح وبرقد
ناعمه: يوم بتقومين تعاليلي
مي: انزين
طلعت مي من عند ناعمه وسارت غرفتهم لقت ساره طايحه ومتلحفه .. خلتها يمكن ترقد وترتاح اكثر في البيت بما انها مارقدت هاليومين زيين..

****
دخل مروان البيت بساعه متأخره من الليل .. استغرب يوم شاف امه وابوه فالصاله يالسين ها الوقت .. شكلهم يتريونه يوصل .. ما بيعدون له ها الليله ع خير .. سلم عليهم مروان وطلع بيروح حجرته لكن ابوه وقفه ..
راشد: ويين ؟!
مروان: ها ..
ميره: مروان نحن نترياك توصل البيت ..
مروان وهو واقف ع طرف ويشوفهم: بسير ارقد
راشد: تعال اباك
مروان: ابويه تعبان من الدرب .. بسير اوطي راسي.. ومن اصبح افلح
راشد بحزم: مروان اقولك تعال
مروان تقرب من ابوه بيأس ووقف مجابلنهم: آمر طولي بعمرك..
ميره: ايلس انزين
يلس مروان على قبضه الكرسي
راشد: مروان شو صار احين بموضوع ساره
مروان: ماصار شي .. ساره حرمتيه وباخذها
راشد: مروان عن الخبال ارمسك رد عليه زين
مروان: وانا شو قلت لك ابويه ساره حرمتيه ع سنة الله ورسوله وبتم حرمتيه
راشد: شوف انا ها خبالك مايوز لي
ميره : راشد شوي شوي ع الولد
راشد: ماتسمعينه انتي
مروان: شو تبوني اسوي انزين
راشد: طلقها
مروان: مابطلق
راشد: مروان ابويه مدامك ع السيفه لاتوهق عمرك وتعلق البنت فيك زياده خلاص
مروان: ابويه انا وساره راضين ونحن مب يهال عقولنا ف روسنا ونعرف نتخذ قراراتنا..
راشد: الا ماتعرف شي يوم انه ها قرارك ولا بتعرف حتى لا انته ولا هيه..
مروان: ابويه انا ساره اباها وراضي اتم بلا عيال انا وهي .. وجان يبنا عيال والله بلانا بمرضهم ها قضاء من ربنا ما بنعترض عليه
ميره: يا بويه الله سبحانه وتعالى قال لاتلقوا بانفسكم الى التهلكه حرام الله مايرضى اللي بتسونه بعماركم ..
راشد: مروان طلاق انته بتطلق و ساره خلاص ودر سيراتك لها لانها بتحرم عليك
تم مروان يطالعهم ويحس عيونه بتظهر من جفونه من كثر ماهي مخبيه دموع وراها.. شو يقولون اهله .. شو ها الرمسه اللي ما تدخل راسه.. عقب كل شي .. يتخلى عنها وبكل ها السهوله.. ما يقدر .. هو ما يقدر يتخذ ها القرار.. حاول وايد يقنع نفسه لكن يشوف عمره فدرب مظلم بلاها .. كانت لعيونه النظر ولقلبه شرايينه اللي يموت بلاهم ..
هذي ساره .. حبه .. من صغره .. بعد ما ضمن انها له .. ينحل ها الضمان.. كيف جي .. مايقدر يستوعب ها الكم من الضغوط عليه ..
روح عنهم مروان غرفته بدون مايرد عليهم .. خلاص تعب من هالسالفه.. الكل ضدهم هو وساره .. محد بيقدر ها الحب .. اللي اصبح فها الزمن من العجايب السبع..


************************
(الخميس) 28 ابريل 2005
************************


نزلت ريم من جناحهم وهي لابسه عباتها ووقايتها وفايدها شنطتها .. لقت عمتها ولطيفه وعمار ونوره فالصاله يالسين يتريقون .. صبحت عليهم ويلست وياهم ع الطاوله ..

مريم: عيل نايف وينه؟
ريم: الحين ياي ..
مريم: مادريبكم بتنشون من وقت ولا ترييناكم ع الريوق
ريم: لا عادي فديتج ..
لطيفه: ريمان بتسيرين عند خواتج؟
ريم: بنشلهم وبنسير بيت اميه
مريم: هيه .. بتيمعون هناك اليوم ..
نوره: ماما ريمان .. انا بسير وياكم
ريم وهي تطالع نوره: حبيبي عقب هناك بتصيحين تبين امج
مريم: لالا انا اباج يلا ماشي سيره
نوره تمت مبرطمه .. وريم تطالعها وتبتسم الها ..
ريم: لاتزعلين نواري .. بنوديج الالعاب عقب انا ونايف اووكي
نوره اطالعت ريم: مابا
مريم: ههههه ييه يا انتي.. ماعليج منها ريمان ..
لطيفه صدت على ريم وسألتها: وساروه شحالها؟؟
ريم بأسى: اخ يا ساره .. كاسره قلوبنا
مريم: الله يعينها على مابلاهاا .. والا منو كان متوقع يصيبهم جي
لطيفه: والله يا امايه انها كسرت خاطري.. يالسين عندها يومين وهي تصيح صياح يقطع القلب.. تسكت وترد تذكر الموضوع وتصيح
مريم: فديت روحها .. ماتستااهل والله ..

ريم تمت موخيه .. هي بروحها قلبها متقطع على اختها .. ما علقت على شي .. وتمن لطيفه ومريم يرمسن فالموضوع وهن قلوبهن على ساره ..
دش عليهم نايف ها الوقت .. سلم عليهم وحب امه ع راسها .. كان يسمع المناقشات وطاحت عينه ع حرمته اللي كانت موخيه تلعب بسير شنطتها .. يلس حذالها وغمز لامه عسب تغير الموضوع .. نفسية ريم ها اليومين وايد تعبانه بسبة اختها وكله تحاتيها ..

نايف: ريمان فديتج صبيلي حليب ..
ريم وهي تطالع نايف: ان شالله ..
مريم وهي تقرب الطبق منهم ..
مريم: كلوا فديتكم .. عاد تريقنا نحن عنكم
نايف: بالهني والعافيه ..

وبعد الريوق ترخصوا ريم ونايف من الي يالسين وطلعوا .. ركبوا السياره وحرك نايف صوب بيت خاله سيف.. دخلوا السياره داخل البيت ونزلوا بيسلمون على ام سيف.. كانن مي وخواتها يالسات تحت فالصاله يتريون ريم تمر عليهم ..

ريم: وساروه وين؟
مي: ساره ما بتسير .. مالها بارض تقول
ريم اطالعت نايف وردت تتطالع يدتها .. ما يقدرون يجبرونها على شي ..
نايف: خلها ترتاح فالبيت
ام سيف: الله يطولي بعمرها .. مويمه من يت وحالتها مول ما تسر لا عدو ولا صديق..
ريم: الله يعينها ..
مي: والله صدق كآآآبه ..
مها: حتى رقاد اظني ما ترقده هيه ..
ام سيف: وين بتغضيلها عين وهي يبونها تبعد عن ريلها..الله يعينهم ع مابلاهم ..
ريم تنهدت بيأس: يلا عيل نحن بنسير .. وينه جاسم
مي: بزقره .. يلعب بلي ستيشن جنه ..

سارت مي تزقره لقته ويا مايد يالسين يلعبون ..

مي: يلا جسوم ميوود بنسير بيت امايه
مايد: انا مابسير ..
جاسم: شحقه ما بسيير
مايد: جسوم ماروم اميه حليلها تعبانه وحامل بيلس عندها
جاسم: ولد امك يا الهرم..
مي: جاسم خله شو تباه .. يلا بنسير ..
جاسم: ما بيي انا بعد
مي: جب ولا كلمه.. امايه بتزعل .. ميود ما يبا يسير عشان ما يزعل امه
مايد: هي جاسم سير شوف امك .. انته ما تلقاها دوم
جاسم: انزين انزين بسير .. اصلا بروحي متوله عليها .. ماشفتها ها الاسبوع..

طلع جاسم ويا مي من الحجره وتوجهوا للصاله وين كانوا الجماعه يالسين .. سلموا على يدتهم وظهروا ويا نايف وريم سايرين عند امهم ..
اما ام سيف .. فتمت يالسه محلها وفاديها مسباحها تسبح .. محد تم فها الايام ما فكر فساره ومروان وفها المصيبه اللي طايحين فيها .. كانت ام سيف وايد متضايجه .. زقرت على مايد عشان يسير يشوف ساره ويرد يطمنها عليها ..

مايد: انزين الحين بسير اشوفها
ام سيف تمت متردده ..
ام سيف: ولا اقولك ميود .. تعال بأجب عليك .. انا بسير اشوفها بروحي
مايد: امايه وين بسيرين..ماترومين تركبين الدري
ام سيف: لا ماعليك اروم ..

ركبت ام سيف الدري وهي مجأجبه باديها على جتف مايد .. وبخطوات بطيئه وصلت ام سيف فوق .. توجهت لقسم البنات .. كان مظلم وماله حياه .. دلاها مايد ع حجرة ساره وبطللها الباب من عقب ما دقه ..
ساره ركزت اكثر باللي عند الباب .. ما توقعت يدتها بتركب لين فوق .. قامت من طيحتها ..وام سيف شغلت الليتات ..

ساره: امايه شو يايبنج فوق..ماترومين
ام سيف: رمت عاد انا .. يايه اطمن عليج بنيتي
ساره: تعالي يلسي ..

تجدمت ام سيف من ساره ويلست حذالها ع الشبريه .. كان شكل ساره باهت وتحت عيونها سواد فضيع .. ضعفانه وايد وهموم الدنيا ع راسها ..

مايد: امايه زقريني يوم بتنزلين ..
ام سيف: خلاص فديتك ..
طلع مايد وهو الثاني مستغرب من حال ساره اللي وصلتله .. وينها ساره الانسانه الي عايشه حياتها ومايخرب على وناستها شي .. وينها اللي تحشر الدنيا عليهم بضحكها ومصخرتها وغناها .. ماعاد لها حس .. ولا وجود .. جثه طايحه ع السرير ..

ام سيف: ليش معذبه عمرج جذيه يا اميه؟
ساره: ما عذبت عمري
ام سيف: شوفي عمرج فالمنظره شقى غاديه .. هلكانه انتي
ساره: ماعليه امايه ها من فقر الدم ..
ام سيف: اشهد .. ها حالج الا من دريتي عن مروان ..
ساره: امااايه
ام سيف: فديتج لا تعذبينا جذي .. حالج ما يسر مول ..
ساره: ماعليه امايه ..
ام سيف: شو ماعليه
ساره: مادري مادري .. بطيح برقد انا
ام سيف: تقصين عليه .. ولا بترقدين
ساره: امايه خلاص .. بس ماروم اتحمل لا ترمسون فالسالفه خلاص

ام سيف تمت تتطالع ساره اللي تذرت عنها تحت لحافها .. شكلها كان يغمض واايد .. ام سيف دمعت عينها وقامت من ع الشبريه .. عل وعسى ترقد .. بندت الليتات وطلعت من قسم البنات وتوجهت عند ناعمه ..
دخلت عليها ولقتها يالسه ويا مايد وعفرا وتسولف وياهم عن الياهل اللي فبطنها ويسألونها عنه ..
ابتسمت الهم ام سيف ويلست وياهم تقزر شوية وقت لين اذن الظهر ونزلت عنهم ويا مايد ..

قبل المغرب كانت ساره بعدها طايحه ع سريرها طول الوقت تحاول ترقد لكن تيلفونها الي ما وقف من الدق ما خلاها..ماتقدر تحطه ع الصامت تخاف مروان يتصصلها فأي لحظه ..كانت امها تتصل .. خالتها .. خالها .. مي واحلام .. ماترد على حد أبدا .. تمت تتطالع المكالمات بضجر.. شو يبون منها .. كافي اللي صاير ليش هم حارقين اعصابهم لها الدرجه .. خل يخلون حراق الاعصاب الها هيه ولمروان..

دق تيلفونها مره ثانيه .. كانت المتصله مي من تيلفون البيت .. ترددت ساره فالرد لكنها توقعت انها تكون وحده من البنات ..

ساره: الو
مي: عنبوج شعنه ما تردين علينا من اصبحنا نتصل
ساره: بس جي
مي: سارووه..
ساره: مي شوفيكم .. انا يالسه فالبيت بخير وماعليه شر .. بداله حشى كل شوي حد اتصل
مي: ساروه ما ينلامون .. يبون يتطمنون عليج.. اول مره تسوينها كلنا نسير وانتي لا ..
ساره: مالي بارض اجابل أي حد
مي: اميه وايد زايغه عليج
ساره: شو يزيغها .. انا بخير ما فيني شي
مي: همم .. والله انتي ..
ساره: بلاني انا ..
مي: ماشي ماشي.. خلاص بخليج ..
ساره: اوكي باي

سكرت ساره التيلفون على طول من غير ما تاخذ أي رد من مي اللي تمت تتطالع سماعة التيلفون وتتطالع امها اللي يالسه حذالها .. عليا كانت وايد تحاتي ساره لكن ما بديها تسويلها شي ..

عليا: شو تحسين بصوتها
مي: ماعرف.. مالها بارض ترمس مول
عليا: الله يعينها .. الواحد شو بايده يسوي غير انه يدعالهم ..
مي: الله يعوضهم ان شاء الله ..

عليا اطالعت مي بنظرة كلها أسى .. وقامت من مكانها وخلت مي بروحها وهي تفكر باللي صاير الهم ها الاسبوع .. كل الاحداث ما تطاق .. متى بس بتعدي ها الايام ع خير ..


أما ساره من بعد ما سكرت عن مي.. وصلها مسج من مروان .. قامت على طول ودشت تتسبح .. لبستلها مخوره سودا عليها ورود حمرا .. سحت شعرها المشعث ورفعته .. نزلت تحت حصلت يدتها يالسه ..

ام سيف: هلا امايه .. نشيتي من الرقاد
ساره: ليش رقدت انا ..
ام سيف: من روحت عنج وانتي هاذيج طيحتج
ساره: الا طايحه مارمت ارقد .. حد خلاني ارقد كل شوي يتصلون
ام سيف وهي تربت ع ظهر ساره: خايفين عليج يا اميه..
سكتت ساره ..
ام سيف: ماتغديتي عاد ولا كلتيلج شي ..
ساره: ماشتهي
ام سيف: متلبسه فديتج ؟
ساره: مروان بييني
ام سيف: هيه .. عاد جي لابستله مخوره جان لبستي شي غير
ساره: مالي خاطر
ام سيف: يالله بالستر وبتجابلينه جيه وعينج بيضا .. حطي فيها جحال يا امايه
ساره : مابا
ام سيف: يا امايه لاتسوين بعمرج جيه بعدج صغيره
ساره: شو اسوي انزين امايه انتي قوليلي
ام سيف: والله السواه سوات ربج يا ساره .. انا بروحي اجلبها يمين ويسار في مخي لكن ماعرفت شو
في هالوقت يت نجمه يايبه دلال الجاهي والقهوه لام سيف ..
ساره: نجمه سيري ويا الشغاله الثانيه فوق في حجرتيه شلوا الاورج وديه أي مكان المهم طلعيه من الحجره
نجمه: وين ودي؟
ام سيف : نزليه مكتب سيف ..

نجمه اطالعت ساره بأسى .. حتى نجمه شاركت البيت همه .. طلعت من الصاله وزقرت ع البشاكير عسب ينزلنه وياها ..
تنهدت ام سيف..انسدت نفس بنتها عن كل شي .. غناها القبلي ماعاد بيسمعونه !

ساره: امايه ترا خالي قال لمروان لا اييني البيت خلاص
ام سيف: ليش فديتج؟
ساره قالتها بحزن: يبونه يطلقني
ام سيف صخت ماعرفت شو ترد عليها : من جيه محطيه وقايتج ع راسج ؟
ساره: لاتقولين لحد امايه انه ياني اليوم .. انا ابا اشوفه واتناقش وياه
ام سيف: ان شاء الله امايه بس قومي سيري حجرتي وحطي شويه صراي في عينج مب زين
ساره: ان شاء الله
ام سيف: بتلقينه في السده

شوي واسمعت ام سيف خرخشه صوب الدري وقامت تشوف .. حصلت نجمه ويا البشاكير يتفازعن ع شل الاورج .. ويوم وصلن تحت وطنه ..

نجمه: يالله مااما .. ساره الحين مول مافي يضحك مول مافيي غني
ام سيف: يا نجمه وين الها بارض تغني هييه!
نجمه: حلييله ساره .. ماياهم خير ..
ام سيف: ياحافظ عليج يا نجمه يوم ترمسين عربي..
نجمه: ماما هذا شلي حطي داخل مكتب بابا سيف؟
ام سيف: هيه وديه هناك..

رجعت ام سيف لحجرتها تشوف ساره .. اللي كانت مطلعه الجحال وتشوف عمرها فالمنظره ..

ام سيف: امي شو تسوين ها الكثر.. الا جحال
ساره انتبهت ليدتها ولفت بسرعه عليها
ساره: ها
ام سيف: سرحانه ..
ساره: لا لا .. بجحل عيني الحين ..

جحلت ساره عينها ع الخفيف وردت الجحال محله وقامت .. توجهت لام سيف اللي كانت واقفه عند الباب ..

ساره: ها شرايج فيني؟
ام سيف وهي تبتسم: قمر ..

فها الوقت دق مروان لساره يقولها انه وصل..
سارت ساره للميلس وفتحت الباب لمروان الي ويهه ماكان احسن حال عنها .. مد لها ايده وسلمت عليه كان في خاطره شي ومتردد .. لكن اندفع وحبها ع راسها
تمت ساره موخيه .. بدت تحتار .. ماتدري اذا اللي تسويه يصير والا مايصير
دخل مروان ويلس حذالها ع الغنفه ..

مروان: اشحالج
ساره: مثل حالك
مروان: الله كريم .. مغطيه شعرج عني؟
ساره: ها.. لا بس عشان لابسه كندوره
مروان: تحسين انه كل شي بينا بينتهي ولازم نرد مثل اول يوم كنت محرم عليج
ساره وطت راسها.. ماتبا تناظره فعيونه .. وفالحقايق اللي يقولها..
مروان: مابا اتخلى عنج ساره
ساره: ولا انا ابا
مروان: اليوم ابويه رد يوصي امايه عشان ما اييج ..
ساره: وامايه تمت تتصل تبى تعرف ليش انا ماسرت اهناك بس مارضيت ارد على حد ..
مروان: البيت اهناك معفوس وسالفتنا استوت حديث الموسم
ساره: مروان انته شو بتسوي
مروان: ماعرف
ساره: ان ييت للمنطق اللي يبونه صح بس مب الحين عقب ماملجنا عقب ما
وسكتت
مروان: عقب ما شو ؟
ساره: عقب ماتعلقنا ببعض
مروان بدت عينه تلمع : شو اقول انا اللي من زمان قلبي متعلق مب من الحين
ساره: تتحرا ماكنت اعرف والا مايهمني الموضوع.. بس بطبعي اقدر اسيطر وما استبق الحدث .. الا الحين انا ماقدر اسيطر على شي ..

قالتها وبدت تصيح .. مروان مد يده وبدى يمسح على ظهرها عشان تهدى في هالاثناء انفتح باب الميلس ودخلت ام سيف ..بحركه سريعه مسحوا دموعهم ..و وقفوا لها ..

ام سيف: السلام عليكم
ومروان: وعليكم السلام
وتجدم وحبها ع راسها
ام سيف: بارك الله فيك .. اشحالك مروان
ساره: ايلسي امايه
مروان: الحمدلله
ام سيف انتبهت لساره اللي ساح جحالها وعرفت انها اكيد صاحت
ام سيف: ساره قومي يبي لمروان عصير
ساره نست انها ماسوت له شي : ان شاء الله

طلعت ساره واستغلت ام سيف الوضع
ام سيف: مروان انا اعرف ابويه شو اللي يالس يستويلكم .. لكن ها قبل كل شي قضاء الله وقدره .. انا مابجبرك مثل اهلك ع الطلاق .. لكني انا اباك تفكر زين انته تعز ساره وتعنيلك .. ومابتهون عليك انك تعيش وياها وتحرمها العيال ولا هي بتهون عليها انته .. يمكن ايي اليوم اللي تفكر فيه انه حياتك محتاجه ياهل يفرحكم بها .. وبعد مابتهون عليك ساره تعرس عليها ولا بتهون عليك كل مره تسقطون عيالكم وتعرضها للخطر..

مروان سكت كان يسمع ام سيف شو تقوله .
ام سيف: لازم تضحي اذا انته تحبها ولاتخليها تتعلق فيك اكثر ..
في هالوقت دخلت ساره شاله في ايدها صينيه فيها كوبين عصير .. عطت يدتها اللي ما بغت .. وعطت مروان اللي تم ميود الكاس ويطالع ساره للحظات وخذه من الصينيه..
يلست ساره حذال يدتها ..

ام سيف: اسمحولي بترخص انا عنكم .. يالله ابويه فمان الله
مروان: فمان الكريم امايه
طلعت ام سيف وسكرت الباب وراها ..
مروان: طيبه العيوز حليلها
ساره ابتسمت له
حط مروان الكوب ع الطاوله وسند راسه للغنفه
مروان: ساروه
ساره: نعم
مروان: قومي نشرد
ساره رغم انها متضايجه الا انه فكره مروان ضحكتها
مروان ابتسم وهو يشوفها تضحك: يبون يحرموني من هالضحكه !
ساره رجعت ويمت وحست انها بتصيح

كان الوضع بينهم متوتر .. يلس عندها للساعه 10 يناقشون الموضوع شوي .. وشوي يصيحون .. ويفكرون كيف ممكن يتخذون قرار ..
اتصله ابوه يسأل عنه وينه .. طبعا ما قاله هو وين .. لكنه بعد ما سكر ترخص عن ساره عسب ما يحسوبهم .. ودعها عند الباب وركب سيارته وهي تتطالعه .. دمعت عينها .. حست بأحساس غريب .. ما قدرت تفسره .. لكنها تجاهلته ورجعت داخل البيت .. اما مروان من بعد ما وصل بيتهم .. دخل وحمد ربه انه محد من اهله شافه .. طلع ع طول غرفته و سكر الباب لكن مامداه يبتعد عند الباب يوم اندق ..

مروان: منوه ؟
عزه: انا عزه
مروان فتح لها وسلم عليها: هلا عزوه اشحالج
عزه: الحمدلله انته اشحالك
مروان: حالي مايسر
يلس مروان ع السرير ويلست عزه مجابلتنه
عزه: من وين ياي ؟
مروان: كنت طالع
عزه: وين سرت
مروان: ليش
عزه: سرت عند ساره ؟
مروان: منو قالج ؟
عزه: محد بس انا حسيت لاني سرت بيت امايه سلامه وماشفتها
مروان: هيه سرت عندها
عزه: ليش ؟ تبى تعذب عمرك وتعذبها وياك زياده ؟
مروان: شو تبوني اسوي انزين ؟ عزوه احبها
عزه: اعرف مروان بس انته لازم تعقل عمرك شوي .. انته تحبها واللي يحب شخص يضره ؟
مروان: عزوه تتخيلين عقب ماخذتي فيصل حد يفرقج عنه ؟

عزه سكتت حست بصعوبه الموقف يوم حطها فيه مروان لكن لازم ترمسه وتقنعه
عزه: بعدكم انتوا باول الطريق صح انها صعبه الحين لكن لو طولتوا بتصعب عليكم.. شوف مروان .. يعني لا قدر الله واكتشفنا انا وفيصل انه فينا ها الشي بنتم عايشين حياتنا فندم ليش انه ماسوينا ها الفحص من قبل وبنتم نحاتي سلامة كل ياهل ايينا ليش ها البهدله كلها من البدايه دام الموضوع فايدكم ترومون تسيطرون عليه .. ياما ناس فرقهم الموت عن حب حياتهم لكن الدنيا بعدها فيها خير .. الواحد يعيش يكمل حياته ما يموت عمره باليأس!
مروان: ماعرف عزوه ماعرف
عزه: تعرف مروان شو احسن شي ممكن تسويه
مروان : شو ؟
عزه: صل الاستخاره
مروان: اصلي عشان اطلقها ؟
عزه: هيه انته صل والخيره فيما اختاره الله .. جي انته مابتحتار في شي وبتسوي شي عن قناعه مب ضغط
مروان: بس انا مقتنع اني اباها
عزه: قلبك يباها .. بس انته مقتنع انه لازم ماتكملون
مروان سكت صح كلام اخته بس ما يبا يفتح لنفسه اي مجال للتفكير
عزه: صل ووكل امرك لربك
مروان: انزين ماعرف دعاء الاستخاره
عزه: قوم اتوضأ انا بسير اييب لك كتاب فيه الدعاء ..
مروان: انزين

طلعت عزه يابت الكتاب لمروان اللي كان مستعد للصلاه .. واطلعت عنه عشان ياخذ راحته ..محد كان فالبيت .. امها شكلها بيت بو راشد .. طلعت عزه من بيتهم وتوجهت بيت يدها .. ويوم دخلت حصلت احلام ومي فالحوي يحوطن .. سلمت عليهم
مي : هلا والله هلا .. حيا الله ام عزوز
احلام: منو قال بتسمي عبدالعزيز؟
مي: كيفي انا ابا عبدالعزيز بن فيصل حلووو اسم شيوخي
عزه: حلو والله انا احمل واتعب وميوه اسمي ع كيفها
مي: لا انا اقترح فقط
عزه: هيه انا اقول بعد ..
مي: ولا اقووولج
عزه: ها شوو
مي: سميه نوااف
احلام: ول عليج .. شو لنا فنواف نحن .. ما نسمي ها الاسامي
عزه: هههه والله ميوه حالات
مي: انتن شدرااكن لاه.. نوااف بن فيصل.. أسير الشوووق
عزه: ههههههه
احلام: سيري لاه ميوه.. هلكتينا بها الشعر والشعرا .. اديبه اديبه ونحن ماندري
عزه: والله ميوه سوالف ..
مي: ها اللي مايعرف يقدر الأدب ..
عزه: لا افا عليج مقدرين .. الا انتن شو تسون اهنه ؟
احلام: نغير جووو شوي عن حديث الموسم
عزه: هيه والله صدقتن .. لكني انا احب اكون في قلب الحدث ..
مي: عيل هاكوه الباب تدلينه .. اخبار الحدث على مدى 24 ساعه داخل
عزه:هههه الله ينطبكن يالله برايكن بسير
سارت عزه وصدت مي لاحلام

مي: قومي ندش داخل ..
احلام: لالا ميوه دخييلج .. مابا
مي: مم ادري كآابه داخل وماعندهم غير سيرة مروان وساره.. لكن شو بنسوي ..
احلام: ميوه ..
مي: شو
احلام: قومي نركب البيك اب مال عمي مانع
مي وهي تتطالع البيك اب الموقف حذال الكراج
مي: شو تبيبه
احلام: قومي بنركب ورا وبنسولف تحت ضوء القمر
مي: هههههه متفيجه
احلام: يلا قومي ..

توجهن احلام ومي للبيك اب .. وركبت مي وركبت وراها احلام وتربعن وهن يضحكن ع عمارهن..

مي: يالله يا الجت .. والله لو كان قوتنا ها ما حاتونا ويابولنا ها الكثر
احلام: هههههه انتي ما وراج فايده.. خلهم يطعمون رجابهم وراهن خير
مي: يا الهرمه ..

مانع كان متوجه لسيارة العزبه . سمع حسوس تصدر منها .. تم متردد .. وبعدين كمل دربه ووايق .. شاف بنتين يالسات ميز الحس وكتم ع ضحكته .. سار وركب السياره وهن يطالعن شو السالفه وتمسكن بالحد اول ماحسن بالسياره تتحرك .. قام مانع يشوح بالبيك اب فالحوي وهن يصارخن وهو ميت من الضحك عليهن .. وتم يزقر عليهن بصوت عالي ..

مانع: ها بسكن ولاااا؟؟
مي وهي لافه ع جدام وتتطالع .. عرفت انه خالها مانع .. هاي حركاتها وخساسته..
مي: حرام عليييك بس هلكتنا روسنا اتدور
احلام: عمي بعد بعد .. ونااسه
مي: بس وقف خاااالي ..

طلعوا الشباب من الفله من بعد ما سمعوا التشويح .. صراخ وحاله .. وبنتين ورا ميلسات ومانع يستهبل .. تجدم سلطان يبى يوقف مانع .. ومانع يسرع بالسياره ويلف بسرعه ..

مي: بس والله توبه خلاص خالي .. والله خلاص
وقف مانع السياره وهو هلكان من الضحك .. نزل وسلطان يطالعه باستغراب .. توجه مانع لورا وهو يشوف البنات .. كانت احلام طايحه وهي تضحك ومي متيوده بالحد ..

مانع: ههههههههههه بلاكن؟
زخت مي بريدة جت وفرتها ع مانع .. ووقفت ..
مانع: ها شي ياج ..
مي: لو جلبتبنا الحين ..
مانع: ماعليج ما بيصيبكن شي
سلطان: وين ما بيصيبهن شي .. تخبلت انته ..
مانع: هههههههه طلعتوا كلكم انتو
سلطان: سمعنا الحشره داخل وطلعنا انا ومنصور وفارس
مي تمت واقفه متولمه تنزل جدام الشباب .. واحلام وقفت وراها ..

احلام: يلا عمي نزلنا
مد مانع ايده بينزل احلام الي تمت واقفه ع الحد اما مي عيبت ع خالها مانع ولفت الصوب الثاني ونزلت بروحها عسب محد يشوفها .. تم مانع ينكت عليها وهي لابستنه سحبت احلام ودشن البيت .. اما مانع الي ما وقف ضحك عليهن ركب السياره ويا سلطان وطلعوا سايرين العزبه .. ولحقوهم فارس ومنصور ..



***********************
(الجمعه) 29 ابريل 2005
***********************

كعادة كل جمعه الظهر .. مي وساره يالسات فالباص .. ملت مي من الدرب وشغلت لابتوبها ويلست تلعب .. اما ساره اللي كانت ساكته طول الدرب تيلفونها فايدها وهي تتطالع المسج ومسنده راسها ع الدريشه ..

" صعب السؤال
ليه نفترق
صعب السؤال
وين نلتقي
انت الجنوب وانا الشمال مابيننا بحر ورمال
لكن نحب والله نحب
فوق الخيال
صعب السؤال"

تنهدت ساره وهي تشوف المسج .. ورجعت طرشت لمروان ..

" يوم شافوني انا بقربك .. ابعدوني عنك يالغالي
مادروبي كم انا احبك .. ياسعاده عمري وفالي"

مي لفت ع ساره الي كانت قابضه التيلفون فايدها ولافه الصوب الثاني .. طول الوقت ساكته والحين مسجات .. ماعرفت كيف تكسر الجو هذا .. بس بغت ترمسها..

مي: ساره
ساره: هاه
مي: لمنو تطرشين مسجات؟
ساره: مروان
مي: شو تطرشيله ؟
ساره عطت مي التلفون تطالعه
مي قرت وتنهدت : ليش جيه ؟
ساره: ميوه قلبي يعورني وايد
مي: شو قالج بيسوي؟؟
ساره: ماتصل من روح امس عني .. لين اليوم والظاهر بيسوي اللي يقولوله اياه
مي: محد متمسك فيج ويحبج كثر مروان .. واعرفي انه ان سوى هالشي فهو من دافع حبه وخوفه عليج .. وضحى بوايد اشيا في خاطره بس عشان مايضرج
ساره: اعرف اللي يقولونه هو المفروض ميوه .. بس انا تعلقت بمروان
مي: مب احسن عن تتعلقينه زياده!
ساره: كيف بقدر اشوفه عقب ؟ كيف برمسه .. على اساس شو ؟
مي: ولد خالج شرات ماكنتي ترمسينه قبل
ساره: كنت ارمسه قبل على اساس انه ولد خالي اللي يباني .. والحين ؟
مي: ولد خالج اللي رابيه وياه وحسبه اخوج
ساره: عقب ريلي يستوي اخويه ؟
مي: ماعليه ساروه حاولي تساعدين نفسج والا بتتعبين
ساره: اكثر من هالتعب ..

رجعت ساره تصيح وصدت عن مي صوب الدريشه .. مستويه حساسه وماتتحمل حد يقولها كلمه .. مي ماعرفت شو تسوي .. ليش رمستها الحين .. ما قدرت تيود كلامها لين يوصلون السكن .. ساره نفسيتها وايد تعبانه ومي تحاول انها تخفف عنها بأي طريقه لكن ما يطلع بايدها شي ..


****

بعد صلاة العصر نزلت ناعمه من قسمها ووياها عفرا بنتها .. دشت الصاله تحت وحصلت ام سيف وسيف يسولفون ومايد وجاسم كل واحد قابضله كراس يكتب فيه والتوم فايدهن كتاب الدين يحفظن ويسمعن لبعض.. ابتسمت الهم تولهت على ها اللمات .. يلست حذال ريلها من بعد ماحطلها الموسده ورا ظهرا .. سارت عفرا وصبت عصير فرش بارد وناولته امها اللي كانت تتنفس بصعوبه ..

ام سيف: ها الدري بروحه عذاب .. لازم بتتعبين ..
ناعمه: عيزت يا عموه من اليلسه فوق ..
سيف: ماعليه الحركه بعد زينه ..
ناعمه: شحالها اليوم ساروه؟؟ ماشفتها قبل ماتروح .
ام سيف: معورتلنا قلوبنا ها الساروه ..روحت الباص و ماتغدت
مهره: هي كله جي من يت ماتاكل
ام سيف: بتموت حسيب الله بليسها بروحها مريضه
سيف: مادري هالبنت لشو تبى توصل بتصرفها ها
ناعمه: هي ماتنلام بعد يا سيف
سيف: انزين لكن خلاص الموضوع انتهى
ام سيف: كيف بعد انتهى
سيف: مرمس راشد انا وقالي انه الولد بيطلق البنت
ناعمه: حرام عليكم انتوا ليش جيه
سيف: ناعمه شو هالرمسه بعد
ام سيف: حسبي الله ونعم الوكيل
سيف: انا اتصلت بعد برمس مروان لكنه مارد عليه برد اتصله عقب..
ام سيف: والله ماياهم خير هالعيال مثل العين اللي صابتهم
ناعمه: ساروه قبل نسمع حشرتها وغناها واليوم ما نسمع الا صياحها .. هالبنت غامضتني وايد..
سيف: شو يسون انزين ؟ مصلحتهم انهم يبتعدون عن بعض والا بيواجهون وايد صعوبات وبيعانون وايد .. لكن الحين بتلتهي ساره بالبنات اهناك ويا ربعها وهو بيلتهي بشغله وبينسون ..
ام سيف: في الاخير كل واحد منهم بييه نصيبه وبيعرس هاي سنه الحياه والله قادر انه ينسيهم ..
ناعمه: الله يعينهم ..
سيف وهو يتذكر شي: الا اقول ام سيف
ام سيف: ها ابويه
سيف: تراني الاسبوع الياي مسافر ان شاء الله
ام سيف: ويدي ليش
ناعمه وهي تتطالع سيف اللي ما عدل عن فكرة السفر
سيف: بسير ويا راشد .. تعبنا من الشغل وهم العيال خلنا نرتاحلنا شهرين فمصحات التشيك وبنرد شباب ..
ام سيف: هييه .. عيل ودوني وياكم يبالي انا ها المصحات
ناعمه: عموه يبون يشردون عنا ..
سيف: ههههههه ما بنشرد .. بس استجمام شويه
ام سيف: زين زين .. تسيرون وتردون بالسلامه..اهم شي صحتكم ..
جاسم: ابووويه .. ودنا انا وميود .. رياييل نحن بنسير وياكم
سيف: وين اوديك ابويه .. وراك دوام ومدرسه
جاسم: الله يغربلها من مدرسه ..
مايد: ابويه فالصيف وين بتسفرنا
مهره: نبا دولة اوروبيه ها المره
سيف: ها الصيف ما بنروم انسافر .. ناعمه حامل وبتربي فنص الاجازه بتخرب علينا ..
مايد وهو يطالع امه: اووهووو برايها اميه بتم فبيت يدي
ناعمه: طاعوا ها .. يلا ماشي مابتم بروحي انا
مها: انزين ماعليه عقب ما تربي ودنا
سيف: بيكون عندها صغيرون ما بنروم نوديه مكان
جاسم: يووهو يعني ما بنحوط مكان ..
سيف: ههههههه بحوطكم فالبلاد عادي ..
مها: حر حر البلاد منو يتحمل الصيف
ناعمه: يلا صخوا ماشي سفره لاتفرون راس ابوكم .. بتمون ويايه وويا البيبي ..
مهره: يالله ها البيبي من عرفنا عنه والمشاكل ما وقفت والحين يوم بيي بيحرمنا من السفر
جاسم: شباب قوموا نقضي عليه ..
سيف: هههههههههه ها وين تبون بتذبحون ولدي شو ..

ام سيف كانت تتطالعهم والبسمه مرسومه ع شفايفها .. سيف وايد اعتدلت حالته ويا عياله .. يقضي وياهم اوقات وايد حلوه .. وناعمه كذلك .. حست بقيمة العايله الوحده واللمه الحلوه ..
بعد ما روح سيف عنهم .. ردوا مايد وجاسم لواجباتهم .. كان جاسم هالوقت يالس يكتب واجب الانجليزي ومب عارف يحله زين صد لمايد اخوه اللي كان حذاله ويحل واجب الرياضيات..

جاسم: ميود كيف هاي مافهمتها ؟
مايد: مادري جسوم خلني احل انا بروحي مب فاهم حق ها..
جاسم: اوهو انزين انا ابا اخلص الاستاذ بيهزبني من متى ها الواجب ومب حالنه..
مايد: اسأل اميه هي تعرف انجليزي انا ماعرف

جاسم سار ويلس حذال ناعمه
جاسم: ناعمه
ناعمه: هاه
جاسم: فهميني كيف اكتب هذا ؟
ناعمه: ماروم جسوم
جاسم: شو ها انتي مول مامنج فايده .. علميني مره وحده
ام سيف: علميه انزين شو يبى شويه.. راويه ..
ناعمه: هات انزين اشوف

قبضت ناعمه كتاب جاسم ويلست تقرا..
ناعمه: جاسم ها سهل .. يقولك اكتب جمل عن المضارع البسيط
جاسم: وانا شدراني.. انزين مليني انتي شو اكتب
ناعمه: لازم بروحك تكتب ولا كيف بتتعلم
جاسم: انزين قوليلي جمل انتي .. انا ماروم افكر ..
ناعمه: ممم انزين اكتب I write my homework
جاسم: شو يعني
ناعمه : جسووم لازم بروحك تفهم.. ها سهل انا الا عطيتك مثال
ام سيف: الله يعينك يا جسوم من ها العنجليزي ..
جاسم: انزين شو يعني .. هييي عرفت .. أي راااايت .. يعني انا صح ..
ناعمه وهي مبطله عينها وتتطالع جاسم.. مها ومهره ضحكن على اخوهن ..
مايد: ايه شو انا صح .. رايت ..يعني يمين ..
ناعمه : طاعوا انتو .. اونه بترقعها الحينه انته .. جي وين الانجليزي روح ..
مايد: هي تعاال رايت كتابه صح ..
جاسم: الله يغربلهم وياها رمسه .. الكلمه الوحده الها الف معنى وين اييبون رمستهم
ناعمه: هاي لغة العالم .. لازم تتقنونها ..
مها: نحن الانجلش مالنا طاااااخ
مهره: وايد طااخ
ناعمه: ههههههه والله يبالكم انتو اييبلكم مدرسه فالبيت .. ترمسكم انجليزي طول اليوم ..
مهره: الا نحن اللي بنجلب لسانها وبنخليها ترمس شراتنا
ناعمه: ههه والله تسوونها انتوا..
جاسم: انزييين فكوونا من الحشره الحينه .. خليني اكمل الواجب بنظرب تراني
ناعمه: انزين انزين .. عطني بكتبلك كم جمله وانقلهم
جاسم وهو شاق حلجه: يالله جان من قبل قلتي جيه
ام سيف: شقى جي ناعمه.. خليه بروحه يكتب
ناعمه: عيال سيف طمم فالانجليزي ماروم عموه.. بكتبله وخله ينقل ..
ام سيف: يالله بالستر ..

دخلت نجمه عليهم وهي شاله فايدها صينيه وحطتها على الطاوله..

نجمه: يلا عيال كلوا فواكه مشكله انا سويته..بعد سوي بسكوت..
ام سيف: يارالله نجمه هابة ريح..
ناعمه: ياسلام شكله مغري.. كل واحد ياخذله مله .. يلا كلوا الفواكه وايد زينه..
مهره: ييه يا النجمه اونها تتفنن .. البسكوت لذييذ..
نجمه: هي لازم طعم حلو عشان انا حلوو
ام سيف: هههههه اسمعوا انتوو
ناعمه: هاي نجموه عليها سوالف
مها: نجموه بسألج
نجمه: شو مها..شو يريد
مها: انتي ما مليتي من بيتنا ؟؟ متى بتردين بلادج؟؟
ام سيف: ويه غربلات بليسج يا مهوه شو تقوليلها جي تحطين فبالها السالفه..لا لا نجمه ماشي سفر ..
نجمه وهي تضحك: شو ماما يريد انا موت هني ؟
ام سيف: ماعليج يوم بتموتين بندفنج فبلادج لاتحاتين
نجمه: هههه ماماه انا عشره عمر منيه .. حتى لو في موت مافي مشكل دفن مني.. هذا بلادي انتي ماما مال انا .. انا لو يريد سافر من زماان روح بس انا حبي انتي وايد وبشتغل مني لين استوي عيوزه سيم سيم انتي ههه
ام سيف يتها الغبنه ع رمسة نجمه: يا الهرمه انا عيووزه
مها: يااا سلام عليج يا نجمه .. نعم الولاااء.. حيووها شباب

اخترش جاسم ويا خواته وقاموا يحتفلون لنجمه ويصفقولها وهي مصدقه عمرها وتضحك عليهم .. ناعمه تاكل من الفواكه وهي مستلذه ومستانسه ع الجو والربشه وام سيف قامت تصفق ويا اليهال حق نجمه اللي دمعت عينها وهي تشوف عيال سيف حولها وام سيف بصحتها وتضحك وياهم..



****

المسا فغرفة ساره ومي فالسكن .. ساره يالسه ع شبريتها تجلب اوراق فايدها .. لطيفه واسما يالسات وياها .. ومي توها داشه وشاله فايدها صحن مسويه نودلز لساره ..

مي: ساروه اندوج كليلج شي ..
ساره: ميوه ما اشتهي
لطيفه: ساره شو بتحاربين الاكل ..
مي: ساروه عشان خاطريه .. سرت وسويتلج لاترديني
ساره وهي تتطالع مي: انزين هاتيه

مي ابتسمت وناولته ساره وسارت بطلت الثلاجه وطلعت لساره العصير الي تحبه.. وعطته اياه .. ها الوقت رن تيلفون ساره .. كل البنات اطالعن ساره وهي رافعتنه تشوف المتصل ..

ساره: خالي محمد !!
مي: ردي عليه انزين ..
ساره اطالعت مي .. وتنهدت .. بعد بيتمون وراها ..
ساره: الوه
محمد: السلام عليكم
ساره: وعليكم السلام
محمد: ساره اشحالج ؟
ساره: الحمدلله خالي انته اشحالك ؟
محمد: الحمدلله .. وين محد شافج هالاسبوع ؟
ساره حست انه خالها يبى يفاتحها في الموضوع
ساره: كنت تعبانه شوي
محمد: تعبانه والا ماتبين تشوفين امج .. تراها وايد متضايجه انها ماشافتج امس.. الاسبوع الياي لازم تين
ساره: بيلس في العين خالي مابنزل عندي بروجيكت
محمد: ساره عندج بروجيكت والا انتي ماتبين تنزلين ؟
ساره: الاثنين
محمد: ليش انزين ياساره ؟ اللي تسوينه ترا مامنه فايده
ساره: انا ماسويت شي خالي
محمد: هاالعزله والتهرب ماتنفعج .. وتضر صحتج وانتي بروحج تعبانه
ساره: انا تاكدت ياخالي التعب تعب القلب مب الجسم

مي اشرت لبنات عمتها عشان يطلعون من الغرفه ويخلون ساره ترمس ويا خالها باللي في خاطرها

محمد: انا اعرف انه مروان كان عندج امس .. هو خبرني
ساره: انته رمسته ؟
محمد: هيه رمسته .. وسكرت عنه والحين متصل بج
ساره: ليش
محمد: عشان اعرف انتي في شو تفكرين
ساره: خالي انا مابا حد يضغط عليه في شي ..
محمد: وعقب مايخفون الضغط شو تبين تسوين
ساره: افكر على راحتيه
محمد: محد ضاغط عليج ساره .. امج وقفت وماردت تتصل فيج يوم انج ماقمتي تردين عليها .. حتى مروان قلت له مايتصل فيج وانتي لاتتصلين فيه .. كل واحد خله يتخذ قراره بروحه بدون ضغط من أي حد..
ساره: خالي!!
محمد: اسمعيني ساره انا افهم معنى اللي انتي فيه .. بس مثل مايقولون تجري الرياح بما لاتشتهي السفن .. و ربج قال وبشر الصابرين .. وترى هذا بلاء من رب العالمين .. مايبتلي الا المؤمن ..
ساره هدت شوي وكمل خالها كلامه
محمد: ساره فكري في مستقبلج لو يبتي طفل يتعذب جدامج .. تغيير دم ومرض وعذاب واخرتها يموت .. ساعتها بتتمنين لو الايام ترجع ورا وتنفصلين ..
اصعب شي في هالوجود انك تشوف ضناك يتالم او يعوره شي والاصعب انك تفقده

كان كلام محمد نسخه من الكلام اللي قاله لمروان..يحاول يوعيهم اكثر للي ممكن يصير .. كلامه كان مباشر استوعبوه بسرعه .. وبدوا بالتفكير الفعلي فيه ..

ساره: بس خالي
محمد: بس شو؟
ساره: في وحده قالتلي لا تحاتين .. حد من اهلها نفس الحال وكتشفوا ها الشي عقب العرس.. خالي هي قالتلي يابو ثلاثه صاحين مافيهم شي .. ليش يعني احرم عمري من ها الشي؟
محمد: ساره فديتج هاي مشيئة الله .. ربج رحمهم وعيالهم طلعوا بخير الحمدلله.. لكن الواحد يجهز الدوا قبل الفلعه .. انا بقولج اياها لو هم عرفوا انه فيهم ها الشي قبل لا يعرسون صدقيني كانوا بيتخذون القرار الأنسب الهم.. وحطي فبالج مهما كانت حياة الناس الثانيه ترا كلاً له رده فعله و اسلوبه في ايجاد الحل الانسب له واتخاذه القرار .. وكلاً له نظرته الخاصه تجاه الامور اللي تصيره .. يمكن تصير لنا نفس الاشيا بالضبط بس مب شرط نتخذ نفس القرار.

نزلن دموع ساره ع خدها بالتوالي .. مب قادره تتخيل أي شي بيصير.. الكل كلامه منطقي والكل يبا مصلحتهم .. بس هي شو تبا!
تبا مروان .. ها الي بس تفكر فيه..

محمد: على العموم ساره انا مابطول وياج وبكون على اتصال .. اهم شي اهتمي بصحتج ونفسج .. ولاتقطعين امج ترا قلبها يحترق عليج ..
ساره بحزن: ان شاء الله
محمد: يلا فديتج ..مع السلامه
ساره: الله يحفظك..

سكرت ساره عن خالها .. وطت التيلفون بكل هدووء .. انطوت على نفسها فيلستها وحطت راسها ع ركبها .. تفكر فكلام خالها اللي تم يرن فبالها .. الكل يحاول يقنعهم .. بس قلوبهم .. شو يسون فيها .. ما يقدرون يتعدون ها الأزمه ..

****

ع الكورنيش يالسين يتمشون بدريه وعدنان .. شال عدنان في ايده كيسه فيها سندويجات وعصاير وبالايد الثانيه ميود ايد حرمته .. خذولهم مكان ع البحر ويلسوا هم الاثنين ..

عدنان: تعرفين بدريه
بدريه : شو
عدنان: انا مرتاح وايد انج حرمتي .. من خذتج كنت مرتاح بس الحين انا اكثر اطمئنان من قبل ..
بدريه : عساك دوم
عدنان: حتى ليلى تراها زينه وها شي ما اشك فيه لأنه من اختيارج
بدريه: ليلى اصلا بنت طيبه وخلوقه .. ولاتنسى ام عيالك بتكون .. وانا اعدها مثل اختي .. تدري انا كنت خايفه انك يوم تعرس تهملني .. انا ماحس انه مني فايده لحياتك ..
عدنان: شو هالرمسه بدريه
بدريه: كون اني ما بييب لك العيال كنت احس بها الشي قبل .. بس يوم عرست اتضح لي العكس .. انته ماقصرت عدنان فيني واعرف انك مابتقصر .. انته وايد تحاول تعدل بينا .. وتعاملني كشخص مهم في حياتك ووجودي له معنى وها يعنيلي وايد ..
عدنان: اكيد بدريه انتي حرمتي الاولى ويكفي اللي صار لج وانتي مؤمنه بقضاء الله وانا مؤمن بعد .. وسعيد بوجودج ويايه

بدريه ابتسمت له براحه .. تحس رغم انه خسرت شي .. الا انه في شي يهون عليها .. وجود ريلها اللي حمدت ربها الف مره انه ماخلاها او تنازل عنها .. بطلوا السندويجات ويلسوا ياكلون وهم يسولفون عن امور وايده ..



*******************
(الاحد) 1 مايو 2005
*******************

طلع سلطان من مكتبه وفايده ملف مليان اوراق.. توجه لمكتب خاله ودق عليه الباب ودخل بعد ما اذن له بالدخول.. سلم ووطى الاوراق ع الطاوله وهو مجابل خاله .. كان راشد يتكلم بالتيلفون واشر لسلطان انه ييلس لين يخلص مكالمته ..

راشد: لا مارمسته.. ماتصلت به انا من روح ولا هو اتصل .. برايه جان مايبى يرد ع التلفون خليه .. لاتحاتين انتي ماعليه شر .. ها منكر ولدج هب عليه انا .. برايه خليه ..
ميره: يا راشد الولد وهو طالع قال ما بيرد ..
راشد:هو قال مايبى يرد راس الخيمه ؟ برايه لايرد انزين .. مب ياهل هو خليه ..
ميره : وجان استوابه شي
راشد: ولدج ريال ما عليه شر لا تحاتين..يالله عندي شغل انا بنتفاهم خلاف مع السلامه ..

راشد سكر التلفون والتفتت لسلطان: ها مروان مصدع بنا
سلطان: خير بلاه ؟
راشد: من يوم رمسناه هالاسبوع يوم يانا روح لاتصل ولا يرد على امه .. معاند
سلطان: ماعليه خالي بروحه بيهدى ان شاء الله شو بتسون ثركم ..
راشد: انته ماتصلت به ؟
سلطان: لا والله .. انتوا احين على شو اتفقتوا ؟
راشد: خلاص نحن قايلين له انه يطلقها .. ماشي فايده شو يبون بعد يجنون ع نفسهم
سلطان: الله يعينهم ان شاء الله ويهديه يارب ..
راشد: انا ها الاربعا مسافر .. لازم اتطمن على كل شي قبل ما اسير
سلطان: ان شاء الله خير .. بتطولون وايد؟
راشد: والله مادري على حسب.. عادي ناخذلنا شهرين
سلطان: يالله مب استجمام هذا ..
راشد: شو نسوي.. عاد الله الله بالشركه بخليها لك ها الشهرين..
سلطان: لا توصي حريص.. الا خالي دامك مسافر ماشي غير اني ارمسك الحين بموضوع مادري اذا وقته والا لا
راشد: شو الموضوع ارمس عادي
سلطان: خالي انا رمست امايه عشان تخطبلي من عند خالتيه عليا.. لكن هي قالت انك رامس بهم ..
راشد وهو يبتسمله: بنات عليا دانات وتراهن مايتعوضن ..
سلطان: تربية عليا بنت راشد ..
راشد: صدق ربت بنات ..
سلطان وهو يحاول يطلع جواب من خاله.. بس ماعرف كيف يرمس..
راشد: ابويه سلطان.. مروان بيطلق وانته صبر شوي وعقب اخطب ساره
سلطان بانفعال: لا لا خالي انا مابخطب ساره .. انا ابا مي .. وامايه قالت لي انك رامس بها لفارس
راشد تنهد واطالع سلطان اللي يالس مجابلنه ..
راشد: كنت رامس لكن الحين عقب هالسالفه خلاص .. مافينا نزيد المشاكل.. و فارس مارمس وقال انه يبى بنت عمته.. تحيده همه فدراسته الحينه وبعده صغير ع العرس ..
سلطان: يعني عادي اخطب مي ؟
راشد: توكل ع الله.. تمنيت لعيالي وحده من بنات عليا بس الله ماراد.. لكنها بعد لو كانت لك تراك انته ولدي ..
سلطان استانس : تسلم خالي ماتقصر
راشد: لكن نصيحه قبل ماتخطب سو تحليل هالمرض ولاتغلط غلطه مروان
سلطان: ان شاء الله .. لكن انا ترا بعدني عن العرس الا بس بخطب .. ناوي اكمل دراستيه
راشد: افا وبتطلع عني ؟
سلطان: ههههه لا لا خالي بتم عندك لكن بعد ابالي شهاده
راشد: زين زين .. تعال ترانا قمنا نرمس بسوالف البيت والاهل ونسينا الشغل .. شو هالاوراق ؟
سلطان: هاي اوراق التصاميم مال الدعايا اللي طلبتها قلت بروايك اياها قبل مانتفق ويا المطبعه ..
راشد: هيه هات اشوف

يلس راشد يجلب الاوراق اللي في ايده .. اما سلطان كان مرتاح من عقب مارمس خاله عن الموضوع .. بعد مايهدى الوضع .. بيسوي التحليل وبيرمس امه عشان تخطبها له .. حلت فعينه وايد ها البنت فآخر فتره .. وكل ما يشوفها يحس برابط يجمعهم .. ما يعرف شو هو .. بس يحس انها البنت الي بتفهمه وبتقدره..

****

ثلاث ايام ساره ماسمعت فيهم صوت مروان .. يتبادلون المسجات لكنه مايتصل ..
وهي ماتتجرأ انها تتصل فيه .. شكله اقتنع برمسه اهله خلاص ..
سكتت شوي وهي تتذكر مواقف كانت لها وياه ..

مروان: شو تتسمعين؟
ساره: ماشي.. مشغله الاف ام ..
مروان باستعباط: انزين غنيلي
ساره اطالعته باستغراب : اغنيلك ؟
مروان: هيه غنيلي
ساره : ماعرف اغني
مروان وهو يغمزلها: جذوب .. انا سامعنج تغنين

رجعت تذكرت يوم مره اتصل بها عقب الملجه ..

مروان : يالله غنيلي احين انا ريلج مب حرام
ساره: هههههه تراك وايد حاشرني تباني اغنيلك
مروان: صوتج حلو غنيلي عاد .. اي شي اهداء
ساره: مب احين
مروان: عيل متى
ساره: يوم انا بقولك .. انا جيه ماعرف استحي
مروان: انزين سماح هالمره

كان دايما يترياها تغنيله شي .. سمع صوتها مره بدون قصد وكان دايما يمدحه ووده يسمعه .. خذت ساره تلفونها وفتحت على التسجيل .. كانت تبى تغنيله شي وتطرشه له كتحقيق امنيه من امانيه سهل تتحقق مدام الباقي صعبوا عليهم ..

الله واكبر عليهم ماريحوني في حبك
قالوا وعادو في حكيهم قسوا على قلبي قلبك
الله.. الله .. الله واكبر عليهم
يادوبنا ماعشقنا .. واغليتني وانته غالي
يا للاسف افترقنا واحنا في اول ليالي ..

سكتت ساره ووقفت التسجيل عقب ماخنقتها العبره خلاص ..
وطرشتها لمروان..
اللي كان في سيارته يحوط .. وصله مسج ودون ادنى شك عرف انه منها ..
فتح وعلى طول اشتغل الصوت ..
يلس يسمعه ومب عارف يركز في شو .. في الكلام او في الصوت ..
اشتاق لصوتها وايد .. ماسمعه من كمن يوم لكن مابيده شي .. مايعرف شو يسويلها ... اه ياساره صدقج افترقنا ونحن في اول ليالي ..

****

في قسم الطواري كانت ريم يالسه ع الكراسي وياها نايف .. كانوا يايبين جاسم اللي تعب في نوبه سكر واتصلت ام سيف تخبر ريم عشان تسير ويا ابوها ويودون جاسم .. ولحقهم نايف .. سيف بعد ماطمن ع جاسم روح البيت اما ريم ونايف تموا ويا جاسم .. اللي كان راقد ..

نايف: ها ريمان ؟ بتتصلين الحين تخبرين عمتيه ؟
ريم: لازم اخبرها قالوا بيبيتونه يومين وانا لو بتم عنده ورايه تدريب وماقدر اغيب
نايف: انزين خبريها ..
ريم شلت تلفونها واتصلت بامها اللي تاخرت في الرد ..
ريم: الوه
عليا: هلا ريمان
ريم: اهلين امايه اشحالج ؟
عليا: بخير .. خير متصله هالوقت ؟
ريم: انتي راقده امايه ؟
عليا: لا كنت في الصاله وماسمعت التلفون توه احلام سارت يابته لي
ريم: انزين امايه لاتخافين بس ترا جسوم شوي تعب عسب السكر لكن الحين هو بخير ..
عليا: بسم الله شوياه فديته ؟ وين انتي الحين وياه ؟
ريم: نحن في المستشفى الحين بس هو بخير امايه لكنه راقد ..
عليا بتوتر: أي مستشفى انتوا ؟ منو وياج ؟ ابوج وياكم ؟
ريم: ابويه روح .. انا ونايف عنده ..
عليا: انزين يالله انا بخلي خالج محمد اييبني احين
ريم: امايه هاتي وياج ثياب لانه قالوا بيبيتونه يومين ..
عليا: وتقولين مب تعبان؟
ريم: مب تعبان امايه بس تعرفين انتي دوم تيه هالحاله ويرقدونه عشان يطمنون عليه ولين ينتظم السكر عنده ..
عليا: انزين يالله مع السلامه
ريم: مع السلامه

بعد مرور نص ساعه وصلت عليا للغرفه اللي نقلوا جاسم لها .. كان وياها محمد اخوها .. بعد ماوصلت عليا واطمنت ريم على جاسم .. ردت ويا ريلها البيت .. ومحمد بعد روح..يلست عليا حذال جاسم ولدها تقرا عليه ..

جاسم انتبه لامه وفتح عيونه: امايه
عليا: هلا فديتك
جاسم: انتي متى ييتي اهني
عليا: حبيبي اناييت اتصلتلي ريمان قالتلي انته تعبان
جاسم: هي انا تعبت شوي بس الحين يوم نشيت احس اني زين
عليا وهي تسمح ع شعره وتبتسمله: الحمدلله فديتك
جاسم: انتي بتمين عندي؟
عليا: هيه بتم اهني
جاسم: كم يوم بتم انا اهنه ؟
عليا: الدكتور يقول يومين
جاسم: بس؟
عليا: هيه
جاسم: اوهو ليش ؟
عليا: ويدي شحقه تبى اتم في المستشفى
جاسم: احسن عشان ما اسير المدرسه..فكه ..
عليا: وهذا همك انته ..
جاسم: مرتااح ومكيف .. خلها تولي المدرسه
عليا: ههههههه والله انك سوالف يا جسوم .. اشغلك التلفزيون تشوف شي
جاسم: لا ماباه .. يلسي سولفيلي انتي ..
عليا: فديت روحك ..
جاسم: اتذكر قبل يوم كله ترمسن فوق راسي انتي وريمان..ماتخلني ارقد
عليا: هههههه وين هاذيج الايام .. شلوكم عني ..
جاسم: تعالي انتي بيتنا ..

عليا اطالعت ولدها وكشرت بويها على ها الفكره اللي يت فبال جاسم .. اما جاسم ضحك على امه وتم قابض ايدها ويسولف وياها لين غلبه النوم ورقد .. لحفته عليا زين ويلست ع الكرسي تقاوم النوم تخاف انه جاسم يقوم فأي لحظه يعوره شي ..
ركزت نظرها على جاسم .. طيف ذكريات سنين مر عليها .. واعاصير احداث هاجت هالسنه وكشفت لهم وايد اشيا ..
سرها اللي دفنته سنين .. كبرن بناتها ونبشن في سراديبه ..
ظحكت قلوب .. وبكت قلوب .. انتعشت قلوب .. وانجرحت قلوب
وكلها كانت معانا تحت المجهر ..


.
.
.

نـــهايـة الوقــــائع






********************
(الاحد) 3 يوليو 2005
********************

الدرب طويل ولا انا يتهيألي .. ماتعرفون شقى متحمسه لشوفة اخويه الصغير *رشودي* اليوم الفير ناعمه تعبت وودتها المستشفى امايه عفرا اللي اتصلت باسعاف العايله *نايف وريم* .. وطبعا ما قصروا وشلوها وتموا عندها لين يابت ولي العهد اليديد ..اكيد اتصلوا بابويه وبشروه بالولد الثالث .. يا حليله ابويه .. الله يشافيه ان شاء الله صدق فرحت من خاطريه يوم تأكدت من اللي فبالي بعد ما خبرت اميه عليا وقالتلي انه خالي راشد سار ويا ابويه عسب يشجعه انه يودر ها السم ..
تولهت عليه وايد ..

ما خبرتكم اخر اخباري .. احس انكم تعرفون .. سلطان خطبني .. وقع الخبر كان عليه مثل الصدمه.. ابدا ماتوقعت فيوم انه سلطان هو اللي بيرمس وبيقول اباها ..
اكيد بتقولون كيف عرفت ؟ دريت انه خالوه كانت مرشحتني وتاكدت من الخبر من مراسلتنا من بيت العايله الثاني .. عرفتوها طبعا ..
وهل يخفى القمر .. منو غيرها احلام ..
اللي سمعت سلطان يرمس اميه ويقولها انه يباني .. جان استحي ..
بيني وبينكم من يوم كان شر وانا يروقلي ها الانسان ..
فما بالكم وهو ريال ملتزم وطموح الحين!!
هزركم اعطيهم ردي النهائي ؟؟
شكلي بوافق .. وبعدني مؤمنه برايي .. اني ما اسلم قلبي لحد الا لما يتحدد كل شي رسمي .. ولا شو رايكم ..

هي صح بها المناسبه كتبت ها الخاطره ماعرف ليش!

صدفة أنا عشت العمر .. حكاية عجيبة

بـ ليلة سعد صارت قدر .. قصة غريبة

حملت الوفا بـ قلبي أمل .. كفي الحكاية

ورجِّع دفى لـ قلب انطفى .. بـ أغرب نهاية

وراحت الحيره لـ قلب ضوى.. بـ دفوة هنيه

سلطان يا قدر يلي نكتب..عـ دربي ومشيته

سطرت النهايه لـ شعر مي.. بـ أحلى حكايه

احم استحي لاتعلقون وايد .. شكله ها السلطان مب سهل خلاني اكتب عنه خاطره هيهي ..

انزيــن..
تحيدون كيمرتيه اللي انسرقت ! تراني ماحصلتها..ادعولي بس الله يستر عليه .. والله كل ما تذكر السالفه اتم مستغصه .. الله يستر بس ..

اوه واخيرا وصلنا المستشفى .. خواتي مرتبشات .. مهره ومها وعفاري .. كأنهن اول مره يزورن حرمه مربي .. اسابق خواطتهن اشوفني .. صدق وايد متخبله على شوفة ها النونو ..

هذوه اسم ناعمه حذال الباب .. هاي غرفتها .